العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

إنضم
23 يناير 2013
المشاركات
2,551
الكنية
أبو عبدالرحمن
التخصص
..
المدينة
الدقهلية
المذهب الفقهي
شافعي
] قال المصنف رحمه الله تعالى : ( والمستحب أن يضع ركبتيه ثم يديه ثم جبهته وأنفه ، لما روى وائل بن حجر رضي الله عنه قال : { كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه ، وإذا نهض رفع يديه قبل ركبتيه } ، فإن وضع يديه قبل ركبتيه أجزأ إلا أنه ترك هيئة ) .




الحاشية رقم: 1
( الشرح ) مذهبنا أنه يستحب أن يقدم في السجود الركبتين ثم اليدين ، ثم الجبهة والأنف ، قال الترمذي والخطابي : وبهذا قال أكثر العلماء ، وحكاه أيضا القاضي أبو الطيب عن عامة الفقهاء . وحكاه ابن المنذر عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه والنخعي ومسلم بن بشار وسفيان الثوري وأحمد وإسحاق وأصحاب الرأي قال : وبه أقول ، وقال الأوزاعي ومالك : يقدم يديه على ركبتيه ، وهي رواية عن أحمد ، وروي عن مالك أنه يقدم أيهما شاء ولا ترجيح .

واحتج لمن قال بتقديم اليدين بأحاديث ، ولمن قال بعكسه بأحاديث ، ولا يظهر ترجيح أحد المذهبين من حيث السنة ، ولكن أذكر الأحاديث الواردة من الجانبين وما قيل عن وائل بن حجر رضي الله عنه قال : { رأيت النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه } رواه أبو داود والترمذي والنسائي وغيرهم ، قال الترمذي : هو حديث حسن ، وقال الخطابي : هو أثبت من حديث تقديم اليدين ، وهو أرفق بالمصلي وأحسن في الشكل ورأي العين .

وقال الدارقطني : قال ابن أبي داود : وضع الركبتين قبل اليدين تفرد به شريك القاضي عن ابن كليب ، وشريك ليس هو منفردا به ، وقال البيهقي : هذا الحديث يعد من أفراد شريك ، هكذا ذكره البخاري وغيره من الحفاظ المتقدمين ، وزاد أبو داود في رواية له : { وإذا نهض نهض على ركبتيه واعتمد على فخذه } ، وهي زيادة ضعيفة من رواية عبد الجبار بن وائل عن أبيه ولم يسمعه ، وقيل : ولد بعده .

وعن أنس رضي الله عنه قال : { رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم كبر وذكر الحديث وقال في السجود : سبقت ركبتاه يديه } رواه الدارقطني والبيهقي وأشار إلى تضعيفه .

وعن أبي هريرة قال : [ ص: 396 ] قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { : إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير وليضع يديه قبل ركبتيه } رواه أبو داود والنسائي بإسناد جيد ولم يضعفه أبو داود عن عبد الله بن سعيد المقبري عن جده عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { إذا سجد أحدكم فليبدأ بركبتيه قبل يديه ، ولا يبرك بروك الجمل } رواه البيهقي وضعفه . وقال عبد الله بن سعيد : ضعيف

وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : { كنا نضع الركبتين قبل اليدين } رواه ابن خزيمة في صحيحه ، وادعى أنه ناسخ لتقديم اليدين ، وكذا اعتمده أصحابنا ، ولكن لا حجة فيه ; لأنه ضعيف ظاهر التضعيف بين ، البيهقي وغيره ضعفه وهو من رواية يحيى بن سلمة بن كهيل ، وهو ضعيف باتفاق الحفاظ .

قال أبو حاتم : هو منكر الحديث ، وقال البخاري : في حديثه مناكير والله أعلم .


( فرع ) قال الشافعي في الأم : أحب أن يبتدئ التكبير قائما وينحط وكأنه ساجد ، ثم إنه يكون أول ما يضع على الأرض منه ركبتيه ثم يديه ثم وجهه ، فإن وضع وجهه قبل يديه أو يديه قبل ركبتيه كرهته ولا إعادة عليه ولا سجود سهو قال : وإن أخر التكبير عن ذلك يعني : عن الانحطاط وكبر معتدلا أو ترك التكبير كرهت ذلك ، قال الشيخ أبو حامد في تعليقه : والجبهة والأنف كعضو واحد يقدم أيهما شاء .
 
التعديل الأخير:
إنضم
30 يوليو 2016
المشاركات
61
العمر
22
الكنية
أبو محمد المصري الشافعي
التخصص
طالب علم شافعي
المدينة
المحلة الكبرى
المذهب الفقهي
شافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

جزاكم الله خيراً
كل ما جاء في البدأ بالركبتين ضعيفٌ
وأشد هذه الأحاديث ضعفاً ما رواه ابن خزيمة في صحيحه من حديث يحيى ابن سلمة
وهو حديث سعد
فهذا يحيى ابن سلمةَ منكر الحديث
ضعفه الجوزجاني وأبو حاتمٍ وغيرهما
وهذا حديثٌ منكرٌ
أما حديث عبد الجبار ابن وائلٍ
فهو منقطعٌ
إذ أن عبد الجبار لم يسمع من أبيه
واختلفوا في مولده
والراجح أنه وُلِدَ بعد وفاة أبيه
أما حديث شريك بن عبد الله النخعي القاضي
فهو معلوم الضعف وقد تفرد به شريكٌ عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر
وشريكٌ سيئ الحفظ
ولا يُحتَجُّ بأن شريكاً قد روى له البخاري
فإنما هي متابعةٌ وليس تفرداً
وقد احتج بعضهم بأن شريكاً قد ساء حفظه بعد توليه القضاء
فلعل هذا مما رواه قبل تولي القضاء
والصواب أنه ضعيفٌ والله أعلم
أما القول بأن الحجة لم تثبت
فهذا عجيبٌ
فعندكم الأحاديث لمن قال بالبدأ بالركبتين كلها ضعيفةٌ
وحديث أبي هريرة صحيح
فكيف لا تثبت به الحجة

ولا يحتَجَّنَّ البعض بتصحيح شيخ الإسلام ابن القيم رحمه الله تعالى لحديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه
فهذا قد خالف فيه الحفاظ
ورحم الله ابن القيم لعله وَهِم
وتعقب بعض طلبة العلم عليه لا يضر مكانته

والصواب الراجح هو النزول باليد
والأمر أمرٌ حديثيٌّ ليس فِقْهِيّاً
والله أعلم
 
إنضم
23 يناير 2013
المشاركات
2,551
الكنية
أبو عبدالرحمن
التخصص
..
المدينة
الدقهلية
المذهب الفقهي
شافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

ما شاء الله لعلك نقلته من الحويني
 
إنضم
30 يوليو 2016
المشاركات
61
العمر
22
الكنية
أبو محمد المصري الشافعي
التخصص
طالب علم شافعي
المدينة
المحلة الكبرى
المذهب الفقهي
شافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

ليس بنصه
وإنما اطلعت على رسالة شيخنا الحويني
ثم أنني لست من أهل النسخ واللصق - ابتسامة
جزاكم الله خيراً يا أخي
 

احمد شوقي السعيد حامد

:: متـميِّــز ::
إنضم
12 يناير 2013
المشاركات
951
العمر
31
الإقامة
المطرية دقهلية مصر
الجنس
ذكر
الكنية
أبو سارة
التخصص
لغة عربية
الدولة
مصر
المدينة
المطرية دقهلية
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

لا شأن للمحدثين بالأحكام الفقهية ولا يلزم من تضعيفهم لحديث ألا يعمل به الفقهاء فالفقهاء لهم أصول وضوابط ويعملون بالضعيف وفق أصولهم وقواعدهم كما ذكروا في العمل بالمرسل والعمل بحديث المدلس بشروط وضوابط على فرض أن الحديث ضعيف اتفاقا بل هو مختلف فيه وليس من حق محدث حين يصحح أو يضعف أن يفرض ما ذهب إليه على الفقهاء بل هو يجب عليه أن يسلك مسلك الفقهاء خاصة إذا لم يكن له اشتغال بالفقه ولا بأصوله فكيف يستنبط الأحكام إذ الاستنباط حرام على غير المجتهد.
ثم تنبيه مهم لا شيء اسمه الراجح كذا هكذا بإطلاق بل يقول الراجح عندي كذا أو أختار كذا أو الراجح عند فلان كذا.كما أن المقلد ليس له أن يرجح ..كيف رجح وعلى أي أساس وقواعد فقهية وأصولية يرجح. ؟!
 

احمد شوقي السعيد حامد

:: متـميِّــز ::
إنضم
12 يناير 2013
المشاركات
951
العمر
31
الإقامة
المطرية دقهلية مصر
الجنس
ذكر
الكنية
أبو سارة
التخصص
لغة عربية
الدولة
مصر
المدينة
المطرية دقهلية
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

الحديث المرسل حجة عند الشافعي اذا اعتضد بما يقويه أو اعتضد بضعيف صالح للحجة وهنا اعتضد بعمل أكثر العلماء كما هو معلوم فهذا الحديث حجة في الباب .
 
إنضم
30 يوليو 2016
المشاركات
61
العمر
22
الكنية
أبو محمد المصري الشافعي
التخصص
طالب علم شافعي
المدينة
المحلة الكبرى
المذهب الفقهي
شافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

الأخ أحمد شوقي وفقك الله
من قال أن المحدثين ليس لهم شأن
بل لهم كل الشأن
فالفقيه ليس له أن يفتي إلا بأثر
ألم ترَ أن أول ما يحتج به الفقهاء لترجيح الأقوال هو الدليل
والدليل إن كان من السنة فهو إما أن يكون صحيحاً أو ضعيفاً
والضعيف لا يُعمل به
ثم من قال أن الحديث مختلف فيه
بل أن جماهير المحدثين على تضعيفه
ومن خالف فيه فقد أخطأ
مع أننا نحفظ القدر لأهله ويجب علينا لزوم الأدب مع علماءنا

ثم أقول لك وفقك الله
إن الحافظ ابن حجر العسقلاني {الشافعي} وتلميذه السيوطي {الشافعي} كذلك اشترطا ألا يكون الحديث الضعيف من أحاديث الأحكام
فهما ومن وافقهما أجازوا العمل بالحديث الضعيف إذا لم يكن من أحاديث الأحكام
وإذا لم يعتقد المسلم ثبوته
وإذا كان له أصل
فأين أنت من هذا الكلام
فالأمر أمر أهل الحديث
وإذا ذكر الفقهاء حديثاً واستدلوا به فكلامهم معروضٌ على أهل الحديث
ألم ترَ إلى أن الفقهاء يحتج بعضهم على بعضٍ بالأحاديث
ويخالف بعضهم بعضاً إذا في التصحيح والتضعيف

ثم على فرض صحة ما تقول
أليس الأولى هو العمل بالحديث الصحيح
هذه ملاحظاتي على قولك أخي الكريم:
 

احمد شوقي السعيد حامد

:: متـميِّــز ::
إنضم
12 يناير 2013
المشاركات
951
العمر
31
الإقامة
المطرية دقهلية مصر
الجنس
ذكر
الكنية
أبو سارة
التخصص
لغة عربية
الدولة
مصر
المدينة
المطرية دقهلية
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

أيها الفاضل سامحنى على اللفظ انت خلطت بين عدة أمور
فليس قولي ان المحدث ليس له ذلك سب بل هو توصيف ثم ليس هذا كلامي بل كلام الأئمة فالإجماع الذي يحتج به هو إجماع الفقهاء وليس منهم المحدثين وانظر انت في مباحث الإجماع واقوال العلماء فيه.
الفقيه لا يكون فقيها أقصد المجتهد الا بعلمه بالأثر ثم أن العلم بالأثر الذي تقصده يعلمه كل الناس خاصة في زمننا هذا ولكن علم الفقيه بالأثر علمه بما يصلح للحجة ومالا يصلح وعلمه لمراتب الأدلة والعام والخاص والمطلق والمقيد وقواعد الترجيح عند التعارض فليس كل حديث صحيح معمول به وكم من إمام ترك الحديث لحديث آخر أو لأن عنده ما هو أقوى منه كعمل المدينة عند مالك مقدم على الآحاد.
أما كلامك عن الحديث الضعيف فهذا خلط بين أمرين الأول العمل بالضعيف في الفضائل هذه مسألة لها شروطها والثاني حجية المرسل بمفهومه عند الأصوليين لا المحدثين فمنهم من قبله مطلقا كأبي حنيفة واطلع على ادلته في أصول الأحناف ومنهم من رده ومنهم من قبله بشروط وهو قول الشافعي وغيره لذا أخي الحبيب الفقهاء خاصة فقهاء المذاهب الأربعة ليسوا بهذه الدرجة أن يرد عليهم بسطور بحجة صحة الحديث او ضعفه فليس هذا شرط وحده بل هناك شروط وضوابط أخرى ومن يقل غير ذلك فكلامه أجنبي عن جادة أهل الفقه.
 

أحمد محمد عوض

:: مخضرم ::
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
1,508
التخصص
صيدلة
المدينة
اسكندرية
المذهب الفقهي
شافعى
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله


[FONT=&quot]هذا سؤال وجه للشيخ صالح آل الشيخ [/FONT][FONT=&quot]حول حديث <[/FONT]لا يبرك أحدكم كما يبرك البعير> فكان جوابه:-


[FONT=&quot]س/ ما صحة قوله صَلَّى الله عليه وسلم نهى رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم أن يبرك أحدكم كما يبرك البعير؟[/FONT]
[FONT=&quot]ج/ هذا ليس على هذا اللفظ هو هذا الحديث مشهور معروف يعني مشهور التداول لا مشهور المعنى الاصطلاحي «لا يبرك أحدكم كما يبرك البعير» هذا هو القدر المحفوظ، ثم اختلفت الرواية في بقية الحديث «وليضع يديه قبل ركبتيه» ورويت «وليضع ركبتيه قبل يديه» والعلماء اختلفوا أي هذه الروايات هو الصحيح.[/FONT]
[FONT=&quot]والصواب عندي أن كل هذه الروايات فيها اضطراب لا يصح منها شيء؛ بل الزيادات هذه كلها مضطربة، والثابت «لا يبرك أحدكم كما يبرك البعير»، وإذا تقرر ذلك فإن النهي في هذا الحديث عن مشابهة البعير في هيئة البروك، في هيئة البروك؛ لأنه نهى عن بروك كبروك البعير (لا يبرك أحدكم كما يبرك البعير) فظاهر من الحديث أنَّ النهي عن أن يبرك المصلي بروكا كبروك البعير، وبروك البعير له هيئة، وهذه الهيئة قد تكون بتقديم اليدين على الركبتين، وقد تكون بتقديم الركبتين على اليدين.[/FONT]
[FONT=&quot]والهيئة: أن يكون الأعلى المؤخرة، وأن يكون الرأس منخفضا.[/FONT]
[FONT=&quot]هذه هي الهيئة المنهي عنها؛ يعني إذا سجد أحدكم فلا يبرك بروك البعير يعني لا يجعل رأسه منخفض يصل إلى الأرض هكذا مثل البعير إذا أراد أن يبرك ويبقى ظهره عالي؛ يعني هكذا هذه صفة بروك البعير، فيها إضرار بالمصلي.[/FONT]
[FONT=&quot]وهذا داخل تحت قاعدة عامة وهي أن: المصلي لا يشابه الحيوانات ولا يماثلها في هيئة الصلاة.[/FONT]
[FONT=&quot]فنهى عن إقعاء كإقعاء الكلب، وعن نقر كنقر الغراب، الغراب ينقر بإيش؟ ينقر بمنقاره، هل نقول إن المنقار هو الأنف هو أشبه شيء بالمنقار ونقول إن معناه أن لا يجعل أنفه على الأرض؟ لا، العلماء فهموا من نقرة الغراب هذه من السرعة، الغراب بسرعة ينقر ويرفع رأسه، وافتراش الكلب وأشباه ذلك؛ يعني ينهى في هذا الحديث عن الهيئة.[/FONT]
[FONT=&quot]والهيئة هذه قد تحصل بتقديم اليدين على الركبتين؛ يعني في ابن آدم، وقد تحصل بالعكس.[/FONT]
[FONT=&quot]فإذن المقصود من السنة في ذلك أن لا تشابه البعير في هيئة البروك، إن قدمت يديك على رجليك ولم تشابه فالأمر واسع، وإن قدمت الركبتين ولم تشابه فالأمر واسع؛ لكن لا تشابه البعير في هيئة البروك.[/FONT]
[FONT=&quot]لهذا ذكر الترمذي في جامعه حينما ساق الحديث قال: وقال بعض أهل العلم يقدم يديه على ركبتيه، وقال آخرون يقدم ركبتيه على يديه، والأمر في ذلك واسع عندنا. كأنه [أشار] إلى ما ذكرنا.[/FONT]
[FONT=&quot]هناك بحث لغوي بحثه بعضهم هل ركبتا البعير في رجليه أم في يديه؟ وهذا في الحقيقة بحث مفيد لغوي؛ لكن هو خارج عن محل الفقه عند التدقيق؛ لأن المقصود الهيئة، الرُّكَب إذا كانت في يدي البعير أو كانت في رجليه هيئة البعير واحدة وهو أن الرأس منخفض والأعلى مرتفع.[/FONT]
 

أحمد محمد عوض

:: مخضرم ::
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
1,508
التخصص
صيدلة
المدينة
اسكندرية
المذهب الفقهي
شافعى
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

[h=1] معنى: "إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير" [/h] [h=2]محمد بن صالح العثيمين[/h]



عدد الزيارات: 16,272
13 0
Facebook 5 Google+ 0 Twitter EMAIL

السؤال: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير، وليبدأ بيديه قبل ركبتيه
الإجابة: هذا الحديث معناه أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى أن يبرك الإنسان في سجوده كما يبرك البعير؛ لأن الله تعالى فضل بني آدم على الحيوانات، ولاسيما في العبادة التي هي من أجل العبادات وهي الصلاة، فتشبه الإنسان بالبهائم مخالف لمقصود الصلاة ومخالف للحقيقة التي عليها بنو آدم من التفضيل على البهائم والحيوانات، ولهذا لم يذكر الله تعالى مشابهة الإنسان للحيوان إلا في مقام الذم، كما في قوله تعالى: {مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً}، وكما في قوله تعالى: {فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا}، وكما في قوله صلى الله عليه وسلم: "من تكلم يوم الجمعة والإمام يخطب فهو كمثل الحمار يحمل أسفاراً"، وكقوله صلى الله عليه وسلم: "العائد في هبته كالكلب يقي ثم يعود في قيئه"، فالتشبيه بالحيوان في أداء العبادة يكون النهي عنه أشد وأعظم، والبعير إذا برك كما نشاهده يبدأ بيديه، فأول ما يثني يديه ويخر عليهما، ثم يتمم بروكه، فنهى النبي صلى الله عليه وسلم الساجد أن يبرك كما يبرك البعير، وذلك بأن يقدم يديه قبل ركبتيه فإذا قدم يديه قبل ركبتيه في حال السجود فقد برك كما يبرك البعير، وعلى هذا يكون المشروع: أن يبدأ بركبتيه قبل يديه، كما في حديث وائل بن حجر قال: "رأيت النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد وضع ركبته قبل يديه"، وكما أن هذا هو الموافق للنزول باعتبار البدن فتنزل الأسافل أولاً بأول، كما ترتفع الأعالي أولاً بأول، ولهذا عند النهوض من السجود يبدأ بالجبهة والأنف، ثم باليدين، ثم بالركبتين، ففي النزول كذلك يبدأ بالأسفل الركبتين، ثم باليدين، ثم الجبهة، والأنف.

وأما قوله في الحديث: "وليبدأ بيديه قبل ركبتيه"، فهذا مما انقلب على الراوي، كما حقق ذلك ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد، وكما هو ظاهر من اللفظ، لأنه لو قدر أن الحديث ليس فيه انقلاب، لكن آخره مخالفاً لأوله؛ لأنه إذا بدأ بيديه قبل ركبتيه فقد برك كما يبرك البعير، والنهي: "لا يبرك كما يبرك البعير" مقدم على المثال لأن النهي محكم، والتمثيل قد يقع فيه الوهم من الراوي، وحينئذ نقول صواب الحديث: "وليبدأ بركبتيه قبل يديه" ليكون المثال مطابقاً للقاعدة، وهي: النهي عن البروك كما يبرك البعير.

فإن قال قائل: إن البعير يبرك على ركبتيه؛ لأن ركبتيه في يديه فإذا وضع الإنسان ركبتيه قبل يديه فقد برك على ما يبرك عليه البعير.

قلنا: نعم ركبتا البعير في يديه ولا إشكال في ذلك، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يقل: "فلا يبرك على ما يبرك عليه البعير" حتى نقول إنك إذا بدأت بالركبتين عند السجود فقد بركت على ما يبرك عليه البعير، وهو الركبتان، وإنما قال صلى الله عليه وسلم: "كما يبرك البعير"، فالنهي عن الكيفية والصفة، وليس عن العضو المسجود عليه، وبهذا يتبين جلياً أن حديث أبي هريرة رضي الله عنه في النهي عن بروك كبروك البعير موافق لحديث وائل بن حجر المروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يبدأ بركبتيه قبل يديه، والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الثالث عشر - كتاب السجود.


 

أحمد محمد عوض

:: مخضرم ::
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
1,508
التخصص
صيدلة
المدينة
اسكندرية
المذهب الفقهي
شافعى
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

زاد المعاد للحافظ ابن القيم:

وأما حديث أبي هريرة يرفعه [ إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير وليضع يديه قبل ركبتيه ] فالحديث - والله أعلم - قد وقع فيه وهم من بعض الرواة فإن أوله يخالف آخره فإنه إذا وضع يديه قبل ركبتيه فقد برك كما يبرك البعير فإن البعير إنما يضع يديه أولا ولما علم أصحاب هذا القول ذلك قالوا : ركبتا البعير في يديه لا في رجليه فهو إذا برك وضع ركبتيه أولا فهذا هو المنهي عنه وهو فاسد لوجوه
أحدها : أن البعير إذا برك فإنه يضع يديه أولا وتبقى رجلاه قائمتين فإذا نهض فإنه ينهض برجليه أولا وتبقى يداه على الأرض وهذا هو الذي نهى عنه صلى الله عليه و سلم وفعل خلافه وكان أول ما يقع منه على الأرض الأقرب منها فالأقرب وأول ما يرتفع عن الأرض منها الأعلى فالأعلى
وكان يضع ركبتيه أولا ثم يديه ثم جبهته وإذا رفع رفع رأسه أولا ثم يديه ثم ركبتيه وهذا عكس فعل البعير وهو صلى الله عليه و سلم نهى في الصلاة عن التشبه بالحيوانات فنهى عن بروك كبروك البعير والتفات كالتفات الثعلب وافتراش كافتراش السبع وإقعاء كإقعاء الكلب ونقر كنقر الغراب ورفع الأيدي وقت السلام كأذناب الخيل الشمس فهدي المصلي مخالف لهدي الحيوانات
الثاني : أن قولهم : ركبتا البعير في يديه كلام لا يعقل ولا يعرفه أهل اللغة وإنما الركبة في الرجلين وإن أطلق على اللتين في يديه اسم الركبة فعلى سبيل التغليب
الثالث : أنه لو كان كما قالوه لقال : فليبرك كما يبرك البعير وإن أول ما يمس الأرض من البعير يداه وسر المسألة أن من تأمل بروك البعير وعلم أن النبي صلى الله عليه و سلم نهى عن بروك كبروك البعير علم أن حديث وائل بن حجر هو الصواب والله أعلم
وكان يقع لي أن حديث أبي هريرة كما ذكرنا مما انقلب على بعض الرواة متنه وأصله ولعله : وليضع ركبتيه قبل يديه كما انقلب على بعضهم حديث ابن عمر [ إن بلالا يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم ] فقال : ابن أم مكتوم يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن بلال وكما انقلب على بعضهم حديث [ لا يزال يلقى في النار فتقول : هل من مزيد إلى أن قال : وأما الجنة فينشئ الله لها خلقا يسكنهم إياها فقال : وأما النار فينشئ الله لها خلقا يسكنهم إياها ] حتى رأيت أبا بكر بن أبي شيبة قد رواه كذلك فقال ابن أبي شيبة : حدثنا محمد بن فضيل عن عبد الله بن سعيد عن جده عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : [ إذا سجد أحدكم فليبدأ بركبتيه قبل يديه ولا يبرك كبروك الفحل ] ورواه الأثرم في سننه أيضا عن أبي بكر كذلك وقد روى عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم ما يصدق ذلك ويوافق حديث وائل بن حجر قال ابن أبي داود : حدثنا يوسف بن عدي حدثنا ابن فضيل هو محمد عن عبد الله بن سعيد عن جده عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا سجد بدأ بركبتيه قبل يديه
وقد روى ابن خزيمة في صحيحه من حديث مصعب بن سعد عن أبيه قال : كنا نضع اليدين قبل الركبتين فأمرنا بالركبتين قبل اليدين وعلى هذا فإن كان حديث أبي هريرة محفوظا فإنه منسوخ وهذه طريقة صاحب المغني وغيره ولكن للحديث علتان
إحداهما : أنه من رواية يحيى ابن سلمة بن كهيل وليس ممن يحتج به قال النسائي : متروك وقال ابن حبان : منكر الحديث جدا لا يحتج به وقال ابن معين : ليس بشئ
الثانية : أن المحفوظ من رواية مصعب بن سعد عن أبيه هذا إنما هو قصة التطبيق وقول سعد : كنا نصنع هذا فأمرنا أن نضع أيدينا على الركب
وأما قول صاحب المغني عن أبي سعيد قال : كنا نضع اليدين قبل الركبتين فأمرنا أن نضع الركبتين قبل اليدين فهذا - والله أعلم - وهم في الاسم وإنما هو عن سعد وهو أيضا وهم في المتن كما تقدم وإنما هو في قصة التطبيق والله أعلم
وأما حديث أبي هريرة المتقدم فقد علله البخاري والترمذي والدارقطني قال البخاري : محمد بن عبد الله بن حسن لا يتابع عليه وقال : لا أدري أسمع من أبي الزناد أم لا وقال الترمذي : غريب لا نعرفه من حديث أبي الزناد إلا من هذا الوجه
وقال الدارقطني : تفرد به عبد العزيز الدراوردي عن محمد بن عبد الله بن الحسن العلوي عن أبي الزناد وقد ذكر النسائي عن قتيبة حدثنا عبد الله بن نافع عن محمد بن عبد الله بن الحسن العلوي عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : [ يعمد أحدكم في صلاته فيبرك كما يبرك الجمل ] ولم يزد قال أبو بكر بن أبي داود : وهذه سنة تفرد بها أهل المدينة ولهم فيها إسنادان هذا أحدهما والآخر عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم
قلت : أراد الحديث الذي رواه أصبغ بن الفرج عن الدراوردي عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر أنه كان يضع يديه قبل ركبتيه ويقول : كان النبي صلى الله عليه و سلم يفعل ذلك رواه الحاكم في المستدرك من طريق محرز بن سلمة عن الدراوردي وقال على شرط مسلم وقد رواه الحاكم من حديث حفص بن غياث عن عاصم الأحول عن أنس قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم انحط بالتكبير حتى سبقت ركبتاه يديه قال الحاكم : على شرطهما ولا أعلم له علة
قلت : قال عبد الرحمن بن أبي حاتم : سألت أبي عن هذا الحديث فقال : هذا الحديث منكر انتهى وإنما أنكره - والله أعلم - لأنه من رواية العلاء بن إسماعيل العطار عن حفص بن غياث والعلاء هذا مجهول لا ذكر له في الكتب الستة فهذه الأحاديث المرفوعة من الجانبين كما ترى
وأما الآثار المحفوظة عن الصحابة فالمحفوظ عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان يضع ركبتيه قبل يديه ذكره عنه عبد الرزاق وابن المنذر وغيرهما وهو المروي عن ابن مسعود رضي الله عنه ذكره الطحاوي عن فهد عن عمر بن حفص عن أبيه عن الأعمش عن إبراهيم عن أصحاب عبد الله علقمة والأسود قالا : حفظنا عن عمر في صلاته أنه خر بعد ركوعه على ركبتيه كما يخر البعير ووضع ركبتيه قبل يديه ثم ساق من طريق الحجاج بن أرطاة قال : قال إبراهيم النخعي : حفظ عن عبد الله بن مسعود أن ركبتيه كانتا تقعان على الأرض قبل يديه وذكر عن أبي مرزوق عن وهب عن شعبة عن مغيرة قال : سألت إبراهيم عن الرجل يبدأ بيديه قبل ركبتيه إذا سجد ؟ قال : أو يصنع ذلك إلا أحمق أو مجنون !
قال ابن المنذر : وقد اختلف أهل العلم في هذا الباب فممن رأى أن يضع ركبتيه قبل يديه : عمر بن الخطاب رضي الله عنه وبه قال النخعي ومسلم بن يسار والثوري والشافعي وأحمد وإسحاق وأبو حنيفة وأصحابه وأهل الكوفة
وقالت طائفة : يضع يديه قبل ركبتيه قاله مالك : وقال الأوزاعي : أدركنا الناس يضعون أيديهم قبل ركبهم قال ابن أبي داود : وهو قول أصحاب الحديث
قلت : وقد روي حديث أبي هريرة بلفظ آخر ذكره البيهقي وهو : [ إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير وليضع يديه على ركبتيه ] قال البيهقى : فإن كان محفوظا كان دليلا على أنه يضع يديه قبل ركبتيه عند الإهواء إلى السجود
وحديث وائل بن حجر أولى لوجوه
أحدها : أنه أثبت من حديث أبي هريرة قاله الخطابي وغيره
الثاني : أن حديث أبي هريرة مضطرب المتن كما تقدم فمنهم من يقول فيه : وليضع يديه قبل ركبتيه ومنهم من يقول بالعكس ومنهم من يقول : وليضع يديه على ركبتيه ومنهم من يحذف هذه الجملة رأسا
الثالث : ما تقدم من تعليل البخاري والدارقطني وغيرهما
الرابع : أنه على تقدير ثبوته قد ادعى فيه جماعة من أهل العلم النسخ قال ابن المنذر : وقد زعم بعض أصحابنا أن وضع اليدين قبل الركبتين منسوخ وقد تقدم ذلك
الخامس : أنه الموافق لنهي النبي صلى الله عليه و سلم عن بروك كبروك الجمل في الصلاة بخلاف حديث أبي هريرة
السادس : أنه الموافق للمنقول عن الصحابة كعمر بن الخطاب وابنه وعبد الله بن مسعود ولم ينقل عن أحد منهم ما يوافق حديث أبي هريرة إلا عن عمر رضي الله عنه على اختلاف عنه
السابع : أن له شواهد من حديث ابن عمر وأنس كما تقدم وليس لحديث أبي هريرة شاهد فلو تقاوما لقدم حديث وائل بن حجر من أجل شواهده فكيف وحديث وائل أقوى كما تقدم الثامن : أن أكثر الناس عليه والقول الآخر إنما يحفظ عن الأوزاعي ومالك وأما قول ابن أبي داود : إنه قول أهل الحديث فإنما أراد به بعضهم وإلا فأحمد والشافعي وإسحاق على خلافه
التاسع : أنه حديث فيه قصة محكية سيقت لحكاية فعله صلى الله عليه و سلم فهو أولى أن يكون محفوظا لأن الحديث إذا كان فيه قصة محكية دل على أنه حفظ
العاشر : أن الأفعال المحكية فيه كلها ثابتة صحيحة من رواية غيره فهي أفعال معروفة صحيحة وهذا واحد منها فله حكمها ومعارضه ليس مقاوما له فيتعين ترجيحه والله أعلم

http://islamport.com/w/qym/Web/3188/63.htm
 
إنضم
30 يوليو 2016
المشاركات
61
العمر
22
الكنية
أبو محمد المصري الشافعي
التخصص
طالب علم شافعي
المدينة
المحلة الكبرى
المذهب الفقهي
شافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

جزاكم الله خيراً أجمعين
الأخ أحمد شوقي
النقاش العلمي قد يكون شديداً أحياناً
ومن أخلاق الطالب ألا يغضب من إخوانه إذا حدث بينهم شيء
فهذه طبيعة البشر
فأنت في سعة من الفظاظة والشدة
وليس في نفسي شيء
أما حديثك عن قضية الإجماع
فأصغر طويلب علم يعلم أن الإجماع إنما هو إجماع الفقهاء لا المحدثين
وقولك في أمر المراسيل معروف مشهور
ذكره غير واحد من الأصوليين كالجويني والسرخسي وغيرهما
وقولك أنني خلطت بين العمل بالحديث الضعيف في الفضائل وبينه في الأحكام
فأنا أسألك:
إذا كنت أنا قد خلطت فما تعليقك وفقك الله على شرط الحافظ ابن حجر رحمه الله ألا يكون الحديث في الأحكام
ولم أخلط أنا بين الأخبار والإجماع
ولكن الحديث إذا قوي فإنه لا شك حجة
نعم هذا خلافٌ بين العلماء
فبعضهم وهو الإمام مالك وأصحابه يرون العمل بعمل أهل المدينة
وقد كنت في بداية الطلب لما اطلعت على كتاب حافظ المغرب ابن عبد البر رحمه الله {الكافي في فقه أهل المدينة}
توهمت أنه سيجمع كل علماء المدينة ممن سبقوا الإمام مالك ولحقوه
وإذا بالكتاب هو في فقه الإمام مالك
ولم أكن قد قرأت أصول المالكية
ثم علمت بعد ذلك أن الإمام مالك يرى تقديم عمل أهل المدينة على الآحاد
فمن هنا جاءت التسمية


الشاهد أن مسألة الحجية فيها خلاف
والصواب هو اتباع الدليل في الكل
ورحم الله العلماء فقد برأوا أنفسهم أحياءاً وأمواتاً
فقد نُقِلَ عن غير واحدٍ منهم:
إذا صح الحديث فهو مذهبي
قلت به أو لم أقل
فنحن طلاب العلم يجب إذا اختلفت الأقوال أن نردها للحديث

أما كلام أخينا أحمد محمد عوض وفقه الله وسدده
ونقولاته عن علماء العصر ومن سبقهم
فالكلام كالآتي
الأخ أحمد:
إعلم وفقك الله إلى طاعته وجعلك من أهله وخاصته أن كلام الشيخ صالح آل الشيخ لم يكن في صلب موضوعنا
فلم ترد لفظة بروك البعير في النقاش منذ أن بدأ
والذي طرح المسألة هو الأخ المكرم الشيخ محمد رضا السعيد حفظه الله ووفقه
فليس هذا هو موضوع البحث
ونعم الأسانيد فيها اضطراب
ولكن أيها تقدم أنت
أصحيح الإسناد لا طعن فيه
أم حديثٌ فيه عللٌ كثيرة؟
أترك الإجابة لك وفقك الله
وأما قول شيخنا سماحة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
فهو بمثابة تصحيح لحديث النزول باليدين

وأما قول شيخ الإسلام ابن القيم رحمه الله
فقد علقت عليه في هذا النقاش
انظر المشاركة رقم 2

وأعيد الأمر لك مرةً أخرى
قول ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد لا يؤخذ به
فهو صحح حديث مصعب بن سعد عن أبيه وهذا الحديث منكر
وأما حديثك الذي تقول به وهو حديث وائل بن حجر رضي الله عنه
فليس محتجاً به كما ذكرتُ سابقاً
انظر المشاركة رقم 2
ثم قولك إن الأمر فيه سعة
فهذا حق
فقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في المجمووع إن أياً من الهيأتين لا تبطل الصلاة
فلست في هذا الأمر متشدداً
وإنما النقاش بيننا عن الأفضلية
وجزاكم الله خيراً
 
إنضم
23 يناير 2013
المشاركات
2,551
الكنية
أبو عبدالرحمن
التخصص
..
المدينة
الدقهلية
المذهب الفقهي
شافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

ماشاء الله ما شاء وفقك الله وأعانك وزادك بصيرة يا أبا محمد ، مع عدم تقدم سنك ، لك أخذ وعطاء سواء أيدتك أو اختلفت معك ، وفقك الله وأعاننا جميعا على مراضيه وطاعته . بما أنك مصري فاحفظ مسائل أبي شجاع ومعه التذهيب للبغا فهو كالبلوغ للحافظ وإن شئت فادرس حنبلي الأمر لك ولكن استفد قدر المستطاع من شبابك الذي هو في بدايته ، في التأصيل العلمي بحفظ المتون وضبطها ويوما بعد يوم ستجد الثمرة بإذن الله .
والله الموفق والهادي غلى سواء السبيل .
 
إنضم
30 يوليو 2016
المشاركات
61
العمر
22
الكنية
أبو محمد المصري الشافعي
التخصص
طالب علم شافعي
المدينة
المحلة الكبرى
المذهب الفقهي
شافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

جزاك الله خيراً شيخنا محمد
نعم صدقت إن الشباب هو زهرة حياة طالب العلم
شكر الله لك وسددك
 

احمد شوقي السعيد حامد

:: متـميِّــز ::
إنضم
12 يناير 2013
المشاركات
951
العمر
31
الإقامة
المطرية دقهلية مصر
الجنس
ذكر
الكنية
أبو سارة
التخصص
لغة عربية
الدولة
مصر
المدينة
المطرية دقهلية
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

أخي الفاضل في ردك تكرر نفس الشيء
شرط الحافظ ابن حجر ليس شرطه وحده بل شرطه كل الشافعية وهو في العمل بالضعيف في الفضائل وليس عن حجية المرسل.
ثم قلت والصواب اتباع الدليل ..نعم هذا هو الصواب فإن كنا معاشر الشافعية نرى حجية المرسل بشروطه فنحن اتبعنا الدليل .
لا أظنك لا تعرف ما هوالدليل ولكن من باب التذكير الأدلة ليست منحصرة في الكتاب والسنة بل هناك إجماع وقول صحابي بشرطه وقياس واستصحاب الأصل وغيرها.
فقولك الصواب اتباع الدليل يوهم ان المجتهد الذي يرى حجية المرسل مثلا لم يتبع الدليل وتقول مسألة الحجية فيها خلاف والصواب اتباع الدليل ..هذا كلام من لم يطلع على شيء لا من أصول الفقة ولا حتى الفقه وأنا أحسبك أرقى من ذلك فالأدلة منها متفق عليه ومنها مختلف فيه فإما أن تلغي الخلاف أو ترجح بين المختلف فيه ان كانت لديك أهلية.
وأما مقولة إذا صح الحديث فهو مذهبي فليست على إطلاقها ولم يقل أحد من أهل التحقيق انها على إطلاقها بل للأخذ بها شروط ذكرها النووي وابن الصلاح والتقي السبكي وكذلك الذهبي.
دعك من كل هذا وأريد أن أسألك سؤالا :
اختلف العلماء في حجية المرسل فأي قول تتبع ومن هو قائله؟
 
التعديل الأخير:
إنضم
30 يوليو 2016
المشاركات
61
العمر
22
الكنية
أبو محمد المصري الشافعي
التخصص
طالب علم شافعي
المدينة
المحلة الكبرى
المذهب الفقهي
شافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

لا زلت تحدثني عن المرسل وفقك الله
وعن أي مرسلٍ تتحدث
ليس في ما عُرِضَ من الأدلة مرسلٌ باستثناء حديث عبد الجبار بن وائل
فلعلك تقصده هو
ثم قولك :
وأحسبك أرقى من ذلك
فأقول:
بارك الله فيك إنما أنا طويلب علم أتعلم من أمثالكم
وقولي والصواب اتباع الدليل ليس كما فهمته أنت
ولكني كنت أقصد ما يلي
إذا جاءك حديثان
أحدهما صحيح والآخر مرسل على قولك بجواز العمل بالمرسل وهو قول الشافعية
فأيهما نقدم وفقك الله
ثم:
إن المرسل لم يتقوَّ أبداً
فالأحاديث التي يعتمد عليها كلها ضعيفةٌ ومعتلة
وأحديث البدأ باليد أقوى من أحاديث النزول بالركبة
فلا أدري عن أي قوةٍ تتحدث
 

احمد شوقي السعيد حامد

:: متـميِّــز ::
إنضم
12 يناير 2013
المشاركات
951
العمر
31
الإقامة
المطرية دقهلية مصر
الجنس
ذكر
الكنية
أبو سارة
التخصص
لغة عربية
الدولة
مصر
المدينة
المطرية دقهلية
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

يا أخي بارك الله فيك وزادني الله وإياك فهما وعلما..
قولك:
إذا جاءك حديثان
أحدهما صحيح والآخر مرسل على قولك بجواز العمل بالمرسل وهو قول الشافعية
فأيهما نقدم وفقك الله..
هذا الكلام خطأ لأن في هذه الحالة لا تخلو من :
إما أن تقبل العمل بالمرسل بشرطه
او تقبله مطلقا
أو لا تقبله.
فان كنت تتبع القول برده مطلقا فهذا قول من ثلاثة أقوال هو قول القاضي الباقلاني وقلة من الأصوليين.
وإما أن تقبله وفي هذه الحالة يجب الجمع بينهما كأن يكون أحدهما ناسخ والآخر منسوخ او أي طريقة من طرق الجمع هذا على فرض صحة الحديثين.أما ان تترك واحدا وتعمل بالآخر لأنه أقوى منه فلا يصار إليه إلا إذا تعذر الجمع .

وقولك:
إن المرسل لم يتقوَّ أبداً
فالأحاديث التي يعتمد عليها كلها ضعيفةٌ ومعتلة
وأحديث البدأ باليد أقوى من أحاديث النزول بالركبة
فلا أدري عن أي قوةٍ تتحدث

فهذا لأنك لو راجعت مسألة العمل بالمرسل عند الأصوليين ما قلت هذا الكلام.
المرسل طبعا غير مراسيل الصحابة وكبار التابعين إما أن يتقوى بضعيف صالح للاحتجاج منها أن يعتضد بقول أكثر أهل العلم كحال مسألتنا أو بمسند آخر ضعيف أو انتشر من غير نكير.
وأئمة السلف اختلفوا في المسألة الذين هم أعلم منى ومنك بالسنن والقائلين بالنزول بالركبة كبار السلف من الصحابة والتابعين فقف حيث وقفوا فإن كنت تختار قولا مع علمك بالخلاف وأن قولك محتمل للخطأ والصواب ولكن غلب على ظنك انه الحق فأهلا وسهلا بالنقاش ونستفيد منك ومن علمك أما ان تعتقد أن المسألة محسومة وأن النزول باليد هو الحق وفقط وغير هذا مخطيء فهذا شان آخر وهي من الكوارث لأن الطالب الذي لم يحصل آلات الترجيح لا يجوز له الاجتهاد حتى وان صار مجتهدا فالإجماع منعقد على عدم جواز الانكار في مواطن الخلاف .والله أعلم.
 
إنضم
30 يوليو 2016
المشاركات
61
العمر
22
الكنية
أبو محمد المصري الشافعي
التخصص
طالب علم شافعي
المدينة
المحلة الكبرى
المذهب الفقهي
شافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

نعم أنا أختار قولاً وغلبة الظن أن ما اخترته صحيح
وهو يحتمل الخطأ
وكنت قد ذكرت سابقاً أن العمل بأحد القولين لا يبطل
وما دام أن السلف مختلفون فالأمر واسع
ولستُ ممن يرى العمل بالمرسل مطلقاً
وهذا بحثٌ لعلي أنشره لاحقاً
وأرحب حين إذٍ بمشاركاتكم إخواني
زادني الله وإياكم فقهاً في دينه وبصيرةً بسنة نبيه ووقوفاً عند حدوده
 

احمد شوقي السعيد حامد

:: متـميِّــز ::
إنضم
12 يناير 2013
المشاركات
951
العمر
31
الإقامة
المطرية دقهلية مصر
الجنس
ذكر
الكنية
أبو سارة
التخصص
لغة عربية
الدولة
مصر
المدينة
المطرية دقهلية
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

جزاك الله خيرا
ما ذكرته انت في المشاركة الأخيرة زال كثيرا من الاشكال وربما قلص من حجم الخلاف بارك الله فيك
 
إنضم
23 يناير 2013
المشاركات
2,551
الكنية
أبو عبدالرحمن
التخصص
..
المدينة
الدقهلية
المذهب الفقهي
شافعي
رد: هل يهوي للسجود على يديه أم ركبتيه أولا . المجموع للنووي رحمه الله

وفق الله الجميع إلى مراضيه وأدام علينا وعليكم حسن الأدب في الحوار
 
أعلى