العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

التابعين

  1. د. عبدالحميد بن صالح الكراني

    الفرضيَّات الفقهيَّة في العهد النَّبويِّ وعصر الصَّحابة والتَّابعين وتابعيهم رضي الله عنهم، دراسةٌ استقرائيَّةٌ تحليليَّةٌ.

    الفرضيَّات الفقهيَّة في العهد النَّبويِّ وعصر الصَّحابة والتَّابعين وتابعيهم رضي الله عنهم دراسةٌ استقرائيَّةٌ تحليليَّةٌ إعداد د. عبدالحميد بن صالح بن عبدالكريم الكرَّاني الغامدي أستاذ الفقه المشارك بالجامعة السعودية الإلكترونية المشرف العام على الشبكة الفقهية www.feqhweb.com سينشر في مجلة...
أعلى