العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

هنا مدارسة متن أبي شجاع ونظم نهاية التدريب للعمريطي في الفقة الشافعي

ابي حفص المسندي

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
1 يناير 2008
المشاركات
77
التخصص
علوم الحديث
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
أهل الحديث والأثر
بسم الله الرحمن الرحيم

شرح متوسط لمتن أبي شجاع ونهاية التدريب للعمريطي على مذهب الامام محمد بن إدريس الشافعي

كتبه
الفقير الي رب البريات
أبي حفص المسندي الأثري
عفا الله عنه وعن واليه آمين
آمين

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله
وبعد ، فهذا شرح متوسط لمتن أبي شجاع ونظم نهاية التدريب للعمريطي على مذهب الامام محمد بن إدريس الشافعي رحمهم الله ، وهذه تعتبر مدارسة بين طلبة العلم لمعرفة أصول المذهب الشافعي ، وهذه تعتبر المرحلة الاولي للمنهجية في طلب علم الفقة على مذهب الامام الشافعي ، وقد قمت بوضع ما أستفدته من الشرح على هذه الكتب وأتيت ببعض الفوائد من الشروح والحواشي على هذين المتنين ووضعتها هاهنا ، والله المستعان وعليه التكلان ، وهدفي من كتابة هذا الشرح هو الفوز بالثواب في الدارين والله أسأل أن يستعملنا في طاعته . آمين
كما قال العمريطي في المقدمة
أرجوا بذاك أعظم الثواب ...... والنفع في الدارين بالكتاب
وربنا المسؤول في نيل الامل ...... والعون في الاتمام مع حسن العمل
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,035
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
جزاك الله خيراً أخي المسندي
وجعل ما تقدمه أجراً لك في الأولى؛ ذخراً لك في الأخرى ...
وأسأل الله لك العون والسداد ...
والتوفيق والرشاد ...
 

عمار محمد مدني

:: عضو مؤسس ::
إنضم
14 ديسمبر 2007
المشاركات
721
التخصص
هندسة صناعية
المدينة
مكة المكرمة + الظهران
المذهب الفقهي
حنبلي
بارك الله فيكم وأثابكم على جهدكم المشكور....
 

ابي حفص المسندي

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
1 يناير 2008
المشاركات
77
التخصص
علوم الحديث
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
أهل الحديث والأثر
ترجمة الامام محمد بن إدريس الشافعي أعزو القول فيها الي شيخنا الحبيب أبي عبد الله الرفاعي لانه أتى بالمطلوب في ذلك
على هذا الرباط http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?t=312


وفي بيان ترتيب الكتب والأبواب الفقهية في المذهب الشافعي فأعزو القول الى شيخنا أبي عبد الله الرفاعي لانه أفضل مني لسانا في هذا على هذا الرابط http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?t=343

وأقول وبالله التوفيق نتكلم على كتاب الطهارة ولا نتكلم على المقدمة وذلك لضيق المكان الذي يكاد يتسع للشرح والتعليق والله المستعان وعليه التكلان

قال المصنف ( كتاب الطهارة )
وأقول :- الطهارة لغة النظافة وشرعا رفع حدث أو إزالة خبث أو مافي معناها أي التيمم أو في صورتهما مثل تجديد الوضوء وغسل الجمعة
مقاصد الطاهرة أربعة :
1- الوضوء 2- الغسل 3- التيمم 4- إزالة النجاسة

وسائل الطهارة
1- الماء 2- التراب 3- الدابغ 4- حجر الاستنجاء

قوله ( فصل أنواع المياة وأقسامها )
وأقول المياه جمع ماء ويعرف الفقهاء الماء بأنه جوهر لطيف شفاف يتلون بلون إنائه
وقوله ( المياة التي يجوز التطهر بها سبع مياة :
ماء السماء و ماء البحر وماء النهر وماء البئر وماء العين وماء الثلج وماء البرد )
وأقول نجلعه في المرة القادمة وذلك لضيق الوقت عندي
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
جزاكم الله خيرا أخي الكريم (أبو حفص ) ، ونفع بكم .

كتاب الطهارة
الكتاب لغة :
الكتاب : الكتاب مشتق من الكتب ، وهو : الضم والجمع .
يقال : كَتَبَه كَتْباً وكِتاباً : خَطَّه . واكْتَتَبَه : اسْتَملاَه كاسْتَكْتَبَه . والكِتابُ : ما يُكْتَبُ فيه
. القاموس المحيط مادة (كتب) .
يقال: تَكَتَّب بنو فلان : إذا اجتمعوا .
والكَتيبَةُ : الجَيْشُ أو الجِماعَةُ المُسْتَحيزَةُ مِنَ الخَيْلِ ، أو جَمَاعَةُ الخَيْلِ إذا أغارَتْ مِنَ المِئَةِ إلى الأَلْفِ

الكتاب اصطلاحا : اسم لجملة مختصة من العلم ، ويعبر عنها : بالباب وبالفصل أيضا.
فإن جمع بين الثلاثة قيل: الكتاب اسم لجملة مختصة من العلم مشتملة على أبواب وفصول ومسائل غالبا، والباب : اسم لجملة مختصة من الكتاب ، مشتملة على فصول ومسائل غالبا، والفصل : اسم لجملة مختصة من الباب مشتملة على مسائل غالبا.
والباب لغة ما يتوصل منه إلى غيره، والفصل لغة الحاجز بين الشيئين . الاقناع لحل ألفاظ أبي شجاع 1/15

الطهارة :
الطَّهارة لُغةً: النظافة والنزاهة عن الادناس . طَهُرَ الثَّوبُ من القَذَر، يعني: تنظَّفَ.
وفي الشَّرع: تُطلقُ على معنيين:
الأول: أصْل، وهو طهارة القلب من الشِّرك في عبادة الله، والغِلِّ والبغضاء لعباد الله المؤمنين، وهي أهمُّ من طهارة البدن؛ بل لا يمكن أن تقومَ طهارة البدن مع وجود نَجَس الشِّرك قال تعالى: إنما المشركون نجس (التوبة: 28).
وقال النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ في الحديث المخرج في الصحيحين : "إنَّ المؤمن لا يَنْجُسُ"

الثاني : رفع الحدث ، أو إزالة النجس ، أو ما في معناهما ، أو على صورتها .

أما رفع الحدث : فالحَدَثُ: وصفٌ قائمٌ بالبدن يمنع من الصَّلاة ونحوها مما تُشْتَرطُ له الطَّهارةُ.
مثاله: رجل بَالَ واستنجى، ثم توضَّأ. فكان حين بوله لا يستطيع أن يُصلِّيَ، فلما توضأ ارتفع الحَدَثُ، فيستطيع بذلك أن يصلِّيَ لزوال الوصف المانع من الصَّلاة.

وأما إزالة النجس :
فالنجاسة لغة : ، الخبث ،والقذر . والنجس : ضِدُّ الطاهِرِ .
والنجاسة شرعا : كلّ عينٍ يجب التَّطهُّرُ منها . وسيأتي معنا إن شاء الله مزيد تفصيل .


وأما ( ما في معناهما أو على صورتهما) :
الضمير عائد على ما قبله ، وهما: رفع الحدث ، وازالة النجس .
أي: وما في معنى او على صورة ارتفاع الحَدَث، وازالة النجس ، فلا يكون فيها ارتفاع حَدَث، ولا ازالة نجس ولكن فيه معناهما او صورتهما .
مثاله: غسل اليدين بعد القيام من نوم الليل، فهذا يُسمَّى طهارة، وليس بحَدَث؛ لأنَّه لا يرتفع به الحَدَث، فلو غُسلت الأيدي ما جازت الصَّلاة.
وأيضاً لو جَدّد رجلٌ وضُوءَه، أي توضَّأ وهو على وضُوء، فلا يكون فيه ارتفاع للحدث مع أنه يُسمَّى طهارة؛ لأنَّه في معنى ارتفاع الحدث.وأيضا الأغسال المسنونة ، والتيمم .
وانظر الشرح الممتع

.



 
التعديل الأخير:

احمد محمد توفيق

:: متابع ::
إنضم
31 ديسمبر 2007
المشاركات
41
التخصص
إدارة اعمال
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
شافعى
جزاكم الله خيرا ونفع بكم
هل يلزم فى المشاركة ذكر المصدر ام لا ؟
واذا شاركت فى المدارسه بدون كتابه المصدر او ذكر انه منقول فهل هذا اخلال بقواعد المدارسه ؟
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
جزاكم الله خيرا ونفع بكم
هل يلزم فى المشاركة ذكر المصدر ام لا ؟
واذا شاركت فى المدارسه بدون كتابه المصدر او ذكر انه منقول فهل هذا اخلال بقواعد المدارسه ؟

واياكم أخانا الحبيب أحمد ، ونفع بكم

أجيب بعد استئذان أخي الكريم أبو حفص

أقول ليس شرطا ، وإن كان في التوثيق نسبة القول الى قائله ، وكذا فيه عزو الى المصادر حتى يستفيد منها من أراد أن يستزيد .

ونحن بانتظار فوائدكم أخي الكريم احمد .
 

احمد محمد توفيق

:: متابع ::
إنضم
31 ديسمبر 2007
المشاركات
41
التخصص
إدارة اعمال
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
شافعى
والطَّهُوْرُ: اسْمُ الماء، كالوَضُوْء، وكلُّ ماءٍ نَظِيفٍ: طَهُورٌ. والطُّهَارَةُ: فَضْلُ ما تَطَهَّرْتَ به. والمِطْهَرَةُ: تُتَّخَذُ من أدَمٍ للماء.
(المحيط فى اللغة)
وكما ان الطهارة تنقسم الى طهارة قلبية او معنويه وطهارة بدنية او حسيه
فإن الطهارة تنقسم ايضا من حيث الاحكام التكليفية (الإيجاب,الندب,التحريم,الكراهة,الإباحة)
الى واجبة :كالطهارة عن الحدث
مستحبة :كتجديد وضوء والاغسال المسنونة
(الأقناع )
ويمكن اضافة حكم الإباحة فى حالة الاغتسال للتبرد او التنظف اليومى
ولما كان الماء الة الطهارة استطرد المصنف لانواع المياه فقال ....( فتح القريب المجيب لابن قاسم)
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
والطَّهُوْرُ: اسْمُ الماء، كالوَضُوْء، وكلُّ ماءٍ نَظِيفٍ: طَهُورٌ. والطُّهَارَةُ: فَضْلُ ما تَطَهَّرْتَ به. والمِطْهَرَةُ: تُتَّخَذُ من أدَمٍ للماء.
(المحيط فى اللغة)
وكما ان الطهارة تنقسم الى طهارة قلبية او معنويه وطهارة بدنية او حسيه
فإن الطهارة تنقسم ايضا من حيث الاحكام التكليفية (الإيجاب,الندب,التحريم,الكراهة,الإباحة)
الى واجبة :كالطهارة عن الحدث
مستحبة :كتجديد وضوء والاغسال المسنونة
(الأقناع )
ويمكن اضافة حكم الإباحة فى حالة الاغتسال للتبرد او التنظف اليومى
ولما كان الماء الة الطهارة استطرد المصنف لانواع المياه فقال ....( فتح القريب المجيب لابن قاسم)



جزاكم الله خيرا أخي الكريم أحمد

مشاركة طيبة ونافعة ، نفع الله بكم
 

احمد محمد توفيق

:: متابع ::
إنضم
31 ديسمبر 2007
المشاركات
41
التخصص
إدارة اعمال
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
شافعى
جزاكم الله خيرا أخي الكريم أحمد

مشاركة طيبة ونافعة ، نفع الله بكم
وجزاك الله خيرا على كلمات الثناء والتشجيع واستخدمنا الله فى طاعته
ارجوا التبيه على

( والطُّهَارَةُ: فَضْلُ ما تَطَهَّرْتَ به.) بضم الطاء مع تشديدها لان التشكيل لا يبدو فى المشاركة الاصليه
 

احمد محمد توفيق

:: متابع ::
إنضم
31 ديسمبر 2007
المشاركات
41
التخصص
إدارة اعمال
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
شافعى
السلام عليكم ورحمة الله.
تيدأ المتون الفقهيه دائما بالطهارة بسبب ان الصلاة هى افرض الفرائض واوجب الواجبات بعد النطق بالشهادتين
ولما كان مفتاح الصلاة الطهور .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم .(سنن ابى داود)
كان كتاب الطهارة سابق لكتاب الصلاه لانها شرط للصلاة ومفتاح لها.
وكذلك جاء ذكر حكم الاوانى فى كتاب الطهارة لانها تستخدم فى حفظ الماء ونقله.
المصدر (الشيخ الشنقيطى)
 

ابي حفص المسندي

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
1 يناير 2008
المشاركات
77
التخصص
علوم الحديث
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
أهل الحديث والأثر
قال العمريطي رحمه الله
كتاب الطهارة
لها مياة سبعة وهي المطر .......والماء من بحر وبئر ونهر
كذلك من عين وثلج وبرد...................................

فصل الشافعية الماية على انها سبع أنواع
فالاول مياة المطر وهو الذي نزل من السماء أو السحاب فصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه عند نزول المطر كان ينشر ثوبه ويقول انه حديث عهد بربنا ماء لم تخالطة ذنوب البشر
الثاني ماء البحر وهو الماء الموجود في البحار الصغيرة والكبيرة لقولة صلى الله علية وسلم من حديث أبي هريرة ( سئل رجل النبي وقال إنا نركب البحر .... الي اخر الحديث )
الثالث ماء البئر الذي يكون بعد حفر بئر ويوجد فيه مياة
الرابع ماء النهر وهو ماء الانهار
الخامس ماء العين أي العين التي تنفجر منها المياة
السادس ماء مذاب من الثلج أي يكون ثلجا ثم يذاب
السابع ماء برد
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
قال العمريطي رحمه الله
كتاب الطهارة
لها مياة سبعة وهي المطر .......والماء من بحر وبئر ونهر
كذلك من عين وثلج وبرد...................................

فصل الشافعية الماية على انها سبع أنواع
فالاول مياة المطر وهو الذي نزل من السماء أو السحاب فصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه عند نزول المطر كان ينشر ثوبه ويقول انه حديث عهد بربنا ماء لم تخالطة ذنوب البشر
الثاني ماء البحر وهو الماء الموجود في البحار الصغيرة والكبيرة لقولة صلى الله علية وسلم من حديث أبي هريرة ( سئل رجل النبي وقال إنا نركب البحر .... الي اخر الحديث )
الثالث ماء البئر الذي يكون بعد حفر بئر ويوجد فيه مياة
الرابع ماء النهر وهو ماء الانهار
الخامس ماء العين أي العين التي تنفجر منها المياة
السادس ماء مذاب من الثلج أي يكون ثلجا ثم يذاب
السابع ماء برد


قال أبو شجاع صاحب المتن :
" أنواع المياه :
المياه التي يجوز التطهير بها سبع مياه : ماء السماء، وماء البحر، وماء النهر، وماء البئر، وماء العين، وماء الثلج، وماء البرد ".


المياه : جمع ماء . والماء ممدود على الأفصح، وأصله موه تحركت الواو وانفتح ما قبلها، فًقُلبت ألفا ثم أبدلت الهاء همزة.

وقد اختص الله تعالى الماء من بين سائر المائعات لرفع الحدث ، وقد اقتضت حكمة الله تعالى توفر الماء في كل مكان ، حتى يتسنى لكل مسلم أن يتطهر كما أُمر .

اختصاص الماء للطهارة :
قال الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا) النساء:43

قال الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) المائدة : 6

قال الله تعالى : (إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ) الأنفال :11

قال الله تعالى : (وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا ) (الفرقان :48) .

قول الماتن : " المياه التي يجوز التطهير بها " : أي بكل واحد منها عن الحدث والخبث.

والحدث في اللغة: الشئ الحادث .
وفي الشرع : يطلق على أمر اعتباري يقوم بالأعضاء، يمنع من صحة الصلاة، حيث لا مرخص. وعلى الأسباب التي ينتهي بها الطُّهر.وعلى المنع المترتب على ذلك.

والخبث في اللغة : ما يُستقذر.
وفي الشرع: مستقذر يمنع من صحة الصلاة، حيث لا مرخص، ولا فرق فيه بين المخفف كبول صبي لم يطعم غير لبن، والمتوسط كبول غيره من غير نحو الكلب، والمغلظ كبول نحو الكلب.


قال الماتن : " المياه التي يجوز التطهير بها سبع مياه ".
قلت: هذا من باب التنويع .

قال الماتن : " ماء السماء، وماء البحر، وماء النهر، وماء البئر، وماء العين، وماء الثلج، وماء البرد "

1- ماء السماء:
دليله : قول الله تعالى : { وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ } الأنفال : 11 .

وقد قدم الماتن ماء السماء لشرفها على الأرض، كما ذكر النووي في المجموع .

2- ماء البحر :
دليله : ما روى الإمام مالك رحمه الله في "الموطأ" عن صفوان بن سُليم عن سعيد بن سلمة – من آل بني الأزرق – عن المغيرة بن أبي بُردة – وهو من بني عبد الدار – أنه أخبره ، أنه سمع أبا هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، يقول يا رسول الله ! إنا نركب البحر ونحمل معنا القليل من الماء ، فإن توضأنا به عطشنا ، أفنتوضأ من ماء البحر ؟
فقالَ رَسُولُ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( هُوَ اَلطَّهُورُ مَاؤُهُ, اَلْحِلُّ مَيْتَتُهُ ).

حديث صحيح
انظر تخريجه على هذا الرابط
http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?t=306

3- ماء النهر:
دليله : الاجماع .

4- ماء البئر:
دليله :
ما رواه أبو داود من حديث أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ أَنَّهُ قِيلَ لِرَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَنَتَوَضَّأُ مِنْ بِئْرِ بُضَاعَةَ وَهِىَ بِئْرٌ يُطْرَحُ فِيهَا الْحِيَضُ وَلَحْمُ الْكِلاَبِ وَالنَّتْنُ ؟
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- : (الْمَاءُ طَهُورٌ لاَ يُنَجِّسُهُ شَىْءٌ) .

حديث صحيح .
انظر تخريجه على هذا الرابط :
http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?t=306

5- ماء العين :
دليله : هو في معنى ماء البئر ، وكذا الاجماع على النابع من الأرض من نحو أرض وجبل .

6- ماء الثلج :

7- ماء البرد :
دليلهما :
ما أخرجه الشيخان في صحيحيهما عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - كَانَ يَقُولُ : ( اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَالْهَرَمِ وَالْمَغْرَمِ وَالْمَأْثَمِ ، اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ النَّارِ وَفِتْنَةِ النَّارِ وَعَذَابِ الْقَبْرِ ، وَشَرِّ فِتْنَةِ الْغِنَى ، وَشَرِّ فِتْنَةِ الْفَقْرِ ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَاىَ بِمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ ، وَنَقِّ قَلْبِى مِنَ الْخَطَايَا ، كَمَا يُنَقَّى الثَّوْبُ الأَبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ ، وَبَاعِدْ بَيْنِى وَبَيْنَ خَطَايَاىَ كَمَا بَاعَدْتَ بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ ) . البخاري برقم (6375) أطرافه ( 832 ، 833 ، 2397 ، 6368 ، ،6376 ، 6377 ، 7129 ) ومسلم في " الصحيح " برقم (7046) .
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
والاصح هو سبعة لان المعدود مياه جمع ماء وهو مذكر

جزاكم الله خيرا أخي الكريم أحمد، ونفع بكم

كلاهما جائز بارك الله فيكم
 

احمد محمد توفيق

:: متابع ::
إنضم
31 ديسمبر 2007
المشاركات
41
التخصص
إدارة اعمال
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
شافعى
السلام عليكم

تأخر اخى/ ابو حفص فى وضع المتن.
ألا يوجد حل ؟
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,035
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
السلام عليكم
تأخر اخى/ ابو حفص فى وضع المتن.
ألا يوجد حل ؟

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ...
والله افتقدنا مدارستكما التي أحييتما بها جزءاً عزيزاً؛ وسددتما ثغراً كبيراً؛ فبارك الله فيكما ...
وإن سألت: ألا يوجد حل ؟؛ بلى فالحل موجود أخي الفاضل: أحمد؛ فتابع المدارسة لحين حضور أبي حفص؛ ومن غاب فعذره معه؛ أسأل الله أن يرجعه إلينا قريباً وهو في خير وعافيه ... آمين.

وقد أرفقت المتن الذي نحن على موعد بمدارسته؛

((أقسام المياه: ثم المياه على أربعة أقسام: طاهر مطهر غير مكروه؛ وهو الماء المطلق. وطاهر مطهر مكروه؛ وهو الماء المشمس. وطاهر غير مطهر؛ وهو الماء المستعمل والمتغير بما خالطه من الطاهرات. وماء نجس؛ وهو الذي حلَّت فيه نجاسة؛ وهو دون القُلَّتين، أو كان قُلَّتين فتغيَّر؛ والقُلَّتان: خمسمئة رطل بغدادي تقريباً في الأصح )). [متن أبي شجاع، ص:9].

وإن أردت تقريبه للناظر بهذه الطريقة؛ فحسنٌ -فيما يبدو لي- والله أعلم.

((أقسام المياه: ثم المياه على أربعة أقسام:
  1. طاهر مطهر غير مكروه؛ وهو الماء المطلق.
  2. وطاهر مطهر مكروه؛ وهو الماء المشمس.
  3. وطاهر غير مطهر؛ وهو الماء المستعمل والمتغير بما خالطه من الطاهرات.
  4. وماء نجس؛ وهو الذي حلَّت فيه نجاسة؛ وهو دون القُلَّتين، أو كان قُلَّتين فتغيَّر؛ والقُلَّتان: خمسمئة رطل بغدادي تقريباً في الأصح)).


وبانتظار مدراستك نفع الله بك؛ وبأخيك ...
 
التعديل الأخير:

احمد محمد توفيق

:: متابع ::
إنضم
31 ديسمبر 2007
المشاركات
41
التخصص
إدارة اعمال
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
شافعى
((أقسام المياه: ثم المياه على أربعة أقسام: طاهر مطهر غير مكروه؛ وهو الماء المطلق
والتقسيم هو ضم قيود الى امر مشترك ليحصل منه اقسام متعددة بعد تلك القيود فالامر المشترك كالماء فإذا ضممت اليه قيد الاطلاق بأن قلت ماء مطلق حصل قسم واذا ضممت اليه قيد الاستعمال بأن قلت ماء مستعمل حصل قسم (الباجورى قاسم)
والماء المطلق : هو العارى عن القيود والإضافة اللازمة, وهذا هو الصحيح فى الروضة والمحرر , ونص عليه الشافعى(كفاية الاخيار)وهو ما يقع عليه اسم ماء بلا قيد بإضافة كماء ورد او بصفة كماء دافق او بلام عهد كقوله صلى الله عليه وسلم (نعم اذا رأت الماء ) يعنى المنى( الاقناع فى حل الفاظ ابى شجاع)فلا يضر القيد المنفك كماء البئر فى كونه مطلقا (فتح القريب لابن قاسم)
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,035
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
أطلت علينا الغيبة ...
اشتقنا لمدارستك ...
أعانك الله وسددك ...
 
أعلى