العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

مقال: انتحاري في مسجدنا! - الشيخ عبد الحق التركماني

إنضم
2 يناير 2015
المشاركات
1,005
الجنس
ذكر
التخصص
حاسب آلي
الدولة
مصر
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
شافعي
مقال: انتحاري في مسجدنا! - الشيخ عبد الحق التركماني

قال الشيخ التركماني: أما بعد:

«فجر انتحاري نفسه في مسجد الضلوعية الكبير، جامع الخلفاء، بعد أن أقيمت صلاة العشاء يوم 26 ربيع الثاني 1430 هـ الموافق 22/4/2009م فقتل نفسه، وقتل الإمام وثلاثة معه، وجرح خمسة عشر من المصلين. والإمام القتيل هو أخونا في الله، الرجل الصالح، صباح حسين خلف مشعل الجبوري رحمه الله»... تابع على الرابط التالي من موقع الشيخ:


والله ولي التوفيق.

موقع الشيخ عبد الحق التركماني

 
أعلى