العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

سلسلة الإشكالات الفقهية (11) : ما أبين حي فهو (ميتة)، أو (كـ ) (ميتته)

إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
سلسلة الإشكالات الفقهية (11): ما أبين حي فهو (ميتة)، أو (كـ ) (ميتته)

سين سؤال: ما الفرق بين ما جاء في الحديث من: "ما أبين من حي فهو ميتة"، وبين قول جماعة من الفقهاء: "ما أبين من حي فهو كميتته"؟
جيم جواب: ؟
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: سلسلة الإشكالات الفقهية: ما أبين حي فهو (ميتة)، أو (كـ ) (ميتته)

رد: سلسلة الإشكالات الفقهية: ما أبين حي فهو (ميتة)، أو (كـ ) (ميتته)


جيم جواب: ؟

الفرق واضح
لأنه على لفظ الحديث ما قطع من أي حي فهو كالميتة سواء في ذلك الحي الطاهر الميتة وغيره
وعلى اللفظ الذي ذكرت عن بعض الفقهاء فإنه يكون تابع لميتة الحي فمثلا من يقول بطهارة ميتة الآدمي على هذا اللفظ الأخير يكون ما أبين منه في حال الحياة طاهر عنده أما على اللفظ الأول فيكون نجس لأنه لم يجعله في الأول تابعا لحكم ميتته بعكس الأخير

والله أعلم
 
أعلى