العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

حكم دراسة علم المنطق بالنسبة لطالب العلم الشرعي .

إنضم
27 مارس 2008
المشاركات
365
التخصص
أصول الفقه
المدينة
قسنطينة
المذهب الفقهي
حنبلي
قال العلاّمة الأصولي النظار صاحب تفسير أضواء البيان محمد الأمين الشنقيطيّ :
(.. ومن المعلوم أنّ المقدمــات التي تتركب منها الأدلة التي يحتج بها كل واحدٍ من المتناظرين إنما توجه الحجة بها منتظمة على صورة ( القياس المنطقي) .
ومن أجل ذلك كان فن (آداب البحث والمناظرة ) يتوقف فهمه كما ينبغي على فهم ما لابد منه من فن ( المنطق ) ، لأنّ توجيه السائل المنع على المقدمة الصغرى أو الكبرى مثلاً أو القدح في الدليل بعدم تكرار الحد الأوسط أو باختلال شرط من شروط الإنتاج ونحو ذلك لا يفهمه من لا إلمام له بفن ( المـنطق ) .
وكانت الجامعة قد أسندت إلينا تدريس فن آداب البحث والمناظرة ، وكان لا بد من وضع مذكرة تمكن طلاّب الفن من مقصودهم فوضعنا هذه المذكرة وبدأناها بإيضاح القواعد التي لا بد منها من فن ( المنطق ) لآداب البحث والمناظرة واقتصرنا فيها على المهم الذي لا بد منه للمناظرة ، وجئنا بتلك (الأصول المنطقية ) خالصة من شوائب الشبه الفلسفية ؛ فيها النفع الذي لا يخالطه ضرر البتة لأنها من الذي خلّصه علماء الإسلام من شوائب الفلسفة كما قال العلاّمة شيخ مشايخنا وابن عمنا المختار بن بونة شارح الألفية والجامع معها ألفية أُخرى من نظمه تكميلاً للفائدة في نظمه في فن ( المنطق ) :
{ فإن تقـل حرّمه النـواوى وابن الصلاح والسـيوطي الراوي
قلتُ نرى الأقوال ذي المخالفة محلّـها ما صنف الفلاسـفـة
أمّـا الذي خلّصه من أسلما لا بد أن يُعلم عــند العلمـاء }

وأ مّـا قول الأخضري في (سلّمه) :
( فابن الصلاح والنواوي حرما وقال قوم ينبغي أن يعلما
والقولة المشهورة الصحيحة جوازه لكـامل القريحة
ممارس السنة و الكتــاب ليهتدي به إلى الصواب )
فمحلّـه : المنطق المشوب بكلام الفلاسفة الباطل ..
ومن المعلوم أنّ فن المنطق منذ ترجم من اللغة اليونانية إلى اللغة العربية في أيام المأمون كانت جميع المؤلفات توجد فيها عبارات واصطلاحات منطقية لا يفهمها إلاّ من له إلمام به ، ولا يفهم الرد على المنطقيين في ما جاؤا به من الباطل إلاّ من له إلمام بفن المنطق .
وقد يعين على رد الشبه آلتي جاء بها المتكلمون في أقيسة منطقية فزعموا أنّ العقل يمنع بسببها كثير من صفات الله الثابتة في الكتاب والسنة ؛ لأنّ أكبر سبب لإفحام المبطل أن تكون الحجة عليه من جنس ما يحتج به وأن تكون مركبة من مقدمات على الهيئة التي يعترف الخصم المبطل بصحة إنتاجها .
ولا شك أنّ ( المنطق ) لو لم يُترجم إلى العربية ولم يتعلمه المسلمون لكان دينهم وعقيدتهم في غنى عنه كما استغنى عنه سلفهم الصالح ؛ ولكنه لمّا تُرجم وتُعلم وصارت أقيسته هي الطريقة الوحيدة لنفي بعض صفات الله الثابتة في الوحيين ، كان ينبغي لعلماء المسلمين أن يتعلموه وينظروا فيه ليردوا حجج المبطلين بجنس ما استدلوا به على نفيهم لبعض الصفات ؛ لأنّ إفحامهم بنفس أدلتهم أدعى لانقطاعهم وإلزامهم الحق .
واعلم أنّ نفس ( القياس المنطقي) في حد ذاته صحيح النتائج إنْ ركبت مقدماته على الوجه الصحيح صورة ومادة ، مع شروط إنتاجه فهو قطعي الصحة وإنما يعتريه الخلل من جهة الناظر فيه ، فيغلط ، فيظن هذا الأمر لازماً لهذا مثلاً ، فيستدل بنفي ذلك اللازم في زعمه على نفي ذلك الملزوم مع أنه لا ملازمة بينهما في نفس الأمر البتة .
ومن أجل غلطه في ذلك تخرج النتيجة مخالفة للوحي الصحيح لغلط المستدل . ولو كان استعماله للقياس المنطقي على الوجه الصحيح لكانت نتيجته مطابقة للوحي بلا شك ، لأنّ العقل الصحيح لا يخالف النقل الصريح …)أ.هـ
[ من مذكرته لآداب البحث والمناظرة القسم الأول: ( مقدمات منطقية ) ]
 
إنضم
28 ديسمبر 2007
المشاركات
677
التخصص
التفسير وعلوم القرآن
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
حنبلي
أحسن الله إليكم ، وجزاكم خيرا ..

هذا الكلام هو ما يقتضيه النظر الفقهي ، فتحريم علم المنطق المخلص من شوائب الفلسفة لا يتناسب فيما أرى مع النظر الفقهي ..
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,035
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
جزاك الله خيراً أخي فيصل ....
وقد أطلت علينا .. فأهطلت وأمطرت ...
كما هي عادتك ... لا حرمنا الله منك ومن فرائدك ...


من اللطيف الغريب
أن كلية الشريعة بجامعة الإمام بالرياض تدرس مادة: المقدمة المنطقية في المستوى الثاني في الجامعة؛ وكم كانت تفغر أفواهنا أمام أستاذنا المصري القدير د/ أحمد عبدالعزيز -أثابه الله على صبره وتحمله- ... وكم كنت أسمع منه مراراً يضرب مثلاً: بأبي زيد الهلالي ...:) وما أدري ..!! لعلَّ المشهد الذي رآه متكرراً ... استدعاه لذلك ؟!:D.


مع أن حداثة الطلاب؛ تستوجب تأخيرها إلى مستويات متقدمة؛ كالسابع والثامن؛ لتكون جنباً إلى جنب مقاربة لمباحث القياس؛ وتفصيلاتها ...

أخي فيصل لو أرفقت مذكرة الإمام الشنقيطي لآداب البحث والمناظرة؛ لتودعها بلبها هنا؛ لتعم الاستفادة منها.
 
إنضم
25 يونيو 2008
المشاركات
1,762
الإقامة
ألمانيا
الجنس
ذكر
التخصص
أصول الفقه
الدولة
ألمانيا
المدينة
مونستر
المذهب الفقهي
لا مذهب بعينه
السلام عليكم.....
مذكرة في فن المنطق للشنقيطي : http://www.saaid.net/book/open.php?cat=4&book=4471

.............................................................................
...............................................................................

قال الإمام الشوكاني عن المنطق : " والعلم بهذا الفن على الوجه الذي ينبغي يستفيد به الطالب مزيد إدراك وكمال استعداد عند ورود الحجج العقلية عليه"
وقال رضي الله عنه ذاما لمن ذم المنطق : وإني لأعجب من رجل يدعي الإنصاف ومحبة للعلم ويجري لسان الطعن فب علم من العلوم لا يدري به ولا يعرفه ولا يعرف موضوعه ولا غايته ولا فائدته ولا يتصوره بوجه من الوجوهوقد رأينا كثيرا ممن عاصرنا ورأيناه يشتغل بالعلم ويصنف في مسائل الشرع ويقتدي به بالدليل فإذا سمع مسألة من فن من الفنون التي لايعرفها : كالمنطق والكلام والهيئة ونحو ذلك نفر منه بطبعه ونفر عنه غيره وهو لا يدري ما تلك المسألة ولا يعقلها قط ولا يفهم شيئا منها
 
إنضم
25 يونيو 2008
المشاركات
1,762
الإقامة
ألمانيا
الجنس
ذكر
التخصص
أصول الفقه
الدولة
ألمانيا
المدينة
مونستر
المذهب الفقهي
لا مذهب بعينه
وقد اشترط الإمام السبكي في كتاب فتاوى السبكي أن لا يتصدى له الطالب إلا إذا تمكن من علوم الكتاب والسنة لأن المنطق في نظره مقدمة للهرطقات الفلسفية....كما اشترط في الطالب الذي يتعلمه أن يحارب داء التعالي الذي يصيب المشتغلين به فيظنون أنهم أذكى خلق الله....
وقد دافع الإمام النحرير أوحد الأندلس علي بن حزم عن المنطق فأحسن الدفاع ...في مقدمة كتابه التقريب لحد المنطق....
 
إنضم
25 يونيو 2008
المشاركات
1,762
الإقامة
ألمانيا
الجنس
ذكر
التخصص
أصول الفقه
الدولة
ألمانيا
المدينة
مونستر
المذهب الفقهي
لا مذهب بعينه
أعلى