العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

فقهُ نظريَّة العُرف وضوابطُها وتحديدُ آثارِها في الفقه الإسلامي : دراسة تأصيلية تطبيقية

إنضم
6 نوفمبر 2017
المشاركات
12
الكنية
أبو راشد
التخصص
الفقه
المدينة
شيتاغونغ
المذهب الفقهي
الفقه الحنفي
فقهُ نظريَّة العُرف وضوابطُها وتحديدُ آثارِها في الفقه الإسلامي : دراسة تأصيلية تطبيقية...
هذا عنوانُ كتابي الذي أنا بصدد تأليفه الآن...
وقد اقترح لي الموضوع شيخُنا العلامة الفقيه المعروف الشيخ محمد تقي العثماني -حفظه الله ورعاه ومدَّ في عمره-، رئيس المجلس الشرعي لأيوفي، وهو الذي سيقوم بمراجعة الكتاب إن شاء الله تعالى.
أرجو للمهتمين بالموضوع أن ينفعوني بالتوجيه والمشورة، والتنويه بالمباحث التي بقي فيها الخللُ، أو التي لم تُسبق بالدراسة الجادّة الوافية، مما يتعلق بالعرف وأثره في الفقه الإسلامي.
وأنا في دراستي المتواضعة، إنما أهتم بسدِّ الخَلَل، وإصلاح المختلّ، وإكمال ما تركه السابقون، حيث إن الموضوع مما أُلِّف فيه الكثير، وما تركه تلك المؤلفاتُ أكثر، كما يتبيَّن لي ذلك -بفضل الله ومنَّته- في كل بابٍ وفصل.
فأرجو أن أسعد بمشاركاتكم وتعليقاتكم، باقتراح مباحث ومسائل جزئية وكلية متعلِّقة بالموضوع، مما لم ينل حقَّه من البحث والدراسة، والتمْحيص والتَّنقيح.


ولكم مني الشكر الجزيل ومن الله حسنُ القبول.
 

المرفقات

  • Risala from Hazrat Usmani_Page_2 (2).jpg
    Risala from Hazrat Usmani_Page_2 (2).jpg
    474.3 KB · المشاهدات: 0
أعلى