العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

فائدة من كتاب جراب الأديب السائح لثمار الألباب والقرائح.

شهاب الدين الإدريسي

:: عضو مؤسس ::
إنضم
20 سبتمبر 2008
المشاركات
376
التخصص
التفسير وعلوم القرآن
المدينة
مكناس
المذهب الفقهي
مالكي
وقفت في كتاب البدر الطالع للقاضي الشوكاني رحمه الله صحيفة: 473 في ترجمة العلامة الحكيم أبي القاسم علي بن القاسم المتوفى سنة 1219 على كلمة له تستحق مزيداً من التأمل والتفكير، فإنها كلمة بِكر لم يطمِثها إنس قبله ولا جان وهي هذه:

الناس و الطبقات الثلاث :

-فالطبقة العالية : العلماء الأكابر وهم يعرفون الحق والباطل وإن اختلفوا لم تنشأ عن اختلافهم الفتن لعلمهم بما عند بعضهم بعضا.
-والطبقة السافلة : عامة على الفطرة لا ينفِرون عن الحق، وهم أتباع من يقتدون به إن كان حقاً كانوا مثله ، وإن كان مُبطلا كانوا كذلك .
-والطبقة المتوسطة : هي منشأ الشر، وأصل الفتن الناشئة في الدين، وهم الذين لم يُمعنوا في العلم حتى يرتقوا إلى رتبة الطبقة الأولى ولا تركوه حتى يكونوا من أهل الطبقة السافلة، فإنهم إذا رأوا أحداً من أهل الطبقة العليا يقول ما لا يعرفونه مما يُُخالف عقائدهم التي أوقعهم فيها القصور، فوقوا إليه سهام التقريع، ونسبوه إلى كل شنيع، وغيَّروا فِطر أهل الطبقة السفلى عن قَبول الحق بتمويهات باطلة، فعند ذلك تقوم الفتن (كلمة غير واضحة ) على ساق .هـ.

قال الشيخ أبو أويس –حفظه الله- وهي كلمة ذهبية وتقسيمه هذا حكيم فالنَّاس لا يخرجون عنه والشواهد تترى على صدقه، والدلائل ما زالت تقوم على وقوعه ، وكأن هذا الحكيم رحمه الله اطلع على كلمة شيخ الإسلام ابن تيمية وهي: أكثر ما يفسد الدنيا نصف متكلم ونصف متفقه ونصف متطبب ونصف نحوي، فالأول يفسد الأديان ، والثاني يفسد البلدان والثالث يفسد الأبدان والرابع يفسد اللسان .هـ. وهؤلاء دعائم الفساد في الدنيا والداء قديم .

جراب الأديب :1/266.مخطوط
 
إنضم
23 مارس 2008
المشاركات
677
التخصص
الحديث وعلومه
المدينة
برمنجهام
المذهب الفقهي
شافعي
وقفت في كتاب البدر الطالع للقاضي الشوكاني رحمه الله صحيفة: 473 في ترجمة العلامة الحكيم أبي القاسم علي بن القاسم المتوفى سنة 1219 على كلمة له تستحق مزيداً من التأمل والتفكير، فإنها كلمة بِكر لم يطمِثها إنس قبله ولا جان وهي هذه:

الناس و الطبقات الثلاث :

-فالطبقة العالية : العلماء الأكابر وهم يعرفون الحق والباطل وإن اختلفوا لم تنشأ عن اختلافهم الفتن لعلمهم بما عند بعضهم بعضا.
-والطبقة السافلة : عامة على الفطرة لا ينفِرون عن الحق، وهم أتباع من يقتدون به إن كان حقاً كانوا مثله ، وإن كان مُبطلا كانوا كذلك .
-والطبقة المتوسطة : هي منشأ الشر، وأصل الفتن الناشئة في الدين، وهم الذين لم يُمعنوا في العلم حتى يرتقوا إلى رتبة الطبقة الأولى ولا تركوه حتى يكونوا من أهل الطبقة السافلة، فإنهم إذا رأوا أحداً من أهل الطبقة العليا يقول ما لا يعرفونه مما يُُخالف عقائدهم التي أوقعهم فيها القصور، فوقوا إليه سهام التقريع، ونسبوه إلى كل شنيع، وغيَّروا فِطر أهل الطبقة السفلى عن قَبول الحق بتمويهات باطلة، فعند ذلك تقوم الفتن (كلمة غير واضحة ) على ساق .هـ.

قال الشيخ أبو أويس –حفظه الله- وهي كلمة ذهبية وتقسيمه هذا حكيم فالنَّاس لا يخرجون عنه والشواهد تترى على صدقه، والدلائل ما زالت تقوم على وقوعه ، وكأن هذا الحكيم رحمه الله اطلع على كلمة شيخ الإسلام ابن تيمية وهي: أكثر ما يفسد الدنيا نصف متكلم ونصف متفقه ونصف متطبب ونصف نحوي، فالأول يفسد الأديان ، والثاني يفسد البلدان والثالث يفسد الأبدان والرابع يفسد اللسان .هـ. وهؤلاء دعائم الفساد في الدنيا والداء قديم .

جراب الأديب :1/266.مخطوط



ماشاء الله تبارك الله
رحم الله القاضي الإمام الشوكاني صاحب هذه الدرر
ورفع الله قدر الشيخ أبي أويس مستخرجها
وجزى الله خيرا ناقلها أخي الفاضل الإدريسي
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,014
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
دمتم مفيدين، قرة عين للملتقى ...
زادكم الله من فضله ...
 

حفيدة عائشه

:: متابع ::
إنضم
2 مارس 2008
المشاركات
42
التخصص
شريعه
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
الحنبلي
جزاكم الله خيرا ونفع بكم الإسلام والمسلمين .




&&&



قال أبو محمد الجريري:

قصدت الجنيد فوجدته يصلي , فلما فرغ قلت : قد كبرت , و وهن عظمك

ورق جلدك , ولو اقتصرت على بعض صلاتك , فقال : اسكت , طريق

عرفنا به ربنا , لا ينبغي لنا أن نقتصر منه على بعضه , والنفس ما حملتها

تتحمل , والصلاة صله , والسجود قربة , ولهذا قال تعالى :

"واسجد واقترب"

ومن ترك طريق القرب , يوشك أن يسلك به طريق البعد.​
 

شهاب الدين الإدريسي

:: عضو مؤسس ::
إنضم
20 سبتمبر 2008
المشاركات
376
التخصص
التفسير وعلوم القرآن
المدينة
مكناس
المذهب الفقهي
مالكي
جزاكم الله خيرا ونفع بكم وتقبل الله منا ومنكم.
 
أعلى