العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

مقال: اللَّعن في القرآن الكريم - الشيخ عبد الحق التركماني

إنضم
2 يناير 2015
المشاركات
1,004
الجنس
ذكر
التخصص
حاسب آلي
الدولة
مصر
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
شافعي
مقال: اللَّعن في القرآن الكريم - الشيخ عبد الحق التركماني

قال الشيخ التركماني: أما بعد:

فقد زعم أحد المشاركين في (الحوار الصريح بعد التراويح) في قناة المستقلة؛ أن (اللَّعن) عقيدة قرآنية إسلامية، ولم يُرِدْ بذلك أن اللعن قد ورد في القرآن العظيم ـ وهو أمرٌ معلومٌ لا يخالفه فيه أحدٌ ـ، بل أراد تبرير اللعن الذي يلتزمه الشيعة في مخالفيهم، خاصَّة في أئمة الهدى والتقوى، وخير الناس بعد الأنبياء والرسل: أبي بكر وعمر وعثمان وبقية الصحابة الكرام ـ إلا نفرًا يسيرًا منهم ـ رضي الله تعالى عنهم أجمعين.... تابع على الرابط التالي من موقع الشيخ:


والله ولي التوفيق.

موقع الشيخ عبد الحق التركماني

 
أعلى