العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

بحث عن حاشية البناني على شرح عبد الباقي الزرقاني لخليل

إنضم
16 أبريل 2013
المشاركات
78
الكنية
أبو الحسن
التخصص
الفقه المالكي وأصوله
المدينة
الدار البيضاء
المذهب الفقهي
الفقه المالكي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجو من رواد هذا المنتدى المبارك مساعدتي على الوصول إلى هذا الكتاب بارك الله في الجميع

الفتح الرباني فيما ذهل عنه الزرقاني
### رابط الكتاب في خزانة الفقيه ###
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
إنضم
16 أبريل 2013
المشاركات
78
الكنية
أبو الحسن
التخصص
الفقه المالكي وأصوله
المدينة
الدار البيضاء
المذهب الفقهي
الفقه المالكي
رد: بحث عن حاشية البناني على شرح عبد الباقي الزرقاني لخليل

بفضل الله تم لي الوقوف على الكتاب وتصفحه عن طريق بعض الدارسين بالمذهب المالكي عندنا في البيضاء المغربية بارك الله فيه وجزاه الله عني وعن المسلمين خيرا.
وللفائدة الحاشية المذكورة اسمها الحقيقي ( الفتح الرباني فيما ذهل عنه الزرقاني ) وقد طبعتها مع شرح الزرقاني دار الفكر بدون ذكر لسنة الطبع، كما أخرجتها دار الكتب العلمية سنة 2002 م وهي طبعات غير مرفوعة على النت، لكن توجد مخطوطة وهذه بعض الروابط:
http://malikiaa.blogspot.com/2009/06/blog-post_16.html
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=175758
http://www.al-mostafa.info/data/arabic/depot/gap.php?file=m014854.pdf
وفق الله الجميع لما يحبه تعالى ويرضاه
 
إنضم
16 أبريل 2013
المشاركات
78
الكنية
أبو الحسن
التخصص
الفقه المالكي وأصوله
المدينة
الدار البيضاء
المذهب الفقهي
الفقه المالكي
رد: بحث عن حاشية البناني على شرح عبد الباقي الزرقاني لخليل

شكر الله لكم أيتها الفاضلة.
من الجميل جدا أن أحتاج إلى الكتاب مرة أخرى فأعاود البحث عنه من جديد على النت فأفاجأ بأنه قد تمت الإحالة عليه من فاضلة ردا على طلب أنا صاحبه. فالحمد لله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى.
 
أعلى