العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
الموضوع من إعداد: ثمرات المطابع.
-------------------------


العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

تأليف : القاضي صفي الدين أبو السرور أحمد بن عمر المعروف المذحجي المُزَجّد
تحقيق : حمدي الدمرداش
النسخ المعتمدة في التحقيق : 1- نسخة المكتبة الأزهرية برقم (1571) عدد أوراقها (473) نسخت سنة 1060هـ . 2- نسخة دار الكتب المصرية برقم (1571) عدد أوراقها (428) نسخت سنة 1006هـ وناسخها : إسماعيل بن عبدالباسط الحمزوري . 3- نسخة مكتبة مكة المكرمة برقم (115) عدد أوراقها (221) .
الناشر : دار الفكر - دمشق : سوريا
رقم الطبعة : الأولى
تاريخ الطبعة: 29/11/2001
نوع التغليف: مقوى فاخر (فني) كعب مسطح
عدد الأجزاء : 6
حجم الكتاب : 17 × 24 سم
السعر : 150.0 ريال سعودي ($40.00)
التصنيف : / فقه / مدونات شاملة / فقه شافعي
نبذة عن الكتاب : هذا كتاب في الفقه الشافعي حرر فيه مؤلفه الفصول والأبواب وهذب المسائل وجمع فيه أكثر فروع المذهب وأودعه خلاصة روضة الطالبين وعمدة المفتين مع زيادة فوائد عديدة وفرائد مفيدة انتزعها من كتب الأصحاب جازماً بما رجحه الشيخان ( الرافعي والنووي ) ثم ما رجحه النووي في الأغلب مع التنبيه في الغالب على ما خالفا فيه الأصوب .

وقد قصد المؤلف من هذا الكتاب أن يكون " خزانة علم يحملها الفقيه في كمه وعبابا زاخرا يقصر كبائر المصنفات في يمه " .

وقد قام المحقق بإخراج النص وإثبات فروق النسخ وعزو الآيات وتخريج الأحاديث والآثار وشرح بعض الألفاظ الغريبة مع عمل فهارس شملت الآيات والأحاديث والأعلام والأماكن وفهرس الموضوعات كما قدم بترجمة للإمام الشافعي ( صاحب المذهب ) ثم بترجمة في ثلاثة أسطر لمؤلف الكتاب نقلها عن صاحب كشف الظنون .

الخلاصة : ورغبة منا في استكمال المعلومات المهمة عن الكتاب ومؤلفه والتي أغفلها المحقق يسرنا أن نضيف هذه المعلومات ، وهي :

أولاً : مصادر ترجمت للمؤلف غير ما اقتصر عليه المحقق من النقل عن كشف الظنون :

1. النور السافر عن أخبار القرن العاشر . لمحي الدين العيدروسي . طبعة الباز (91) (127) وطبعة دار صادر (195 ) وفيه ترجمة مطولة له عاطرة بالثناء والوصف الجميل .

2. شذرات الذهب في أخبار من ذهب ، لان العماد الحنبلي . طبع دار ابن كثير (10/112) .

3. مصادر الفكر العربي الإسلامي في اليمن ، للحبشي . طبع مركز الدراسات بصنعاء (209) .

4. الأعلام للزركلي 1/ 188 .

5. فهرس المكتبة الأزهرية 2/553 .

وكان جديراً بالمحقق- وهو يعلم أن المؤلف أحد أعلام القرن العاشر - أن يرجع إلى هذه المظان المشهورة .

ثانياً : اسم المؤلف ، ولقبه ، وكنيته ، ومذهبه :

هو : صفي الدين أبو السرور القاضي أحمد بن عمر بن محمد بن عبدالرحمن بن القاضي يوسف ابن محمد بن علي بن محمد بن حسان بن الملك سيف بن ذي يزن ( أي ينتهي نسبه إليه وإلا فبينهما مفاوز ) المذحجي السيفي المرادي شهاب الدين ، الشهير ( بالمزجد ) ، الشافعي الزبيدي ( نسبة إلى بلدة زبيد باليمن ) .( ووقع على غلاف الكتاب تكنيته بأبي العباس ، وإسقاط محمد اسم جده ) .

ثالثاً : ولادته ونشأته وشيوخه .

ولد سنة 847هـ بقرية الزيدية ونشأ بها وحفظ جامع المختصرات ثم اشتغل فيها على أبي القاسم بن محمد بن مريفد ثم انتقل إلى بيت الفقيه بن عجيل فأخذ فيها على شيخ الإسلام إبراهيم بن أبي القاسم جغمان والطاهر بن أحمد بن عمر جغمان وأخذ أيضاً عن القاضي عبدالله بن الطيب الناشري .

ثم ارتحل إلى زبيد واشتغل فيها بالفقه على أبي حفص عمر الفتى ونجم الدين يوسف المقري بن يونس الجباي وأخذ الأصول عن السفيكي والجبائي والحديث عن الحافظ يحي العامري وعن الصيد المطيب والحساب والفرائض عن موفق الدين الناشري والعلامة الصباحي بتعز وغيرهم وبرع في علوم كثيرة وتميز في الفقه حتى كان فيه أوحد وقته .

رابعاً : من مؤلفاته :

1. العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب . ( وهو من مصنفاته المشهورة في الفقه ) وسيأتي الكلام عنه .

2. تجريد الزوائد وتقريب الفوائد . في مجلدين ، جمع فيه الفروع الزائدة على الروضة غالباً ( مخطوط منه نسخة في مجلدين بدار الكتب المصرية كما في الفهرس الشامل 2/281 ) .

3. تحفة الطلاب قصيدة نظم فيها كتاب الإرشاد لابن المقري وزاد عليه مسائله وقيود .

4. فتاوى جمعها ولده القاضي حسين بن أحمد ثم جمعها ابن النقيب وزاد عليها .

خامساً : وفاة المؤلف :

توفي سنة 930هـ بمدينة زبيد .

سادساً : من أبرز تلامذته :

أبو العباس الطبنداوي ، وشيخ الإسلام ابن زياد ، والحافظ الديبع ، ومحمد بن عمر بحرق وصالح النماري وغيرهم من أكابر الأعيان واختلاف أجناس الطلبة من جهات شتى .

سابعاً :ثناء العلماء والمؤرخين عليه :

قال عنه في النور السافر (127) : " .. الشيخ الإمام شيخ الإسلام العلامة ذو التصانيف المفيدة والفتاوى السديدة المجمع على جلالته وتحريه وورعه أقضى قضاة المسلمين أوحد عباد الله الصالحين صفي الدين أبو السرور ... " .

وقال في آخر ترجمته (132) : " وإذا تأملت ما أسلفنا عنه من الأخبار الجميلة والسير الحميدة علمت أنه من العلماء الأخيار الأبرار ... "

وقال عنه (127) : " .. كان من العلماء المشهورين وبقية الفقهاء المذكورين وأحد المحققين المعتمدين المرجوع إليهم في النوازل المعضلة والحوادث المشكلة وكان على الغاية من التمكين في مراتب العلوم الإسلامية من الأصول والفروع وعلوم الأدب ... "

- ذكر في " النور السافر " (132) : أن له ترجمة طويلة أفردها بالتصنيف حفيده القاضي أبو الفتح بن الحسين المزجد في جزء لطيف سماه " منية الأحباب في مناقب صاحب العباب " .

ثامناً : كتابه المشهور "العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب " وقد نسب إليه في النور السافر (128) ومصادر الفكر الإسلامي في اليمن (209) وكشف الظنون ، وغيرها .

وقد وصف العيدروسي هذا الكتاب بما يغني عن الزيادة عليه ولاستيعابه ودقته وأهميته ننقله كما هو بنصه . قال في النور السافر : طبعة الباز ( 128-129) : " ومن مصنفاته المشهورة في الفقه : العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب . وهو كاسمه وكما وصفه جامعه رحمه الله إذ قال شعر :

ألا إن العباب أجل سفر من الكتب القديمة والجديده

كتاب قد تعبت عليه دهراً وخضت لجمعه كتباً عديده

وقربت القصي لطالبيه وقد كانت مسافته بعيده

وغصت على الخبايا في الزوايا فها هي فيه بارزة عتيده

وكم قد رضت فيه جياد فكري ومرت لي به مدد مديده

إلى أن بلغ الرحمن منه مرادي من مواهبه المديده

فدونك كنز علم لست تلقى مدى الأزمان في الدنيا مديده

وثق بجميع ما فيه فإني منحت العلم فيه مستفيده

إلهي اجعله لي ذخراً وضاعف ثوابي من عطاياك الحميده

وجد بقبوله واجعل جزائي رضاك وجنة الخلد المشيده

بجاه محمد !!خير البرايا وتنقذهم عن الكرب الشديده

وصل مسلما أبداً عليه وعم جميع عترته السعيده

وهو على أسلوب الروض .جمع فيه مسائل الروض ومسائل التجريد ( لعله يعني بالروض : روض الطالب لإسماعيل بن أبي بكر المقري وهو مختصر لروضة الطالبين وقد طبع شرحه " أسنى المطالب لزكريا الأنصاري في مجلدات أربعة وللروض نسخ مخطوطة متعددة ، وأما التجريد فالمشهور عند الشافعية - إلى عصر المؤلف -تجريد أبي الحسن المحاملي ت 425هـ وهو كتاب في الفروع المجردة ولهم أيضا تجريد المسائل اللطاف لنور الدين ابن ناصر ولايزال مخطوطا ) ، وهو كتاب عظيم جامع لأكثر أقوال الإمام الشافعي وأصحابه وأبحاث المتأخرين منهم على الغاية من جزالة اللفظ وحسن التقسيم . ولقد اشتهر هذا الكتاب في الآفاق ووقع على حسنه ونفاسته الإجماع والاتفاق ، وكثر اعتناء الناس بشأنه وانتفاع الطلبة به واغتباطهم ببيانه واعتناء غير واحد من علماء الإسلام بشرحه ، كالعارف شيخ الإسلام أبي الحسن البكري ، فإنه شرحه بشرحين صغير وكبير . كتب الصغير أولا وجعله أصلاً ، وميز فيه المتن من الشرح بخطوط سود ، ثم كتب على الحواشي زيادات كثيرة وميزها عن الشرح الأول، وذكر أن ما دونها شرح صغير ، وأنها مع الشرح الصغير شرح كبير .

قالوا : وخط الشارح على غاية من الصعوبة بحيث عجز أكثر أصحابه عن استخراج خطه ، واستمر الشرح في المسودة لتلك الصعوبة ، ثم تصدى بعض الطلبة لتبييض الشرحين المذكورين ، فبيض حتى وصل إلى نحو ثلث الشرح ، وانتهى ذلك إلى نحو من تسعين جزءاً ، وكذا شرحه شيخ الإسلام أحمد بن حجر الهيتمي رحمه الله تعالى إلا أنه لم يتم ، بل قارب ثلث الكتاب فيما أظن . نعم ، عيّب عليه فيه قوله " خلافاً للشيخين " في مواضع متعددة ، وقد تقرر أن الذي عليه الفتوى الآن في مذهب الإمام الشافعي هو ما اتفق عليه الشيخان الرافعي والنووي ، فإن اختلفا فالنووي ، لأنه متعقب وربما ظهر له ما خفي على الأول إلا ما اتفق المتأخرون قاطبة على أنه سهو أو غلط وما عداه لا عبرة بمن خالف فيه .

نبه على ذلك خاتمة المتأخرين شهاب الدين أحمد بن حجر الهيتمي رحمه الله تعالى ، وذكر أن هذا هو ما أخذه عن مشايخه وهم عن مشايخهم وهكذا انتهى والله أعلم , وهو في مجلد ضخم " .

ونقل صاحب الأعلام عن صاحب العقيق اليماني قوله في العباب ( الأعلام 1/188) " أجمع علماء مصر والشام واليمن أنه لم يصنف مثله في حسن ترتيبه وتهذيبه وجمعه ، أقام في تهذيبه عشر سنين "

ومن شروح الكتاب :

1. الإيعاب بشرح العباب . لابن حجر الهيثمي . انظر مصادر الفكر الإسلامي في اليمن (209) والفهرس الشامل (1/838-839) وفيه 16 نسخة خطية للكتاب . وهو في غاية الصلاحية لتسجيل أجزائه عدة رسائل جامعية دراسة وتحقيقاً .

2. شرح العباب . لعلي بن محمد بن عراق (ت963هـ ) انظر : مصادر الفكر الإسلامي في اليمن (209) وله نسخة في جامعة الإمام بالرياض (1494) ونسخ أخرى في أماكن متفرقة .

التقويم :

الملاحظات : - الكتاب يطبع وينشر لأول مرة .

- من أبرز الملاحظات على عمل المحقق ما يلي :

1. إهمال توثيق نقولات الكتاب من مصادرها الأصلية .

2. عدم إحالة المحقق على المصادر التي نقل عنها أثناء تعليقاته على بعض مواطن الكتاب .

3. لم يقدم المحقق دراسة - ولو موجزة - عن الكتاب ومنهج المؤلف فيه وأبرز مصادره .

4- لم يقدم المحقق أي معلومات عن المؤلف ونسبة الكتاب إليه سوى ما نقله عن كشف الظنون وقد ذكر المحقق أنه لم تتوفر له ترجمة غير ما نقله .

5. لم يبين المحقق أهمية الكتاب ومدى الإضافة الجديدة فيه من عدمها ومنزلته في الفقه الشافعي على أهمية هذه الملاحظة التي تحتاج إلى بيان خاص بعد استقرار المذهب وتخقيقه ، وطباعة أكثر كتبه المعتمدة في تحرير المذهب .

-للكتاب ست نسخ بالمكتبة الأزهرية اعتمد المحقق على نسخة منها جاء وصفها في فهرس المكتبة 2/553 بأنها تنتهي بنهاية الربع الثالث من الكتاب خلافا لما جاء في وصف المحقق لها .
 

د. محمد بن عمر الكاف

:: قيم الملتقى الشافعي ::
إنضم
20 مايو 2009
المشاركات
326
التخصص
فقه
المدينة
المدينة المنورة
المذهب الفقهي
شافعي
جزيتم خيرا

جزيتم خيرا

جزيتم خيرا يا أستاذ فؤاد على هذه المشاركة القيمة ..
ولقد أفدت من مقدمة شرح العباب (الإيعاب) لابن حجر كثيرا .. وهي مقدمة نفيسة ..

أما عن تحقيق الكتب .. فللأسف معظم المحققين الآن كالذي وصفته .. يتعاملون مع الكتب كلها بمختلف فنونها وعصورها بطريقة واحدة .. فيعزون الأحاديث .. ويثبتون فروق النسخ .. ويضبطون النص إن أحسنوا .. ويترجمون لبعض الأعلام المشهورين (الذين لا يحتاجون إلى ترجمة أصلا) .. وغير ذلك مما يثقل الهوامش ولا يفيد الباحث المتخصص .. وللأسف حتى المؤلف (المزجد) لم يترجم له المحقق ؟؟ فهي أشبه بالتجارة ..

على العموم .. كتاب العباب مفيد وقيم لكن لابد من مراجعة كتب المتأخرين الذين تناولوه نقدا .. لمخالفته في كثير من المسائل للشيخين .. حيث إنه عاش في فترة زمنية لم يستقر فيها مفهوم المعتمد بعد .. وإنما استقر في بعد شيخ الإسلام زكريا الأنصاري .. فهو معاصر له .. فآراؤه يستفاد منها ولكن لا تعد معتمد المذهب ..

والله الموفق ..
 
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
جزيتم خيرا يا أستاذ فؤاد على هذه المشاركة القيمة ..
ولقد أفدت من مقدمة شرح العباب (الإيعاب) لابن حجر كثيرا .. وهي مقدمة نفيسة ..

أما عن تحقيق الكتب .. فللأسف معظم المحققين الآن كالذي وصفته .. يتعاملون مع الكتب كلها بمختلف والله الموفق ..

ما شاء الله تبارك الله، دائما مشاركاتكم قيمة
 
إنضم
23 مارس 2008
المشاركات
677
التخصص
الحديث وعلومه
المدينة
برمنجهام
المذهب الفقهي
شافعي
جزاك الله خيرا – أبا فراس- فقد أحسنت كل الإحسان، فالقاضي أحمد بن عمر المزجد الزبيدي اليمني من فقهاء الطراز الأول في اليمن ، عالم فقيه، وشاعر قوي اللفظ ، وأديب بارع، وقاضي حاذق، وكتابه هذا الذي عرفت به يعتبر من أعظم نفائس علماء اليمن، من أعظم ما صنفه علماء اليمن، وقد قضى في تصنيفه وترتيبه ، وتنميقه بعبارة متينة ولفظ جزل وأسلوب رصين دهراً طويلاً ، فهو موسوعة عظيمة فيه عصارة المذهب الشافعي حوى كثيراً من المسائل النادرة. و من عنوانه أحاط بمسائل الإمام الشافعي و أصحابه، والتي يتعذر الوقوف على مصادر و أصول كثير منها. وقد اعتنى بأقوال الشيخين الرافعي والنووي إلا أنه خالفهما في مواضع وقد عيب عليه هذا وليس عيبا، فهو إمام مجتهد وكما قال الذهبي لا يتقيد إلا القاصر في العلم.
وللأسف النسخة التي عندي "طبعة دار الكتب العلمية" ولعل صاحب هذه النشرة يكون خدمها أفضل من دار الكتب العلمية، وبالمناسبة فهناك دراسات علمية سجلت في بعض أبواب الكتاب.
 
التعديل الأخير:

عثمان عمر شيخ

:: مشارك ::
إنضم
12 يوليو 2009
المشاركات
276
الإقامة
كندا
الجنس
ذكر
التخصص
الكومبيوتر
الدولة
كندا
المدينة
كندا
المذهب الفقهي
الشافعي

محمد بن عبدالله بن محمد

:: قيم الملتقى الشافعي ::
إنضم
15 مايو 2008
المشاركات
1,245
الإقامة
المملكة العربية السعودية
الجنس
ذكر
الكنية
أبو منذر
التخصص
اللغة العربية
الدولة
المملكة العربية السعودية
المدينة
الشرقية
المذهب الفقهي
الشافعي
( ووقع على غلاف الكتاب تكنيته بأبي العباس ، وإسقاط محمد اسم جده ).
.



في إيضاح المكنون:

تجريد الزوائد وتقريب الفوائد لصفي الدين
أبي العباس أحمد بن عمر بن محمد بن عبد الرحمن المزجد السيفي المرادي الشافعي المعروف بابن المذحجي المتوفي سنة 930 ثلاثين وتسعمائة

العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعى والأصحاب للقاضى صفى الدين
أبى العباس أحمد بن عمر بن عبد الرحمن المعروف بابن المذحجى المزجد السيفى المرادى اليمنى الشافعى المتوفى سنة 930 ثلاثين وتسعمائة

وفي هدية العارفين:
المزجد: أحمد بن تقي الدين عمر بن محمد بن عبد الرحمن ابن يوسف بن محمد المزجد السيفي المرادي قاضي القضاة صفي الدين
أبو العباس المذحجي الشافعي اليمني ولد سنة 847 وتوفي سنة 930 ثلاثين وتسعمائة. من تصانيفه ....

وقد جرت عادة القرون: السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر:
أنّ جُلَّ من تسمَّى بأحمد لقب بالشهاب، وكني بأبي العباس، ولهم في ذلك باب يعرفه من اعتنى برجال تلك الحقبة

فلا يبعد تكنيته بأبي العباس


 

عاطف محمود أحمد

:: متابع ::
إنضم
9 ديسمبر 2008
المشاركات
43
الكنية
أبو محمد
التخصص
الشريعة والتربية
المدينة
درعا
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

أحسن الله تعالى إليكم
وأود أن ألفت النظر إلى أن الإمام الرملي رحمه الله تعالى قد شرح كتاب العباب كاملاً ...
فهل لديكم معلومات حول هذا الشرح ؟ وهل طبع ؟..
وجزاكم الله خيراً .
 

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

رثاء لكتاب ومحقق
محقق لا يعرف مصادر ترجمة صاحب الكتاب !!
هل يمكن أن نثق في هذا التحقيق وأنه أخرجه كما أراد مؤلفه ؟ وأنه لم يحذف منه ما شق عليه قراءته أو تصرف في عبارته بما يظهر له ويهم .
في اعتقادي : أن كل مافعله هذا المحقق أنه فوت فرصة على الباحثين الحقيقين في الجامعات - تسجيله لنيل درجة علمية- والباحثين خارج الجامعة - نشره وإخراجه بثوب قشيب ، إذ أكثر دور النشر ترفض نشر كتاب قد نشر من قبل إلا بثمن بخس وهم فيه من الزاهدين -.
 
إنضم
29 مارس 2010
المشاركات
133
الجنس
ذكر
التخصص
الشريعة
الدولة
بريطانيا
المدينة
لندن
المذهب الفقهي
حنفي
رد: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

السلام عليكم

ما هو ضبط اسم "المزجد"؟ وهل له أصل لغوي في العربية أم هو اسم مهمل؟

جزاكم الله
 
إنضم
25 يوليو 2012
المشاركات
505
الكنية
أبو زيد
التخصص
أصول الفقه
المدينة
حضرموت
المذهب الفقهي
الشافعي

زياد العراقي

:: مشرف ::
إنضم
21 نوفمبر 2011
المشاركات
3,604
الجنس
ذكر
التخصص
...
الدولة
العراق
المدينة
؟
المذهب الفقهي
المذهب الشافعي
رد: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

أحسن الله تعالى إليكم
وأود أن ألفت النظر إلى أن الإمام الرملي رحمه الله تعالى قد شرح كتاب العباب كاملاً ...
فهل لديكم معلومات حول هذا الشرح ؟ وهل طبع ؟..
وجزاكم الله خيراً .
...
 
إنضم
25 يوليو 2012
المشاركات
505
الكنية
أبو زيد
التخصص
أصول الفقه
المدينة
حضرموت
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

من خزانة التراث نقلتُ:
عنوان المخطوط ... فتح الملك الوهاب بشرح العباب

اسم المؤلف ... محمد بن أحمد بن حمزه, الرملي
اسم الشهرة ... الرملي
اسم الشهرة ... الشافعي الصغير
تاريخ الوفاة ... 1004هـ
قرن الوفاة ... 11هـ
نسخه في العالم
اسم المكتبة ... شستربيتي
اسم الدولة ... ايرلندا
اسم المدينة ... دبلن
رقم الحفظ ... 6/4834
نسخه في العالم
اسم المكتبة ... مكتبه المخطوطات
اسم الدولة ... الكويت
اسم المدينة ... الكويت
رقم الحفظ ... 3331 عن شستربيتي 4834
نسخه في العالم
اسم المكتبة ... معهد المخطوطات العربيه
اسم الدولة ... الكويت
اسم المدينة ... الكويت
رقم الحفظ ... 1924 عن شستربيتي 4834

وعلى حسب علمى القاصر لم يطبع شرح الإمام الرملي بعد .

 
إنضم
25 يوليو 2012
المشاركات
505
الكنية
أبو زيد
التخصص
أصول الفقه
المدينة
حضرموت
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

منقول :

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه .
أما بعد :
فهذه ترجمة للإمام المزجد كنت جمعتها لأحد الإخوة، وسميتها عقود الزبرجد في ترجمة الإمام المزجد .
ولكن حيرتني في ترجمته نسبة المزجد لأي شيء هي ؟ .
فالرجاء ممن اطلع عليه ألا يبخل على أخيه، وجزاكم الله خيرا .

اسمه :
أحمد بن تقي الدين (1) عمر بن محمد بن عبد الرحمن بن القاضي يوسف بن محمد بن علي بن محمد بن حسان بن الملك سيف بن ذي يزن (2) بن ذي أصبح بن مالك بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن العربحج وهو حمير (3) بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان المدحجي السيفي المرادي المُزجد (4) الشافعي الزبيدي (5) .

لقبه وكنيته :
صفي الدين وشهاب الدين، أبو السرور

مولده :
ولد سنة سبع وأربعين وثمانمئة، بجهة قرية الزبيدية .
أولاده :
له أربعة أولاد: علي والحسن والحسين وعبد الرحمن، وكل منهم أفتى في حياة أبيه، ومات منهم اثنان في حياة أبيهما وهما؛ عبد الرحمن وحسن ورثاهما وحزن عليهما . فوفاة حسن سنة تسع وتسعمئة، ووفاة عبد الرحمن سنة احدى عشر وتسعمئة .
موطنه ورحلاته :
ولد في الزبيدية، ثم ارتحل إلى زبيد، وتعز .

طلبه للعلم :
اجتهد ـ رحمه الله ـ في طلب العلم من البدايات، فحفظ جامع المختصرات، ولزم الشيوخ الثقات، حتى وصل إلى النهايات، بترتيب الأوقات، فكان يجعل أواخر الليل وأول النهار لدرس القرآن، ثم يشتغل بما له من أوراد ثم بالتفسير ثم بالفقه، ثم يخرج إلى الحكم إلى وقت الظهر، ثم يقيل، ثم يشتغل بالإحياء للغزالي ونحوه من كتب الرقاق، وفي آخر النهار ينظر في التاريخ إلى أن يخرج لمجلس الحكم بعد صلاة العصر .

شيوخه :
الطبقة الأولى التي نشأ على يديها في الزبيدية :
أبو القاسم بن محمد بن مريفد، والفقيه بن عجيل، وشيخ الإسلام إبراهيم بن أبي القاسم جغمان (6)، والطاهر بن أحمد بن عمر جغمان، عبد الله بن الطيب الناشري .
ثم رحل وأخذ عن :
العلامة أبي حفص عمر الفتى، ونجم الدين يوسف المقري بن يحيى الجبائي (7)، أخذ عنهما الفقه، وأخذ الأصول عن السفيكي والجبائي، والحديث عن الحافظ يحيى العامري وعن

الصديق الطيب المطيب، والحساب والفرائض عن موفق الدين الناشري والعلامة الحسين الصباحي، وغيرهم .

تلاميذه :
شمس الدين الناشري، وأبو العباس أحمد بن الطيب الطبنداوي، وشيخ الإسلام ابن زياد، والحافظ الديبع، والعلامة محمد بن عمر بحرق، وصالح النماري، والفقيه شهاب الدين أحمد بن عبد الله بالحاج أبا فضل، وجمال الدين محمد بن عمر أبا قضام أبو محزمه، والعلامة الطيبي ابن العلامة عفيف الدين عبد الله بن أحمد، وصديق بن موسى بن أحمد الديباجي الجازاني العريشي اليماني الشافعي (8) .
وأخذ عنه الإجازة
علي بن محمد ابن عراق الكناني، والإمام أبو بكر بن عبد الله العيدروس .

وظائفه :
تولى قضاء عدن بعد القاضي العلامة جمال الدين محمد بن حسين القماط الزبيدي سنة 899 هـ، ثم قضاء زبيد، وكان يجلس للقضاء مرتين في اليوم، بعد الضحى حتى الظهر، ومن بعد صلاة العصر .
ما قيل عنه :
قال عنه العيدروس: كان من العلماء المشهورين، وبقية الفقاء المذكورين، وأحد المحققين المعتمدين المرجوع إليهم في النوازل المعضلة والحوادث المشكلة، وكان على الغاية من التمكين في مراتب العلوم الإسلامية من الأصول والفروع وعلوم الأدب .
ومدحه شمس الشموس الإمام أبو بكر بن عبد الله العيدروس بقوله:
سلام كوبل عم ساجمه تفتح عن نور الكمام مباسمه
سلام يفوق المسك في نشر عطره ويزري بذوق الشهد في طاعمه
على السيد الحبر العليم شهابنا نواوي العلا مفتي الزمان وحاكمه
له في سلوك الدين أوضح منهج له من فنون العلم أوفى مقاسمه
لكل زمان عالم يقتدى به وهذا زمان لا شك أنت عالمه
بمجلسه تجلى العلوم ويهتدي به كل حبر ليت من هو ملازمه
يفك عويص المشكلات دراية بديهته تبدي خفي مكارمه

وقال فيه أيضًا من قصيدة أخرى :
شهاب العلا غوث الملا هو أحمد وقاضي قضاة الوقت في مدة العصر
فيوم له في العلم والفضل والحجى يزيد على أعمار سبع من النسر
وفي العلم يم لم يزل متلاطمًا يجل عن الإحصاء والعد الحصر
قال عنه ابن العماد: العلامة ذو التصانيف المجمع على جلالته وتحريه .
وصفه ابن الغزي في ديوان الإسلام بـ : الإمام العالم العلامة الحبر الفقيه القاضي .
فتاوى اشتهر بها :
هو أول من أفتى بحلية البن والقهوة .

شعره :
كان ـ رحمه الله ـ ذا باع في النظم، حتى إنه ينظم في اليوم، نحو ثمانين بيتًا مع القيود والاحترازات .
ومن الأمثلة عليه :
قال عن الحصن الحصين :
إذا ما خفت من نوب الفنا فلازم عدة الحصن الحصين
وثق بجميع ما فيها لتظفر سريعًا بالتخلص عن يقين
فقد جربتها فوجدت فيها أمان الخائفين من المنون
وفيها برء داء لا يداوى وتفريج عن القلب الحزين
وله :
لا تصحب المرء إلا في استكانته تلقاه سهلاً أديبًا لين العود
واحذره إن كانت الأيام دولته لعل يوليك خلقًا غير محمود
فإنه في مهاوٍ من تغطرسه لا يرعوي لك إن عادى وإن عودي
وقل لأيامه اللاتي قد انصرمت بالله عودي علينا مرة عودي
وله :
قلت للفقر أين أنت مقيم قال لي في محابر العلماء
إن بيني وبينهم لإخاء وعزيز علي قطع الإخاء
وله :
فلازم كسر بيتك فهو أدعى لبعدك عن قبيح الاعتياد
وسامح أهل عصرك واعف عنهم وعش مستأنسًا بالانفراد
وقل اقرضتكم عرضي جميعًا وقد أبرأتكم يوم المعاد
لكم حق علي ولا أرى لي حقوقًا عندكم هذا اعتقادي
لأني عبد سوء ذو عيوب يصاح على في سوق الكساد
وله يمدح شمس الشمو الإمام الشيخ أبو بكر بن عبد الله العيدروس ـ رحمه الله تعالى ـ :
سلام كروض باكرته غمائمه وفتح عن زهر الأقاحي كمائمه
وأعشب واخضرت أفانين دوحة وغنت على أغصانهن جمائمه
سلام يباري المندل الرطب نشره فتعبق من تلك الربوع معالمه
على السيد السامي إلى ذروة العلى وليس له في مثلها من يزاحمه
أبي بكر الصديق أكرم بينعة نمته فقد نيطت عليه تمائمه
وهمته في نيل كل فضيلة وليس إلى إحراز ما هو طاعمه
له من كتاب الله أعذب منهل ومن سنة المختار شرب يلائمه
ومن نهج أشياخ الطريقة منهج تقهقر عنه عربه وأعاجمه
ولا غرو إذ خير النبيين جده ومنه خوافي ريشه وقوادمه
أتاني كتاب منه يرعى عهوده وإني على العهد الذي هو عالمه
فقلت له أهلاً وسهلاً ومرحبًا وفضت جيوش الغم إذ فض خاتمه
عفى الله عن هذا الزمان فإنه يحاربنا دأبًا ونحن نسالمه
يفارق ما بين الخليلين عنوة ومن كان أقوى منك كيف تحاكمه
ويلحم فينا غارة بعد غارة وتفجأنا في كل يوم ملاحمه
سلام على الشيخ الكبير الذي غدت كراماته معروفة ومكارمه
لكل زمان قائم في صروفه وهذا زمان أنت لا شك قائمه
فلا تخلني من دعوة مستجابة فأنت وسيع البر جم مراحمه
وله يجيز الإمام علي بن عراق الكناني، تتضمن الحمد والصلاة :
وبعد فالولد العالي علي فتى محمد بن عراق العالم العلم
السالك الناسك المحي طريقة من روى فأروى الورى من ورده الشيم
فالله يبقيه في خير وعافية من غير بأس ولا بؤس ولا نقم
أراد مني إجازات ولست هنا إني وإن كنت موجودًا فكالعدم
" أنا المعيدي فاسمع بي ولا ترني " نعم وما السمن المريء كالورم
وقد علمت بحسن الظن منه بما دعى إليه بأمر منه منحتم
أجزته في علوم الشرع أجمعها وكلما لي من نثر ومنتظم
بما لها من أسانيد مطولة عن المشايخ أهل الفضل والهمم
هذا نهاية ما أستطيع جئت به ومن يقصر وراء الجهد لم يلم
والحمد لله حمدًا لا نفاذ له على التواصل في بدء ومختتم
ثم الصلاة على المختار من مضر ما أومض البرق في مُحْلولك الظلم

صفاته وحاله :
كان ذا هيبة، فقد قال النماري: ولما دخلت عليه وشرعت في قراءة العباب لديه أخذتني من دهشته الهيبة والعظمة ما منعني استيفاء ما كنت آلفه من الانبساط في حال القراءة، ففهم ذلك مني وأخذ يباسطني بذكر بلدي، وأن منها الشاعر الفلاني الذي قال في قصيدته ما هو كيت وكيت حتى زال الدهش، وثابت إليَّ نفسي .
قال العيدروس: والهيبة من علامات الأولياء .
وكان ـ رحمه الله ـ ملا زمًا للعزلة والعبادة وتلاوة القرآن والدفع بالتي هي أحسن .
وحكي أنه لما جاء إلى زبيد وأتي إليه بمعلومها قال: جئنا من عدن إلى عدم .
قال العيدروس: كأنه والله أعلم، كان غير راض بهذه المرتبة لما فيها من الخطر العظيم وذلك لكمال ورعه واحتياطه في دينه واستحقاره لزهرة الدنيا ومنصبها .
وكان ـ رحمه الله تعالى ـ إذا سئم من القراءة والمطالعة استدعى بمقامات الحريري، فيطالع فيها ويسميها طبق الحلوى (9) .

مؤلفاته :
1. العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب .
2. تجريد الزوائد وتقريب الفرائد، في مجلدين، جمع فيه الفروع الزائدة على الروضة غالبًا .
3. تحفة الطلاب ومنظومة الإرشاد، في خمسة آلاف وثمانمئة وأربعين بيتًا، وزاد على الإرشاد كثيرًا من المسائل والقيود .
4. وفتاوى، جمعها ولده القاضي حسين بن أحمد المزجد، ثم جمعها ابن النقيب وزاد فيها من تفقهاته ما لا غنى عنه .

5. شرح على جامع المختصرات للنسائي، في ست مجلدات، ثم رآه لم يستوف ما حواه الجامع المذكور من الجمع والخلاف ألقاه في الماء فأعدمه ـ والله المستعان ـ كما حكاه عنه حفيده الإمام أبو الفتح ابن حسين المزجد .
بحث في الكتاب
ما قيل في العباب :
قال عنه العيدروس: أنه على الغاية من جزالة اللفظ وحسن التقسيم، وأنه اشتهر في الآفاق ووقع على حسنه ونفاسته الإجماع والاتفاق .
وقال مصنفه الإمام المزجد فيه شعرًا :
ألا إن العباب أجل سفر من الكتب القديمة والجديده
كتاب قد تعبت عليه دهرا وخضت لجمعه كتبًا عديده
وقربت القصي لطالبيه وقد كانت مسافته بعيده
وغصت على الخبايا في الزوايا فها هي فيه بارزة عتيده
وكم قد رضت فيه جياد فكري ومرت لي به مدد مديده
إلى أن بلغ الرحمن منه مرادي من مواهبه المديده
فدونك كنز علم لست تلقى مدى الأزمان في الدنيا مديده
وثق بجميع ما فيه فإني منحت العلم فيه مستفيده
إلهي اجعله لي ذخرًا وضاعف ثوابي من عطاياك الحميده
وجد بقبوله واجعل جزائي رضاك وجنة الخلد المشيده
بجاه محمد خير البرايا وتنقذهم عن الكرب الشديده
وصل مسلمًا أبدًا عليه وعم جميع عترته السعيده
وقال الشيخ عبد القادر الفاكهي المكي:
ألا إن المزجد بحر علم خضم والجواهر في عبابه
ومذهبنا المهذب فيه ضمنا فوائد اليتيمة في كتابه
وله أيضاً:
ألا إن العباب عزيز مثلولا يلقى لمبدعه نظير
ففاخر يا ولوع به وباهي ففيه الروض والدر النضير
ولم لا والذي أنشاه قاض تقي لا يميل ولا يجور
له في حكمه آيات عدل وشاهده لرقته الضمير
وقال العلامة وحيد الدين الزبيدي:
جزى ربنا عنا الذي هو أهله شهاب الدنا والدين أعني أبا الحسن
بتصنيفه هذا العباب الذي له تقلد ذو الحلم الجسيم من المنن
غنينا به عن كل أصل وفرع هو روض وإرشاد وشرحهما معن
فيا طالباً العلم حسبك درسه إذا شئت تدعى عالم الشام واليمن
قال القاضي جمال الدين محمد بن عمر بحرق: رأيت في النوم ليلة العشرين من شهر صفر سنة اثنتين وعشرين وتسعمائة في وقت السحر رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ في المنام في ثغر عدن وبين يديه كتاب يطالع فيه فقلت لرسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ: ألك اطلاع على تصنيف أمتك. قال: نعم. فقلت له: فما تقول في عقيدة إحياء علوم الدين. قال: لا بأس به. قلت: فهل لك اطلاع على تصانيفهم الفقهية. فقال: نعم ولم أر أجزل عبارة من إمام الحرمين وما رأيت مثل مجموع لابن أبي السرور ضمنه الروض وزاد عليه باقي مسائل المذهب. قال: فوقع حينئذ ببالي أن المجموع المذكور هو العباب تصنيف شيخنا القاضي صفي الدين المزجد. انتهى.
وقال عنه صاحب العقيق اليماني ـ كما نقل عنه الزركلي ـ: أجمع علماء مصر والشام واليمن انه لم يصنف مثله في حسن ترتيبه وتهذيبه وجمعه، أقام في تهذيبه عشر سنين .9
اعتناء الأئمة به :
1. شرحه العارف شيخ الإسلام أبا الحسن البكري، بشرحين صغير وكبير، حيث كتب الصغير أولاً وجعله أصلاً، وميز فيه المتن من الشرح بخطوط سود، ثم كتب على الحواشي زيادات كثيرة وميزها على الشرح الأول، وذكر أن ما دونها شرح صغير، وأنها مع الشرح الصغير شرح كبير .
وقد تصدى لتبييضه أحد الطلبة، فوصل إلى نحو الثلث، فكان في نحو من تسعين جزءً .
2. وشرحه شيخ الإسلام أحمد بن حجر الهيتمي، فقارب ثلث الكتاب ـ فيما ظنه العيدروس ـ، ولكنه لم يتم، وهو في مجلد ضخم .
3. وشرحه الإمام علي بن محمد بن علي بن عراق الكناني، لكنه لم يتم .
4. وشرح الشهاب ابن القاسم، ينقل عنه الرملي في كتابه نهاية المحتاج شرح المنهاج انظر مثلاً عند كلامه في مسألة استقبال القبلتين .

وفاته :
توفي سنة 930 هـ في دولة الأروام، وصلي عليه بجامع زبيد الكبير، ودفن بباب سهام، وقبره قِبْلي تربة الشيخ علي أفلح، رحمه الله رحمة الأبرار، وأسكنه فسيح جناته والأنهار .
وقد أفرده حفيده القاضي أبو الفتح بن الحسين المزجد في جزء لطيف سماه " منية الأحباب في مناقب صاحب العباب " .
المراجع :
النور السافر عن أخبار القرن العاشر لعبد القادر بن شيخ بن عبد الله العيدروسي صـ 127 طـ الباز .
شذور الذهب في أخبار من ذهب لابن العماد الحنبلي ج8/169 طـ الفكر .
الأعلام للزركلي ج1/188 طـ دار العلم للملايين .
الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة للغزي ( ك ) .
هدية العارفين لإسماعيل باشا صـ 140 طـ الكتب العلمية .
ديوان الإسلام لابن الغزي ( ك ) .

----------------------------
1 - كذا لقب أبوه إسماعيل باشا في هدية العارفين صـ 140 .
2 - هو ملك اليمن الذي أجلى عنها الحبشة، وقيل اسمه النعمان بن قيس، ويكنى بأبي مرة، أقام في الملك 25 سنة عاش بين ( 110 ـ 50 ق هـ تقريبًا )، وقصتة في إجلائهم مشهورة ذكرها غير واحد من المؤرخين انظرها هي وترجمته في تاريخ الطبري والبداية والنهاية لابن كثير ج2/180 طـ دار الحديث، والأغاني عند ترجمة أمية بن أبي الصلت ج17/303 طـ الكتب العلمية، والأعلام ج3/149،ونزهة الألباب في الألقاب لابن حجر العسقلاني صـ 384، وقد أفرده علي ناصر الدين بكتاب مستقل كما أشار صاحب الأعلام وغيرها، وقد مدحه أمية بن أبي الصلت بقصيدة قال في مطلعها :
لا يقصد الناس إلا كابن ذي يزن إذ خيم البحر للأعداء أحوالا
وفي رواية إذ صار في البحر للأعداء أحوالا
وفي رواية في البحر خيم للأعداء أحوالا
عندما قدمت عليه وفود العرب تهنئة بالنصر، وكان منهم عبد المطلب جد النبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ، وقد بشره ـ أي الملك سيف ـ بالنبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ، وقد روى قصة البشارة الخرائطي في هواتف الجان انظر سنده في البداية والنهاية ج3/26 والماوردي في أعلام النبوة صـ 176 طـ مكتبة الهلال عن ابن عباس ـ رضي الله عنها ـ، وفي إسناده الكلبي .
وله شويهد رواه الواقدي في فتوح الشام عن رفاعة بن زهير يحاجج أحد بتاركت الروم قائلاً: لقد كان ملك من ملوك اليمن اسمه سيف بن ذي يزن الذي بشر بنبينا محمد ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ يتكلم بغوامض العلوم الحكمية ووشح بوشاح شكر النعمة .
وقد مات مقتولاً قتله بعض من اتخذهم من الحبشة .
فائدة: أول من قال مرحبًا وأهلاً هو سيف بن ذي يزن، وهو أول من اتخذ أسنة الحديد، وكانت قبل ذلك من قرون البقر الوحش . انظر الأوائل للعسكري صـ 87 طـ البشير .
3- حمير بطن عظيم من القحطانية، واسم حمير العرنج، وقدم رسول ملوك حمير سنة 9 هـ إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ انظر للاستزادة معجم قبائل العرب لعمر رضا كحالة ج1/305، وقد ذكر كثير من المراجع التي ذكرت حمير .
وقد روي في فضلهم عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ: ( رحم الله حميرًا، أفواههم سلام، وأيديهم طعام، فهم أهل أمن وإيمان ) .
أخرجه الإمام الترمذي في جامعه (3939) والإمام أحمد في مسنده (7731)، ومن طريقه المزي في التهذيب ج18/566 طـ الفكر .
4 - ضبطها العيدروس بـ : بميم مضمومة ثم زاء مفتوحة ثم جيم مشددة مفتوحة ودال مهملة آخر الحروف .
5 - نسبة إلى زَبِيد: بالفتح، ثم الكسر، وياء مثناة من تحت: اسم واد به مدينة يقال لها: الخصيب، ثم غلب عليها اسم الوادي فلا تعرف إلا به، وهي التي تسمى اليوم زبيد، وهي مشهورة باليمن، محدثة في أيام المأمون، وبإزائها ساحل غلافقة، وساحل المندب، وانتسب إليها جمع من العلماء الأعلام قديمًا وحديثًا، واشتهر بها حديثًا الإمام المحدث اللغوي مرتضي الزبيدي .
انظر للاسزادة مراصد الاطلاع لعبد المؤمن الحنبلي ج2/658 طـ الباز، ومعجم البلدان لياقوت الحموي المجلد الثاني صـ 468 طـ إحياء التراث العربي .
6 - قال عنه المزجد، كما نقل تلميذه الناشري: ما دخلتني هيبة من أحد قط كما كانت تدخلني بين يديه .
7 - في ترجمة الإمام المزجد كتب ابن يونس الجباي، والصواب بن يحيى الجبائي كما في ترجمته صـ 38 من النور السافر .
8 - ذكره الإمام السخاوي في الضوء اللامع، وذكر من شيوخه الإمام المزجد، والعريش كما قال السخاوي: نسبة لابن عريش قرية من جازان .
9 - فائدة : لم ينفرد الإمام المزجد بتلقيب مقامات الحريري بطبق الحلوى، فقد قال الإمام ابن الديبع عن ذلك شعرًا :
أحب مقامات الحريري لأنها لدى مسمعي أحلى من المن والسلوى
ولست بهذا القول أول قائل بريت إلى الرحمن من كذب الدعوى
فقد قال قبلي ابن العجيل لصحبه بغير تحاش هذه طبق الحلوى
وكان إمامًا لا يجازف في الذي يفوه به فوهٌ وحاشاه أن يغوى
وما قال إلا الحق والله أنها لأحلى من الحلوى ومن وصع من أهوى
10 - انظر النور السافر في ترجمة والده محمد بن علي بن عراق الكناني، صـ 175، حيث ذكر عدم إتمامه، وذكر صاحب الكواكب السائرة: أن الشارح قدم الشام سنة سبع وأربعين وتسعمائة واجتمع به ابن طولون وأخبره ـ أي الشارح ـ أنه كتب شرحاً على العباب وأنه أرسل من مكة إلى مؤلفه استدعاء بالإجازة نظماً فأجابه إلى
ذلك وقرأهما علي ـ أي قرأ الاستدعاء والإجازة على ابن طولون ـ انتهى .
 

زياد العراقي

:: مشرف ::
إنضم
21 نوفمبر 2011
المشاركات
3,604
الجنس
ذكر
التخصص
...
الدولة
العراق
المدينة
؟
المذهب الفقهي
المذهب الشافعي
رد: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

هل أكمل الرملي الشرح
وهل من مفاضلة بين شرح الرملي ( فتح الملك الوهاب ) وشرح ابن حجر ( الإيعاب )
 
إنضم
21 أكتوبر 2014
المشاركات
4
الكنية
ابو محمد
التخصص
دراسات اسلامية
المدينة
الحديدة
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

أحمد بن عمر المُزَجَّد السيفي المرادي المذحجي الزبيدي، من فقهاء الشافعية الكبار بتهامة اليمن، ولد بجهة قرية الزيدية سنة847ه ، ونشأ بها، ولي قضاء عدن ثم قضاء بلده، من مصنفاته: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعيّ والأصحاب وتجريد الزوائد وتقريب الْفَوَائِد وغيرها. وتوفي في زبيد سنة930ه. ينظر:[الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة، الغزي (2/ 114)
 
إنضم
21 أكتوبر 2014
المشاركات
4
الكنية
ابو محمد
التخصص
دراسات اسلامية
المدينة
الحديدة
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

أخي الفاضل أين البقية
أنا في اشد الحاجة إلى الجزأ الأول من العباب المحيط
 
إنضم
2 سبتمبر 2012
المشاركات
423
الكنية
جلال الدين
التخصص
الفقه وأصوله
المدينة
انواكشوط -- أطار
المذهب الفقهي
مالكي
رد: العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب

من يرفع لنا الكتاب
 
أعلى