العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
من سير الصالحين في رمضان (1)

كان دأب العلماء إذا دخل شهر رمضان قطع الدروس، والانعزال بأنفسهم وحالهم، والانشغال فيه بالقرآن، قال ابن عبدالحكم: "كان الإمام مالك بن أنس إذا دخل رمضان ترك قراءة الحديث، ومجالسة أهل العلم، وأقبل على تلاوةِ القرآن من المصحف"، وكان هذا دأب السلف الصالح في الانشغال بالعبادات في رمضان، وتخصيصه بتلاوة القرآن وتدبره؛ قال الله - عز وجل -: ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ﴾ [البقرة: 185].قال أهل العلم:إنما خصَّ الله شهر رمضان بفرضِ الصوم لِما حصل للناس فيه من إكمال النعمة عليهم بإنزال القرآن.يقول العلامة ابن السعدي:"فحقيقٌ بشهرٍ هذا فضلُه وهذا إحسان الله عليكم فيه، أن يكون مَوسمًا للعبادة، مفروضًا فيه الصيام"؛ "تيسير الكريم الرحمن" (ص71).وفي هذه السلسلة نقتبس من ذخائر كتب التراث العربي طرفًا من سير عبادات الصالحين والعلماء في رمضان، وانشغالهم بالقرآن، وأخبارهم، وبعض نوادرهم، من باب الاقتداء بهم، والحث على الانشغال بالنفس، وتعهدها بالتهذيب والتأديب؛ فقد قال - تعالى - في عظيم الفائدة بسنة الاقتداء وتتبع سير الصالحين والعلماء: ﴿ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ﴾ [الأنعام: 90]، وقال - تعالى -: ﴿ قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ ﴾ [الممتحنة: 4]، وقال - تعالى -: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ﴾ [الممتحنة: 6].وقد راعيت في هذه اللطائف استقصاءها بمصادرها من مظانِّها، وقمتُ بوضع عناوين جانبية لها، ونجمتها في سلسلة؛ كيلا تمل منها القلوب، بل وتستروح لها الأسماع، وحرَصتُ فيها على تتبع الصحيح من تلك الأخبار، والبعد عن سقيمها.يختم القرآن في رمضان في كل ليلتين:جاء في ترجمة الأسود بن يزيد:وهو ابن قيس، الإمام القدوة، أبو عمرو النخعي الكوفي.عن فضيل بن عياض، عن ميمون، عن منصور، عن إبراهيم، قال: كان الأسود يختم القرآن في رمضان في كل ليلتينِ، وكان ينام بين المغرب والعشاء، وكان يختم القرآن في غير رمضان في كل ست ليالٍ؛ سير أعلام النبلاء (4/ 51).
♦ ♦ ♦ ♦
الخليفة العابد:رُوي في سيرة الوليد الخليفة أبي العباس الوليد بن عبدالملك بن مروان بن الحكم الأموي، الدمشقي الذي أنشأ جامع بني أمية.قيل: كان يختم في كل ثلاث، وختم في رمضان سبع عشرة ختمة.وكان يقول: لولا أن الله ذكر قوم لوط ما شعرت أن أحدًا يفعل ذلك.قيل: كان قليل العلم، نهمته في البناء.أنشأ أيضًا مسجد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وزخرفه، ورزق في دولته سعادة، ففتح بوابة الأندلس، وبلاد الترك، وكان لحنة، وحرَص على النحو أشهرًا فما نفع، وغزا الروم مرات في دولة أبيه؛ سير أعلام النبلاء (4/ 347).
♦ ♦ ♦ ♦
سويد بن غفلة:ابن عوسجة بن عامر، الإمام القدوة، أبو أميد الجعفي الكوفي.قيل: له صحبة، ولم يصحَّ، بل أسلم في حياة النبي - صلى الله عليه وسلم - وسمِع كتابه إليهم، وشهد اليرموك.وحدَّث عن أبي بكر الصديق، وعمر، وعثمان، وعلي، وأُبَي بن كعب، وبلال، وأبي ذرٍّ، وابن مسعود، وطائفة.روى الوليد بن علي عن أبيه، قال: كان سويد بن غفلة يؤمُّنا في شهر رمضان في القيام، وقد أتى عليه عشرون ومائة سنة؛ سير أعلام النبلاء (4/ 72).
♦ ♦ ♦ ♦
الخاتم في رمضان:عن الشعبي قال: رأيت الحسين يتختم في شهر رمضان.وقال: رأيت الحسين يخضب بالوسمة، ويتختم في شهر رمضان.والمروي عنه - رضي الله عنه - في طريقة تختمه أنه كان يتختم باليسار؛ "تاريخ الإسلام" (3 / 12).
♦ ♦ ♦ ♦
كيومِ ولدته أمه:جاء في ترجمة عبدالرحمن بن عوف - رضي الله عنه -:أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد العلوي، أنبأنا محمد بن أحمد القطيعي، أنبأنا محمد بن عبيدالله المجلد، (ح) وأنبأنا أحمد بن إسحاق الزاهد، أنبأنا أبو نصر عمر بن محمد التيمي، أنبأنا هبة الله بن أحمد الشبلي، قالا: أنبأنا محمد بن محمد الهاشمي، أنبأنا أبو طاهر المخلص، حدثنا عبدالله البغوي، حدثنا أبو نصر التمار، حدثنا القاسم بن فضل الحداني عن النضر بن شيبان قال: قلتُ لأبي سلمة - ابن عبدالرحمن بن عوف -: حدِّثني بشيءٍ سمِعتَه من أبيك يحدِّث به عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: حدثني أبي في شهر رمضان قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((فَرَض الله عليكم شهر رمضان، وسننتُ لكم قيامه، فمن صامه وقامه إيمانًا واحتسابًا، خرج من الذنوب كيوم ولدته أمه))؛ [أخرجه أحمد 1/191، 195، والنسائي 4/158 في الصيام، وابن ماجه (1328) في الإقامة، باب ما جاء في قيام رمضان]؛ سير أعلام النبلاء (1/ 70).
-----------------------------------------

المصدر
 
التعديل الأخير:

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان

رد: من سير الصالحين في رمضان

من سير الصالحين في رمضان (2)

فوائد رمضانية



أنا أفقهُ منهما:
جاء في ترجمة سعد بن أبي وقاص - رضي الله عنه -:عن ابن شهابٍ أن عبدالرحمن بن المِسْوَر قال: خرجتُ مع أبي، وسعد، وعبدالرحمن بن الأسود بن عبديغوث عام أذرح.فوقع الوجع بالشام، فأقمنا بسَرْغَ خمسين ليلة، ودخل علينا رمضان، فصام المِسْوَر وعبدالرحمن، وأفطر سعد وأبَى أن يصوم، فقلتُ له: يا أبا إسحاق، أنت صاحبُ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وشهِدت بدرًا، وأنت تُفطِر وهما صائمان؟ قال: "أنا أفقهُ منهما"؛ إسناده حسن، وأخرجه الفسوي في "المعرفة والتاريخ" (1 / 369 - 370)، وذكره ابن حزم في "المحلى" (6 / 248).
إباحة خلوة المعتكف بالزوجة:عن علي بن الحسين - رضي الله عنهما - أن صفيَّة زوجَ النبي - صلى الله عليه وسلم - أخبرته أنها جاءت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تزوره في اعتكافه في المسجد في العشر الأواخر من رمضان، فتحدَّثت عنده ساعة، ثم قامت تنقلبُ فقام النبي - صلى الله عليه وسلم معها - يقلبُها، حتى إذا بلغتْ باب المسجد، عند باب أم سلمة، مرَّ رجلان من الأنصار فسلَّما على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال لهما النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((على رِسْلِكما، إنما هي صفية بنت حُيَي))، فقالا: سبحان الله يا رسول الله، وكبُر عليهما، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((إن الشيطان يبلغ من ابن آدم مبلغ الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئًا)).
يختم القرآن فيما بين المغرب والعشاء: سعيد بن جبير:ابن هشام، الإمام الحافظ المقرئ، المفسر الشهيد، أبو محمد، ويقال: أبو عبدالله الأسدي الوالبي، مولاهم الكوفي، أحد الأعلام.روى الحسن بن صالح، عن وقاء بن إياس، قال: "كان سعيد بن جبير يختم القرآن فيما بين المغرب والعشاء في شهر رمضان، وكانوا يؤخِّرون العشاء"؛ سير أعلام النبلاء (4/ 324).
يلعنون الكَفَرة في رمضان:الإمام الأعرج:الإمام الحافظ الحجة المقرئ، أبو داود عبدالرحمن بن هرمز المدني الأعرج، مولى محمد بن ربيعة بن الحارث بن عبدالمطلب بن هاشم.عن مالك، عن داود بن الحصين، سمع عبدالرحمن بن هرمز الأعرج يقول: "ما أدركتُ الناس إلا وهم يلعنون الكفرة في رمضان، وكان القارئ يقرأ سورة البقرة في ثماني ركعات، فإذا قام بها في ثنتي عشرة ركعة رأى الناس أنه قد خفَّف"؛ سير أعلام النبلاء (5/ 70).
رخصة الشيخ الكبير في رمضان:عطاء بن أبي رباح:قال ابن أبي ليلى: وكان عطاءٌ يوم مات ابنَ نحو مائة سنة، رأيتُه يشرب الماء في رمضان ويقول: قال ابن عباس ﴿ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ ﴾ [البقرة: 184]: إني أُطعِم أكثر من مسكين.عن ابن أبي ليلى، قال: دخلت على عطاء في رمضان وهو يأكل، فقال: قال ابن عباس: نزلت هذه الآية ﴿ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ﴾ [البقرة: 184]، فنسخت الأولى إلا الكبير الفاني؛ إن شاء أطعم عن كل يوم مسكينًا.وأخرج البخاري في "صحيحه" 8/135 في تفسير سورة البقرة من طريق عمرو بن دينار، عن عطاء سمع ابن عباس يقول: ﴿ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ﴾ [البقرة: 184]، قال ابن عباس: ليست بمنسوخةٍ؛ هو الشيخ الكبير والمرأة الكبيرة لا يستطيعان أن يصوما، فليُطعِما مكان كل يوم مسكينًا.قال الحافظ: ﴿ يُطَوَّقونه ﴾ بفتح الطاء وتشديد الواو مبنيًّا للمفعول، مخفَّف الطاء من طُوِّق بضم أوله بوزن قُطِّع، وهذه قراءة ابن مسعود أيضًا.وقد وقع عند النسائي من طريق ابن أبي نجيح، عن عمرو بن دينار يطوقونه: يكلفونه، وهو تفسير حسن؛ أي: يكلفون إطاقته.ولأبي داود (2318) والطبري (3/427) من طريق سعيد بن جبير، عن ابن عباس ﴿ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ﴾ [البقرة: 184]: كانت رخصةً للشيخ الكبير والمرأة الكبيرة، وهما يطيقان الصيام أن يُفطِرا ويُطعِما مكان كل يوم مسكينًا، والحُبْلَى والمُرضِع إذا خافتا - قال أبو داود: يعني على أولادهما - أفطرتا وأطعمتا، وإسناده قوي"؛ سير أعلام النبلاء (5/ 82).


 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان ( 3 )


محمود ثروت أبو الفضل

تزوَّج بسَوْدَة في رمضان:روى الواقدي عن ابن أخي الزهري، عن أبيه، قال: "تزوَّج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بسَوْدَة في رمضان سنة عشر من النبوة، وهاجر بها، وماتت بالمدينة في شوال سنة أربع وخمسين، وقال الواقدي: وهذا الثبت عندنا"؛ سير أعلام النبلاء (2/ 267)

الفِطْر في السفر:عن الليث، عن يزيد، عن أبي الخير، عن منصور الكلبي: أن دِحْيَة بن خليفة بن فروة بن فضالة الكلبي خرَج من المِزَّة إلى قدر قرية عقبة من الفسطاط، وذلك ثلاثة أميال في رمضان، ثم أفطر وأفطر معه ناس، وكره الفطر آخرون; فلما رجع إلى قريته، قال: واللهِ لقد رأيت اليوم أمرًا ما كنت أظن أني أراه، إن قومًا رغبوا عن هَدْي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه، يقول ذلك للذين صاموا، ثم قال عند ذلك: اللهم، اقبضني إليك"؛ أخرجه أبو داود رقم (2413) في الصوم، باب قدر مسيرة ما يفطر فيه، وأخرجه أحمد (6/398)، والطبراني (4197)، ومنصور الكلبي لم يوثقه غير العجلي، وباقي رجاله ثقات، وفي الباب ما يشهد له ويقوِّيه؛ فعن أنس عند الترمذي (799) و(800) والدارقطني 1/241، والبيهقي 4/246، وسنده قوي، وحسَّنه الترمذي وغيره، وعن أبي بصرة الغفاري عند أحمد 6/398، وأبي داود (2412)، والبيهقي 4/246، وسنده حسن في الشواهد.

في كل يوم وليلة ثلاث ختمات:عن عبدالرحمن بن محمد قال: أخبرنا أحمد بن علي بن ثابت، أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال: سمِعت أبا الحسين بن حبيش، وذكر أبا العباس أحمد بن محمد بن سهل ابن عطاء، فقال: كان له في كل يوم ختمة، وفي شهر رمضان في كل يوم وليلة ثلاث ختمات، وبقي في ختمة يستنبط مودع القرآن بضع عشرة سنة، فمات قبل أن يختمها، توفِّي ابن عطاء في ذي القعدة من هذه السنة؛ المنتظم في تاريخ الملوك والأمم لابن الجوزي (6/160).

وله في رمضان ستون ختمة:وقال التقي عبيد في ترجمة مرتضى بن العفيف أبي الجود حاتم بن المسلم بن أبي العرب: كان فقيرًا صبورًا له قبول، يختم في الشهر ثلاثين ختمة، وله في رمضان ستون ختمة -رحمه الله"؛ سير أعلام النبلاء (23/ 12).

سوى ما يقرأ في الصلاة:قال أبو عبدالرحمن السُّلَمي: سمِعت الدارقطني، سمِعت أبا إسحاق إبراهيم بن محمد النسوي المعدل بمصر يقول: سمعت أبا بكر بن الحداد يقول: أخذت نفسي بما رواه الرَّبيع عن الشافعي أنه كان يختم في رمضان ستين ختمة، سوى ما يقرأ في الصلاة، فأكثر ما قدَرْتُ عليه تسعٌ وخمسون ختمة، وأتيت في غير رمضان بثلاثين ختمة.

إمامة النساء في رمضان:روى معبد بن خالد، عن عمرو بن حريث، قال: أمرني عمر - رضي الله عنه - أن أؤم النساء في رمضان؛ سير أعلام النبلاء (3/ 419).

 
التعديل الأخير:

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (4)


محمود ثروت أبو الفضل

كان صوَّامًا قوَّامًا:
قال ابن عون: سئل الشعبي عن الأسود بن يزيد، فقال: كان صوَّامًا قوَّامًا حجَّاجًا؛ سير أعلام النبلاء (4/ 51).
ويصلي خلفه شهر رمضان:محمد بن حماد بن بكر المقرئ:كان أحمد بن حنبل يجلُّه ويُكرِمه، ويصلي خلفه شهر رمضان وغيره؛ المنتظم في تاريخ الملوك والأمم لابن الجوزي (5/ 62).
بعشرين ركعة:وأخرج البيهقي في "سننه" (2 / 496) من طريق علي بن الجعد، عن ابن أبي ذِئب، عن يزيد بن خصيفة، عن السائب بن يزيد، قال: كانوا يقومون على عهد عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - بعشرين ركعة.قال: وكانوا يقرؤون بالمِئِينَ، وكانوا يتوكَّؤون على عِصِيِّهم في عهد عثمان - رضي الله عنه - من شدة القيام؛ إسناده صحيح، ورجاله كلهم عدول ثقات.
وفي سنن أبي داود: عن يونس بن عبيد، عن الحسن أن عمر بن الخطاب جمع الناس على أُبَي بن كعب في قيام رمضان، فكان يصلي بهم عشرين ركعة؛ سنده منقطع، أخرجه أبو داود (1429) في الصلاة، باب القنوت في الوتر، من طريق شجاع بن مخلد، عن هشيم، عن يونس بن عبيد، عن الحسن، "أن عمر بن الخطاب جمع الناس على أبي بن كعب، فكان يصلي لهم عشرين ركعة.ولا يقنت بهم إلا في النصف الباقي، فإذا كانت العشر الأواخر تخلَّف، فصلى في بيته، فكانوا يقولون: أين أُبَي".
وأخرج ابن أبي شيبة من حديث عبدالعزيز بن رفيع قال: كان أُبَي بن كعب - رضي الله عنه - يصلي بالمدينة عشرين ركعة، ويوتر بثلاث؛ وهذا مرسل قوي السند.
وأخرج أيضًا عن يحيى بن سعيد أن عمر بن الخطاب أمر رجلاً يصلي بهم عشرين ركعة.وأخرج عبدالرزاق في "المصنف" (7730) من طريق داود بن قيس وغيره، عن محمد بن يوسف، عن السائب بن يزيد، أن عمر جمع الناس في رمضان على أُبَي بن كعب - وعلى تميم الداري - على إحدى وعشرين ركعة يقرؤون بالمِئِينَ، وينصرفون عند فروع الفجر"؛ وهذا سند قوي.
وأخرج البيهقي في "سننه" 2/496 من طريق علي بن الجعد، عن ابن أبي ذئب، عن يزيد بن خصيفة، عن السائب بن يزيد، قال: كانوا يقومون على عهد عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - بعشرين ركعة.قال: وكانوا يقرؤون بالمِئِينَ، وكانوا يتوكَّؤون على عصيِّهم في عهد عثمان - رضي الله عنه - من شدة القيام، وهذا إسناد صحيح، رجاله كلهم عدول ثقات.
يفطر كل يوم في رمضان خمسين إنسانًا:جاء في سيرة حماد بن أبي سليمان:العلامة الإمام فقيه العراق، أبو إسماعيل بن مسلم الكوفي مولى الأشعريين، أصله من أصبهان.قال أحمد بن عبدالله العجلي: كان أفقهَ أصحاب إبراهيم، وكانت ربما تَعْترِيه موتة وهو يحدِّث، وبلغنا أن حمادًا كان ذا دنيا متَّسِعة، وأنه كان يفطِّر في شهر رمضان خمسمائة إنسان، وأنه كان يُعطِيهم بعد العيد لكل واحد مائة درهم.وعن الصلت بن بسطام قال: وكان يفطِّر كل يوم في رمضان خمسين إنسانًا، فإذا كان ليلة الفطر، كساهم ثوبًا ثوبًا؛ سير أعلام النبلاء (5/ 238).
يختم في ثلاثة أيام: قتادة بن دعامة:قتادة بن دعامة بن قتادة بن عزيز، وقيل: قتادة بن دعامة بن عكابة، حافظ العصر، قدوة المفسرين والمحدثين، أبو الخطاب السدوسي البصري الضرير الأكمه.روى أبو ربيعة قال: حدَّثنا أبو عوانة، قال: شهِدت قتادة يدرس القرآن في رمضان.وقال سلام بن أبي مطيع: كان قتادة يختم القرآن في سبع، وإذا جاء رمضان ختم في كل ثلاث، فإذا جاء العشر ختم كل ليلة؛ سير أعلام النبلاء (5/ 276).

 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (5)

محمود ثروت أبو الفضل
يلقن القراء في رمضان:أبو جعفر القارئ: أحد الأئمة العشرة في حروف القراءات، واسمه يزيد بن القعقاع المدني. قرأ عليه نافع، وسليمان بن مسلم بن جماز، وعيسى بن وردان، وطائفة، وحدث عنه مالك بن أنس، والدراوردي، وعبدالعزيز بن أبي حازم. قيل في ترجمته: كان يصلِّي خلف القراء في رمضان، يلقِّنهم، يؤمر بذلك، وجعلوا بعده شيبة. وروى زيد بن أسلم، عن سليمان بن مسلم، قال: رأيت أبا جعفر القارئ على الكعبة، فقال: أقرئ إخواني السلام، وخبرهم أن الله جعلني من الشهداء الأحياء المرزوقين؛ سير أعلام النبلاء (5/ 288).
♦ ♦ ♦ ♦
تسعين ختمة في رمضان:عن محمد بن زهير بن قمير قال: كان أبي يجمعُنا في وقت ختمة القرآن في شهر رمضان، في كل يوم وليلة ثلاث مرَّات تسعين ختمة في شهر رمضان؛ المنتظم في تاريخ الملوك والأمم لابن الجوزي (5/ 4).
♦ ♦ ♦ ♦
يكتب ختمة ويوقفها:جاء في ترجمة الكمال إسحاق بن أحمد المعري: المفتي الأوحد، معيد الرواحية عند ابن الصلاح، من العلماء العاملين. وكان يُدمِن الصوم، ويتصدَّق بثلث جامكيَّتِه، ويؤثِر رحِمَه، وكان في كل رمضان يكتب ختمة ويوقفها؛ سير أعلام النبلاء (23/ 248).
♦ ♦ ♦ ♦
الوعظ في رمضان:قال ابن الجوزي: وعظت بالحلبة في رمضان، فقطعت شعور مائة وعشرين نفسًا؛ المنتظم في تاريخ الأمم والملوك: (10/237).
♦ ♦ ♦ ♦
الكبير لا يُطِيق الصوم:روى معاذ بن معاذ، حدثنا عمران، عن أيوب، قال: ضعُف أنس عن الصوم، فصنع جفنة من ثَريدٍ، ودعا ثلاثين مسكينًا، فأطعمهم. وفي البخاري 8/135: فقد أطعم أنس بن مالك بعدما كبر عامًا أو عامين كلَّ يوم مسكينًا خبزًا ولحمًا وأفطر. وقال الحافظ: وروى عبد بن حميد من طريق النضر بن أنس، عن أنس أنه أفطر في رمضان وكان قد كبر، فأطعم مسكينًا كل يوم، وعن مروان، عن معاوية، عن حميد، قال: ضعف أنس عن الصوم عام توفِّي، فسألت ابنَه عمر بن أنس: أطاق الصوم؟ قال: لا، فلما عرَف أنه لا يطيق القضاء، أمر بجفانٍ من خبز ولحم، فأطعم العدة أو أكثر.
♦ ♦ ♦ ♦
ومات خنقًا من أول رمضان:قال الإمام الذهبي: استولى مروان بن الحكم على الشام ومصر تسعة أشهر، ومات خنقًا من أول رمضان سنة خمس وستين.


المصدر
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (6)

محمود ثروت أبو الفضل
إسلام جَرير بن عبدالله البجلي في رمضان:جاء في ترجمة جَرير بن عبدالله البَجلي، وهو من أعيان الصحابةِ، والذي أسلَم في رمضان، وكان مِن آخِرِ مَن أسلم، وبايع النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - على النُّصح لكل مسلم؛ جاء في صفة إسلامه:عن الواقدي: حدثنا عبدالحميد بن جعفرٍ، عن أبيه، قال: قدِم جريرٌ البجلي المدينةَ في رمضان سنة عشر، ومعه مِن قومه خمسون ومائة. فقال رسولُ الله: ((يطلُع عليكم من هذا الفجِّ مِن خير ذي يَمَنٍ)). فطلع جريرٌ على راحلته، ومعه قومه، فأسلَموا. وروى أحمد قال: حدثنا إسحاق الأزرق، حدثنا يونس، عن المغيرة بن شِبل، قال: قال جرير: لمَّا دنَوْتُ من المدينة، أنختُ راحلتي، وحللت عَيْبتي، ولبِسْتُ حُلَّتي، ثم دخلت المسجد، فإذا برسول الله - صلى الله عليه وسلم - يخطب؛ فرماني النَّاس بالحَدَقِ. فقلتُ لجليسي: يا عبد الله، هل ذكَر رسول الله من أمري شيئًا؟ قال: نعم، ذكَرك بأحسنِ الذِّكر، بينما هو يخطُب، إذ عرَض له في خطبته، فقال: ((إنه سيدخُل عليكم من هذا الفجِّ مِن خيرِ ذي يَمَنٍ، ألا وإن على وجهه مسحةَ مَلَكٍ))، قال: فحمِدْتُ الله. سير أعلام النبلاء (2/ 531).
أهلَكه الله في رمضان:قال الإمام الذهبي في بداية ترجمة الحجاج في "سير أعلام النبلاء": الحجَّاج: أهلَكه الله في رمضان سنة خمس وتسعين كهلاً، وكان ظلومًا، جبارًا، ناصبيًّا، خبيثًا، سفاكًا للدماء.سير أعلام النبلاء (4/ 343).
لم يُفطِر فيها يومًا: في ترجمة عاصم بن علي في "سير أعلام النبلاء" وهو من أهل الحديثِ، من أصحاب الإمام شعبةَ:قال يعقوبُ بن شيبة: سمعتُ عاصمَ بن علي يقول: أخبرني أبي: أنه صام ثمانين شهر رمضان، لم يفطرْ فيها يومًا.سير أعلام النبلاء (9/ 262).
عاشوراء يفوت: الزهري:محمد بن مسلم بن عبيدالله بن عبدالله بن شهاب بن عبدالله بن الحارث بن زهرةَ بن كلاب بن مرَّة بن كعب بن لؤي بن غالب، الإمامُ العَلَمُ، حافظُ زمانه، أبو بكرٍ القرشي الزُّهري المدني، نزيل الشَّام. عن الليث، عن معاوية بن صالح، أن أبا جبلة حدَّثه قال: كنتُ مع ابن شهاب في سفر، فصام يوم عاشوراء، فقيل له: لمَ تصومُ وأنت تفطرُ في رمضان في السفر؟ قال: إنَّ رمضانَ له عدة من أيَّامٍ أُخَرَ، وإن عاشوراء يفوت.
حال ابن عساكر في رمضان:جاء في ترجمة ابن عساكر:وكان مواظبًا على صلاة الجماعة وتلاوة القرآن، يختمُ كلَّ جمعة، ويختم في رمضان كل يوم، ويعتكفُ في المنارة الشرقية، وكان كثيرَ النوافل والأذكار، يُحيي ليلة النِّصف والعيدين بالصلاة والتسبيح، ويحاسبُ نفسه على لحظة تذهَبُ في غير طاعة. قال أبو المواهب: وأنا أقول: لم أرَ مثلَه، ولا من اجتمع فيه ما اجتمع فيه مِن لزوم طريقة واحدة مدةَ أربعين سنة؛ من لزوم الجماعة في الخَمْسِ في الصفِّ الأول إلا مِن عذرٍ، والاعتكاف في رمضان وعشر ذي الحجة، وعدم التطلع إلى تحصيل الأملاك وبناء الدور، قد أسقط ذلك عن نفسه، وأعرض عن طلب المناصب من الإمامة والخطابة.سير أعلام النبلاء (20/ 562).
أجود ما يكون في رمضان:روى البخاري من حديث الزهري عن عبيدالله بن عبدالله عن ابن عباس قال: "كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أجودَ الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريلُ، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضانَ، فيدارسه القرآنَ، فلَرسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - أجودُ بالخير من الرِّيح المرسلة".
ثم يخلو في بيته: عبدالله بن عونِ بن أرطبان المزني:الإمام، القدوة، عالم البصرة، أبو عونٍ المُزنيُّ البصريُّ، الحافظ. قال بكار بن محمد السيريني في ترجمته: كان ابنُ عون إذا حدَّث بالحديث يخشَعُ عنده حتى نرحمه؛ مخافة أن يزيدَ أو ينقص. وكان لا يدَعُ أحدًا من أصحاب الحديث ولا غيرِهم يتبَعُه، وما رأيته يماري أحدًا، ولا يمازحه، ما رأيتُ أملَكَ للسانِه منه، ولا رأيتُه دخَل حمَّامًا قط، وكان له وكيلٌ نصراني يجبي غلته، وكان لا يزيد في شهر رمضان على حضوره المكتوبة، ثم يخلو في بيتِه.

 
التعديل الأخير:

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (7)


محمود ثروت أبو الفضل
وصبياننا صيام:
عن يعلى بن عبيد، حدثنا الأجلح، عن ابن أبي الهُذيل، قال: كنتُ عند عمر، فجِيء بشيخ نشوان في رمضان، قال: ويلَك، وصبيانُنا صيامٌ؟! فضربه ثمانين.
يختم في رمضان ستين ختمةً: جاء في ترجمة الإمام الشافعي في "سير أعلام النبلاء":قال الربيع بن سليمان من طريقين عنه، بل أكثر: كان الشافعيُّ يختمُ القرآن في شهر رمضانَ ستينَ ختمة.ورواها ابن أبي حاتم عنه، فزاد: كلُّ ذلك في صلاة.وقال أبو بكرِ بن زيادٍ النَّيسابوري: سمعتُ الربيع يقول: كان الشافعيُّ يختم القرآنَ في كل رمضان ستين ختمة، وفي كل شهر ثلاثينَ ختمة، وكان يُحدِّث وطَسْتٌ تحته، فقال يومًا: اللهم إن كان لك فيه رضًا، فزِدْ.
سير أعلام النبلاء (10/ 36).
نعمت البدعةُ هذه:قال الشافعيُّ: المحدَثاتُ من الأمور ضربانِ: ما أُحدِث يخالِفُ كتابًا، أو سنَّة، أو أثرًا، أو إجماعًا؛ فهذه البدعةُ ضلالة، وما أُحدِث من الخير لا خلافَ فيه لواحد من هذا، فهذه محدَثة غيرُ مذمومة، قد قال عمرُ في قيام رمضان: نعمت البدعةُ هذه، يعني: أنها محدَثةٌ لم تكُنْ، وإذ كانت فليس فيها ردٌّ لِما مضى.
فتح الأندلس:كان فتحُ إقليم الأندلس في رمضان سنة اثنتين وتسعين على يدِ طارق بن زياد مولى موسى بن نُصير.
رأيت في رمضان: جاء في "سير أعلام النبلاء":قال محمَّد بن عبدِالوهَّاب: وسمعتُ الحسينَ بن منصور، سمعتُ عبدَالله بن طاهرٍ الأميرَ يقولُ: رأيتُ في النَّومِ في رمضانَ كأنَّ كتابًا أُدلِيَ مِن السَّماءِ، فقيل لي: هذا الكتابُ فيه اسمُ مَن غُفر له.فقُمت، فتصفَّحْتُ فيه، فإذا فيه: بسم الله الرَّحمن الرحيم، يحيى بنُ يحيى.يشير إلى يحيى بن يحيى بن بكر بن عبدالرحمن التَّميمي شيخِ الإسلام، وعالمِ خُراسان، حدَّث عنه البخاريُّ ومسلم، وقال فيه أحمدُ بن حنبل: ما رأى يحيى بنُ يحيى مِثلَ نفسِه، وما رأى الناس مثله.
سير أعلام النبلاء (10/ 517).
ما ظننت أن الله تعالى خلَق بشرًا يُحسِن يقرأُ هذه القراءة:جاء في تاريخ بغداد:قال أبو القاسم الأزهريُّ: حكى لنا أبو الحسن بن رزقويه عن أبي علي الطوماري قال: كنتُ أحملُ القِنديل في شهر رمضان بين يدَيْ أبي بكر بن مجاهد إلى المسجدِ لصلاة التراويحِ، فخرج ليلة من ليالي العشر الأواخر من داره، واجتاز على مسجده، فلم يدخُلْه، وأنا معه، وسار حتى انتهى إلى آخرِ سوق العطش، فوقَف بباب مسجد "محمد بن جرير"، ومحمد يقرأ سورة الرَّحمن، فاستمع قراءتَه طويلًا، ثم انصرف، فقلتُ له: يا أستاذ، ترَكْت الناس ينتظرونك وجئتَ تسمَعُ قراءةَ هذا؟! فقال: يا أبا عليٍّ، دَعْ هذا عنك، ما ظنَنْتُ أن الله - تعالى - خلَق بشرًا يُحسِنُ يقرأ هذه القراءة.. أو كما قال.
تاريخ بغداد (2/ 164).
إفطاري في رمضان بدرهم ودانقين ونصف:قال شيخ الإسلام إبراهيمُ الحربيُّ أبو إسحاق بن إسحاق البغدادي:قميصي أنظَفُ قميص، وإزاري أوسخُ إزار، ما حدَّثْتُ نفسي أنهما يستويان قط، وفرد عقبي صحيح، والآخَر مقطوع، ولا أحدِّثُ نفسي أني أُصلِحُهما، ولا شكوت إلى أهلي وأقاربي حمَّى أجدها، لا يغمُّ الرجل نفسه وعياله، ولي عشر سنين أُبصر بفرد عين، ما أخبَرْتُ به أحدًا، وأفنيت من عمري ثلاثين سنة برغيفين، إن جاءتني بهما أمي أو أختي، وإلا بقيت جائعًا إلى الليلة الثانية، وأفنيت ثلاثين سنة برغيف في اليوم والليلة، إن جاءتني امرأتي أو بناتي به، وإلا بقِيتُ جائعًا، والآن آكل نصف رغيف وأربع عشرة تمرة، وقام إفطاري في رمضان هذا بدرهم ودانقين ونصف.
انظر: تاريخ بغداد: (6/30-31)، وطبقات الحنابلة: (86-87)، معجم الأدباء: (1/113-115).
رمضان في السَّفر:عن حماد بن أبي سليمان قال: سمعتُ سعيد بن جبير ومجاهدًا وإبراهيم يقولون: إن شئتَ فصُمْ، وإن شئت فأفطِرْ، والصوم أفضل؛ يعنون رمضانَ في السفر.
حال أيوبَ السَّختيانيِّ في رمضان: أيوب السَّختيانيُّ:الإمام الحافظ، سيِّد العلماء، أبو بكر بن أبي تميمة كيسان، العنزي، البصري، الآدمي، عِداده في صغار التَّابعينَ.روى ضمرةُ عن ابن شوذب، قال: كان أيُّوبُ يؤمُّ أهلَ مسجده في شهر رمضان، ويُصلِّي بهم في الركعةِ قدر ثلاثين آية، ويصلي لنفسِه فيما بين الترويحتين بقدر ثلاثينَ آيةً.
سير أعلام النبلاء (6/ 21).

 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (8)

محمود ثروت أبو الفضل
ثلاث وثلاثون ختمة:
ورد في تاريخ بغداد عن الخليفة المأمون أنه تلا في رمضان ثلاثًا وثلاثين ختمة.تاريخ بغداد (10/ 190).
محنة أحمد:جاء في سير أعلام النبلاء: "وفي رمضان: كانت محنةُ الإمام أحمدَ في القرآن، وضُرِب بالسياط حتى زال عقلُه، ولم يُجِبْ، فأطلَقوه".سير أعلام النبلاء (10/ 292).
أصعب الأمور:جاء في سير أعلام النبلاء:قيل: إن عبدالرحمن بن الحكم المرواني صاحبَ الأندلس نظَر إلى جارية له في رمضان نهارًا، فلم يملِكْ نفسَه أنْ واقَعها، ثم ندِم، وطلَب الفقهاء، وسألهم عن توبته. فقال يحيى بن يحيى التميمي: صُمْ شهرينِ متتابعين. فسكَت العلماءُ، فلما خرَجوا، قالوا ليحيى: ما لكَ لم تُفتِه بمذهبنا عن مالكٍ؛ أنه مخيَّرٌ بين العتقِ والصومِ والإطعام؟ قال: لو فتَحْنا له هذا البابَ، لسهُل عليه أن يطأَ كلَّ يوم، ويُعتِقَ رقبةً، فحمَلْته على أصعبِ الأمورِ؛ لئلاَّ يعودَ.سير أعلام النبلاء (10/ 521).
ابتلاع البرد للصائم:قال الإمام الذَّهبي في ترجمة أبي طلحةَ الأنصاري - رضي الله عنه -: وهو الذي لا يرى بابتلاعِ البَرَدِ للصائم بأسًا، ويقولُ: ليس بطعامٍ ولا شراب.سير أعلام النبلاء (2/ 27).
أخرج أحمد (3/279) من طريق عبدالله بن معاذٍ، حدَّثنا أبي، عن شعبةَ، عن قتادةَ وحميدٍ عن أنسٍ، قال: مُطِرنا بردًا، وأبو طلحةَ صائم، فجعَل يأكل منه، قيل له: تأكُلُ وأنت صائم؟! فقال: إنما هذه بركةٌ؛ إسناده صحيح، وهو اجتهادُ أبي طلحة، والجمهورُ على خلافه؛ فقد قال البزار عقب إخراجه للحديث برقم (1022): لا نعلَمُ هذا الفعلَ إلا عن أبي طلحة.
الحجامة للصائم:قال أبو الوليد الفقيه: الحجامة تُفطِرُ الحاجم والمحجوم، والتزَم أنه هو المذهبُ؛ لصحَّةِ الأحاديث فيه، وهذا فيه نظرٌ؛ لأن الإمامَ ما ضعَّف الأحاديث، بل ادَّعى نسخها.[انظر: السير: (أبو الوليد الفقيه) 15/492-496، النزهة: 1253/2].
قال ابن حزم فيما نقله عنه الحافظ في "الفتح" (4 / 155): صحَّ حديث: ((أفطر الحاجمُ والمحجوم)) بلا ريب، ولكن وجدنا من حديث أبي سعيد: أرخص النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - في الحجامةِ للصائم، وإسناده صحيحٌ، فوجَب الأخذ به؛ لأن الرخصة إنما تكون بعد العزيمةِ، فدل على نسخ الفطر بالحجامة، سواء كان حاجمًا أو محجومًا. قال الحافظ: والحديث المذكور أخرجه النسائيُّ وابن خزيمة (1967) والدارقطني ص 239، ورجاله ثقات، لكن اختلف في رفعِه ووقفه، وله شاهدٌ من حديث أنس؛ أخرجه الدارقطني ص 239، ولفظه: أوَّل ما كرهت الحجامة للصائم، ثم إن جعفرَ بن أبي طالب احتجم وهو صائم، فمر به رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: ((أفطر هذان))، ثم رخص النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - بعد ذلك بالحجامة للصائم، وكان أنسٌ يحتجم وهو صائم، ورواته كلُّهم ثقات من رجال البخاري، إلا أن في المتن ما يُنكَر؛ لأن فيه أن ذلك كان في الفتح، وجعفرٌ كان قتل قبل ذلك، ومِن أحسن ما ورد في ذلك ما رواه عبد الرزاق (7535)، وأبو داود (2374) من طريق عبدالرحمن بن عابس، عن عبدالرحمن بن أبي ليلى، عن رجل من أصحاب النبيِّ - صلى الله عليه وسلم - قال: نهى النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - عن الحجامة للصائم، وعن المواصلةِ، ولم يحرِّمْهما إبقاءً على أصحابه، وإسناده صحيح، وجَهالة الصحابي لا تضُرُّ، وقوله: "إبقاءً على أصحابه" يتعلَّق بقوله: "نهى".
القنوت في رمضان:قال الماوردي في [الحاوي 2/ 291]: "قال الشافعيُّ - رضي الله عنه -: ولا يقنت في شهر رمضان إلا في النصفِ الأخير منه، وكذلك كان يفعل ابنُ عمرَ ومعاذٌ القاري".
لجرأتك وإفطارك فِي رَمَضَان:قال صالح ابن الإمام أحمد في مسائله عن أبيه [952]:حَدثنِي أبي، قَالَ: حَدثنَا وَكِيع، قَالَ: حَدثنَا سُفْيَان، عَن عَطاء بن أبي مَرْوَان أبي مُصعب الأَسلَمِيِّ، عَن أَبِيه: أَن عليًّا أُتِي بالنجاشي سَكرَان من الْخمر فِي رَمَضَان، قال: فضَربه ثَمَانِينَ، ثمَّ أَمر بهِ إِلى السجْن، ثمَّ أخرجه من الْغَد، فَضَربهُ عشْرين. ثمَّ قَالَ: إِنَّمَا ضربتُك هَذِه العِشرين؛ لجرأتك على الله، وإفطارك فِي رَمَضَانَ.



 
التعديل الأخير:

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (9)
فوائد رمضانية



محمود ثروت أبو الفضل
حال ابن سيرين في رمضان:عن معتمر بن سليمان التيمي، عن هشام بن حفصة، قال: كان ابنُ سيرين يُحيي الليل في رمضان.[كتاب الزهد - ابن حنبل].
القنوت في رمضان: جاء في ترجمة يحيى بن مَعين:قال يحيى: أنا أوتر بثلاث، ولا أقنت إلا في النصف الأخير من رمضان، وأرفع يدي إذا قنتُّ، ولا أرى المسح على العمامة.سير أعلام النبلاء (11/ 94).
انقطع لقراءة البخاري وإقرائه:جاء في ترجمة المحدث النحوي "الحسن بن طيفور بن محمد" أنه دخَل عليه شهر رمضان، فتصدَّى لقراءة البخاري، وانقطع لإقرائه.
يختم كلَّ نهار:كان محمَّدُ بن إسماعيل البخاريُّ يختم في رمضان في النهار كلَّ يوم ختمة، ويقوم بعد التراويح كلَّ ثلاثِ ليال بختمة.["تاريخ بغداد" 2 / 12، و"تهذيب الكمال" 1170، و"طبقات السبكي" 2 / 223، 224، و"مقدمة الفتح": 482].
يختم في رمضان ستينَ ختمةً:قال أبو عبدالرَّحمن السُّلمي: سمعتُ الدَّارقطني، سمعت أبا إسحاقَ إبراهيم بن محمد النَّسوي المعدَّل بمصر يقول: سمعت أبا بكر بن الحداد، يقول: أخَذْتُ نفسي بما رواه الربيع عن الشافعي، أنه كان يختمُ في رمضان ستين ختمة، سوى ما يقرأ في الصلاة، فأكثَرُ ما قدرت عليه تسعًا وخمسين ختمة، وأتَيْتُ في غير رمضانَ بثلاثين ختمة.سير أعلام النبلاء (15/ 447).
بويع في رمضان: الحكَم بن عبدالرحمن بن محمد المستنصر بالله، أمير المؤمنين بالأندلس، أبو العاصِ، المستنصر بالله بن الناصر الأموي، المرواني.بويع بعد أبيه، في رمضان، سنة خمسين وثلاثمائة.جاء في ترجمته: "وكان حسَن السِّيرة، جامعًا للعلم، مكرمًا للأفاضل، كبير القدر، ذا نهمةٍ مفرِطة في العلم والفضائل، عاكفًا على المطالَعة".وكان له يدٌ بيضاء في معرفة الرجال، والأنساب، والأخبار، وقلما تجِدُ له كتابًا إلا وله فيه قراءة أو نظر، من أي فنٍّ كان، ويكتب فيه نسَبَ المؤلِّفِ، ومولده ووفاته، ويأتي من ذلك بغرائبَ لا تكاد توجد.سير أعلام النبلاء (8/ 269).
لم أضَعْ جنبي للنوم في هذا الشهر:قال الخطيب البغدادي: لم أرَ أحسَنَ قراءةً من ابن اللبان أبي محمَّدٍ عبدِالله بن محمد التيمي، أدرك رمضان ببغداد، فصلى التراويح بالناس، ثم يُحيي بقية الليل صلاة، فسمعته يقول: لم أضَعْ جنبي للنوم في هذا الشَّهرِ ليلاً ولا نهارًا.سير أعلام النبلاء (17/ 654).
علامة قَبول صوم رمضان: ابن الفتى أبو علي الحسن بن سلمان بن عبدالله:قيل: إنه سئل: ما علامةُ قَبول صوم رمضان؟قال: أن يموتَ في شوال قبل التلبُّس برديءِ الأعمال، فمات في سادس شوال، سنة خمس وعشرين وخمسمائة، وأظهَر عليه أهلُ بغدادَ من الجزع ما لم يُعهَدْ مثلُه.سير أعلام النبلاء (19/ 611).
اللهم اقطَعْ يده:جاء في ترجمة الفندلاوي أبي الحجاج يوسف بن دوناس المغربي:كان يخطُبُ ليلة الختم في رمضان رجلٌ في حلقة الفندلاوي وعنده أبو الحسن بن المسلم الفقيه، فرماهم واحدٌ بحجرٍ، فلم يُعرَف، فقال الفندلاوي: اللهم اقطَعْ يدَه، فما مضى إلا يسيرٌ حتى أُخِذ "خضيرٌ" من حلقة الحنابلة، ووُجِد في صندوقه مفاتيحُ كثيرة للسَّرقةِ، فأمَر "شمس الملوك" بقطع يديه، فمات من قطعِهما.سير أعلام النبلاء (20/ 210).
حسن القراءة في ليالي رمضان:قال السمعاني: كان أبو محمَّدٍ عبدالله بن علي بن أحمد متواضعًا متوددًا، حسن القراءة في المحراب، خصوصًا ليالي رمضان، وقد تخرَّج عليه خَلْقٌ، وختموا عليه، وله تصانيف.سير أعلام النبلاء (20/ 132).

 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (10)

فوائد رمضانية


محمود ثروت أبو الفضل
النصيحة للأمراء:
قال أبو الخطَّاب بن الجرَّاح: صلَّيتُ بالمستظهرِ في رمضان، فقرَأْتُ: ﴿ إِنَّ ابْنَكَ سُرِّقَ ﴾ [يوسف:81] [بتشديد الراء مبنيًّا للمفعول؛ أي: نُسِب للسَّرقة، وهي قراءةُ ابن عباس وأبي رزين، والكسائي، قال الفراء في "معاني القرآن" [2/53]: ويقرأ "سُرِّقَ" ولا أشتهيها؛ لأنها شاذة]، رواية رويناها عن الكسائي، فلما سلمتُ، قال: هذه قراءة حسنةٌ، فيه تنزيهُ أولادِ الأنبياء عن الكذب، قلتُ: كيف بقولهم: ﴿ فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ ﴾ [يوسف: 17]، ﴿ وَجَاؤُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ ﴾ [يوسف: 18]؟!سير أعلام النبلاء (19/ 397).
مصطبانس:علي بن عبدالله بن الفرج المكتب البردايى، كان رجلًا صالحًا، محدِّثًا، وكان يلقب مصطبانس، فسأله أبو الفتح محمد بن الحسين العطار عن لقبه، فقال: كنت أُصلِّي بقوم التراويح في شهر رمضان، فسمع قراءتي قومٌ من النصارى فاستحسنوها، وقالوا: كأن قراءةَ هذا الرجل قراءةُ مصطبانس، يُشيرون إلى قسٍّ لهم، فلقبني الناسُ بذلك.تاريخ بغداد (12/ 8).
ستين ختمة:قال إبراهيم بن مخلد: حدثنا أحمد بن يحيى الباهليُّ، حدثنا يحيى بن نصر قال: كان أبو حنيفةَ ربَّما ختَم القرآنَ في شهر رمضان ستين ختمةً.تاريخ بغداد (13/ 357).
حال البخاري في رمضان:عن نسج بن سعيد قال: "كان محمدُ بن إسماعيل البخاريُّ إذا كان أوَّلُ ليلة من شهر رمضان يجتمعُ إليه أصحابه، فيُصلِّي بهم، ويقرأ في كل ركعة عشرين آيةً، وكذلك إلى أن يختم القرآن، وكان يقرَأُ في السَّحرِ ما بين النِّصف إلى الثلث من القرآن، فيختم عند السَّحرِ في كلِّ ثلاثِ ليالٍ، وكان يختم بالنهار كلَّ يوم ختمة، ويكون ختمُه عند الإفطار كلَّ ليلة، ويقول: عند كلِّ ختمٍ دعوةٌ مستجابة".تاريخ بغداد (2/ 12).
في كل يوم ختمة:أخبَرَنا أبو نعيم الحافظ، قال: سمعتُ أبا الحسين بن حبيش، وذكَر أبا العباسِ بنَ عطاء، فقال: كان له في كلِّ يوم ختمة، وفي شهر رمضان كل يوم وليلة ثلاثُ ختمات، وبقي في ختمة يستنبط مودَعَ القرآنِ بضعَ عشْرةَ سنة؛ ليستروح إلى معاني مودعها، فمات قبل أن يختمَها.تاريخ بغداد (5/ 27).
مِلح وزيتٌ وخَلٌّ:قال أبو العباس هاشم بن القاسم: كنتُ عند المهتدي عشيَّةً في رمضان، فقمتُ لأنصرف، فقال: اجلِس، فجلَسْتُ، فصلى بنا، ودعا بالطعام، فأحضر طبَقَ خِلاَفٍ، عليه أرغفة، وآنية فيها ملح وزيت وخلٌّ، فدعاني إلى الأكل، فأكَلْتُ أكلَ مَن ينتظر الطبيخ، فقال: ألم تكن صائمًا، قلتُ: بلى، قال: فكُلْ، واستوفِ، فليس هنا غيرُ ما ترى، فعجِبْتُ، ثم قُلْتُ: ولمَ يا أمير المؤمنين وقد أنعَم اللهُ عليك؟! قال: إني فكَّرْتُ أنه كان في بني أميَّةَ عمرُ بن عبدالعزيز، فغِرْتُ على بني هاشم، وأخَذْتُ نفسي بما رأَيْتَ.سير أعلام النبلاء (15/ 447).
ولاية المستظهر بالله في رمضان: جاء في ترجمة المهتدي بالله بن الواثق بن المعتصم العباسي في "سير أعلام النبلاء":لمَّا انهزم البربرُ مع القاسم بن حمود من قرطبة، اتفق رأيُ أهلها على رد الأمرِ إلى بني أمية، فاختاروا عبدَالرحمن بن هشام بن عبدالجبار بن الناصر لدين الله أخا المهدي، فبايعوه في رمضان سنة أربعَ عشرةَ، ولقَّبوه بالمستظهر بالله، وله اثنتانِ وعشرون سنةً. ثم قام عليه نسيبه محمد بن عبدالرحمن في طائفةٍ مِن سِفْلة العوام، فقتلوا المستظهر بعد شهرين، وكان قد وزر له أبو محمد بن حزمٍ الظَّاهري، فأثنى على المستظهر، وقال: كان في غاية الأدبِ والبلاغةِ والذَّكاء - رحمه الله.سير أعلام النبلاء (17/ 138).
القراءة من المصحف:عن سفيان الثوري عن عباس بن عمرو العامري عن نُعيم بن حنظلة البَكري عن عمَّارِ بن ياسر أنه كان يكرَهُ أن يؤمَّ الرجلُ النَّاسَ بالليلِ في شهر رمضان في المصحفِ، قال: هو مِن فِعْلِ أهلِ الكتاب.تاريخ بغداد (9/ 128).
لا تُفطِر ولا تقصُر:عن محمد بن مروان عن يزيدَ بن أبي زياد عن عبدِالرحمن بن أبي ليلى أنَّ حذيفةَ بنَ اليمان كان بالمدائنِ فحضَره شهرُ رمضان، فاستأذنه رجلٌ مِن أصحابِه أن يأتيَ أهلَه بالكوفة فيصومَ عندهم، فقال له حذيفةُ: آذَنُ لك على ألَّا تُفطِرَ ولا تقصُرَ.تاريخ بغداد (10/ 138).
يُفْطِرَانِ بَعْدَ الصَّلاَةِ: عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ:أَنَّ عُمَرَ، وَعُثْمَانَ: كَانَا يُصَلِّيَانِ المَغْرِبَ فِي رَمَضَانَ قَبْلَ أَنْ يُفْطِرَا. قال مالك في الموطأ [1013]: عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ:أَنَّ عُمَرَ بْنَ الخَطَّابِ وعُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ، كَانَا يُصَلِّيَانِ الْمَغْرِبَ، حِينَ يَنْظُرَانِ إِلَى اللَّيْلِ الأَسْوَدِ، قَبْلَ أَنْ يُفْطِرَا، ثُمَّ يُفْطِرَانِ بَعْدَ الصَّلاةِ، وَذلِكَ فِي رَمَضَانَ.



 
التعديل الأخير:

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (11)
فوائد رمضانية


محمود ثروت أبو الفضل
حال ابن اللبان في رمضان:أدرك ابن اللبان [عبدالله بن محمد بن عبدالرحمن الأصبهاني] - أحد أوعية العلم - شهر رمضان من سنة سبع وعشرين وأربعمائة وهو ببغداد وكان يسكن درب الأجر من نهر طابق فصلى بالناس صلاة التراويح في جميع الشهر وكان إذا فرغ من صلاته بالناس في كل ليلة لا يزال قائما في المسجد يصلى حتى يطلع الفجر فإذا صلى الفجر دارس أصحابه وسمعته يقول: لم أضع جنبي للنوم في هذا الشهر ليلا ولا نهارا، وكان ورده كل ليلة فيما يصلى لنفسه سبعا من القرآن يقرأه بترتيل وتمهل، ولم أر أجود ولا أحسن قراءة منه.تاريخ بغداد (10/ 144)
كسجدتي السهو للصلاة:عن الحسن بن محمد الخلال قال: حدثنا عبدالله بن عثمان الصفار حدثنا محمد بن مخلد حدثنا أبو واثلة المروزي قال: سمعت على بن خشرم يقول: سمعت وكيع بن الجراح يقول: "زكاة الفطر لشهر رمضان كسجدتي السهو للصلاة تجبر نقصان الصوم كما يجبر السهو نقصان الصلاة".تاريخ بغداد (10/ 283)
رأيت في ليلة من ليالي شهر رمضان:عن أبي نصر على بن هبة الله بن على بن جعفر بن ماكولا قال: رأيت في المنام ليلة من ليالي شهر رمضان كأني أسأل عن حال أبى الحسن الدارقطني في الآخرة، وما آل إليه أمره، فقيل لي: ذاك يدعى في الجنة الإمام.تاريخ بغداد (12/ 39)
ستين ختمة:عن إبراهيم بن مخلد حدثنا أحمد بن يحيى الباهلي حدثنا يحيى بن نصر قال: كان أبو حنيفة ربما ختم القرآن في شهر رمضان ستين ختمة.تاريخ بغداد (13/ 356)
ما أفطرت منها يومًا:عن يوسف بن يعقوب الصفار قال سمعت أبا بكر بن عياش يقول: ولدت في زمان سليمان بن عبدالملك سنة سبع وتسعين وأخذت رزق عمر بن عبدالعزيز ومكثت خمسة أشهر ما أشرب ماء، قال: وصمت خمسة وسبعين شهر رمضان ما أفطرت منها يومًا من سفر ولا مرض.تاريخ بغداد (14/ 384)
في شهر رمضان يُعادُ بالليل:قال المروذي: عُدت مع أبي عبدالله مريضاً بالليل وكان في شهر رمضان، ثم قال لي: في شهر رمضان يُعادُ بالليل. وكذا الظهيرة فإن العادة جرت أن يقيل الناس، ويخلدوا إلى الراحة.الآداب الشرعية لابن مفلح (2/190)
المريض في رمضان:قَالَ مُهَنَّا:سَأَلْتُ أَحْمَدَ بن حنبل عَنْ الْمَرِيضِ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ يَضْعُفُ عَنْ الصَّوْمِ قَالَ: يُفْطِرُ قُلْتُ: يَأْكُلُ؟ قَالَ نَعَمْ قُلْتُ: وَيُجَامِعُ امْرَأَتَهُ؟ قَالَ: لَا أَدْرِي، فَأَعَدْتُ عَلَيْهِ فَحَوَّلَ وَجْهَهُ عَنِّي.الآداب الشرعية لابن مفلح (2/ 144)
لَمْ يَفُتْهُ اللَّحْمُ:قَالَ نَافِعٌ مولى عبدالله بن عمر بن الخطاب - رضي الله عنهم -:وَكَانَ عُمَرُ إذَا كَانَ رَمَضَانُ لَمْ يَفُتْهُ اللَّحْمُ وَإِذَا سَافَرَ لَمْ يَفُتْهُ اللَّحْمُ يَعْنِي لِلْمُحَافَظَةِ عَلَى بَقَاءِ الْقُوَّةِ وَالصِّحَّةِ وَلِلتَّقَوِّي عَلَى الْعِبَادَةِ.الآداب الشرعية (3/ 63)
عمن أخذت هذا؟عن عبيد بن إبراهيم الحربي قال سمعت سفيان يقول صليت ببشر الحافي في شهر رمضان فلما أردت أن أختم قرأتُ ﴿ قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ﴾ [الإخلاص: 1] ثلاث مرات فقال لي بِشر: عمن أخذت هذا؟ قلت: عن شيوخنا بخراسان، قال: إنما هي في المصحف مرة واحدة وأنزلت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مرة واحدة.المجالسة وجواهر العلم لأبي بكر الدينوري القاضي (ص: 220)
دهرهم كله شهر رمضان:عن هارون عن سيار عن جعفر عن مالك بن دينار أن قومًا من أهل البصرة اشتروا جارية قرب شهر رمضان فرأتهم يشترون المأكول والمشروب، فقالت لهم: ما تصنعون بهذا؟ فقالوا لها: لشهر رمضان، فقالت لهم: أنا كنت لقوم كان دهرهم كله شهر رمضان فوالله لا أقيم عندكم.المجالسة وجواهر العلم (ص: 418)
الحث على قيام رمضان والترغيب فيه:عن أبي عبدالله الثقفي قال حدثنا عرفجة الثقفي قال: كان علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - يأمر الناس بقيام رمضان ويأمر للرجال إمامًا وللنساء إمامًا، قال عرفجة: فكنت أنا إمام النساء.تاريخ دمشق لابن عساكر (5/ 128)
إلا شهر رمضان:عن يونس بن عبيد عن الوليد بن مسلم عن الحصين بن أبي الحر قال: دخلنا على عمران بن حصين فوافقته يتغدى، فقال: هلم، قلت: إني صائم، فقال عمران: لا تصومن يومًا تجعله عليك حتمًا إلا شهر رمضان.تاريخ دمشق (14/ 382)





 
التعديل الأخير:
إنضم
13 سبتمبر 2008
المشاركات
246
التخصص
تجاره
المدينة
القاهره
المذهب الفقهي
الدليل
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

بوركت يااختاه

ولكن فى النفس حاجة مما ذكر عن بعض السلف عن مدة ختم القرآن منهم من كان يختمه بين المغرب والعشاء ! واكثر حتى ان احدهم ختمه ستين مرة فى رمضان يعنى ختمتان فى اليوم ! يااختاه طوال عمرى لم اسلم عقلى لأحد يفكر لى به وصعب ان يتقبل العقل مثل هذا فتلاوة الجزء منا تستغرق مابين نصف ساعة الى ساعة الا ربع فلو افترضنا ان احدنا اراد ان يختم المصحف فى جلسة واحدة فهو يحتاج الى 15 ساعة تقريبا لاياكل ولايشرب ولايصلى الخ مع العلم انهم اكثر منا تدبرا لكتاب الله ثم ان فعلهم ان صح مخالف للسنة فقد ورد انه لايفقه من قرأه فى اقل من ثلاث فهل يخالفون السنة وهم حماتها وسدنتها فالموضوع يحتاج لتحقيق من اهل العلم ويمكن افراده كموضوع مستقل للمناقشة ان كانت مشاركتى خروجا على الموضوع مع الاعتذار
بارك الله فيكم ونفع بكم
 
إنضم
21 نوفمبر 2010
المشاركات
298
التخصص
الفقه المالكي وأصوله
المدينة
وهران
المذهب الفقهي
المالكي
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

حياكم الله أحبتنا ورمضانكم كريم
حقا قد يستغرب المرء من ثمة أفعال, لكن لا ننسى أنهم كانوا أهل لغة, ثم أن الله بارك لهم في أوقاتهم وأعمالهم, الأمر الآخر أن هذه الروايات تؤكد أنْ كانت لهم ختمة للقراءة وأخرى للتدبر, وأن ختمتهم للقراءة كانت سريعة دون إخلال بالقراءة ومعانيها, ثم أننا ورثنا نحن أهل المغرب القراءة السريعة عن أجدادنا ولا ريب أنها كانت متداولة بينهم وهم عن أجدادهم, والله تعالى أعلم.
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

بوركت يااختاه
وبوركت أستاذنا الفاضل على متابعتك المستمرة وملاحظاتك المفيدة

ولكن فى النفس حاجة مما ذكر عن بعض السلف عن مدة ختم القرآن منهم من كان يختمه بين المغرب والعشاء ! واكثر حتى ان احدهم ختمه ستين مرة فى رمضان يعنى ختمتان فى اليوم ! يااختاه طوال عمرى لم اسلم عقلى لأحد يفكر لى به وصعب ان يتقبل العقل مثل هذا فتلاوة الجزء منا تستغرق مابين نصف ساعة الى ساعة الا ربع فلو افترضنا ان احدنا اراد ان يختم المصحف فى جلسة واحدة فهو يحتاج الى 15 ساعة تقريبا لاياكل ولايشرب ولايصلى الخ مع العلم انهم اكثر منا تدبرا لكتاب الله
الموضوع كما ذكر أخونا أمير حفظه الله
فهم كانوا أفضل منا لغة ، كما أنهم كانوا متقنين لحفظهم من صغرهم لا كما نتعلمه نحن بعد كبر سنا
وقد كنت أفكر بطريقتكم وأستغرب حتى جربت حفظ أجزاء من القرآن الكريم بإتقان وحسبت الوقت الذي أستغرقه في قراءة سورة مثل البقرة بالسرعة المشروعة وهي الحدر وبصوت منخفض فوجدتها تأخذ مني من 45 دقيقة إلى الساعة ، فقلت لو أن الجزء الواحد يستغرق عشرين دقيقة أي أن المرء يستطيع قراءة 3 أجزاء في الساعة وبذلك يختم في 8 ساعات وهذا ممكن ومطبق.
ويمكن تجريب ذلك بالأجزاء الثلاثة الأخيرة المحفوظة في العادة من الصغر وإن كانت البقرة وآل عمران للحافظ المتقن أسهل لعدم وجود الفواصل فيها ولترابطها من أولها لآخرها
وتأكدت من هذا الكلام عندما علمت من ابني أن شيخه الذي يحفظه القرآن قد أنهى على شيخه قراءة من القراءات العشر المتواترة في رحلة من الرياض إلى الدمام ذهابا وعودة والطريق تأخذ 4 ساعات في المتوسط
والله يا أستاذ محمد إن هذا القرآن يسير على من يديم قراءته ومراجعته فيقوم به ويتلوه آناء الليل وأطراف النهار والبركة في الوقت للقراء والحفاظ ملاحظة

ثم ان فعلهم ان صح مخالف للسنة فقد ورد انه لايفقه من قرأه فى اقل من ثلاث فهل يخالفون السنة وهم حماتها وسدنتها
والآن أعود لموضوع السنة فالذي قاله علماؤنا في توضيح هذه المسألة أن هذا لم يكن حالهم طوال العام بل إن تحزيب الصحابة والتابعين كان كل سبع كما هو منقول عنهم في الكتب يفتتحون ليلة الجمعة ويختمون ليلة الجمعة بتحزيب رائع موجود في بطون الكتب
أما في رمضان فقد كانوا يوقفون الدروس ويرتكون مجالس العلم والفقه ويتفرغون للقرآن وبالتالي كانوا يكثفون القراءة لأفضلية القرآن في شهر القرآن وبالتالي كانت ختماتهم الكثيرة في رمضان خاصة لا في كل العام
هذا والله أعلم


ويمكن افراده كموضوع مستقل للمناقشة ان كانت مشاركتى خروجا على الموضوع مع الاعتذار
لا داعي للاعتذار بارك الله فيكم
بل المداخلة هي في صلب الموضوع والتوضيح لهذه المسألة ضرورية
نسأل الله سبحانه أن يرزقنا حب كتابه والتعلق به وتلاوته آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيه عنا
وأخيراً أختم بقصة معاصرة:
وهي أن أخ صديقة لنا ذهب للعمرة ذات مرة وبعد صلاة الفجر اضطجع في ساحة الحرم بجانب الكعبة وإذا بشاب يجلس جانبه يقرأ القرآن من حفظه قد افتتح القرآن بالفاتحة ثم البقرة ثم آل عمران، ويقول الراوي فنمت ثم استيقظت فوجدته في الأنعام ثم نمت فإذا هو في الإسراء وهكذا كلما استيقظت وجدته يقرأ وبتتابع ثم قمت فإذا هو في جزء عم ثم ختم قبل أذان الظهر بقليل (من الفجر إلى الظهر قرأ القرآن كاملاً)
كما أن تلاميذ الشيخ الشنقيطي نقلوا عنه كان يختم القرآن في رمضان في الحرم بين صلاة العشاء إلى الفجر
ولو فتحنا الباب لإخواننا لنقل تجاربهم لسمعت عشرات القصص المشابهة
ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء
 
التعديل الأخير:

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (12)
فوائد رمضانية


محمود ثروت أبو الفضل
لا تجعلن رمضان شهر فكاهة:
من أشياخ القاضي أبي الفضل عياض الفقيه الإمام الحافظ أبو بكر بن عطية رحمه الله، وكان شاعرًا طيبًا، من شعره:
لا تجعلن رمضان شهر فكاهة
space.gif

تلهيك فيه من القبيح فنونه
space.gif


و اعلم بأنك لا تنال قبوله
space.gif

حتى تكون تصومه وتصونه
space.gif

(أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض للمقري)


لا يزيد على ثلاث لقم:
عن أبي نعيم الفضل بن دكين حدثنا عبد الجبار بن العباس عن عثمان بن المغيرة قال: لما دخل شهر رمضان جعل علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - يتعشى ليلة عند الحسن وليلة عند الحسين وليلة عند عبد الله بن جعفر لا يزيد على ثلاث لقم ويقول: يأتي أمر الله وأنا خميص وإنما هي ليلة أو ليلتان.أسد الغابة لابن الأثير (ص: 803)

إنارة المساجد في رمضان:
عن موسى بن داود الضبي قال: أنبأنا محمد بن صبيح عن إسماعيل بن زياد قال: مر علي بن أبي طالب على المساجد في شهر رمضان وفيها القناديل فقال: نور الله على عمر - بن الخطاب - قبره كما نور علينا مساجدنا.أسد الغابة (ص: 828)


فأطعموا عني لكل يوم صاعًا:
روى إبراهيم بن ميسرة عن مجاهد قال: سمعت قيس بن السائب يقول: إن شهر رمضان يفتديه الإنسان يطعم كل مسكينًا فأطعموا عني لكل يوم صاعًا. وكان قد زاد على مائة سنة وضعف فأطعم عنه.أسد الغابة (ص: 918)

يفقههم في رمضان:
أخرج الزبير بسند له أن بن عباس كان يغشى الناس في رمضان وهو أمير البصرة فما ينقضي الشهر حتى يفقههم.الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر العسقلاني (4/ 150)

ما قرأنا القرآن نريد به الدنيا:
وأخرج بن أبي شيبة من طريق معاوية بن قرة قال: كنت نازلًا على "عمرو بن النعمان بن مقرن" فلما حضر رمضان أتاه رجل بكيس دراهم فقال إن الأمير "مصعب بن الزبير" يقرئك السلام ويقول: لم يدع قارئًا إلا وقد وصل إليه منا معروف فاستعن بهذا، فقال: قل له: والله ما قرأنا القرآن نريد به الدنيا، ورده عليه.الإصابة في تمييز الصحابة (4/ 693)

ويجئ بأمه معه:
عن حمد بن زهير قال حدثنا سليمان بن أبى شيخ قال حدثني حمزة بن المغيرة - وتوفى في سنة ثمانين ومائة وله تسعون أو نحوها - قال: كنا نصلى مع عمر بن ذر في شهر رمضان القيام؛ فكان أبو حنيفة يجئ ويجئ بأمه معه وكان موضعًا بعيدًا جدًّا، وكان ابن ذر يصلى إلى قرب السحر.الانتقاء في فضائل الثلاثة الأئمة الفقهاء لابن عبد البر (ص: 139)

ما لم يكن نذر أو قضاء رمضان:
عن يحيى عن مسعود قال: حدثني عمران بن عمير عن سعيد بن جبير أتى بن عمر أهله قال: عندكم شيء تطعمونا؟ قالوا: أليس أصبحت صائمًا؟ قال: لا بأس ما لم يكن نذر أو قضاء رمضان.التاريخ الصغير للبخاري (1/ 161)

من شاء فليفطر:
عن داود بن رفيع، قال مسدد حدثنا معتمر سمع شبيبًا عن داود بن رفيع عن عبدالله بن خيثمة: حاصرنا مع أبي موسى الأشعري "تستر" في رمضان فقال: من شاء فليفطر.التاريخ الكبير للبخاري (3/ 238)


يقرأ القرآن في شهر رمضان في ليلتين:
عن الحسن بن سفيان قال: حدثنا أبو بكر بن شيبة قال حدثنا جرير عن منصور عن إبراهيم قال: كان الأسود - بن يزيد بن قيس - يقرأ القرآن في شهر رمضان في ليلتين ويختم في سوى رمضان في ستة وكان علقمة - بن قيس - يختمه في خمس.الثقات لابن حبان (4/ 31)

ذكوان مولى عائشة - رضي الله عنها -:
ذكوان أبو عمرو مولى عائشة بنت أبى بكر، يروي عن عائشة، وكان يؤمها في شهر رمضان في المصحف.الثقات لابن حبان (4/ 222)

يختم القرآن في رمضان كل ليلة:
عن عبيدة بن حميد عن منصور عن مجاهد قال: كان علي بن عبدالله الأزدي يختم القرآن في رمضان كل ليلة.الثقات لابن حبان (5/ 164)

يختم في كل سبع:
عن ابن أبى شيبة قال حدثنا عبدالوهاب الثقفي عن عمران بن جدير عن أبى مجلز - لاحق بن حميد - أنه كان يؤم الحي في رمضان وكان يختم في كل سبع.الثقات لابن حبان (5/ 518)


حال حماد بن أبي سليمان في رمضان:
عن سليمان بن الربيع بن هشام قال: حدثنا زكريا بن عدي بن الصلت بن بسطام قال: كان حماد بن أبي سليمان يضيف في شهر رمضان خمسين رجلًا كل ليلة، فإذا كانت ليلة العيد كساهم وأعطى كل رجل منهم مائة درهم.الكامل لابن عدي (2/ 237)

وافاك شهر الصوم:الشيخ الكاتب أبو عبدالله محمد بن محمد بن أبي عاصم القيسي، وكان له شعر يتكلف في نظمه، ويشجى بعظمه، فمنه:
وافاك شهر الصوم تقضي حقه
space.gif

لينيل فضل جزائه الرحمن
space.gif


والعيد جاء مهنئا لما انقضى
space.gif

بصيامه وقيامه رمضان
space.gif


وأتى يبشر بالفتوح فحبذا
space.gif

منه البشير وحبذا الإتيان
space.gif

الكتيبة الكامنة في من لقيناه بالأندلس من شعراء المائة الثامنة- لابن الخطيب (ص: 173)

 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (13)
فوائد رمضانية


مع ظلمه كثير التلاوة للقرآن:جاء في أحداث سنة ست وتسعين:وفيها في جمادى الآخرة توفي الخليفة أبو العباس الوليد بن عبدالملك. وكان دميماً، سائل الأنف، يتبخر في مشيته، وأدبه ناقص... لكنه كان مع ظلمه كثير التلاوة للقرآن. قيل إنه كان يختم في ثلاث، ويقرأ في رمضان سبع عشرة ختمة.العبر في خبر من غبر للذهبي (1/ 85)
♦ ♦ ♦
يفطر كل ليلة في رمضان خمس مئة إنسان:جاء في أحداث سنة عشرين ومئة:فيها [توفي] فقيهُ الكوفة أبو إسماعيل حماد بن أبي سليمان الأشعري، مولاهم. صاحبُ إبراهيم النخَعي. روى عن أنس بن مالك وسعيد بن المسيب وطائفة. وكان سَرياً محتشماً، يفطر كل ليلة في رمضان خمس مئة إنسان.العبر في خبر من غبر (1/ 116)
♦ ♦ ♦
يختم في رمضان تسعين ختمة:جاء في أحداث سنة سبع وخمسين ومئتين:وفيها [توفي] زهير محمد بن قمير المروزي البغدادي الحافظ. كان من أولياء الله. قال البغوي: ما رأيت بعد الإمام أحمد بن حنبل أفضل منه. كان يختم في رمضان تسعين ختمة.العبر في خبر من غبر (1/ 369)
♦ ♦ ♦
الشيخ الرئيس:قال ابن خلّكان في ترجمة ابن سينا: اغتسل وتاب وتصدّق بما معه على الفقراء، وردّ المظالم وأعتق مماليكه، وجعل كل ثلاثة أيام ختمة، ثم مات بهمذان، يوم الجمعة، في شهر رمضان.وفيات الأعيان (2/ 160)
♦ ♦ ♦
وبضعف ذلك في رمضان:كان لؤلؤ أرمنيًا من غلمان القصر.فخدم مع صلاح الدين مقدمًا للأسطول.وكان أينما توجه فتح ونصر.ثم كبر وترك الخدمة.وكان يتصدق كل يوم بعدة قدور طعام وبإثني عشر ألف رغيف.ويضعف ذلك في رمضان.العبر في خبر من غبر للذهبي (3/ 124)
♦ ♦ ♦
من فضائل أهل دمشق:"ومن فضائل أهل دمشق أنه لا يفطر أحد منهم في ليالي رمضان وحده البتة فمن كان من الأمراء والقضاة والكبراء فانه يدعو أصحابه والفقراء يفطرون عنده ومن كان من التجار وكبار السوقة صنع مثل ذلك ومن كان من الضعفاء والبادية فإنهم يجتمعون كل ليلة في دار أحدهم و في مسجد ويأتي كل أحد بما عنده فيفطرون جميعًا".منادمة الأطلال ومسامرة الخيال- العلامة عبد القادر بدران (ص: 55)
♦ ♦ ♦
أمسك علي القرآن:قال وفاء بن إياس: قال لي سعيد بن جبير في رمضان: أمسك علي القرآن فما قام من مجلسه حتى ختم.مرآة الجنان وعبرة اليقظان في معرفة حوادث الزمان لليافعي (1/ 90).
♦ ♦ ♦
قتل المتنبي في رمضان:كان قتل المتنبي يوم الاثنين لخمس بقين من شهر رمضان سنة أربع وخمسين وثلاث مئة.مختصر تاريخ دمشق لابن منظور (1/ 327)
♦ ♦ ♦
حال مقاتل بن سليمان في رمضان:كان مقاتل بن سليمان ببلخ في شهر رمضان يصلي بقوم، فيذهب قوم ويبقى قوم، فيصلي بهم ويعظهم، فما يزال هذه حاله حتى يصبحمختصر تاريخ دمشق (7/ 391)
♦ ♦ ♦
لا يبقى له شيء في رمضان:كان منصور بن عمار لا يبقي له شيئان في رمضان، لا كسوة ولا دراهم، ولا طعاماً حتى يبعث به إلى إخواته المتقللين.مختصر تاريخ دمشق (7/ 415)
♦ ♦ ♦
المهاجر بن أبي المهاجركان حافظاً لكتاب الله. وكان يغمز في نسبه، فحضر شهر رمضان؛ فقالوا: من يؤمنا؟ فذكروا رجلاً، وذكروا المهاجر بن أبي المهاجر فقال: ذلك مولى، ولسنا نريد أن يؤمنا مولى، فبلغت سليمان، فلما استخلف بعث إلى المهاجر، فقال: إذا كان أول ليلة من شهر رمضان قف خلف الإمام، فإذا تقدم عبدالله بن عامر قبل أن يكبر، فخذ بثيابه، واجذبه، وقل: تأخر، فلن يتقدمنا دعي، وصل أنت بالناس؛ ففعل.مختصر تاريخ دمشق (7/ 481)
♦ ♦ ♦
يعظهم ويفقههم في رمضان:كان ابن عباس أمير البصرة، وكان يغشى الناس في شهر رمضان، فلا ينقضي الشهر حتى يفقههم، وكان إذا كان آخر ليلة من شهر رمضان يعظهم، ويتكلم بكلام يردعهم، ويقول: ملاك أمركم الدين، ووصلتكم الوفاء، وزينتكم العلم، وسلامتكم الحلم وطولكم المعروف. إن كان الله كفلكم الوسع، اتقوا الله ما استطعتم.مختصر تاريخ دمشق (4/ 245)
♦ ♦ ♦
عظة أبي الدرداء في رمضان:قال عبدالله الأسدي: بينا أنا وأبو الدرداء ليلة في رمضان إذ سلم من بعض القيام، فالتفت إلى الناس، فقال: يا أهل دمشق، ألا تستحيون مما تصنعون؟! والله إنكم لإخواني في الدين، وجيراني في الديار، وأعواني على العدو، أفلا تستحيون مما تصنعون؟: تجمعون مالا تأكلون، وتبنون مالا تسكنون، وتأملون ما لا تدركون كالذين من قبلكم بنوا شديداً، وجمعوا كثيراً، وأملوا بعيداً، فأصبحت بيوتهم قبوراً، وجمعهم بوراً، وأصبح أملهم غروراً.مختصر تاريخ دمشق (4/ 429)

 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (14)
فوائد رمضانية



يختمون القرآن مرتين:قال يونس بن عبيد:شهدت وقعة ابن الأشعث وهم يصلون في شهر رمضان، وكان عبد الرحمن بن أبي بكرة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسعيد بن أبي الحسن، وعمران العبدي، فكانوا يصلون بهم عشرين ركعة، ولا يقنتون إلا في النصف الثاني، وكانوا يختمون القرآن مرتين.مختصر تاريخ دمشق (5/ 35)
♦♦♦♦
وإلا فات:قال عبد الرحمن السيدي: كان عمر بن عبد العزيز إذا كان يوم الشك من شهر رمضان يقول لغلامه: أخر غداءك إلى العشاء، فإنا نبادر الأحداث وإلا فات.مختصر تاريخ دمشق (5/ 41)
♦♦♦♦
ذهب الظمأ وبقي الأجر:قال أبو بشر بن لاحق: سمعت عدي بن أرطأة يخطب بعد انقضاء شهر رمضان يقول: كأن كبداً لم تظمأ، وكأن عيناً لم تسهر، فقد ذهب الظمأ وبقي الأجر، فيا ليت شعري! من المقبول منا فهنئته، ومن المردود منا فنعزيه. فأما أنت أيها المقبول فهنيئاً هنيئاً وأما أنت أيها المردود فجبر الله مصيبتك ثم يبكي ويبكي.مختصر تاريخ دمشق (5/ 247)
♦♦♦♦
ما ثمّ شيء أنفع من الاستغفار:قال أبو الفرح غيث بن علي: رأيت ليلة يوم السبت الحادي والعشرين من رمضان سنة أربع وثمانين جمال القراء هذا رحمه الله [يعني: علي بن الحسن بن طاوس بن سكر؛ أبو الحسن العاقولي المقرئ المعروف بتاج القراء] في المنام وحاله وزيّه صالح. فسألته عن حاله فذكر خيراً، فقلت: أليس قد متّ؟ قال: بلى، قلت: فكيف رأيت الموت؟ قال: حسن أو جيد، وهو مستبشر، قلت: غفر لك ودخلت الجنة؟ قال: نعم. قلت: فأي الأعمال أنفع؟ قال: ما ثمّ شيء أنفع من الاستغفار، أكثر منه.مختصر تاريخ دمشق (5/ 342)
♦♦♦♦
رأيتُ ليلة من ليالي رمضان:قال أبو نصر علي بن هبة الله بن علي بن جعفر بن ماكولا: رأيت في المنام ليلة من ليالي شهر رمضان كأني أسأل عن حال أبي الحسن الدارقطني في الآخرة، وما آل إليه أمره، فقيل لي: ذاك يدعى في الجنة الإمام.مختصر تاريخ دمشق (5/ 461)
♦♦♦♦
حال الشافعي في رمضان:قال الخطيب: كان الشافعي لا يصلي مع الناس التراويح، لكنه كان يصلي في بيته، ويختم في رمضان ستين ختمة ليس منها سورة إلا في صلاة، وكان يختم في سائر السنة ثلاثين ختمة في كل شهر.مختصر تاريخ دمشق (6/ 438)
♦♦♦♦
الإفطار رحمكم الله:كان إذا جاء شهر رمضان نادى منادي مالك بن طوق بدمشق كل يوم على باب الخضراء، بعد صلاة المغرب - وكانت دار الإمارة في الخضراء في ذلك الزمان - : الإفطار رحمكم الله، الإفطار رحمكم الله. والأبواب مفتحة، فكل من شاء دخل بلا إذن وأكل، لا يمنع أحد من ذلك.. وكان مالك بن طوق من الأسخياء المشهورين.مختصر تاريخ دمشق (7/ 203)
♦♦♦♦
ارجع اترك لأهلك ما يقوتهم:قال وهب بن جابر: كنت في بيت المقدس، فجاء مولى لعبد الله بن عمرو، فقال: إني أريد أن أقيم ههنا شهر رمضان، فقال له عبد الله: تركت لأهلك ما يقوتهم؟ قال: لا، قال: فارجع، فاترك عندهم ما يقوتهم؛ إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كفى بالمرء إثماً أن يضيع من يقوت.مختصر تاريخ دمشق (8/ 97)
♦♦♦♦
وصم كيف شئت:حدث يزيد بن موهب عن أبيه عن مالك بن عامر عن معاذ، في قضاء رمضان: أحص العدة، وصم كيف شئت.مختصر تاريخ دمشق (8/ 239)
♦♦♦♦
جدَّ في الطاعات:كان أبوبكر الشبلي إذا دخل شهر رمضان جدَّ في الطاعات، ويقول: هذا شهر عظمه ربي فأنا أولى من يعظمه.مختصر تاريخ دمشق (8/ 303)

 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: من سير الصالحين في رمضان/ كل يوم حلقة

من سير الصالحين في رمضان (15)
فوائد رمضانية



قبول الرخصة:عن أبي عبد الله الحافظ قال: حدثني أبو سعيد أحمد بن محمد النسوي، حدثني أبو حسان مهيب بن سليم قال: سمعت محمد بن إسماعيل البخاري يقول: اعتللت بنيسابور علة خفيفة وذلك في شهر رمضان فعادني إسحاق بن راهوية في نفر من أصحابه فقال لي أفطرت يا أبا عبد الله فقلت نعم فقال خشيت أن تضعف عن قبول الرخصة.تاريخ دمشق لابن عساكر (52/ 86)

لا آخذ هذا الخبز لنفسي:عن علي بن عبد الله بن جهضم قال: حدثني محمد بن داود قال: سمعت أبا بكر الفرغاني يقول: رآني ابن زبان وأبو يعقوب الأذرعي آخذ من الصدقة في مسجد الجامع في شهر رمضان فقالا: يا أبا بكر في دنيانا ما يقوم بأمرك فلا تأخذ من خبز الصدقة فإن هذا مشتبه علينا، فقلت: ما لي إلى مالكم حاجة، ولا آخذ هذا الخبز لنفسي، إنما في جواري امرأة طلبت من خبز الصدقة فلم تعط فكتبت أسمي آخذ الخبز وأمضي به إليها.تاريخ دمشق (52/ 123)

حال أبي عبيد الغساني في رمضان:عن أبي علي الأهوازي قال أنبأنا عبدان بن عمر المنبجي، حدثنا أبو بكر محمد بن داود الدينوري الدقي قال: سمعت أبا بكر بن معمر يقول: سمعت أبا حسان يقول: دخل أبو عبيد [محمد بن حسان أبو عبيد الغساني البسري الزاهد] إلى عكا هو وولده فأقاموا بها شهر رمضان يصلح له أولاده كل يوم إفطاره ويوجهون به مع غلام أسود، فإذا أتى به إليه قال له الشيخ: اجلس فكله ولا تقل لهم شيئًا ويأكل هو تمرة واحدة، حتى أفطر على ثلاثين تمرة في ثلاثين يومًا، فلما كان بعد ذلك قال له أولاده: سررتنا في هذا الشهر، قال: كيف يا بني؟، قالوا: لأنك كنت تأكل ما نوجه إليك، فقال لهم: قد كان، فلما سمعوا ذلك منه، سألوا الأسود: فقال أنا كنت آكله.تاريخ دمشق (52/ 282)

كل عشرة أيام:قال أبو الأشهب: كان أبو رجاء العطاردي يختم بنا في رمضان كل عشرة أيام.تذكرة الحفاظ للذهبي (1/ 53)

قرأت في رمضان ثلاثين ختمة:حكى الشيخ عبدالله بن حسن بن محمد الكردي بحران:قرأت في رمضان ثلاثين ختمة، وجعلت ثواب عشر منها للحافظ عبد الغني [بن عبد الواحد بن علي المقدسي]، فقلت في نفسي: ترى يصل هذا إليه؟فرأيت في النوم كأن عندي ثلاثة أطباق رطب، فجاء الحافظ، وأخذ واحدا منها.ورأيته مرة، فقلت: أليس قد مت؟قال: إن الله بقى علي وردي من الصلاة، أو نحو هذا.سير أعلام النبلاء للذهبي (21/ 470)

الصدقة في رمضان:جاء في ترجمة الأشرف أبو الفتح موسى شاه أرمن ابن العادل أمير دمشق:وكان له عكوف على الملاهي والمسكر - عفا الله عنه - ويبالغ في الخضوع للفقراء ويزورهم ويعطيهم، ويجيز على الشعر، ويبعث في رمضان بالحلاوات إلى أماكن الفقراء، ويشارك في صنائع، وله فهم وذكاء وسياسة.سير أعلام النبلاء (22/ 124)

يختم في رمضان تسعين ختمة:قال محمد بن زهير: كان أبي - زهير بن محمد بن قمير الإمام الحافظ القدوة أبو محمد المروزي - يختم في رمضان تسعين ختمة.تذكرة الحفاظ للذهبي (2/ 102)

في طلب العلم:عن موسى بن إسماعيل عن أبي عوانة عن جابر عن عامر عن مسروق قال: لقد اختلفت إلى عبد الله بن مسعود من رمضان إلى رمضان ما أغبه يومًا.تاريخ دمشق لابن عساكر (57/ 407)

قتل صائمًا في رمضان:الوزير نظام الملك الحسن بن علي بن إسحاق الطوسي جاء في ترجمته:مولده: في سنة ثمان وأربع مائة، وقتل صائما في رمضان، أتاه باطني في هيئة صوفي يناوله قصة، فأخذها منه، فضربه بالسكين في فؤاده، فتلف، وقتلوا قاتله، وذلك ليلة جمعة، سنة خمس وثمانين وأربع مائة، بقرب نهاوند، وكان آخر قوله: لا تقتلوا قاتلي، قد عفوت، لا إله إلا الله. قال ابن عقيل في المنتظم: بهر العقول سيرة النظام جودًا وكرمًا وعدلًا، وإحياء لمعالم الدين، كانت أيامه دولة أهل العلم، ثم ختم له بالقتل وهو مار إلى الحج، في رمضان، فمات ملكا في الدنيا، ملكا في الآخرة - رحمه الله.سير أعلام النبلاء (19/ 95)


 
أعلى