العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

قول الشافعية للاتباع

مصطفى مهدي خميس

:: متابع ::
إنضم
1 يناير 2008
المشاركات
23
التخصص
الدراسات الإسلامية والعربية والترجمة
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
المذهب الحنبلي
ما ضابط ما يقول فيه الشافعية "للاتباع"؟وكذلك ما يقولون فيه "مستحق"؟
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
ما ضابط ما يقول فيه الشافعية "للاتباع"؟وكذلك ما يقولون فيه "مستحق"؟

الشافعية يقصدون بلفظ : (للاتباع) لاتباع الخبر .
مثال : الترتيب في الوضوء عند الشافعية ركن من الأركان ، ودليله: الاتباع
وَذِكْرُ الاتباع هنا جاء لتعليل وجوب الترتيب، وهو فعله صلى الله عليه وسلم المبين للوضوء المأمور به، فإنه صلى الله عليه وسلم لم يتوضأ إلا مرتبا

وضابط الاتباع : أن يكون الخبر ثابتا .

وأما لفظة ( مستحق) فهي من الاستحقاق ، وله تعلق بما يستحق المستحق . ويدخل الاستحقاق في البيوع ، وفي المواريث ، وفي القصاص وغيره .
واختلف العلماء في القاعدة التي تقول : " إنَّ تَعدِّيَ الْمُستَحِقّ هل يَبطُلُ بِهِ الْمُسْتَحَقُّ أو يَبْقَى معه الْمُسْتَحَقُّ وَيَبْطُلُ الزَّائِدُ" .

أرجو أن أكون وفقت في بيان ما تريد
 

مصطفى مهدي خميس

:: متابع ::
إنضم
1 يناير 2008
المشاركات
23
التخصص
الدراسات الإسلامية والعربية والترجمة
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
المذهب الحنبلي
جزاكم الله خيرا ونفع بكم
قال فى الإقناع 1-48:
" تنبيه تقديم غسل اليدين على المضمضة وهي على الاستنشاق مستحق لا مستحب عكس تقديم اليمنى على اليسرى"
هذا هو المراد بالسؤال بارك الله فيكم
 

مصطفى مهدي خميس

:: متابع ::
إنضم
1 يناير 2008
المشاركات
23
التخصص
الدراسات الإسلامية والعربية والترجمة
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
المذهب الحنبلي
وما ضابط المعتمد عند الشافعية ؟و ما مظآن المعتمد المعتمدة؟
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
جزاكم الله خيرا ونفع بكم
قال فى الإقناع 1-48:
" تنبيه تقديم غسل اليدين على المضمضة وهي على الاستنشاق مستحق لا مستحب عكس تقديم اليمنى على اليسرى"
هذا هو المراد بالسؤال بارك الله فيكم

بورك فيكم
الاستحقاق هنا للترتيب ، أي تقديم غسل اليدين مستحق قبل المضمضمة ، والمضمضة مستحقة في الترتيب قبل الاستنشاق والاستنثار .

والترتيب هنا شرط يا أخي الحبيب ، أعني يشترط الترتيب وليس مستحبا ، كترتيب الأركان في حق الذي يصلي النافلة . لذلك قال هو مستحق . والله أعلم .
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
وما ضابط المعتمد عند الشافعية ؟و ما مظآن المعتمد المعتمدة؟

المعتمد في المذهب عند الشافعية لفظ يستعمله متأخروا الشافعية ويريدون به الترجيح بين أقوال علماء المذهب .

وسيأتي الكلام ببعض التفصيل على الاختلاف بين علماء المذهب عند حديثي على مراحل تطور المذهب ، وسيكون هذا قريبا ان شاء الله .

وأقول هنا باختصار :
من المعروف أن مذهب الامام الشافعي الذي وصل الينا يشتمل على أقوال الامام الشافعي ، وعلى أقوال غيره من علماء المذهب ، وعلماء المذهب منهم المجتهد المطلق ، ومنهم أصحاب الوجوه ، ومنهم نقلة المذهب وهكذا ، وظهرت كما هو معلوم المدرسة الخراسانية برجالها ، والمدرسة العراقية برجالها ، والمذهب حمل أقوال هؤلاء جميعا ، فكان لا بد من تحرير المذهب .

وقد بدأ تحرير المذهب في زمن امام الحرمين الجويني ، ونظرة واحدة في " النهاية" تبين هذا ، وكذا اعتنى بتحرير المذهب الامام أبو اسحق الشيرازي، والغزالي ، وجهود هؤلاء الأعلام كانت مشهودة ونافعة ، ثم أتى زمن الرافعي ، فحرر المذهب بالمحرر وغيره ، وكان الرافعي نقطة مفصلية في تحرير المذهب ، ثم جاء الامام النووي فأكمل جهد الامام الرافعي ، وبذل جهدا كبيرا في تنقيح المذهب ، فجاءت كتبه خادمة لفكرة تنقيح المذهب وتحريره ، كالروضة والمجموع ، والمنهاج الذي حلّ محل المحرر . وصار كلام النووي معتمدا في المذهب ، وترجيحاته مقدمة على ترجيحات من سواه ، ثم جاء زمن شيخ الاسلام زكريا الأنصاري، فكان رابطة العقد بين المتقدمين والمتأخرين ، وجاء تلاميذه فنقّحوا وحرروا كالرملي وابن حجر الهيتمي وغيرهم ممن سلك طريقهم .

هذا باختصار وسيأتي ان شاء الله تعالى - كما ذكرت - مزيد تفصيل عند كلامنا على مراحل تطور المذهب .

وأختصرُ هذا المختصر بمعتصر فأقول : من الكتب المعتمدة في المذهب :
كتاب المحرر للامام الرافعي ، وكتب الامام النووي وبخاصة المنهاج ، ومن كتب المتأخرين كتب ابن حجر الهيتمي والرملي .
 

مصطفى مهدي خميس

:: متابع ::
إنضم
1 يناير 2008
المشاركات
23
التخصص
الدراسات الإسلامية والعربية والترجمة
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
المذهب الحنبلي
بارك الله فيكم ونفع بكم استفدت منكم جزاكم الله خيرا
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي

محمد بن عبدالله بن محمد

:: قيم الملتقى الشافعي ::
إنضم
15 مايو 2008
المشاركات
1,243
الإقامة
المملكة العربية السعودية
الجنس
ذكر
الكنية
أبو منذر
التخصص
اللغة العربية
الدولة
المملكة العربية السعودية
المدينة
الشرقية
المذهب الفقهي
الشافعي
[align=justify]قال الجمل في حاشيته:
( قوله : مستحق ) أي للاعتداد بهما معا فلو قدم الاستنشاق على المضمضة حصل هو دون المضمضة , وإن أتى بها بعده على المعتمد كما لو تعوذ قبل الافتتاح ا هـ ز ي . وأما إذا قلنا إنه مستحب فإنه إذا أعاده ثانيا حسبا معا ا هـ شيخنا . وعبارة شرح م ر فلو قدم مؤخرا كأن استنشق قبل المضمضة , حسب ما بدأ به وفات ما كان محله قبله على الأصح في الروضة خلافا للمجموع ; إذ المعتمد ما فيها كما أفاده الوالد رحمه الله تعالى لقولهم في الصلاة : الثالث عشر : ترتيب الأركان فخرج السنن فيحسب منها ما أوقعه أولا وكأنه ترك غيره فلا يعتد بفعله بعد ذلك كما لو تعوذ , ثم أتى بدعاء الافتتاح انتهت .

وللشيخ علي الشبراملسي كلام طويل يوضح المراد في حاشيته على النهاية.
[/align]
 
أعلى