العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

طلاق المريض النفسي

أنس علاء القضاة

:: متابع ::
إنضم
11 ديسمبر 2020
المشاركات
3
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أنس
التخصص
أصول فقه
الدولة
الأردن
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
المريض النفسي
 

المرفقات

  • طلاق المريض النفسي.pdf
    265.7 KB · المشاهدات: 3
إنضم
31 مارس 2009
المشاركات
1,244
الإقامة
عدن
الجنس
ذكر
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
لغة فرنسية دبلوم فني مختبر
الدولة
اليمن
المدينة
عدن
المذهب الفقهي
شافعي
السلام عليكم ورحمة الله

الذي يظهر لي أن مناقشة الأمراض النفسية تصنيفاً وتعريفاً ليس بذي أهمية عند الفقيه ولا القاضي، بل الذي يهمه هو معرفة موجب وقوع الطلاق وإلغاؤه، فإن عرفه سأل أهل الاختصاص عن وجود ذلك الموجب وعدمه عند المريض النفسي.
كالشأن في عامة المسائل الفقهية فمثلاً إذا أراد القاضي أن يبيع على مدين ماله رجع إلى المقومين في تقويم المال، وإن أراد أن يحكم بنسب ابن الشبهة مثلاً ـ كامرأة وطئت في عدتها بجهل من الواطئ ـ عاد إلى القائف.
ولا أذكر أنهم استعملوا عبارة نحو : "لا يستقل القاضي أو المفتي بالحكم بـ .... " إلى آخر العبارة التي جاءت في نهاية البحث، فإنها مشعرة أن الحكم أو الفتوى مركبة من قول القاضي أو المفتي وقول أهل الاختصاص، وليس بشيء!
بل القاضي والمفتي يستقلان دائماً بالحكم والفتوى، وليس لأهل للأطباء النفسيين في موضوع البحث، وغيرهم من أهل الاختصاص في الأحكام الأخرى كالأطباء والخراصين والقيافين وغيرهم إلا بيان ما يسألهم عنه القاضي أو المفتي من شأن الحالة محل البحث ليعرف مدى تأثيرها على مناط الحكم، فإن فعلوا .. رحلوا وتركوا القاضي أو المفتي ينظر في الحكم أو الفتوى استقلالاً.

والله أعلم
 
أعلى