العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

مالمقصود؟!! إستفسار في عبارة من نهاية المطلب...

د. خلود العتيبي

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
27 يونيو 2009
المشاركات
1,052
التخصص
أصول فقه
المدينة
... ... ...
قال إمام الحرمين –رحمه الله – : ((وأما الحيوانات، فكلها طاهرة العيون إلا الكلب، والخنزير، والمتولد منهما، أو من أحدهما وحيوان طاهر.
فكأن الأصل طهارة الجمادات والحيوانات إلا ما استثناه الشرع، وسبب استثناء الخمر من الجمادات كسبب استثناء الكلب والخنزير من الحيوانات، وهو تأكيد قطع الإلف))[1].
لم أفهم مالونته بالأحمر؟!!
فماذا يقصد بتأكيد قطع الإلف؟!!
وكيف يكون الخمر من الجمادات وأصله نبات؟!!!




[1] نهاية المطلب (2 / 304).
 

د. أيمن علي صالح

:: متخصص ::
إنضم
13 فبراير 2010
المشاركات
1,023
الكنية
أبو علي
التخصص
الفقه وأصوله
المدينة
عمان
رد: مالمقصود؟!! إستفسار في عبارة من نهاية المطلب...

الجمادات عند الفقهاء ليست كما هي في المصطلح الشائع اليوم بل هي الأشياء الجامدة غير المتحركة بسبب عدم وجود الروح وعلى هذا فالنبات عندهم من الجماد
أما قطع الإلف فهو من الألفة أي المحبة للشيء والتعلق به، فنجاسة الكلب والخنزير والخمر ليست ذاتية للاستقذار وإنما لصد الناس عن التعلق بها ومصاحبتها والتعامل فيها، بحسب رأي إمام الحرمين.
وما أميل إليه شخصيا هو أن علة النجاسة هي الاستقذار العرفي، فحيث لا استقذار لا نجاسة وحيث يكون القذر يحكم بالنجاسة إلا ما عفي عنه لعموم البلوى كاللعاب والمخاط.
وعليه فالأرجح في نظري مذهب القائلين بعدم نجاسة الكلب والخمر، أما الخنزير فهو قذر مستقذر يعيش في القذارة وعلى القذارة لذلك كان نجسا حِسَّاً ومَعْنى
والله أعلم.
 
إنضم
13 أغسطس 2010
المشاركات
143
التخصص
شريعة وقانون
المدينة
تريم
رد: مالمقصود؟!! إستفسار في عبارة من نهاية المطلب...

مما يدل على ما ذكرته يا دكتور قول امام الحرمين قبل ذلك في الخمر : الشرع نجّسها؛ تأكيداً لاجتنابها، وزجراً عن مخامرتها
 
إنضم
16 يونيو 2009
المشاركات
871
الكنية
أبو الأمين
التخصص
أصول الفقه
المدينة
باريس
رد: مالمقصود؟!! إستفسار في عبارة من نهاية المطلب...

حديث صحيح مسلم قال حدثني حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَي ، أَخْبَرَنَا ابْنُ وَهْبٍ ، أَخْبَرَنِي يُونُسُ ، عَنْ ابْنِ شِهَابٍ ، عَنْ ابْنِ السَّبَّاقِ ، أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ ، قال : أَخْبَرَتْنِي مَيْمُونَةُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَصْبَحَ يَوْمًا وَاجِمًا ، فَقَالَتْ مَيْمُونَةُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ لَقَدِ اسْتَنْكَرْتُ هَيْئَتَكَ مُنْذُ الْيَوْمِ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ جِبْرِيلَ كَانَ وَعَدَنِي أَنْ يَلْقَانِي اللَّيْلَةَ فَلَمْ يَلْقَنِي أَمَ وَاللَّهِ مَا أَخْلَفَنِي " ، قَالَ : فَظَلَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَهُ ذَلِكَ عَلَى ذَلِكَ ثُمَّ وَقَعَ فِي نَفْسِهِ جِرْوُ كَلْبٍ تَحْتَ فُسْطَاطٍ لَنَا ، فَأَمَرَ بِهِ فَأُخْرِجَ ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِهِ مَاءً ، فَنَضَحَ مَكَانَهُ فَلَمَّا أَمْسَى لَقِيَهُ جِبْرِيلُ ، فَقَالَ لَهُ : " قَدْ كُنْتَ وَعَدْتَنِي أَنْ تَلْقَانِي الْبَارِحَةَ ؟ " ، قَالَ : أَجَلْ ، وَلَكِنَّا لَا نَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ وَلَا صُورَةٌ ، فَأَصْبَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَئِذٍ ، فَأَمَرَ بِقَتْلِ الْكِلَابِ حَتَّى إِنَّهُ يَأْمُرُ بِقَتْلِ كَلْبِ الْحَائِطِ الصَّغِيرِ ، وَيَتْرُكُ كَلْبَ الْحَائِطِ الْكَبِيرِ .
 

د. خلود العتيبي

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
27 يونيو 2009
المشاركات
1,052
التخصص
أصول فقه
المدينة
... ... ...
رد: مالمقصود؟!! إستفسار في عبارة من نهاية المطلب...

المشايخ الكرام/ شكر الله لكم، أجبتم وأفدتم، نفع الله بكم، وبعلمكم، وجزاكم خير الجزاء.
 

د. أيمن علي صالح

:: متخصص ::
إنضم
13 فبراير 2010
المشاركات
1,023
الكنية
أبو علي
التخصص
الفقه وأصوله
المدينة
عمان
رد: مالمقصود؟!! إستفسار في عبارة من نهاية المطلب...

فَأَمَرَ بِهِ فَأُخْرِجَ ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِهِ مَاءً ، فَنَضَحَ مَكَانَهُ
بوركتم على الإيراد شيخنا الفاضل، وإخالكم تعترضون به على ما استظهرته من عدم نجاسة الكلب فأقول
هذا كما لا يخفاكم حكاية فعل، فتَرِد عليه الاحتمالات ولا يتعين في الدلالة على نجاسة عين الكلب.
1. فقد يكون الغسل لتنظيف المكان من بواقي الكلب وطعامه وشرابه، وهذا قد يفعله المرء مع القطة وغيرها بل حتى مع الطفل الصغير.
2. وقد يكون لبراز تركه هذا الكلب أو بول، وهذا مستقذر نجس باتفاق.
3. وقد يكون احتياطا لما يحتمل تلوثه بلعاب الكلب، وما تلوث بلعابه ينبغي غسله بالنص ولكن لا يسلم أن ذلك لعلة النجاسة بل قد يكون لاحتمال الضرر (داء الكَلَب وغيره).
4. الأصل في الأفعال في مجال القرب الندب، وندب غسل ما أصابه الكلب قد لا ننازع فيه.
وأخيرا ـ وهذا مهم ـ أن الحديث ذكر النَّضْح لا الغسل، وهو ظاهر في الرش دون إسالة الماء، ولو كان الكلب في بدنه نجسا لكان الواجب الغسل، كما أمر بصب الماء على بول الأعرابي، لأنه لا يخلو مستقر الكلب ومكانه من بواقيه ورطوباته.
والله أعلم.
 
إنضم
16 يونيو 2009
المشاركات
871
الكنية
أبو الأمين
التخصص
أصول الفقه
المدينة
باريس
رد: مالمقصود؟!! إستفسار في عبارة من نهاية المطلب...

بارك الله فيك شيخنا الفاضل

النجاسات أنواع منها المخفف و منها المغلظ و منها الموثوق في وجودها و منها المشكوك في وجودها

فمن حديث غسل الإناء الذي ولغ فيه كلب نستخلص أن فم الكلب نجس نجاسة مغلظة و من الحديث السابق نعمم هذه النجاسة إلى الكلب كله لأن هذا النضح و إن كان فعل لكنه مع حديث الولوغ يتقوى و يتقوى معه قياس جميع الكلب على فمه و لا يشترط الغسل في جميع النجاسات بل هناك ما يكفي فيها المسح كمسح النعل و هناك ما يكفي فيها النضح كنضح بول الغلام الرضيع أما الإحتمالات التي ذكرتها فهي في حكم العدم لأنها لم تُذكر في الحديث بل نسب النضح إلى الكلب و الفقه مبني على غلبة الظن شيخنا الفاضل والله أعلم
 

د. أيمن علي صالح

:: متخصص ::
إنضم
13 فبراير 2010
المشاركات
1,023
الكنية
أبو علي
التخصص
الفقه وأصوله
المدينة
عمان
رد: مالمقصود؟!! إستفسار في عبارة من نهاية المطلب...

بوركتم
أما الإحتمالات التي ذكرتها فهي في حكم العدم لأنها لم تُذكر في الحديث بل نسب النضح إلى الكلب و الفقه مبني على غلبة الظن

وكذا القول بالنجاسة لم يذكر في الحديث هنا، فكانت في حكم العدم
والنضح يدل على التخفيف إذا سلمنا باستنباط النجاسة
وقولكم بقياس البدن على الفم يحتاج إلى استنباط العلة، وهي محل النزاع فكان ذلك مصادرة على المطلوب. ثبت العرش ثم انقش.
وقولكم بغلبة الظن لا بد له من مأخذ وإلا فغيركم يقول غلب على ظني احتمال كذا مما ذكرنا لا احتمال النجاسة
 
إنضم
16 يونيو 2009
المشاركات
871
الكنية
أبو الأمين
التخصص
أصول الفقه
المدينة
باريس
رد: مالمقصود؟!! إستفسار في عبارة من نهاية المطلب...

بوب النسائي في كتاب السنن الكبرى : باب نجاسة ما ماسه الكلب بسائر بدنه إذا كان أحدهما رطبا .

ثم أورد حديث عبد الله بن عباس ، قال : حدثتني ميمونة : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أصبح يوما واجما ، قالت ميمونة : يا رسول الله لقد استنكرت هيئتك منذ اليوم . قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن جبريل كان وعدني أن يلقاني الليلة فلم يلقني ، أما والله ما أخلفني " . قال : فظل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يومه ذلك على ذلك ، ثم وقع في نفسه جرو كلب تحت فسطاط لنا ، فأمر به فأخرج ، ثم أخذ بيده ماء فنضح مكانه ، فلما أمسى لقيه جبريل عليه السلام فقال له : " قد كنت وعدتني أن تلقاني البارحة " . قال : أجل ولكنا لا ندخل بيتا فيه كلب ولا صورة . فأصبح رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يومئذ فأمر بقتل الكلاب حتى إنه يأمر بقتل كلب الحائط الصغير ، ويترك كلب الحائط الكبير .اهــ

مما يبين فهم النسائي نجاسة جميع الكلب من الحديث و الله أعلم
 
إنضم
27 سبتمبر 2012
المشاركات
332
الكنية
أبو محمد
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
رأس العين
رد: مالمقصود؟!! إستفسار في عبارة من نهاية المطلب...

بارك الله بكم جميعاً.
 
أعلى