العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

أحكام التسليم من الصلاة

إنضم
22 سبتمبر 2014
المشاركات
28
الكنية
أبو إبراهيم
التخصص
أصول فقه
المدينة
بغداد
المذهب الفقهي
الأثري
بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد،
فهذا بحث في أحكام التسليم في الصلاة، بحث فقهي مقارن لأهم مسائل التسليم ، حكم التسليم، صفاته القولية ، صفاته الفعلية،
وسبب التأليف أن بعضا من أئمة المساجد لا يراعون التسليم الشرعي فيسلمون بقولهم: (سلام عليكم ورحمة الله) وصلاة هذا الإمام باطلة على قول الجمهور من الفقهاء رحمهم الله،
في البحث تفاصيل ونقول من كلام أهل العلم،
أسعد بملاحظاتكم وتعليقاتكم.
 

المرفقات

  • التسليم.pdf
    1.1 MB · المشاهدات: 0
إنضم
22 سبتمبر 2014
المشاركات
28
الكنية
أبو إبراهيم
التخصص
أصول فقه
المدينة
بغداد
المذهب الفقهي
الأثري
رد: أحكام التسليم من الصلاة

ملف وورد
 

المرفقات

  • التسليم.docx
    85.4 KB · المشاهدات: 0
أعلى