العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

الختان في الشرائع السماوية: دراسة تحليلية مقارنة

د. نعمان مبارك جغيم

:: أستاذ أصول الفقه المشارك ::
إنضم
4 سبتمبر 2010
المشاركات
189
الجنس
ذكر
التخصص
أصول الفقه
الدولة
الجزائر
المدينة
-
المذهب الفقهي
من بلد يتبع عادة المذهب المالكي
ملخص

الختان شعيرة ارتبطت بالنبي إبراهيم عليه السلام، ومن ثَمَّ فلها امتدادها في اليهودية والمسيحية والإسلام. وتدور إشكالية هذا البحث حول تحديد مكانة الختان في تلك الديانات الثلاث وتحقيق موقف الشريعة الإسلامية من ختان الإناث. يهدف البحث إلى تجلية موقف اليهودية والمسيحية والإسلام من ختان الذكور والإناث وبيان أبعاده الدينية عند أتباعها. البحث دراسة وصفية تحليلية تنظر في موقف مصادر تلك الشرائع من حكم الختان، وما أعطاه أتباع تلك الشرائع لهذه الشعيرة من خلال كتاباتهم. ويركز البحث على التحليل النقدي للنصوص المتعلقة بالأبعاد الدينية لهذه الشعيرة والتدقيق في مدى ثبوت ختان الإناث في الشريعة الإسلامية. وقد خلص البحث إلى أن ختان الذكور شعيرة لازمة في اليهودية والإسلام، أما في المسيحية فهو في أصله لازم، لكن أسقطه بولس -وأتباعه- حسب منهجه في إسقاط شريعة موسى عليه السلام. وأما ختان الإناث فليس له ذكر في اليهودية والمسيحية أصلا، وإن كانت تمارسه بعض المجتمعات اليهودية والمسيحية في أفريقيا، كما أنه لا يثبت له أصل في شريعة الإسلام. وحقيقته أنه عادة قديمة استمرت ممارستها عند بعض أتباع تلك الشرائع الثلاث.

اقرأ وحمل البحث من الرابط التالي:
 

المرفقات

  • الختان في الشرائع السماوية -دراسة تحليلية مقارنة.pdf
    618.3 KB · المشاهدات: 0
أعلى