العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

اللهم أبدلها زوجا خيرا من زوجها

زياد العراقي

:: مشرف ::
إنضم
21 نوفمبر 2011
المشاركات
3,601
التخصص
...
المدينة
؟
المذهب الفقهي
المذهب الشافعي
قبل أيام ، شغلتنا قضية قريبة لي ، توفيت بعد دخولها في غيبوبة لأربعة أيام ، وأسبابها انهيار عصبي اثر شجار مع زوجها ، وأثناء دفنها ، وعند الدعاء لها ، قال : اللهم أبدلها زوجا خيرا من زوجها ، أليس هو زوجها الذي توفيت وهي على ذمته ، كيف يبدلها خيرا منه ، ولما قال هذا الدعاء ، أمّن الكثير من الحاضرين عليه ، لأنهم يعتبرون أن زوجها هو سبب وفاتها ، مع يقين الجميع أنها توفيت بأجلها ، فهل هي زوجته في الآخرة
 
إنضم
2 يوليو 2008
المشاركات
2,237
الكنية
أبو حازم الكاتب
التخصص
أصول فقه
المدينة
القصيم
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: اللهم أبدلها زوجا خيرا من زوجها

أخي الكريم زياد بارك الله فيكم
قد ذكر العلماء أن هذا الدعاء بالنسبة للمرأة يحمل على حالتين :
الأولى : إن كانت المرأة تزوجت في حياتها بأكثر من زوج فهو دعاء لها بأن يكون زوجها في الجنة خير أزواجها في الدنيا .
الثانية : إن لم تتزوج إلا زوجا واحداً فالمراد خيرية في الوصف لا العين أي أن زوجها في الجنة يكون خيرا في أوصافه منه في الدنيا ومعلوم أن صفات المؤمن تختلف في الجنة كما قال تعالى : ( ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين ) وأوصافهم الخَلْقية كذلك تختلف فيكون المراد زوجها إن دخل الجنة بأوصاف هي خير من أوصافه في الدنيا .
والله أعلم
 

زياد العراقي

:: مشرف ::
إنضم
21 نوفمبر 2011
المشاركات
3,601
التخصص
...
المدينة
؟
المذهب الفقهي
المذهب الشافعي
رد: اللهم أبدلها زوجا خيرا من زوجها

شيخنا وأستاذنا الدكتور بدر حفظكم الله ، وشكر الله لكم ردكم ونفع بكم وجزاكم خير الجزاء
 
إنضم
4 ديسمبر 2011
المشاركات
451
التخصص
الوعظ والارشاد
المدينة
المسيلة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: اللهم أبدلها زوجا خيرا من زوجها

زياد وبدر حفظكم الله ورعاكم وشكر الله اعمالكم بدر قلت ان الدعاء يحمل حالتين لكن لي سؤال من فضلكم ترى ان توفيت زوجة وهي امراة صالحة والكل يشهد لها بصلاحها واستقا متها ووالديها وزوجها راضيين عنها لكن الزوج ليس في رتبتها فهوو يخلط العمل الصالح مع المفسد ترى ان كان مكانها في الجنة عاليا وهو ادنى منها هل يلحق بها وهي لم تتزوج غيره في حياته نرجو منكم ومن فضلكم ان تتحفون بما علمكم الله والله يغفر لنا ولكم
 
إنضم
2 يوليو 2008
المشاركات
2,237
الكنية
أبو حازم الكاتب
التخصص
أصول فقه
المدينة
القصيم
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: اللهم أبدلها زوجا خيرا من زوجها

أخي الفاضل عبد الحفيظ بارك الله فيكم
الله أعلم بهذا لكن بعض النصوص تشير إلى أن الأزواج يلحقون ببعضهم ومن ذلك :
1 - قال تعالى في دعاء الملائكة حملة العرش : ( ربنا وأدخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومَن صلح مِن آبائهم وأزواجهم وذرياتهم إنك أنت العزيز الحكيم )
قال ابن كثير في تفسيره : ( يجمع بينهم وبين أحبابهم فيها من الآباء والأهلين والأبناء، ممن هو صالح لدخول الجنة من المؤمنين؛ لتقر أعينهم بهم، حتى إنه ترفع درجة الأدنى إلى درجة الأعلى، من غير تنقيص لذلك الأعلى عن درجته، بل امتنانًا من الله وإحسانا )
2 - وقال تعالى : ( ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ ) .
3 - وقال تعالى : ( إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ . هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ )
4 - وأيضا قوله تعالى : ( والذين آمنوا واتبعتهم ذرياتهم بإيمان ألحقنا بهم ذرياتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء ) فهو يقتضي اتباع الآباء للأبناء مما ينسحب على الأبوين من جهة الذرية .
ذكر ابن مردويه في تفسيره من حديث شريك عن سالم الافطس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال شريك أظنه حكاه عن النبي قال : إذا دخل الرجل الجنة سأل عن أبويه و زوجته وولده فيقال انهم لم يبلغوا درجتك أو عملك فيقول يا رب قد عملت لي و لهم فيؤمر بالإلحاق بهم ثم تلا ابن عباس : " والذين آمنوا و اتبعناهم ذرياتهم بإيمان " إلى آخر الآية .
ويقوي هذا أنه جاء في الحديث الصحيح أن عائشة رضي الله عنها زوجة النبي صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة ومعلوم أن لا أحد يساوي عمله عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا منزلته منزلته .
كما يقويه أن من تمام نعيم المؤمن والمؤمنة أن يجمع بينه وبين زوجه في الدنيا إذا كان مؤمنا وفضل الله واسع .
كما أن الغالب أن المؤمنين يتفاوتون في الأعمال في الدنيا من صلاة وصدقة وصوم وذكر ونحو ذلك ودرجاتهم في الآخرة على قدر أعمالهم وعليه ففي الغالب أن يوجد تفاوت في الدرجة .
والله أعلم
 
إنضم
4 ديسمبر 2011
المشاركات
451
التخصص
الوعظ والارشاد
المدينة
المسيلة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: اللهم أبدلها زوجا خيرا من زوجها

اشكر اخي بدر على هذا التوضيح لكن سيدي اقصد الزوج هل يتبع الزوجة لاني فهمت من الاية وقال تعالى : ( ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ ) .
3 - وقال تعالى : ( إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ . هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ
) وكان تقصد الرجال على ضعف مافهمت ارجوك ومن الاخوة من علمهم الله بعض التوضيح شكر الله اعمالكم وجعلها في ميزان حسناتكم
 

زياد العراقي

:: مشرف ::
إنضم
21 نوفمبر 2011
المشاركات
3,601
التخصص
...
المدينة
؟
المذهب الفقهي
المذهب الشافعي
رد: اللهم أبدلها زوجا خيرا من زوجها

اشكر اخي بدر على هذا التوضيح لكن سيدي اقصد الزوج هل يتبع الزوجة لاني فهمت من الاية وقال تعالى : ( ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ ) .
3 - وقال تعالى : ( إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ . هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ ) وكان تقصد الرجال على ضعف مافهمت ارجوك ومن الاخوة من علمهم الله بعض التوضيح شكر الله اعمالكم وجعلها في ميزان حسناتكم
أزواجهم قد تأتي من شاكلهم من المؤمنين ، وقد تأتي الزوجات والأزواج ، يرفع الأعلى منهما الأدنى الى جنته ،كما قال الدكتور بدر
قال ابن كثير في تفسيره : ( يجمع بينهم وبين أحبابهم فيها من الآباء والأهلين والأبناء، ممن هو صالح لدخول الجنة من المؤمنين؛ لتقر أعينهم بهم، حتى إنه ترفع درجة الأدنى إلى درجة الأعلى، من غير تنقيص لذلك الأعلى عن درجته، بل امتنانًا من الله وإحسانا )
والله أعلم
 
إنضم
2 يوليو 2008
المشاركات
2,237
الكنية
أبو حازم الكاتب
التخصص
أصول فقه
المدينة
القصيم
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: اللهم أبدلها زوجا خيرا من زوجها

أخي عبد الحفيظ بارك الله فيكم
أزواج هنا جمع مضاف إلى معرفة وهو من صيغ العموم وهو جمع زوج والزوج يطلق على الرجل وعلى المرأة ويطلق عليهما معاً زوج وإطلاق الزوجة على المرأة قليل في اللغة وهو من كلام أهل نجد وبعض أهل اللغة ينكره وقد قال تعالى : ( اسكن أنت وزوجك الجنة ) في موضعين وقال تعالى : ( أمسك عليك زوجك ) .
 
إنضم
4 ديسمبر 2011
المشاركات
451
التخصص
الوعظ والارشاد
المدينة
المسيلة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: اللهم أبدلها زوجا خيرا من زوجها

اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يدخلنا الجنة وازواجنا وذرياتنا واحبابنا و واهل الملتقى وان يختم لنا بصالح الاعمال رب اغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين والمسلمات والمومنين والمومنات امين امين امين
 
أعلى