العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

بيع سلع مواقع الانترنت ثم شراؤها - مسألة مستجدة منتشرة

إنضم
31 مارس 2009
المشاركات
78
الكنية
أبو محمد
التخصص
الفقه
المدينة
مكة
المذهب الفقهي
---
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله,

صورة المسألة: يقوم الشخص بعرض صور لسلع (ملابس مثلا) أخذها من مواقع انترنت تبيع السلع, ويأتيه زبائن لا يعرفون أو لا يرغبون بتولي الدخول على المواقع والبحث عن السلع وتنفيذ شرائها وشحنها واستلامها آلخ, فيشترونها ممن عرضها وهو لا يملكها, ثم يقوم هذا العارض بشرائها وإيصالها للمشتري.

الإشكال الرئيس الذي يرد: أن هذا من بيع الإنسان ما لا يملك .

التخريجات المحتملة:

1- يمكن أن يخرج على أنه بيع موصوف في الذمة على وجه السلم, وهنا يلزم كون المبيع مما ينضبط بالوصف, ويلزم ضبط صفات المبيع التي يتأثر بها الثمن بما يقطع الخلاف, ويلزم تحديد الثمن وتعجيله وقت العقد فلا يؤجل, كما يلزم أن يكون المبيع عام الوجود وقت التسليم.

مشكلة هذا التخريج: أن السلعة قد لا تكون عامة الوجود وقت التسليم فيكون منها عدد محدود ويحتمل عدمها. ولا يصح السلم والحالة كذلك.

وفي حالة توفر كمية كبيرة من السلعة هل يكفي ذلك لصحة تحريجها على السلم؟ وبعبارة أخرى هل عموم الوجود يتحقق بالعدد الكثير, أو يلزم أن تكون السلعة مما يستحيل انعدامه لعموم وجوده من مصادر كثيرة واستمرار إنتاجه وشيوعه.

2- يمكن أن يخرج على أنه بيع موصوف في الذمة على وجه الاستصناع, وهو شبيه بالسلم, لكن يجيز بعض العلماء تأخير الثمن إلى تسليم السلعة ويكون للمشتري خيار رد المبيع إذا رآه.

مشكلة هذا التخريج: لن يقوم البائع الوسيط بالصناعة, ولذلك إذا كانت السلعة غير عامة الوجود فقد يتعذر تسليم المبيع لعدم قدرته على الصناعة, وفي هذا - فيما يبدو لي - غرر ومباينة للمعروف من عقد الاستصناع.

3- يمكن لأجل الإشكالات السابقة أن يعتبر البيع من بيع المعين الغائب, وفي هذه الحالة يكون من بيع ما ليس عندك المحرم, إلا إذا اشترى السلعة وقبضها ثم باعها بالوصف, وهذا غير واقعي في الصورة التي نتحدث عنها

4- يمكن أن تعدل طريقة الناس في هذه المعاملة فيجرونها على طريقة المرابحة لمن يعد بالشراء, ولا يكون فيها وعد ملزم لنتجنب إشكالات المرابحة مع الوعد الملزم, وفي هذه الحالة سيشتري الوسيط السلعة وإذا لم يكن لديه زبائن كثر فقد لا يستطيع تصريفها إذا تراجع المشتري.

5- يمكن أن تعدل الطريقة فلا يشتري الوسيط السلعة لنفسه, بل يكون أجيرا يأخذ أجرا معلوما مقابل عمل الوساطة الذي يتم تحديده والاتفاق عليه, وفي هذه الحالة نخرج من جميع الإشكالات, لكن يلزم توضيح ذلك للمتعامل لأن الشائع أنه بيع لا وكالة بأجر, والوكيل أمين غير ضامن, فلو حصل أي مشكلات من غير تعد أو تفريط منه فلن يتحمل الوسيط شيئاً ويكون مستحقا لأجره ما دام قد أدى عمله. ويمكن فيما يظهر أن يكون العقد جعالة على مبلغ مقطوع أو نسبة معلومة.

وأرى أن هذه الصورة الأخيرة هي الأنسب واقعيا والأسلم شرعيا

وآمل من الإخوة المتخصصين الإدلاء بدلوهم تصويبا واقتراحا

والله أعلم
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,483
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: بيع سلع مواقع الانترنت ثم شراؤها - مسألة مستجدة منتشرة

للفائدة يرجى الاطلاع على هذا الموضوع ذي العلاقة
http://www.feqhweb.com/vb/t18751.html
 
إنضم
31 مارس 2009
المشاركات
78
الكنية
أبو محمد
التخصص
الفقه
المدينة
مكة
المذهب الفقهي
---
رد: بيع سلع مواقع الانترنت ثم شراؤها - مسألة مستجدة منتشرة

للفائدة يرجى الاطلاع على هذا الموضوع ذي العلاقة
http://www.feqhweb.com/vb/t18751.html

للفائدة يرجى الاطلاع على هذا الموضوع ذي العلاقة
http://www.feqhweb.com/vb/t18751.html

بارك الله بكم
رابط مفيد جدا, بوركتم

الروابط المذكورة ضمن الموضوع رجعت لها ولغيرها من الفتاوى المحال عليها ضمنها, وقد اشترطت فتاوى إسلام ويب القدرة على التسليم إذا كان البيع سيجرى على موصوف في الذمة, وضبطوا ذلك في أحد الفتاوى بأن يكون متوفرا في الأسواق يمكن تحصيله بسهولة, وفي موضع آخر ضبطوه بأن يغلب على الظن وجود نوعه عندما يحين وقت استحقاقه.
 
إنضم
1 ديسمبر 2014
المشاركات
13
التخصص
التربية و التعليم
المدينة
سوس
المذهب الفقهي
مالكي
رد: بيع سلع مواقع الانترنت ثم شراؤها - مسألة مستجدة منتشرة

جزاك الله خير الجزاء
 
أعلى