العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

مصطلحات المذهب الحنفي

حامد محمد الجارحي

بانتظار تفعيل البريد الإلكتروني
إنضم
28 نوفمبر 2008
المشاركات
33
التخصص
الشريعة الاسلامية
المدينة
بني سويف
المذهب الفقهي
شافعي
اقدم لكم هذا المجهود المتواضع جدا ليكون عونا لكم ان شاء الله تعالي
:) :)

بعض مصطلحات الاحناف

جاء في كتاب الفوائد البهية :" الغالب على فقهاء العراق : السذاجة عن الألقاب والاكتفاء
بالنسبة إلى صناعة أو محلّة أو نحوها ، كالجصاص والقدوري والطحاوي والكرخي وغيرهم ، والغالب على أهل خراسان ، وما وراء النهر : المغالاة في الترفع على غيرهم ، كشمس الأئمة ، وفخر الإسلام ، وصدر الإسلام ، وصدر الشريعة ونحوها ، وهذا حصل في الأزمنة المتأخرة ، وأما في الأزمنة المتقدمة فكلهم بريئون من أمثال ذلك "(1) .

وفيما يلي ذكر لأهم الألقاب والمصطلحات في الفقه الحنفي :

1- الأئمة الأربعة :

في كتب الفقه الحنفي يريدون بهم :أ ئمة المذاهب الذين لهم أتباع وهم : أبو حنيفة ، ومالك ، والشافعي ، وأحمد (2) .
وشهرة الأئمة الأربعة تغنينا عن الترجمة لهم .

( 1) الفوائد البهية : اللكنوي ، عبد الحي : ص239 .
(2) كما في البحر الرائق 1/293 ، و3/100 ، 105 ، 110 ، 113 ، 4/27 ، 369 ، وحاشية ابن عابدين 1/108 ، 523 ، 475 ، 2/484 ، 544 ، 3/46 ، 532 وغيرها . وحاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح 12 /441 ، شرح فتح القدير 3/218 ، 239 ، 455 ، 4/197 ، 202 ، 204 ، 285 ، 329 ، 340 ، وغيرها .


2 – الأئمة الثلاثة :


وإذا قالوا الأئمة الثلاثة ، أرادوا بهم : أبا حنيفة ، وأبا يوسف ، ومحمد (1) .
فمما جاء في لسان الحكام :" ... يبرأ عند الأئمة الثلاثة : أبي حنيفة وصاحبيه ، رحمهم الله أجمعين " (2) .
أبو يوسُف :

هو الإمام المجتهد العلامة المحدث قاضي القضاة أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم الأنصاري الكوفي ، ولد 113 هج ، سمع هشام بن عروة ، وعطاء بن السائب ، ويحيى بن سعيد الأنصاري ،و أبا حنيفة ، ولزمه وتفقه به ، وهو أنبل تلامذته وأعلمهم ، تخرج به أئمة : كمحمد بن الحسن ، ومعلى بن منصور ، وحدث عنه يحيى بن معين ، وأحمد بن حنبل ، وأسد بن الفرات ، وهو صاحب حديث وصاحب سُنَّة . تُوُفِّيَ سنة 182 هج (3) .

ومحمد :

هو أبو عبد الله محمد بن الحسن الشيباني ، ولد 131 هج ، سمع مالكاً والأوزاعي والثوري ، حضر مجلس أبي حنيفة سنين ، ثم تفقه على أبي يوسف ، كان أعلم الناس في كتاب الله ، ماهراً في العربية والنحو ، صنف الكتب الكثيرة ونشر علم أبي حنيفة رحمه الله ، له تصانيف كثيرة منها :" المبسوط" ، و"الجامع الصغير" ، و"الكبير" ، و"السير الصغير" ،و"الكبير" ، و"الزيادات" ، وهي المسماة بظاهر الرواية والأصول ، كان الشافعي يقول : كتبت عنه وقر بعير من علم (4) ، وما ناظرتُ سميناً أذكى منه ، تُوفي 187 هج (5) .

(1) ولقد استخدم هذا اللقب في البحر الرائق 1/44 ، 160 ، 312 وغيرها ، والدر المختار 2/198 ، 468 ، 3/501 وغيرها ، حاشية ابن عابدين 1/165 ، 361 ، 389 ، حاشية الطحطاوي 1/147 ، 186 ، 376 ، وشرح فتح القدير 1/77 ، 134 ، 490 ، وغيرها .
(2) لسان الحكام : ابن الشحنة 1/259 .
(3) سير أعلام النبلاء 8/535 ، طبقات الحنفية 1/220 .
(4) وقر بعير : يعني الحِمل الثقيل ، دلالة على الكثرة .
(5) طبقات الحنفية 1/142 ، سير أعلام النبلاء 9/134 .


3 – الأستاذ :


وإذا أطلقوا الأستاذ أرادوا به عبد الله بن محمد بن يعقوب السبذموني ، فمما جاء في طبقات الحنفية :" الأستاذ لقب عبد الله بن محمد بن يعقوب بن الحارث بن الخليل السبذموني ، نسبة إلى قرية من قرى بخارى ، رحل إلى العراق والحجاز ، وروى عن الفضل بن محمد الشعراني ، ولد 285 هج ومات في شوال 340 هج ، له كتاب كشف الأثار في مناقب أبي حنبفة ، وقال السمعاني : الفقيه المعروف بالأستاذ (1) .

4 – الأقطع :لقب اشتهر به أبو نصر أحمد بن محمد بن محمد أبو نصر ، درس الفقه على القدوري ، حتى برع فيه ، وشرح مختصره ، سُمي الأقطع ، لأن يده قُطعت في حرب التتار ت 474 هج (2) .

5 – الجصاص :


لقب أحمد بن علي أبو بكر الرازي الإمام الكبير ، وكتب الأصحاب والتواريخ مشحونة بذلك ، وُلد سنة 305 هج ، سكن بغداد ، وعنه أخذ فقهاؤها ، وإليه انتهت رئاسة الأصحاب ، قال الخطيب : كان إمام أصحاب أبي حنيفة في وقته ، تفقه على أبي سهل الزجاج ، وأبي الحسن الكرخي ، تفقه عليه أبو بكر الخوارزمي ، والفقيه الجرجاني شيخ القدوري ، وله من المصنفات : أحكام القرآن ، وكتاب مفيد في أصول الفقه [الفصول في أحكام الأصول ] 370 هج (3) .

6 – برهان الأئمة :

ويطلقون على عبد العزيز بن عمر بن مازه برهان الأئمة ، وأحياناً ، يطلقون
عليه الصدر الكبير (1) : أبو محمد ، ويُعرف – أيضاً – بالصدر الماضي ، والد عمر الملقب بالصدر الشهيد (2) .
( 1) طبقات الحنفية 1/289 و 360 ، الأنساب 3/213 .
(2)طبقات الحنفية 1/361 .
(3) طبقات الحنفية 1/85 و 366 .

7 – برهان الإسلام :وهو رضى الدين السرخسي : محمد بن محمد العلامة رضى الدين برهان الإسلام السرخسي ، صاحب المحيط ، كان إماماً كبيراً (3) .

8 – الخصاف :لقب أحمد بن عمرو ، وقيل عمرو بن مهير ، وقيل : مهران الشيباني ، الإمام أبو بكر ، مؤلف الشروط ، روى عن أبيه ، وعن أبي داود الطيالسي ، والقعنبي ، كان فاضلاً فارضاً حاسباً عارفاً بمذهب أصحابه ، له من المصنفات : كتاب " الحيل " في مجلدين ، مات ببغداد سنة 261 هج (4) .

9 – الخَلَفُ :

ومرادهم بالخلف : من بعد محمد بن الحسن إلى شمس الأئمة الحلواني كما قال ابن عابدين " (5) .
وشمس الأئمة الحلواني هو : عبد العزيز بن بن نصر بن صالح الحلواني ، الملقب " شمس الأئمة " ، من أهل بخارى ، إمام أصحاب أبي حنيفة بها .
تفقه على القاضي أبي علي النسفي ، من تصانيفه : المبسوط ت 449 هج ، والحلواني منسوب إلى عمل الحلوى وبيعها ، رحمه الله تعالى (6) .

(1) تبيين الحقائق : الزيلعي 5/87 ، حاشية ابن عابدين 8/390 .
(2) طبقات الحنفية 1/320 ، ولم أعثر على سنة ولادته أو سنة أو وفاته .
(3) طبقات الحنفية 1/130 ، ولم أعثر على تاريخ ولادته أو سنة أو وفاته .
(4) طبقات الحنفية 1/88 و 369 .
(5) حاشية ابن عابدين 7/163 .
(6) طبقات الحنفية 1/318 ، الأنساب 2/248 .



10– السلف :


والسلف عند فقهاء الحنفية إلى محمد بن الحسن ، ففي حاشية ابن عابدين : " وفي اصطلاح الفقهاء – كما قال الشيخ عبد العال في فتاويه – السلف الصدر الأول إلى محمد بن الحسن ، والخلف : من محمد بن الحسن إلى شمس الأئمة الحلواني ، والمتأخرون : منه إلى الإمام حافظ الدين البخاري " (1) .

والإمام حافظ الدين البخاري هو : محمد بن محمد بن نصر ، الإمام حافظ الدين البخاري أبو الفضل ، ولد 615 هج ببخارى ، تفقه على شمس الأئمة محمد بن عبد الستار الكردي ، وسمع منه ومن أبي الفضل المحبوبي ، كان إماماً عالماً ربانياً صمدانياً زاهداً عابداً مفتياً مدرساً نحريراً فقيهاً قاضياً محققاً مدققاً جامعاً لأنواع العلوم ، توفي ببخارى سنة 693 هج (2) .

11 – شمس الأئمة :


شمس الأئمة لُقب به جماعة ، منهم : السرخسي والحلواني والأوزجندي والكردي ، وعند الإطلاق يقد : شمس الإئمة الإمام السرخسي . " (4) .
كما جاء في البحر الرائق :"... ذكر الاتفاق شمس الأئمة السرخسي "(3) .
والسرخسي هو : محمد بن أحمد بن أبي سهل أبو بكر السرخسي ، الإمام الكبير شمس الأئمة ، صاحب المبسوط وغيره ، أحد الفحول الأئمة الكبار أصحاب الفنون ، كان إماماً علامة ، حجة متكلماً ، فقيهاً أصولياً نظاراً ، تفقه عليه أبو بكر الحصيري والبيكندي وأبو حفص عمر بن حبيب جد صاحب الهداية لأمه ، توفي في حدود 490 هج (5) .

(1) حاشية ابن عابدين 7/162 – 163 .
(2) طبقات الحنفية 1/121 – 122 .
(3) طبقات الحنفية 1/375 .
(4) البحر الرائق 1/16 .
(5) طبقات الحنفية 1/28 – 29 .
ايضا:والحلواني : قد سبقت ترجمته .
الأوزجندي : هو العلامة شيخ الحنفية أبو المحاسن حسن بن منصور بن محمود ، البخاري الحنفي الأوزجندي ، المعروف بقاضي خان ، صاحب التصانيف ، سمع من الإمام ظاهر الدين الحسن بن علي بن عبد العزيز ، ومن إبراهيم بن عثمان الصفاري ، وروى عنه العلامة جمال الدين الحصيري ، مات 592 هج (1) .

الكردي : وهو العلامة فقيه المشرق شمس الأئمة محمد بن عبد الستار بن محمد العماري ، الكردي الحنفي البرنيقي (2) ، وبرانيق من أعمال كردر ، وكردر ناحية كبيرة من بلاد خوارزم ، وهو أستاذ الأئمة على الإطلاق ، قرأبخوارزم على برهان الدين المطرزي مؤلف شرح المقامات ، وتفقه بسمرقند على شيخ الإسلام المرغياني ، وبرع في المذهب وأصوله ، أحيا علم الأصول والفقه بعد اندراسه من زمن القاضي أبي زيد الدبوسي [ صاحب " تقويم الأدلة " ت 430 هج ] ، ولد سنة 559 هج ، وتوفي ببخارى في محرم سنة 642 هج (3) .

12 – شيخ الإسلام :

لَقَب جماعة من العلماء الأئمة ، واشتهر به – عند الإطلاق – عليّ بن محمد بن إسماعيل بن علي بن أحمد الأسبيجابي السمرقندي (4) وهو من أسبيجاب – بلدة من ثغور الترك – سكن سمرقند ، وصار المفتي والمقَدَّم بها ، ولم يكن أحد بما وراء النهر في زمانه يحفظ مذهب أبي حنيفة ويعرفه مثله في عصره ، فظهر له الأصحاب المختلفة ، وعَمَّرَ العُمر الطويل وُلد عام 454 هج وتُوفي سنة 535 هج (5) .

(1) سير أعلام النبلاء 21/232 ، طبقات الحنفية 1/205 .
(2) في طبقات الحنفية 1/82 ، من أهل برانيق قصبة من قصبات كردر .
(3) سير أعلام النبلاء 23/113 ، طبقات الحنفية 1/82 .
(4) طبقات الحنفية 1/375 .
(5) المرجع السابق 1/370 – 371 .


13 – الشيخان :

وإذا أطلقوا الشيخين أرادوا بهما أبا حنيفة وأبا يوسف (1) .

14 – الصاحبان :

ويريدون بالصاحبين : أبا يوسف ومحمداً ، هذا وقد سبقت ترجمتهما .

15 – الصدر الأول :

ويريدون بالصدر الأول – عند إطلاقهم إياه - : أهل القرون الأولى الثلاثة من الصحابة والتابعين وأتباعهم ، فمما جاء في البحر الرائق :" ... وفي الهداية المعتبر الاختلاف في الصدر الأول : وهم الصحابة والتابعون و... " (2) .

16 - صدر الشريعة :
وإذا أُطلق صدر الشريعة – عندهم – عنوا به عُبيد الله بن مسعود ابن تاج الشريعة الأصغر ، أو الثاني وهو شارح الوقاية ، المتوفى سنة 750 هج .

17 – صدر الشريعة الأكبر أو الأول :

ويقصدون به : أحمد بن عُبيد الله المحبوبي والد تاج الشريعة ، له :" تلقيح العقول في فروق المنقول " (4) .

18 – الطحاوي :الإمام العلامة الحافظ الكبير محدث الديار المصرية وفقيهها : أبو جعفر
أحمد بن محمد بن سلامة بن سلمة بن عبد الملك ، الأزدي الحجري المصري الطحاوي الحنفي صاحب التصانيف من أهل قرية طحا من أعمال مصر ، ولد سنة 239 هج ، سمع من عبد الغني بن رفاعة ، وهارون الأيلي وغيرهما ، حَدَّث عنه الميانجي ، وأبو القاسم الطبراني ، انتهت إليه رئاسة أصحاب أبي حنيفة بمصر ، ت 321 هج (1) .
(1) مقدمة رد المحتار على الدر المختار 1/43 .
(2) البحر الرائق : ابن نجيم 7/11 .
(3) كشف الظنون : 2/1269 و1271 ، وأمثلة ذلك في البحر الرائق 1/45 ، 102 ، 258 وغيرها .. والدر المختار 1/192 ، 255 ، 3/ ... ، 515 وفي حاشية ابن عابدين 1/134 ، 187 ، 255 وغيرها ..، حاشية الطحطاوي 1/296 ، 332 .
(4) كشف الظنون 1/481 .

19 – الطرفان :

ويريدون بالطرفين : أبو حنيفة ومحمد ، ومما جاء في حاشية ابن عابدين : " ... اُخْتُلِفَ في الصاع : فقال الطرفان : ثمانية أرطال بالعراقي ، وقال الثاني : خمسة أرطال وثلث ، وقيل : لاخلاف ؛ لأن الثاني قدره برطل المدينة ... " (2) .
 

السرخسي

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
21 سبتمبر 2008
المشاركات
170
التخصص
عام
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
مالكي
موضوع قيم .. جزاك الله خير .
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,009
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
اصطلاحات أئمة المذهب الحنفي

اصطلاحات أئمة المذهب الحنفي

اصطلاحات أئمة المذهب الحنفي

1.الإمام الأعظم: يطلق الحنفية هذا اللَّقب على مؤسس المذهب الإمام أبي حنيفة النعمان.
2.الشيخان: اصطلاح الشيخين يطلق على إمام المذهب أبي حنيفة وصاحبه أبو يوسف.
3.الطرفان: ويقصد بهذا الاصطلاح الإمام أبو حنيفة والإمام محمد بن الحسن.
4.الصاحبان: ويقصد بهما: أبي يوسف ومحمد بن الحسن.
5.أئمتنا الثلاثة: ويراد بهم: الإمام أبو حنيفة، وأبو يوسف، ومحمد بن الحسن.
6.شيخ الإسلام: اصطلاح يطلق على من تصدر للإفتاء، وحل مشاكل الناس، والإجابة عن تساؤلاتهم، وقد اشتهر به مجموعة من علماء المئة الخامسة والسادسة.
7.العامة: إذا قال الحنفية في كتبهم: قال العامة؛ فإنهم يقصدون بذلك عامة مشايخهم، وقيل: إنهم يقصدون بهم فقهاء العراق والكوفة.

مصطلحات المذاهب الفقهية، لمريم الظفيري ص(93-94).
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,009
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
اصطلاحات أعلام المذهب الحنفي

اصطلاحات أعلام المذهب الحنفي

اصطلاحات أعلام المذهب الحنفي
1.الأستاذ: عبدالله السبذموني.
2.الحاكم الشهيد: محمد المروزي البلخي.
3.الشاشي: أبو علي أحمد الشاشي.
4.فخر الإسلام: علي البزدوي.
5.شمس الأئمة: السرخسي، ويطلقونه على غيره مُقيَّداً؛ فيقولون: شمس الأئمة الحلواني، شمس الأئمة الكردي، شمس الأئمة الزرنجري، شمس الأئمة محمود الأوزجندي.
6.برهان الدين الكبير، وبرهان الأئمة: عبدالعزيز بن عمر.
7.الصدر الشهيد، أو الحسام الشهيد: عمر بن عبدالعزيز بن مازه.
8.الصدر السعيد: تاج الدين أحمد بن عبدالعزيز.
9.مفتي الثقلين: عمر بن محمد النسفي.
10.علاء الدين السمرقندي: محمد بن أحمد السمرقندي.
11.برهان الإسلام: محمد السرخسي.
12.صدر الإسلام: طاهر بن برهان الدين.
13.علاء الدين الكاساني: أبو بكر بن مسعود.
14.برهان الدين صاحب المحيط: محمد بن الصدر السعيد.
15.جمال الدين المحبوبي: عبيد بن إبراهيم.
16.الحاكم الأخسيكثي: محمد بن محمد.
17.تاج الشريعة: محمود بن أحمد المحبوبي.
18.ابن الساعاتي: أحمد بن علي البغدادي.
19.حافظ الدين النسفي: عبدالله أبو البركات.
20.صدر الشريعة: عبدالله المحبوبي.
21.جمال الدين الزيلعي: عبدالله الزيلعي.
22.ابن ملك: عبداللطيف بن عبدالعزيز.
23. حافظ الدين البزازي: محمد الكردي.
24.ابن الهمام: محمد بن عبدالواحد.
25.المولى خسرو، أو منلاخسرو: محمد بن فرافور.
26.ابن كمال باشا: أحمد بن سليمان.
27. إمام الحرمين: القاضي يوسف الجرجاني.

يُنظر: مصطلحات المذاهب الفقهية، لمريم الظفيري ص(95-101).
 
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.

أبو بشرى

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
27 يونيو 2008
المشاركات
12
جزاك الله خيراً أخي عبدالحميد :
للتنبيه فقط :
رقم (11) برهان الإسلام : هو محمد بن محمد الملقب برضي الدين السرخسي (ت544هـ) وليس محمد بن أحمد صاحب المبسوط (ت483هـ) تقريباً
فقد يظن ظان أنه صاحب المبسوط لشهرته .
لتمام الفائدة : رقم (20) صدر الشريعة ، إذا أطلق فكما ذكر الأخ الفاضل ، وكذلك إذا قيد بصدر الشريعة الأصفر ، أو صدر الشريعة الثاني ، أما صدر الشريعة الأكبر ، أو الأول فهو أحمد بن جمال بن عبدالله المحبوبي والد تاج الشريعة .
 

أبو بشرى

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
27 يونيو 2008
المشاركات
12
للفائدة :
رقم (6) شيخ الإسلام ، وقيل : إنه عند الإطلاق ينصرف إلى علي بن محمد الإسبيجابي (ت435هـ)
وذكر ابن عابدين في بداية حاشيته المشهورة أن لفظ (شيخ الإسلام ) يطلق على محمد بن الحسين البخاري ، المعروف ببكر خواهر زاده .
ــ المشايخ : يطلق على من لم يدرك الإمام أبا حنيفة من علماء المذهب .
ــ المحققون : يطلق على جملة من العلماء المتأخرين الذين اشتهروا بتمحيص الأقوال وتدقيقها ومعرفة الراحج فيها من المرجوح ، وممن اشتهر بلقب ( المحقق ) الكمال بن الهمام (ت861هـ) .

وشكر الله لمن بدأ بالكتابة في هذا الموضوع ، فهو السابق وله الفضل .
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,009
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
وشكر الله لمن أتمها؛ وللفضلاء إتمام البقية.
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,009
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
يا حبذا أن تسهم في بناء ملتقى المذهب الحنفي؛ فإنه بحاجة لأمثالك.
وما تقدمه مدَّخرٌ لك.
أثابك الله وأعانك.
 
إنضم
25 يونيو 2008
المشاركات
1,762
التخصص
أصول الفقه
المدينة
--
المذهب الفقهي
لا مذهب بعينه
اصطلاحات المذهب الحنفي : اصطلاحات تدل على الأعلام

اصطلاحات المذهب الحنفي : اصطلاحات تدل على الأعلام

بسم الله الرحمن الرحيم ...

لا شك أن معرفة الإصطلاحات التي اتفق عليها أهل المذهب الواحد خطوة أساسية في الغوص على أسرار الإختيارات الفقهية ومعرفة الراجح وعدم الوقوع في الأخطاء العلمية (الفادحة).

وفيما يلي عرض للإصطلاحات الخاصة بالأئمة وهي في الأصل مختصرة من كتاب (مصطلحات المذاهب الفقهية) للأستاذة الفاضلة مريم الظفيري..

******

- الأستاذ : عبد الله السبذموني.
- الحاكم الشهيد : محمد المروزي البلخي.
- الشاشي : أبو علي محمد الشاشي.
- فخر الإسلام : علي البزدوي.
- شمس الأئمة : إذا أطلق فهو السرخسي , ومع غيره يقيد ب: شمس الأئمة الحلواني - الكردي..
- برهان الدين الكبير وبرهان الأئمة : عبد العزيز بن عمر.
- الصدر الشهيد أو الحسام الشهيد : عمر بن عبد العزيز بن مازه.
- الصدر السعيد : تاج الدين أحمد بن عبد العزيز.
- مفتي الثقلين : عمر بن محمد النسفي.
- علاء الدين السمرقندي : محمد بن أحمد السمرقندي.
- برهان الإسلام : محمد السرخسي.
- صدر الإسلام : طاهر بن برهان الدين.
- علاء الدين الكاساني : أبو بكر بن مسعود.
- برهان الدين صاحب المحيط : محمد بن الصدر السعيد.
- جمال الدين المحبوبي : عبيد بن إبراهيم.
- الحاكم الأخسيتيكي : محمد بن محمد ( صاحب المنتخب الحسامي )
- تاج الشريعة : محمود بن أحمد المحبوبي.
- إمام الحرمين : القاضي يوسف الجرجاني.

- علاء الدين السمرقندي : محمد بن أحمد السمرقندي.
 
إنضم
21 أغسطس 2009
المشاركات
46
الكنية
أبو تقى البغدادي
التخصص
فقه مقارن
المدينة
بغداد
المذهب الفقهي
حنفي
اود ان اسجل هنا نقطتين :
الاولى : بالنسبة للقب امام الحرمين نعم هناك الامام الجويني الشافعي والقاضي الجرجاني الحنفي ، الا ان تمييز احدهما عن الاخر هو بالنظر الى مظان ورود اللقب فان ورد في كتب الحنفية فلا يراد به الا الجرجاني ، وان ورد في كتب الشافعية فلا يراد به الا الجويني وهكذا تفسر المصطلحات المتشابهة.
الثانية : يجب ان يراعى في بيان الاصطلاح الخاص بالعلماء بيان وفاة العالم حتى لا يشتبه على القاريء بآخر ويكمل ايضا ببيان الطبقة لكل منهم وبذلك تتم الفائدة.
 

أبو يمنى

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
28 يونيو 2008
المشاركات
21
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
المنصورة
المذهب الفقهي
شافعى
جزاك الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتك
 

اخلاص

:: متخصص ::
إنضم
7 ديسمبر 2009
المشاركات
176
التخصص
أصول الفقه
المدينة
...
المذهب الفقهي
حنفي
هذا موضوع مفيد .
هناك رموز للمؤلفين في كتبهم للعلماء المختصة بكتب الحنفية .
 
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
بعض مصطلحات المذهب الحنفي

بعض مصطلحات المذهب الحنفي

بعض مصطلحات المذهب الحنفي

بعض مصطلحات المذهب الحنفي





المصدر: موقع طريق الإسلام.

آمل ممن سع المادة أن يتحفنا بفوائدها.​
 

د. خلود العتيبي

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
27 يونيو 2009
المشاركات
1,052
التخصص
أصول فقه
المدينة
... ... ...
المذهب الفقهي
... ... ...
إشتمل هذا العدد من المجلة الفقهية على عدة فقرات منها:
1. بعض مصطلحات المذهب الحنفي.
2. بعض خصائص الفقه الإسلامي.
3. نقل لكلام ابن باز رحمه الله.
4. إستضافة فقهية.

ذكر في هذا العدد بعض المصطلحات التي إستخدمها فقهاء المذهب الحنفي:
* ظاهر الرواية: يراد به في الغالب قول أئمة الحنفية الثلاثة ( أبي حنيفة وأبي يوسف ومحمد )
* الإمام: أبو حنيفة.
* الشيخان: أبو حنيفة وأبو يوسف.
* الطرفان: أبو حنيفة ومحمد.
* الصاحبان: أبو يوسف ومحمد.
* الثاني: أبو يوسف.
* الثالث: محمد.
* لفظ له: أي لأبي حنيفة.
* لفظ لهما, أو عندهما, أو مذهبهما: أي مذهب الصاحبين.
* أصحابنا: المشهور إطلاق ذلك على الأئمة الثلاثة أبي حنيفة وصاحبيه.
* المشايخ: المراد بهم في الإصطلاح من لم يدرك الإمام.

ويفتى قطعا بم اتفق عليه أبو حنيفة وأصحابه في الروايات الظاهرة,فإن إختلفوا فإنه يفتى بقول الإمام أبو حنيفة على الإطلاق وخصوصا في العبادات, ولايرجح قول صاحبيه أو أحدهما إلا بموجب.
وهو كما قال ابن نجيم: إما ضعف دليل الإمام وإما للضرورة والتعامل كترجيح قولهما في المزارعة والمساقاة..وإما بسبب إختلاف العصر والزمان.

ويفتى بقول أبو يوسف في القضاء والشهادات والمواريث لزيادة تجربته.

ويفتى بقول محمد في جميع مسائل ذوي الأرحام.

ويفتى بقول زفر في سبعة عشر مسألة.

وإذا لم يوجد رواية للإمام في المسائل يفتى بقول أبو يوسف ثم بقول محمد ثم بقول زفر والحسن بن زياد.

وإذا كان في مسألة قياس وإستحسان = فالعمل على الإستحسان إلا في مسائل معدودة مشهورة وهي إثنتان وعشرون مسألة.

وإذا لم تذكر المسألة في ظاهر الرواية وثبتت في رواية أخرى تعين المصير إليها.

وإذا إختلفت الروايات عن الإمام أو لم يوجد عنده ولا عن أصحابه رواية أصلا يؤخذ في الحالة الأولى بأقواها حجة, وفي الحالة الثانية بما إتفق عليه المشايخ المتأخرون فإن إختلفوا يؤخذ بقول الأكثرين.

فإن لم يوجد منهم قول أصلا نظر المفتي في المسألة نظرة تأمل وتدبر وإجتهاد, ليجد فيها ما يقرب من الخروج عن العهدة ولا يتكلم فيها جزافا ويخشى الله تعالى ويراقبه, لأن الجرأة على الفتيا بدون دليل أمر عظيم لا يتجاسر عليه إلا كل جاهل شقي...
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,009
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
بارك الله لك في وقتك وجهدك.
وشكر لك ما انتدبت إليه؛ وجعله في ميزان حسناتك.
 
أعلى