العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

اصطلاحات المذهب المالكي.

سمية

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
22 سبتمبر 2008
المشاركات
508
التخصص
فقه وأصوله
المدينة
00000
المذهب الفقهي
00000
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، الذي بنعمته تتم الصالحات، وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد، وآله وصحبه وسلم، وبعد:


فكما الشأن بالنسبة لكافة المذاهب الفقهية المعروفة، فقد عُرف المذهب المالكي بمصطلحاته الخاصة، والتي مست عديد الجوانب، إلا أن فقهاء المالكية غالوا وأكثروا من هذه المصطلحات، حتى (( أصبحت تشكل عائقاً حقيقياً في طريق الدارس الناشئ، إذ يقف أمامها حائراً لا يدري ما المقصود بهذه الرموز والألغاز، التي يعثر عليها وهو يتصفح كتاباً من كتب القوم)) (1). الشيء الذي استدعى التعريف بهذه المصطلحات وبيانها، وهو ما تناولته عديد الدراسات الجادة. وهذا بحث مختصر، معتصر، جمع ما تفرق في تلكم المحاولات السابقة، مع التوضيح والبيان كلما دعت الحاجة لذلك.


اصطلاحات الروايات والأقوال
ما المراد بالروايات والأقوال في المذهب المالكي؟
- المراد بالروايات: أقوال مالك.
- وبالأقـوال: أقوال أصحابه ومن بعدهم من المتأخرين، كابن رشد ونحوه. وهذا في الغالب الشائع، وقد تنسب الأقوال لمالك(2).

وقاعدة ترتيب الترجيح بين الروايات والأقوال في المذهب، والذي عليه الجمهور كالآتي(3):
1- قول الإمام الذي رواه ابن القاسم في المدونة.
2- قول الإمام الذي رواه غيرابن القاسم في المدونة.
3- قول ابن القاسم في المدونة.
4- قول غير ابن القاسم في المدونة.
5- قول الإمام الذي رواه ابن القاسم في غير المدونة.
6- قول الإمام الذي رواه غير ابن القاسم في غير المدونة.
7- قول ابن القاسم في غير المدونة.
8- ثم أقوال علماء المذهب.
وهذا ترتيب آخر غير المشهور، عن أبي محمد صالح، مفاده:
1- يفتى بقول مالك في الموطأ.
2- فإن لم يجده في النازلة فبقوله في المدونة.
3- فإن لم يجده فبقول ابن القاسم فيها.
4- وإلا فبقول ابن القاسم في غيرها.
5- وإلا فبقول الغير في المدونة.
6- وإلا فأقاويل أهل المذهب(4).

- القول المنصوص:
عرفه ابن فرحون قال: (( النص ما وقع في البيان إلى أبعد غايته، ومعناه أن يكون اللفظ قد ورد على غاية الوضوح و البيان، وسموه نصاً؛ لأنه مأخوذ من منصة العروس التي تجلي عليها لتبدو لجميع الناس.قاله الباجي. ويحتمل أن يكون من نص الشيء إذا رفعه، فكأنه مرفوع إلى الإمام أو إلى أحد من أصحابه))(5).
وعليه: فالقول المنصوص هو: ((ما ورد فيه نص من المسائل عن الإمام مالك أو أصحابه، فيقولون: المنصوص في المسألة كذا؛ بمعنى أن الوارد عن أئمة المالكية في حكمها كذا))(6).
- القول المعروف:
هو الرواية الثابتة عن الإمام مالك(7)، قال ابن فرحون: (( قولهم مقابل المعروف قول منكر ليس مرادهم من إنكاره عدم وجوده في المذهب، بل إنما تنكر نسبته إلى مالك مثلاً، أو إلى أحد من أصحابه))(8).
- التخريج:
عرفه ابن فرحون قال: التخريج ثلاثة أنواع:
الأول: استخراج حكم مسألة ليس فيها حكم منصوص من مسألة منصوصة.
الثاني: أن يكون في المسألة حكم منصوص فيخرج فيها من مسألة أخرى قول بخلافه.
والثالث: أن يوجد للمصنف نص في مسألة على حكم، ويوجد نص في مثلها على حد ذلك الحكم، ولم يوجد بينهما فارق، فينقلون النص من إحدى المسألتين ويخرجون في الأخرى، فيكون في كل واحدة منهما قول منصوص وقول مخرج(9).
- القـول المخـرَّج:
(( هوعبارة عما تدل أصول المذهب على وجوده، ولم ينصوا عليه. فتارة يخرّج من المشهور، وتارة من الشاذ))(10).
- الـوجـه:
(( المقصود به الحكم المنقول في المسألة لبعض أصحاب الإمام، أو من بعدهم ممن بلغوا رتبة الاجتهاد في المذهب، فإنهم يخرجون حكم المسألة على أصوله، وقواعده، وربما كان مخالفاً لقواعده إذا عضده الدليل))(11).
- الإجـراء:
معنى الإجراء: أن القواعد تقتضي أن يجري في المسألة الخلاف المذكور في مسألة أخرى، وهو من باب القياس(12).
- الطـريقة والطـرق:
كثيراً ما يقول المتأخرون لأهل المذهب: هما طريقان وثلاثة وأربعة وأكثر، وكل صاحب طريق يدعي أنه المذهب المالكي فيما حفظه واستقرأه من نوازل مالك وفتاواه(13).
فما مفهوم الطريقة، وما الطرق؟ وما منشأ اختلاف الطرق؟
عرف خليل الطريقة في توضيحه، قائلاً: (( هي عبارة عن شيخ أو شيوخ يرون المذهب كله على ما نقلوه، فالطرق عبارة عن اختلاف الشيوخ في كيفية نقل المذهب، هل هو قول واحد، أو على قولين أو أكثر؟
قال: والأولى الجمع بين الطرق ما أمكن، والطريق التي فيها زيادة: راجحة على غيرها؛ لأن الجميع ثقات، وحاصل دعوى النافي شهادة على النفي)). قال ابن فرحون: (( وهي مختصة بالأصحاب والشيوخ))(14).

ومنشأ اختلاف الطرق، كما في: نشر البنود على مراقي السعود.
وتنشأ الطرق من نصين--- تعارضا في متشابهين.
(( يعني أن الطرق أي أقوال أصحاب المجتهد كمالك مثلاً، قد ينشأ اختلافها من نصين للمجتهد متعارضين في مسألتين متشابهتين، ذلك أن المجتهد قد ينص في المسئلة على شيء وفي نظيرها على ما يعارضه مع خفاء الفرق بينهما، فمن أهل المذهب من يقرر النصين في محلهما ويفرق بينهما، ومنهم من يخرِّج نص كل في الأخرى فيحكي في كل قولين منصوصاً، ومخرجاً. فتارةً يرجح في كل ويفرق بينهما، وتارةً يرجح في أحديهما نصها وفي الأخرى المخرج، ويذكر ما يرجحه على نصها))(15).

وقد سئل الإمام ابن عرفة من بعض فقهاء غرناطة: (( هل يستقيم للطالب أن يقول في أحد الطرق: هذا مذهب مالك، ويفتي به من يستفتيه؟ فهل يكون ذلك مخلصاً برئ الساحة عند الله تعالى في نسبته ذلك إلى مذهب مالك، وهو لا يعلم أهو كذلك أم لا؟
فأجاب: أنه إن كان له معرفة بقواعد المذهب ومشهور قوله والقياس والترجيح ورد المطلق للمقيد، جاز له ذلك بعد بذله وسعه في تذكرة محفوظة من قواعد المذهب وأقواله ونظره في الجري عليها، وإلا لم يجز له إلا أن يعين ذلك إلى قائله من متقدم قبله: كالمازري وابن رشد أو الباجي أو غيرهم من هذه الطبقة، فذلك له جائز))(16).


الهـوامـش

(1) مباحث في المذهب المالكي بالمغرب، لعمر الجيدي: 265
(2)كشف النقاب الحاجب، لابن فرحون: 128 وما بعدها؛ حاشية العدوي (بهامش شرح الخرشي على خليل): 1/48.
(3)اصطلاح المذهب عند المالكية، لمحمد إبراهيم أحمد علي:387.
(4)فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب الإمام مالك، للشيخ عليش:1/71.
(5)كشف النقاب:99.
(6)المذهب المالكي مدارسه ومؤلفاته، لمحمد المامي: 520.
(7) المذهب المالكي مدارسه ومؤلفاته: 510-511.
(8) كشف النقاب: 110-111.
(9)كشف النقاب: 104-105.
(10)كشف النقاب: 99.
(11) مباحث في المذهب المالكي: 265-266.
(12) كشف النقاب:108-109.
(13) فتاوى البرزلي: 1/107.
(14)كشف النقاب:147؛ مواهب الجليل: 1/53.
(15) نشر البنود على مراقي السعود:2/278.
(16) فتاوى البرزلي:1/107؛ مواهب الجليل:1/53؛ المعيار المعرب: 6/375-376.
 
التعديل الأخير:

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

وعليكم السلام ورحمة الله
هو تفريق مثمر تنبني عليه أحكام فقهية فالسنن تختلف عن الفضائل إذ السنن أعلى مرتبة
ومن الخطأ العلمي الخلط بينهما
ففي السهو عن الفضائل في الصلاة لا يسجد للسهو بعكس السنن فإنه يسجد
بل إن ترك السجود القبلي المترتب على ثلاث سنن بطلت صلاته إلى غير ذلك مما يلاحظه الناظر في المذهب
والله أعلم
 
التعديل الأخير:

سمية

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
22 سبتمبر 2008
المشاركات
508
التخصص
فقه وأصوله
المدينة
00000
المذهب الفقهي
00000
رد: اصطلاحات المذهب المالكي.


عودة ميمونة أخي سيدي محمد، وجزاكم الله خيرًا على ما تفضلتم به.

وزيادة في التوضيح، أقول:

كثير من المالكية يطلقون على المستحب المندوب، فالسنة والفضيلة من أقسام المندوب عندهم، والفضيلة مرادفة للرغيبة.

يقول ابن رشد في كتابه: المقدمات الممهدات: 64/1: "المستحب ما كان في فعله ثواب ولم يكن في تركه عقاب. وهو ينقسم على ثلاثة أقسام: سنن، ورغائب، ونوافل. فالسنن ما داوم النبي صلى الله عليه وسلم على فعله، بخلاف صفة النوافل. والرغائب ما داوم النبي صلى الله عليه وسلم على فعله بصفة النوافل أو رغب فيه بقوله من فعل كذا فله كذا. والنوافل ما قرر الشرع أن في فعله ثوابًا من غير أن يأمر النبي صلى الله عليه وسلم به أو يرغب فيه أو يداوم على فعله".

أما قولك: "وهل من الخطأ العلمي أن ينسب إليهم القول بالسنية فيما يقولون بفضيلتة؟"
أقول، والله أعلم: ليس ذاك من الخطأ العلمي، على اصطلاح مالكية العراق.

فقد ذكر زروق في شرحه على الرسالة:104/1: أن السنة ترادف المستحب في اصطلاح العراقيين من المالكية، وهذا نص ما قال: " (ومن سنة الوضوء غسل اليدين قبل إدخالهما في الإناء ... إلخ). يعني: إذا تيقنت طهارتهما أو غلبت على الظن، لا إن كانتا نجستين أو مشكوكتين، فإنه يجب، والمراد إلى الكوعين. والمشهور ما ذكره من السنة، وظاهر الجلاب (أي في كتاب التفريع) الاستحباب، وتأوله (س= ابن عبد السلام) بالسنة؛ لأنها عبارة العراقيين".

والله أعلم.
 
التعديل الأخير:
إنضم
15 ديسمبر 2014
المشاركات
27
التخصص
الفقه وأصوله
المدينة
الشرق
المذهب الفقهي
مالكي
رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

جزاكم الله خيرا
 
إنضم
7 فبراير 2014
المشاركات
3
الكنية
أبو محمد
التخصص
فقه
المدينة
الدرعية
المذهب الفقهي
مالكي - حنبلي
رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

الدسوقي في حاشيته يقصد ب:
شب:ابراهيم بن مرعي بن عطية الشبراخيتي.
مج:المراد به مجموع خاتمة المحققين العلامة محمد بن أحمد الأمير المتوفى 1232هـ.
شيخنا:يشير به إلى العلامة أبي الحسن على بن أحمد الصعيدي العدوى.
 
إنضم
20 نوفمبر 2015
المشاركات
16
الجنس
ذكر
التخصص
شريعة
الدولة
ليبيا
المدينة
طرابلس
المذهب الفقهي
مالكي
رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

جزاك الله خيرا
وقد قرأت قريبا مؤلفاً للدكتور محمد إبراهيم علي بعنوان ((اصطلاح المذهب عند المالكية)) وقد قام فيه بعمل استقرائي مضن متميز جزاه الله خيراً، إلا ان اختيار المؤلف عنوانا لكتابه ذا لا يتوافق ومخبره ومن اطلع على فهرس الموضوعات تبين له ما ذكرتُ؛ ذلك ان المتبادر إلى ذهن القارئ يظن البحث يتناول موضوعا مهما بخصوص استعمالات السادة المالكية لمصطلح المذهب وما يتعلق به في مؤلفاتهم، وقد عرض المصنف للمدارس الفقهية المنتسبة إلى المذهب، وتناول بالعرض المفصل مؤلفات هذه المدارس في دراسة وصفية استقرائية تاريخية والاولى في نظري أن يُغير العنوان ليوافق مخبر الكتاب مظهره، وهذه الملحوظة لا تقلل من عمل المؤلف على الإطلاق.
صدقت فقد قرأته وهو مهم في بابه فقد أطال فيه النفس فجاء بالنفيس وانتقادك للعنوان مقبول ظاهرا وقد يؤول فعل المصنف باعتبارات كتعريف المذهب عنده وتنزيله على المراحل والمدارس التي كانت جل الكتاب عنها .
 

سمية

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
22 سبتمبر 2008
المشاركات
508
التخصص
فقه وأصوله
المدينة
00000
المذهب الفقهي
00000
رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

معجم رموز المؤلفات المالكية، لمحمد العلمي
الناشر: الرابطة المحمدية للعلماء - مركز البحوث والدراسات في الفقه المالكي: 2014/1435.
الرابط:
http://waqfeya.com/book.php?bid=12219
 
إنضم
22 فبراير 2017
المشاركات
2
التخصص
الشريعة والقانون
المدينة
أكادير
المذهب الفقهي
المالكي
رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته المرجو منكم ان ترشدوني الى بعض المؤلفات المأصلة للخلاف بين المذاهب الفقهية ولكم مني اجزل التحيات والله اسأل ان يجزيكم عني خيرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 

نضال مشهود بحري

:: متابع ::
إنضم
27 أبريل 2009
المشاركات
14
التخصص
المنهج والسلوك
المدينة
المنورة
المذهب الفقهي
أهل الحديث
رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

رائع - جزاكم الله خيرا
 
أعلى