العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

محبة النبي بين الغلو والجفاء

عادل محمد عبده

:: متفاعل ::
إنضم
20 مارس 2010
المشاركات
323
الإقامة
مصر
الجنس
ذكر
الكنية
عادل
التخصص
تربية
الدولة
مصر
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
الحنفي
محبة النبي صلى الله عليه وسلم بين الغلو والجفاء كتاب الكتروني رائع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محبة النبي صلى الله عليه وسلم بين الغلو والجفاء
محمد راضي زين العابدين
يقول المؤلف سننهل سوياً من بعض ما تيسر جمعه حول موضوع مهم من إحدى مواضيع العلم الشرعي "محبة النبي صلى الله عليه وسلم بين الغلو والجفاء". فما هي أصل المحبة؟ وكيف تكون المحبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم صادقة، خالية من الغلو والجفاء؟ حتى نحقق سويا معنى المحبة المقصود في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين)

الحجم 816 كيلوبايت






رابط تنزيل الكتاب




أو



رابط ملف للهواتف والآيباد

رابط تنزيل الكتاب بصيغة epub



أو



رابط تنزيل الكتاب بصيغة pdf



أو


رابط ملف كتاب تقلب صفحاته بنفسك


أو


رابط ملف لهواتف الأندرويد



أو


فلنتعاون لنشره على مواقع أخرى . الدال على الخير كفاعله

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
أعلى