العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

من غرائب الإمام مالك(1) ليس على الإمام تأمين !

صلاح الدين

:: متخصص ::
إنضم
6 ديسمبر 2008
المشاركات
710
التخصص
أصول الفقه
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
المذهب الحنفي
قال ابن رشد في بداية المجتهد: "فأما هل يؤمن الإمام إذا فرغ من قراءة أم الكتاب، فإن مالكا ذهب في رواية ابن القاسم عنه، والمصريين أنه لا يؤمن، وذهب جمهور الفقهاء إلى أنه يؤمن كالمأموم سواء، وهي رواية المدنيين عن مالك."
 

محمد أحمد سيد

:: متـابـــع ::
إنضم
7 يونيو 2011
المشاركات
36
التخصص
اللغة
المدينة
كيفة
المذهب الفقهي
مالكي المذهب
رد: من غرائب الإمام مالك(1) ليس على الإمام تأمين !

إنما ذالك في حالة الجهر فقط
ولا غرابة في ذالك
وإني لأستغرب من استغرابك هذا القول
سبحان الله ألم تقرأ توجيه القولين في بداية المجتهد
 

محمد حامد الأنصاري

:: متـابـــع ::
إنضم
18 ديسمبر 2011
المشاركات
18
الكنية
أبو سعد
التخصص
لغة عربية
المدينة
سبها
المذهب الفقهي
المالكي
رد: من غرائب الإمام مالك(1) ليس على الإمام تأمين !

سبحان الله ، كيف يكون ذلك من غرائبه ، إذأ أمن الأمام ، حمله الإمام على أنه إذا بلغ موضع التأمين ، كما تقول : أنجد فلان
أحكام القرآن لابن العربي ط العلمية (1/ 13)
وَأَمَّا الْإِمَامُ فَقَالَ مَالِكٌ: لَا يُؤَمِّنُ، وَمَعْنَى قَوْلِهِ عِنْدَهُ إذَا أَمَّنَ الْإِمَامُ: إذَا بَلَغَ مَكَانَ التَّأْمِينِ، كَقَوْلِهِمْ: أَنْجَدَ الرَّجُلُ إذَا بَلَغَ نَجْدًا
 

محمد حامد الأنصاري

:: متـابـــع ::
إنضم
18 ديسمبر 2011
المشاركات
18
الكنية
أبو سعد
التخصص
لغة عربية
المدينة
سبها
المذهب الفقهي
المالكي
رد: من غرائب الإمام مالك(1) ليس على الإمام تأمين !

سبحان الله ، كيف يكون ذلك من غرائبه ، إذأ أمن الأمام ، حمله الإمام على أنه إذا بلغ موضع التأمين ، كما تقول : أنجد فلان
أحكام القرآن لابن العربي ط العلمية (1/ 13)
وَأَمَّا الْإِمَامُ فَقَالَ مَالِكٌ: لَا يُؤَمِّنُ، وَمَعْنَى قَوْلِهِ عِنْدَهُ إذَا أَمَّنَ الْإِمَامُ: إذَا بَلَغَ مَكَانَ التَّأْمِينِ، كَقَوْلِهِمْ: أَنْجَدَ الرَّجُلُ إذَا بَلَغَ نَجْدًا
 

عبد الرحمن بكر محمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
13 يونيو 2011
المشاركات
370
الكنية
أبو أنس
التخصص
الشريعة والقانوزن
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
المالكي
رد: من غرائب الإمام مالك(1) ليس على الإمام تأمين !

كما قدمت أخي هي رواية مالك، وهو مشهور المذهب، قال القاضي عبد الوهاب: ومن فرغ منهم من قراءة أم القرآن أمن المنفرد والمأموم والأفضل للإمام الإجزاء بتأمين المأموم والاختيار إخفاء التأمين(التلقين: 1/ 45، 46).
وتأويل ذلك كما عند ابن رشد: وتأمين المأموم إذا قال الإمام ولا الضالين، وقوله ربنا ولك الحمد إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده. (المقدمات الممهدات (1/ 164) .
وعند القرافي حيث قال: السنة الثامنة عشرة رد السلام على الإمام وقد تقدم في الأركان السنة التاسعة عشرة تأمين المأموم عند قول الإمام {ولا الضالين} (الذخيرة للقرافي (2/ 222) . اهـ.
فجعلوا التأمين ردًا على قول الإمام: {ولا الضالين}، كما جعل قول: (ربنا لك الحمد) ردًّا على قول الإمام: (سمع الله لمن حمده).
والله أعلم.
 
أعلى