العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

وزهق الباطل كتاب الكتروني رائع للحاسب

عادل محمد عبده

:: متفاعل ::
إنضم
20 مارس 2010
المشاركات
303
العمر
73
التخصص
تربية
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
الحنفي
وزهق الباطل تفريغ مناظرة الدكتور ذاكر و الدكتور ويليام كامبل كتاب الكتروني رائع للكمبيوتر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وَزَهَقَ الباطل
تفريغ مناظرة
‏القرآن الكريم والكتاب المقدس في ضوء العلم
بين
الداعية الإسلامي الهندي د. ذاكر نائيك
و
‏د.ويليام كامبل الذي ألف كتابا يزعم فيه أنه يوجد أخطاء علمية في القرآن الكريم فقام الدكتور ذاكر بفضل الله بدحض هذه الافتراءات . ثم قام بعرض الكثير من التناقضات والأخطاء في الكتاب المقدس . فوقف الدكتور كامبل حائرا لا يحير جوابا .


الحجم 969 كيلوبايت












رابط تنزيل الكتاب


https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZUh4u7ZJ1D99Cvt2cYmUaXDqb6e58aVHQo7




أو


https://up.top4top.net/downloadf-885o2iz81-rar.html




رابط ملف للهواتف والآيباد
رابط تنزيل الكتاب بصيغة epub


https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZhj4u7ZDhoRH5rapdbL2j3uOsy0GSryBCkV




أو


https://up.top4top.net/downloadf-8857nd2r1-rar.html




رابط تنزيل الكتاب بصيغة pdf




https://3rbup.com/3e1e0a1e7c4477a1




أو


https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZWu4u7Zti6mJV23IH8o1LFYQbGHiSlyVcyk






رابط ملف كتاب تقلب صفحاته بنفسك




https://up.top4top.net/downloadf-885c1hkc1-rar.html


أو


https://my.pcloud.com/publink/show?code=XZe84u7Zaz13px6eNt5NlRcXCdmbnXEH9WRy






فلنتعاون لنشره على مواقع أخرى . الدال على الخير كفاعله


ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
أعلى