العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

الموقع الإعرابي لجملة "تعالى" في قولنا: قال الله تعالى"

إنضم
5 يونيو 2010
المشاركات
1,245
الجنس
ذكر
الكنية
أبو معاذ
التخصص
طبيب
الدولة
السعودية - مصر
المدينة
السعودية - مصر
المذهب الفقهي
شافعى
سأل بعض الإخوة الأعزاء عن الموقع الإعرابي لجملة "تعالى" في قولنا: "قال الله تعالى" فرأيت أن أفرد الجواب بحديث مستقل لتعميم النفع وليفيدنا بعض الأساتذة ممن عنده مزيد علم من ذلك
والله الموفق
إعراب الجملة :
قال: فعل ماض
الله: اسم الجلالة فاعل
تعالى: فعل ماض مبني على فتح مقدر على آخره منع من ظهوره التعذر
والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود اسم الجلالة
والصلة محذوفة للعلم بها والتقدير: "تعالى عن النقائص"
والجملة من الفعل والفاعل وما تعلق بهما لا محل لها من الإعراب استئنافية لأنها منفصلة عما قبلها فإن قولنا: "قال الله" جملة مستقلة لا تحتاج إلا إلى مقول القول، وجملة "تعالى" ليست من مقول القول ولا متممة لما قبلها فهي جملة مستأنفة
ويمكن أن تكون جملة تنزيهية معترضة بين القول ومقوله
وبعضهم يعربها حالا ولا أراه يصح لأن الجملة التنزيهية لا تكون حالية كما ذكر ابن هشام في المغني [5/ 94/ ت. الخطيب/ ط. المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت].
والله أعلى وأعلم
 
أعلى