العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

الاستدراك الفقهي على الاجتهاد في بحث المسألة الفقهية، عرض مبسّط، مقاربة وتقريب

مجمول

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
2 ديسمبر 2008
المشاركات
777
التخصص
فقه
المدينة
جدة
سعدت كثيرًا بمن قابلتُهم وراسلوني من غير المتخصصين في الفقه وأصوله، حين أبدوا لي اهتمامهم بكتاب (الاستدراك الفقهي)،
وأسعدتني تعليقاتهم ورغبتهم في الاستفادة أكثر من الكتاب،


فرأيتُ أن أُعيد النظر في لغة الكتاب (المُصطلحية) لتقريب المفاهيم إلى المثقفين الراغبين من غير المتخصصين في الفقه وأصوله،
فحاولت -بقدر الإمكان- المقاربة بين الحفاظ على المصطلحات الفقهية والأصولية وبين تقريب مفاهيمها،
وعرض ذلك بشكل مختصر وعصري، يحمل زبدة الفكرة،


وبدأتُ بما رأيتُ أنه (جوهرة الكتاب) وهو المبحث الثالث-الفصل الخامس-الباب الأول،
وسميتُه:
(الاستدراك الفقهي على الاجتهاد في بحث المسألة الفقهية)

لمطالعة العرض
اضغط هنا

والشكر الجزيل للشبكة الفقهية على التصميم الجميل ...
 
التعديل الأخير:

دليلة حسن رازي

:: متـابـــع ::
إنضم
2 يناير 2014
المشاركات
2
الكنية
لا توجد
التخصص
العلوم الشرعية/فقه وأصول
المدينة
قسنطينة
رد: الاستدراك الفقهي على الاجتهاد في بحث المسألة الفقهية، عرض مبسّط، مقاربة وتقريب

بارك الله لكم
 
أعلى