العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

نبذة عن الإمام يحيى بن أبي الخير العِمراني صاحب" البيان"

إنضم
23 مارس 2008
المشاركات
677
التخصص
الحديث وعلومه
المدينة
برمنجهام
المذهب الفقهي
شافعي
يحيى بن أبي الخير العِمراني

إمام من أئمة علماء اليمن ، إمام في الفقه فروعه وأصوله، ومشارك في غيره من الفنون أصولاً وفروعاً، ربما ما عُرف إلا بعد أن طُبع كتابه" البيان" الشهيرالذي اعتنى بطبعه قاسم محمد النوري وطبع الطبعة الأولى بدار المنهاج بيروت سنة. (1421هـ -2000م ) ، وقد كان إماماً في السنة على منهج السلف الصالح ، سلفي أثري في مسائل الأصول وقد ألف في الرد على المعتزلة، كتاب" الانتصار في الرد على القدرية الأشرار " الذي حققه سعود بن عبد العزيز الخلف وطبع بدار أضواء السلف بالرياض الطبعة الأولى سنة (1419هـ -1999م
ترجم له الوالد القاضي إسماعيل بن علي الأكوع في الجزاء الرابع من كتابه "الماتع النافع" هجر العلم ومعاقله في اليمن" وقد تعجبت وأنا أطالعه من همة هذا الرجل فقد حاول جاهداً أن يُقدم خدمةً عظيمةً لعلماء اليمن فيما ضمنه كتابه الآنف الذكر من تراجمهم وأخبارهم حتى أنه تقريباً جاب كل مخلاف من مخاليف اليمن وربما كل ناحية أو ربما كل قرية.
ترجم الوالد القاضي الأكوع للإمام يحيى بن أبي الخير العِمراني عندما تحدث عن هجرة مَصنعة سَير" التي قال عنها أنها كانت معقل" من معاقل العلم الشهيرة في اليمن الأسفل...وتقع في "وادي سَيْر" من مخلاف صهبان وأعمال لواء أب في الشمال الشرقي من الجند على مسافة نصف مرحلة منه"
ثم نقل القاضي الأكوع عن الجندي وهو يتحدث عن "مصَنعة سَيْر" مسقط رأس الإمام ابن أبي الخير" ولم تزل منذ ابتداء عمارتها موئلا لطلبة العلم، ولا تجد في الجبال من المدرسين والمفتين والفقهاء والمحققين إلا من كان غالب تفقهه بها، إن لم يكن جملته، أو تفقهه على من تفقه بها...."

قال أبو عبدُ الله : لا عجب أن يبرز مثل هذا الإمام السلفي الأثري في المعتقد، الشافعي في الفروع ومسائل الفقه، فالعقيدة السلفية هي العقيدة الأصل التي عَرف اليمنيون بها الإسلام، فاليمنيون لم يعرفوا الإسلام إلا سلفياً صافياً نقياً، كما هو دين الفطرة، لذا أنسجم دينُ الفطرة مع فطرتهم فطرة الله التي فطرهم عليها، فكان إسلامهم استجابةً لرسالةٍ أرسلها النبي المصطفى عليه الصلاة والسلام ليس إلا.
بالإضافة إلى هذا أيضاً-ونحن نتحدث عن ترجمة الإمام ابن أبي الخير العِمراني- لابد أن نعرف أن الإمام يحيى بن أبي الخير ترعرع في الشمال الشرقي من الجَنَد، والجَنَد هي المنطقة التي قطنها الفقيه الألمعي أعلم الناس بالحلال والحرام الصحابي الكبير سفير رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل اليمن معاذ بن جبل.

اسمه ونسبه
قال الوالد القاضي الأكوع (4/2063)
يحيى بن أبي الخير بن سالم بن أسعد بن عبد الله بن محمد بن موسى بن عِمران العِمراني(1)، الفقيه الإمام جمال الإسلام، شمس الشريعة : عالم مبرزٌ في الفقه فروعه وأصوله، ومشارك في غيره، ولا سيما علوم العربية.
انتهت إليه رئاسة العلم والإفتاء في عصره، فكان يُرحل إليه من نواحي كثيرة من اليمن لطلب العلم ..."
وقد ذكر القاضي الأكوع بعض أخباره ومنها أنه انتقل إلى ذي أشرق بعد أن حدثت له بعض الفتن، وذكر عن "ذي أشرق" أنهم كانوا على خلاف مع شافعية زبيد مع أن جميعهم شافعية، قال" لأن فقهاء زبيد شافعية الفروع أشعرية الأصول، بينما كان فقهاء ذي أشرق شافعية الفروع حنابلة الأصول ، لا يتأولون المتشابه من صفات الله، ولكنهم يحملونها على ظاهرها، من غير تأويل ولا تحريف، ويقولون" ليس كمثله شيء"

ولادته:
ولادته في في سير سنة 489هـ.

مما قيل في مدحه
نقل الوالد القاضي الأكوع مارواه ابن سمرة في "طبقاته":
لله شيخ من بني عمِران...........قد كان شاد العلم بالأركان
يحيى لقد أحيا الشريعة هاديا...... بزوائد وغرائب وبيان
هو درة اليمن الذي مامثله.....من أول في عصرنا أو ثاني
ثم نقل أيضا ما قاله سيف السنة أحمد بن محمد البريهي في مدح كتابه " البيان"
سقى الله يحيى سلسبيلا وخصه.....بقصر من الياقوت أعلى الجنان
لتصنيفه هذا الكتاب الذي حوى......تصانيف أهل الفقه قاص وداني
وسماه بالإسلام الذي هو أهله .... بيانا ومافي الأرض مثل (بيان)

آثاره:
(1) الانتصار في الرد على القدرية الأشرار. وقد رد به على القاضي جعفر بن أحمد بن عبد السلام المعتزلي.( قال القاضي الأكوع يوجد من نسخة في مكتبة القاضي محمد الجواد في محافظ أب" وقد طبع مؤخرا،حققه سعود بن عبد العزيز الخلف وطبع بدار أضواء السلف بالرياض الطبعة الأولى سنة (1419هـ -1999م
(2) البيان في فقه الشافعية في عشر مجلدات بدأ تأليفه سنة 528هـ ، وفرغ منه 520 هـ.
(3) غرائب الوسيط.
(4) مختصر إحياء علوم الدين.
(5) مشكلات المهذب.

هذه نبذة يسيرة عن هذا الإمام الفحل، والذي للأسف هو مغمور حتى عند كثيرٍ من طلاب العلم، أرجو أن تكون هذه النبذة على وجازتها قد وفّت بالمقصود وأدت الغرض، واستفاد منها الإخوان في هذا الملتقى المبارك.
كتبتها على عجل بعد صلاة الجمعة 18/ من جمادى الأولى لعام 1429هجرية

وكتب / أبو عبدالله محمد السعيدي​

ـــــــــــــــــــــــــــــــ
() .
(1)قد يخلط البعض بين بني عِمران بكسر العين المهملة والتي هي أسرة ينتسب إليها الإمام ابن أبي الخير العِمراني وهي في اليمن الأسفل، وبين مدينة عَمران بفتح العين والتي هي مدينة ينتسب إليها شيخنا وأستاذنا القاضي مفتي الديار اليمنية العلامة محمد بن إسماعيل العمراني، وهي من مدن اليمن الأعلى شمال صنعاء.
 
التعديل الأخير:

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,039
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
أحسنت أخي الحبيب محمد؛ وقد شهدت ذلك في رسالتي؛ ونفعني الله بكتابه كثيراً؛ إضافة لحسنه وجودته.

وأجدني مستأنساً بما كتبت؛ لأضيف هذه الترجمة التي كنت كتبتها في بحثي؛ علاوة على التنبية الذي أرفقته؛ نفعني الله وإياك ...

-----------------------------
يَحْيَى بْنُ أَبِيْ الخَيْرِ بْنِ سَالِمِ بْنِ أَسْعَدَ بْنِ يَحْيَى، أَبُوْ الخَيْرِ العِمْرَانِيُّ اليَمَـانِيُّ (489-558هـ)، شَيْخُ الشَّافِعِيَّةِ بِبِلَادِ اليَمَنِ، يَحْفَظُ المُهَذَّبَ عَنْ ظَهْرِ قَلْبٍ، وَشَرَحَهُ فِيْ كِتَابِهِ: البَيَانِ، وَاصْطِلَاحُهُ فِيْهِ: أَنْ يُعَبِّرَ بِالمَسْأَلَةِ عَمَّا فِيْ المُهَذَّبِ، وَبِالفُرُوْع ِعَمَّا زَادَ عَلَيْهِ، قَالَ ابْنُ كَثِيْرٍ فِيْ طَبَقَاتِهِ (2/176): (كَانَ إِمَامَاً بَارِعَاً، كِتَابُهُ يَدُلُّ عَلَى فَضَائِلِهِ الجَمَّةِ، وَعُلُوْمِهِ الغَزِيْرَةِ، وَفُنُوْنِهِ الكَثَيْرَةِ).[يُنظر: طبقات الفقهاء الشافعيين (2/176)، طبقات الشافعية الكبرى (7/336-338)، طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة (1/327 -328)].




* تَنْبِيْهٌ مُهِمٌ:وَقَعَ فِيْ بِلادِ اليَمَنِ كِتَابُ الإِبَانَةِ لِلْفُوْرَانِيِّ مَنْسُوْبَاً إِلَى المَسْعُوْدِيِّ (ت: 420هـ)، وَهَذَا غَلَطٌ نَبَّهَ عَلَيْهِ ابْنُ الصَّلاحِ فِيْ طَبَقَاتِهِ؛ فَحَيْثُ وَقَعَ فِيْ كِتَابِ البَيَانِ لِلْعِمْرَانِيْ (ت:558هـ) نَقْلٌ عَنِ المَسْعُوْدِيِّ فَالمُرَادُ بِهِ الفُوْرَانِيُّ، قَالَ ابْنُ قَاضِيْ شُهْبَة فِيْ طَبَقَاتِهِ (1/217): (وَلَمْ يَتَفَطَّنِ الرَّافِعِيُّ لِذَلِكَ، وَهُوَ كَثِيْرُ النَّقْلِ عَنِ البَيَانِ، فَإِذَا نَقَلَ عَنِ المَسْعُوْدِيِّ فَإِنْ كَانَ بِوَاسِطَةِ صَاحِبِ البَيَانِ فَالمُرَادُ بِهِ الفُوْرَانِيُّ، وَلَمْ يُنَبِّهْ عَلَيْهِ فِيْ الرَّوْضَةِ، بَلْ تَابَعَ الرَّافِعِيَّ عَلَى ذَلِكَ وَكَأَنَّهُ لَمْ يَطَّلِعْ عَلَيْهِ إِذْ ذَاكَ). [يُنظر: طبقات الفقهاء الشافعية (1/207)، طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة (1/217-249)].
 
التعديل الأخير:
إنضم
23 مارس 2008
المشاركات
677
التخصص
الحديث وعلومه
المدينة
برمنجهام
المذهب الفقهي
شافعي
أحسنت أخي الحبيب محمد؛ وقد شهدت ذلك في رسالتي؛ ونفعني الله بكتابه كثيراً؛ إضافة لحسنه وجودته.

وأجدني مستأنساً بما كتبت؛ لأضيف هذه الترجمة التي كنت كتبتها في بحثي؛ علاوة على التنبية الذي أرفقته؛ نفعني الله وإياك ...

-----------------------------
يَحْيَى بْنُ أَبِيْ الخَيْرِ بْنِ سَالِمِ بْنِ أَسْعَدَ بْنِ يَحْيَى، أَبُوْ الخَيْرِ العِمْرَانِيُّ اليَمَـانِيُّ (489-558هـ)، شَيْخُ الشَّافِعِيَّةِ بِبِلَادِ اليَمَنِ، يَحْفَظُ المُهَذَّبَ عَنْ ظَهْرِ قَلْبٍ، وَشَرَحَهُ فِيْ كِتَابِهِ: البَيَانِ، وَاصْطِلَاحُهُ فِيْهِ: أَنْ يُعَبِّرَ بِالمَسْأَلَةِ عَمَّا فِيْ المُهَذَّبِ، وَبِالفُرُوْع ِعَمَّا زَادَ عَلَيْهِ، قَالَ ابْنُ كَثِيْرٍ فِيْ طَبَقَاتِهِ (2/176): (كَانَ إِمَامَاً بَارِعَاً، كِتَابُهُ يَدُلُّ عَلَى فَضَائِلِهِ الجَمَّةِ، وَعُلُوْمِهِ الغَزِيْرَةِ، وَفُنُوْنِهِ الكَثَيْرَةِ).[يُنظر: طبقات الفقهاء الشافعيين (2/176)، طبقات الشافعية الكبرى (7/336-338)، طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة (1/327 -328)].




* تَنْبِيْهٌ مُهِمٌ:وَقَعَ فِيْ بِلادِ اليَمَنِ كِتَابُ الإِبَانَةِ لِلْفُوْرَانِيِّ مَنْسُوْبَاً إِلَى المَسْعُوْدِيِّ (ت: 420هـ)، وَهَذَا غَلَطٌ نَبَّهَ عَلَيْهِ ابْنُ الصَّلاحِ فِيْ طَبَقَاتِهِ؛ فَحَيْثُ وَقَعَ فِيْ كِتَابِ البَيَانِ لِلْعُمْرَانِيْ (ت:558هـ) نَقْلٌ عَنِ المَسْعُوْدِيِّ فَالمُرَادُ بِهِ الفُوْرَانِيُّ، قَالَ ابْنُ قَاضِيْ شُهْبَة فِيْ طَبَقَاتِهِ (1/217): (وَلَمْ يَتَفَطَّنِ الرَّافِعِيُّ لِذَلِكَ، وَهُوَ كَثِيْرُ النَّقْلِ عَنِ البَيَانِ، فَإِذَا نَقَلَ عَنِ المَسْعُوْدِيِّ فَإِنْ كَانَ بِوَاسِطَةِ صَاحِبِ البَيَانِ فَالمُرَادُ بِهِ الفُوْرَانِيُّ، وَلَمْ يُنَبِّهْ عَلَيْهِ فِيْ الرَّوْضَةِ، بَلْ تَابَعَ الرَّافِعِيَّ عَلَى ذَلِكَ وَكَأَنَّهُ لَمْ يَطَّلِعْ عَلَيْهِ إِذْ ذَاكَ). [يُنظر: طبقات الفقهاء الشافعية (1/207)، طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة (1/217-249)].

شكر لكم شيخنا أبا أسامة على المرور والتعقيب المفيد، أستفدت من تعقيبكم كثيرا، وسأراجع رسالتكم بمشيئة الله، دمت لإخوانك مفيدا.​
 
إنضم
23 مارس 2008
المشاركات
677
التخصص
الحديث وعلومه
المدينة
برمنجهام
المذهب الفقهي
شافعي
شَيْخُ الشَّافِعِيَّةِ بِبِلَادِ اليَمَنِ، يَحْفَظُ المُهَذَّبَ عَنْ ظَهْرِ قَلْبٍ، وَشَرَحَهُ فِيْ كِتَابِهِ: البَيَانِ، وَاصْطِلَاحُهُ فِيْهِ: أَنْ يُعَبِّرَ بِالمَسْأَلَةِ عَمَّا فِيْ المُهَذَّبِ، وَبِالفُرُوْع ِعَمَّا زَادَ عَلَيْهِ..

جزاك الله خيرا، بعض العبارات المحكمة الدقيقة تختصر لك الوقت وتذلل لك الصعاب...
 

محمد ال عمر التمر

:: مطـًـلع ::
إنضم
30 أغسطس 2008
المشاركات
130
التخصص
غير متخصص
المدينة
المدينة
المذهب الفقهي
شافعي
رد: نبذة عن الإمام يحيى بن أبي الخير العِمراني صاحب" البيان"

من التراجم المميزة للعمراني ما جاء في كتاب طبقات فقهاء اليمن لابن سمرة ولعلي أنقله لاحقا
 
إنضم
17 فبراير 2014
المشاركات
2
الكنية
أبو محمد الجلولائي
التخصص
هندسة بترول
المدينة
ديالى
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: نبذة عن الإمام يحيى بن أبي الخير العِمراني صاحب" البيان"

ثناء العلماء على الامام العمراني :

تبوأ الامام العمراني مكانة عالية بين علماء زمانه، و كان له جاه كبير في اليمن، ويكفيه مكانةٌ ومنزلةٌ أن الشافعية في اليمن بعده معتمدون عليه وعلى تلاميذه وكتبه ، وقد قال تلميذ تلاميذه ابن سمرة الجعدي: "وطبق الأرض بالأصحاب فما أعلم في أكثر هذا المخلاف فقيها مجوداً ومناظراً مجتهداً إلا من أصحابه أو أصحاب أصحابه"[SUP]([/SUP][1][SUP])[/SUP].

وقد أثنى عليه شيخه زيد بن الحسن الفايشي فقال: "يحيى ابن أبي الخير فقيه يصلح للفتوى" وأمر بعض أصحابه وهو عمرو بن عبد الله بالدرس عليه، وقال الجعدي: "وكان هذا لا شك في أول أمر الإمام يحيى بن أبي الخير فلو عاش إلى تصنيفه البيان لرأى عجباً"[SUP]([/SUP][2][SUP])[/SUP].
كما أثنى عليه تلميذ تلاميذه ابن أبي الحب فقال:
أجَلْ مَا العُلى إِلَّا لسَيِّدهَا الحبر ... وَمَا الْعلمُ إِلَّا إِرْثُ آلِ أبي الْخَيْر [SUP]([/SUP][3][SUP])[/SUP]

نُفَيْلُ أبِي يَحْيَى طَاهِرٌ فِي فِعَالِهِ ... وَثَانِي صُنُوفِ الخَيْرِ مِنْ مَعْدِنِ الخَيرِ[SUP]([/SUP][4][SUP])[/SUP]
وقال عنه ابن قَاضِي شُهْبَة : "شيخ الشَّافِعِيَّة بِبِلَاد الْيمن ، وَكَانَ إِمَامًا زاهدا ورعا عَالما خيرا مَشْهُور الِاسْم بعيد الصيت عَارِفًا بالفقه وأصوله وَالْكَلَام والنحو من أعرف أهل الأَرْض بتصانيف الشَّيْخ أبي إِسْحَاق الشِّيرَازِيّ فِي الْفِقْه وَالْأُصُول وَالْخلاف يحفظ الْمُهَذّب عَن ظهر قلب " [SUP]([/SUP][5][SUP])[/SUP]
وقال عنه ابن القيم : فَقِيهِ الشَّافِعِيَّةِ بِبِلَادِ الْيَمَنِ [SUP]([/SUP][6][SUP])[/SUP]. وعَدَّهُ من المحققين لمذهب الامام الشافعي[SUP]([/SUP][7][SUP])[/SUP].
وذكر ابن سمرة الجعدي شعرا في الثناء على الشيخ العمراني ولم يذكر قائله وهو:
لله شيخ من بني عمرَانِ ... مذ كان شاد العلمَ بالأركانِ
يحيى لقد أحْيا الشَّريعةَ هادياً ... بزوائدٍ وغرائبٍ وَبَيَانِ
هو درة اليمن الذي ما مثله ... من أولٍ في عصرنا أو ثانٍ[SUP]([/SUP][8][SUP])[/SUP]



[1] - ينظر : طبقات فقهاء اليمن للجعدي (186) .
[2] - ينظر :المصدر السابق (159) .
[3] - هكذا في السلوك للجندي (1/338) ، وفي طبقات فقهاء اليمن للجعدي (222)
أجَلْ مَا العُلى إِلَّا لأرْبَابِهَا حَيْرَى ... وَمَا الْعلمُ إِلَّا إِرْثُ ابْنِ أبي الْخَيْر
[4] - ينظر : طبقات فقهاء اليمن للجعدي (222) .
[5] - طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة (1/327-328)
[6] - اجتماع الجيوش الإسلامية (2/187).
[7]- فقال في زاد المعاد : وَلَا عَنِ الشَّافِعِيِّ وَقُدَمَاءِ أَصْحَابِهِ وَالْمُحَقِّقِينَ لِمَذْهَبِهِ مِنْهُمْ كَصَاحِبِ الْمُهَذَّبِ ... وَ الْبَيَانِ )) ، زاد المعاد (5/451).
[8] - طبقات فقهاء اليمن للجعدي (181) .وينظر: السلوك للجندي (1/300) ، طبقات الشافعية الكبرى لابن السبكي (7/338)
 

محمد برى علي

:: متابع ::
إنضم
23 سبتمبر 2016
المشاركات
33
الإقامة
الرياض
الجنس
ذكر
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
الفقه وعلومه
الدولة
الصومال
المدينة
لاسعانود
المذهب الفقهي
شافعي
رد: نبذة عن الإمام يحيى بن أبي الخير العِمراني صاحب" البيان"

قد جاوز علمه البحر مع الصومال ..
وكان من طلابه بعض أسلافنا الصوماليين ..
رحمه الله
.
 
أعلى