العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

المعاقبة في بحر الخفيف باوربوينت

إنضم
5 يونيو 2010
المشاركات
1,245
الجنس
ذكر
الكنية
أبو معاذ
التخصص
طبيب
الدولة
السعودية - مصر
المدينة
السعودية - مصر
المذهب الفقهي
شافعى
المعاقبة :يقول ابن رشيق في (العمدة) : هي أن يتقابل سببان في جزءين، فهما يتعاقبان السقوط يسقط ساكن أحدهما لثبوت ساكن الآخر، ويثبتان جميعا، ولا يسقطان جميعا.
ويقال تيسيرا: هي "جواز زحاف أحد السببين"
فإن كان زحاف كِلا السببين جائزا فهي المكانفة
وإن كان زحاف أحد السببين واجبا وسلامة الآخر من الزحاف واجبا فهي المراقبة

وتكون المعاقبة في تفعيلة واحدة وفي تفعيلتين:
أولا- المعاقبة في تفعيلة واحدة: وتقع في التفعيلات الآتية:
1- (مفاعيلن) في الطويل والهزج
2- (مفاعلتن) في الوافر بعد دخول العصب عليها (مفاعلْتن = مفاعيلن)
3- (مستفعلن) في المنسرح
4- (متفاعلن) في الكامل بعد دخول الإضمار عليها (متْفاعلن = مستفعلن)


ثانيا- المعاقبة في تفعيلتين اثنتين: وتقع في البحور الآتية:
1- المديد
2- الرمل
3- المجتث
4- الخفيف


وقد صنعت عرضا تقديميا لتصوير المعاقبة في بحر الخفيف ومنه يمكن معرفة كيفية وقوعها في باقي البحور

للتحميل من موقع أرشيف
المعاقبة في بحر الخفيف باوربوينت

وللتحميل من فورشير
المعاقبة في بحر الخفيف باوربوينت
والله الموفق
 
أعلى