العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

مسوّدة خطبة جمعة تخص أحداث عزة

إنضم
28 ديسمبر 2007
المشاركات
677
التخصص
التفسير وعلوم القرآن
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
حنبلي
أضع بين أيديكم مسودة لخطبة جمعة، أسعف بها إخواني الخطباء، وعلى الخطيب أن يضيف ما يراه مناسبا، ويحذف ما لا يراه كذلك، ويغذي الخطبة بما يراه مناسبا، بما يتناسب مع الوضع الذي يعيشه المجتمع الذي تقال فيه الخطبة .

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهد الله فهو المهتد، ومن يضلل الله فلن تجد له وليا مرشدا...

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسول، أشهد أنه صلى الله عليه وسلم قد بلّغ الرسالة وأدى الأمانة، ونصح الأمة ، وكشف الغمة،وجاهد في الله حق جهاده، فصلى الله عليه وعلى ىله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ..
(يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون)
يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون ....)
أما بعد :


فإن غزة - أيها المسلمون - تحترق ..
تلتهب سماؤها بطائرات القتل الوحشي الصهيوني، وتحترق أرضها بصواريخ الحقد اليهودي التاريخي ..
مزّقت أجساد الأطفال، قطعت أبدان النساء، روّع الآمنون، هدّد المسلمون ..
دمرت المساجد، ولم يُقم لها حرمة، ولم يُقم للأمة بكليتها وزن ولم يكن لها كلمة ..


وقد تابع المسلمون في الأيام الفائتة بالحزن والغيظ ما جرى ويجري على أيدي اليهود من سفك لدماء إخوانهم، وهتك لأعراضهم، واعتداء على مقدساتهم ..

وأمام هذه الاعتداءات الغاشمة تناغم الصمت العربي المذل مع دويّ العنجهية الصهيونية الصاخبة ..
وبدا هذا التناغم القبيح شلالا من التآمر ينصبّ فوق أرض العزة ؛ يستهدف إغراق بقية الأمل، وطمس شعاع النور في ليل الأمة ...ذلك الأمل وذلك النور هو ما انبلج من فلسطين... أملا في خيرية حافظت عليها الأمة، ونورا تمثّل في رجال هم بقية السلف، هم من اصطفاهم الله لحمل دعوته، والدفاع عن شريعته، وإحياء أمته، فكان قد اصطنعهم على عينه، وكلأهم برعايته، ورباهم في ظلال كتابه، وفي بساتين سنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

فأوقدوا بدمائهم سرج الجهاد، وقدحوا بزنودهم شرر البطولة والإباء ...
لن يثنيهم تخاذل المتخاذلين، وتآمر المتآمرين ..فهم جند الله، والله تعالى قد وعدهم بالنصر، فقال عز وجل : (وإن جندنا هم الغالبون) ..لسان حالهم يخاطب أحفاد القرود، وعبدة الصليب، وشراذم الخائنين أحفاد أبي رغال : (قل هل تربصون بنا إلا إحدى الحسنيين، ونحن نتربص بكم أن يصيبكم الله بعذاب من عنده أو بأيدينا..)

نعم؛ إحدى الحسنيين : نصر مؤزر، يشرق به وجه الإيمان، ويغبرّ به وجه الصهينة والأمركة والخيانة والطغيان ..
أو شهادة تفضي بنا إلى النعيم الدائم ..وهو – والله – نهاية المطلوب، وغاية المرغوب ..أسمى الأماني، وأرقى المعاني .
فما الذي تنالونه منّا بعد ذلك ؟؟

نحن قدر الله الذي سيسوّد ليلكم، ويبدّد مجدكم المبني على جماجم الأطفال، وآهات الثكالى .

ونحن سوط الله في أرضه، الذي يضرب به من يشاء من أهل معصيته .

ونحن وعد الله بسومكم سوء العذاب إلى يوم القيامة، ألم يقل الله تعالى : (وإذ تأذن ربك ليبعثنّ عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب) ..

من هم قدر الله الذي يسوم به هؤلاء سوء العذاب ..هل هم أرباب الأنظمة العربية المتخاذلة المتواطئة التي حالت بين هذه الشعوب وبين نصرة إخوانهم في فلسطين وفي غيرها ؟؟

هل هم من اعترفوا بإسرائيل ؟؟ وأعطوها الحق باغتصاب الأرض ..وانتهاك العرض ؟؟ هل هم من جلسوا إلى اليهود على موائد المفاوضات ؟؟ وتبادلوا معهم القبلات والمعانقات ؟؟ ووزّعوا عليهم – رغم دماء أهلنا- الابتسامات ؟؟


ما تحذرونه أيها اليهود منا آت، وما تخشونه محيط بكم كأعظم ما تظنون، وأبلغ ما يكون .. آت ليجتثّ دولتكم المارقة، وليخلص الأرض من دناستكم العابقة ...

ليجعلكم ركاما، وليتبّر ما بنيتموه، ويُعيد ذلّكم ويسوء الوجوه .. (فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة، وليتبروا ما علوا تتبيرا)

أما الذين سارعوا في اليهود والصليبيين؛ خشية من دائرة السوء، وتقلب الأيام وزوال الكراسي الزائفة، فنقول لكم :


عسى أن يكون اليوم الموعود قريبا، فيأذن الله بالنصر، ويكتب بإذنه الفتح ... فتدوسكم يومئذ الشعوب، وتسحق كبرياءكم الكروب، فتصبحوا على ما انتهجتم من خيانة نادمين، وبما بعتم واشتريتم خاسرين خائبين ..
قال الله عز وجل : (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء، بعضهم أولياء بعض، ومن يتولهم منكم فإنه منهم، إن الله لا يهدي القوم الظالمين) نعم إنهم ظالمون، وأي ظلم ذلك الذي يعادي فيه السفيه أبناء دينه، ويبيعهم بأبخس الأثمان ليرضي به أسياده من اليهود والنصارى..

(فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون : نخشى أن تصيبنا دائرة، فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده، فيصبحوا على ما أسرّوا في أنفسهم نادمين) .. سيندمون حين يرون الله قد أعزّ دينه، وأهلك عدوّه، وأدال دولته، وهذا هو وعده الذي لا يقبل التخلف ( ومن أصدق من الله قيلا) ( ومن أصدق من الله حديثا) ..

أليس هو القائل سبحانه : (وإن جندنا لهم الغالبون) ؟؟ أليس هو القائل : (كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قويّ عزيز) ..


أيها المسلمون :

قال الله تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد) ، لا يغرنك أيها المسلم ما تراه من صولة أهل الكفر ..وعلوّ أهل الضلالة، فإن مآل ذلك إلى الدمار .. وآخره إلى التبار ، ولن يخذل الله جنده، ولن يضيّع دينه ..


وإننا لا نهزم من عَدد ولا عُدد، ولم نهزم أبدا بسبب ذلك، وإنما نُهزم من معاصينا، وإننا ننتصر بطاعتنا ولم ننتصر أبدا إلا بذلك، فإذا كان كذلك ، فأكثروا إخواننا من استغفار الله، وطاعته، وأمدّوا إخوانكم بالدعاء، ولا تبخلوا عليهم بأموالكم، فهم قد بذلوا دماءهم ودماء أبنائهم،وديارهم وأموالهم، فشاركوهم في الجهاد، ولا تتركوهم أيتاما على موائد اللئام ..
وأحيوا أيها الإخوان ليلكم بالدعاء والاستنصار، وأظمئوا أيامكم بالصيام، وإن للصائم دعوة مستجابة؛ فلتكن مددنا لإخواننا، وهم سيشعرون بأثر ذلك في مقاومتهم وجهادهم ..هذا الدعاء الصادق أبلغ في التأثير من الصواريخ، وأعظم في الأثر من الجيوش ..
 
التعديل الأخير:

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
جزاكم الله خيرا يا شيخ رأفت
مبادرة طيبة ، وجهد مبارك
نفع الله بكم
 
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
بارك الله فيك ، وعلى الضعف الذي نحن فيه فإن أمارات النصر بادية ، وقد تغيرت قواعد اللعبة كثيراً.
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,035
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
النصر قادم إن شاء الله ...
والمنطقة فيما يبدو ستحمل منعطفاً جديداً ...
ومرحلة أخرى ...
وقد قلب السحر على الساحر !
 
إنضم
28 ديسمبر 2007
المشاركات
677
التخصص
التفسير وعلوم القرآن
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
حنبلي
جزاكم الله خيرا على المرور الطيب ..

قد طال العهد بكلماتكم الرقراقة ..
 
أعلى