العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

جنى النحل وحيا المحل !

إنضم
26 ديسمبر 2011
المشاركات
918
الإقامة
البحرين
الجنس
ذكر
الكنية
أبو روان
التخصص
الفقه
الدولة
البحرين
المدينة
المحرق
المذهب الفقهي
الحنبلي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال المقريزي - رحمه الله - في كتاب إغاثة الأمة بكشف الغمة ص142 : ( وكتبت من خط حافظ المغرب محمد بن سعيد في كتابه الذي سماه "جنى النحل وحيا المحل" ما نصه .... الخ ) .
وبحثت عن اسم هذا الكتاب لأتحقق منه ، وكأني فهمت من اسم الكتاب ، أن النحل إذا جنى الرحيق كان سبباً في حياة المحل الذي جنى منه ؛ وذلك بنقل اللقاح من مكان إلى آخر .. والله أعلم

لكن المقصود من هذا الموضوع .. هو أنني وقفت من خلال بحثي بالانترنت .. على فهرس مخطوطات المكتبة القاسمية ، بزاوبة الهامل ، الجزائر .
ووجدت أن اسم الكتاب مذكور برقم 191 ، وأمام الكتاب : ( لم يعلم مؤلفه ) .. !
http://www.taouat.net/mysmartbb/show.php?main=1&id=189
http://www.kacimisoufisme.org/ara/i...-17-25&catid=43:2009-07-30-23-46-14&Itemid=61
فهل من أهل الجزائر من هو قريب من هذه المكتبة ؟ ليعلمهم باسم المؤلف ؟
لأنها فائدة قد تضيع مع الأيام .. ولا أدري هل للكتاب نسخ أخرى أو لا ؟
ولا أعلم أيضاً ما هو موضوع الكتاب ؟ حيث نقل عنه المقريزي قصة لرجل زار الصين فرآهم يستعملون هناك ورق التوت كعملة نقدية بينهم تساوي 5 دراهم !!
فهل هو من كتب التاريخ ، وعادات الشعوب ؟ أو هو غير ذلك ؟
ثم المؤلف (محمد بن سعيد) .. هل هو : محمد بن سعيد بن نبات الأموي القرطبي (ت429هـ) ؟ أم هو غيره ؟

الله أعلم

 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: جنى النحل وحيا المحل !

أن النحل إذا جنى الرحيق كان سبباً في حياة المحل الذي جنى منه
أليست حَيا الْمَحْل ؟
ويقال إنما سمي المطر حياً لأن الأرض تحيا به بعدما كانت ميتة بالمحل
 
إنضم
26 ديسمبر 2011
المشاركات
918
الإقامة
البحرين
الجنس
ذكر
الكنية
أبو روان
التخصص
الفقه
الدولة
البحرين
المدينة
المحرق
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: جنى النحل وحيا المحل !

أليست حَيا الْمَحْل ؟
ويقال إنما سمي المطر حياً لأن الأرض تحيا به بعدما كانت ميتة بالمحل

جزاك الله خيراً .. ربما يكون اسم الكتاب كما ذكرت ..
لكن كتاب إغاثة الأمة للمقريزي لم يكن النص فيه مضبوطاً بالشكل ، ولم يعلق المحقق الدكتور كرم حلمي فرحات على هذا النقل ببيان الكتاب أو مؤلفه .. إطلاقاً

أسأل الله تعالى أن يحفظ علينا آثار علماء الأمة .. وييسر لها الخروج للنور ..
 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: جنى النحل وحيا المحل !

أسأل الله تعالى أن يحفظ علينا آثار علماء الأمة .. وييسر لها الخروج للنور
آمين وجزاكم الله خيرا على ما أثرتموه من موضوع هذا الكتاب ولعلكم وغيركم من الباحثين تجدون تفصيلا أكثر عن نسبة الكتاب المذكور
 
إنضم
26 ديسمبر 2011
المشاركات
918
الإقامة
البحرين
الجنس
ذكر
الكنية
أبو روان
التخصص
الفقه
الدولة
البحرين
المدينة
المحرق
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: جنى النحل وحيا المحل !

السلام عليكم ..
عدتُ لأنقل كلام المقريزي ، والذي تبين لي أن كتاب جنى النحل لم يقف عليه هو بنفسه ، وإنما كان الكلام متصلاً نقلاً عن رسالة أخرى ، فقال رحمه الله :
( ولقد كان ببغداد، التي أربت عمارتها على عامة الأمصار، يجعل بإزاء غالب المبيعات عوضاً منها الخبز.
يوضح ذلك ما علقته من رسالة الشيخ الرئيس أبي القاسم بن أبي زيد إلى بعض إخوانه يخبره بأخبار البلاد التي سلكها وما هي عليه، وذلك عند سفره من مصر ونزوله ببغداد، في سنة بضع وأربعمائة، قال بعد صدر طويل :
" أما الخبز فيبرز عجينه على باب الدكان، فيجتمع عليه عدد كبير من الذباب، ثم يخبزونه في تنانير قد أحميت بالدخان، ويبالغون في تجفيف الرغفان، ويعاملون به في الأسواق، ويقيمونه مقام الدرهم في الإنفاق، وينتقدونه نقداً قد اصطلحوا عليه، وجعلوا لذلك قانوناً يرجعون إليه: فيردون المثلوم والمُكرج، كما يرد الدرهم الزائف والدينار المبهرج، ويشترون به أكثر المأكولات والمشمومات، ويدخلون به الحمامات، ويأخذه النباذ والخمار، ولا يرده البزار ولا العطار. وللرغيف السميد على غيره صرف مقدر، وحساب عندهم معلوم محرر، ومع هذه العناية والاحتياط يباح كل ستين رغيفاً بقيراط.
وكتبت من خط حافظ المغرب محمد بن سعيد في كتابه الذي سماه (جنى النحل وحيا المحل) ما نصه: فأخرج لي أحد هؤلاء التجار - يعني تجاراً رآهم ببغداد لما رحل إليها - ورقة فيها خطوط بقلم الخطا، وذكر أنها من ورق التوت فيها لين ونعمة، وأن هذه الورقة إذا احتاج إنسان في خان بالق من بلاد الصين لخمسة دراهم دفعها فيها، وأن ملكها يختم لهم هذه الأوراق، وينتفع بما يأخذ بدلاً عنها " انتهى. ) .

فتنبين أن النقل عن كتاب (جنى النحل ) هو عن طريق رسالة ابن أبي زيد .. ولم أتوصل إلى معرفة من هو المقصود بابن أبي زيد .. لأنه كناه بأبي القاسم .. وأما ابن أبي زيد القيرواني هو أبو محمد ..
ويبدو أن الرسالة كانت رسالة خاصة لبعض الإخوة .. فلا أظنها مشهورة أو متداولة بعنوان معين .. وهذا ما يجعل الوصول إليها فيه بعض الصعوبة ..

من لديه أي معلومات عن ذلك .. لا يبخل علينا ..

بارك الله فيكم
 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: جنى النحل وحيا المحل !

وأما ابن أبي زيد القيرواني هو أبو محمد ..
والتاريخ أيضا لا يقبل ذلك لأن أبا محمد ت 386هـ والرسالة بعد 400 هـ
ومن أشهر العلماء المالكية من ذرية أبي محمد القاضي أبو بكر أحمد بن أبي عمر بن أبي زيد
 
إنضم
26 ديسمبر 2011
المشاركات
918
الإقامة
البحرين
الجنس
ذكر
الكنية
أبو روان
التخصص
الفقه
الدولة
البحرين
المدينة
المحرق
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: جنى النحل وحيا المحل !

شكر الله لك أخي الكريم على تواصلك ومشاركتك ..

اليوم قرأت في كتاب (رفع الإصر عن قضاة مصر) للحافظ ابن حجر العسقلاني .. طبعة الخانجي بالقاهرة في مجلد واحد .. في ترجمة محمد بن أحمد بن عبد الله بن نصر أبو الطاهر الذهلي .. ص330
قال ابن حجر : ( وذكر علي بن سعيد في كتابه جنى النحل : أن أبا الطاهر كان في خلافة المطيع يلتبس السواد، ويضع على رأسه دنيّة طويلة يزيد على الدماغ، فتحاكم إليه زوجان، فبذر من المرأة في حق زوجها كلام فقال لها: اسكتي ، هذا القاضي هو أبو الطاهر، متى زدت من هذا المعنى نزع الخف الذي على رأسه وقطعه على دماغك. فقال له أبو الطاهر: قم يا كذا يا كذا إلى لعنة الله ، من أين لك أن هذا خفّ ! ) ا.هـ

فالحافظ ابن حجر ذكر هنا أن صاحب الكتاب هو علي بن سعيد ، وليس محمد بن سعيد !!!

والله المستعان
 
إنضم
26 ديسمبر 2011
المشاركات
918
الإقامة
البحرين
الجنس
ذكر
الكنية
أبو روان
التخصص
الفقه
الدولة
البحرين
المدينة
المحرق
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: جنى النحل وحيا المحل !

هل من أهل الجزائر من يأتينا بنسخة مصورة عن هذا المخطوط؟
هو موجود بالمكتبة القاسمية ، بزاوية الهامل ، تحت رقم 191 ، والنسخة مجهولة المؤلف ..
لاني أرسلت رسالة للقائمين على المكتبة أو الزاوية فلم أتلق منهم أي جواب ..

بارك الله فيكم ..
 
أعلى