العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

محمد بن ابراهيم بن شيخ

الميلاد
25 سبتمبر 1972 (العمر: 49)
الكنية
أبو الوليد
التخصص
دراسات اسلامية
الوظيفة
مدرس جامعي
المدينة
عدن
المذهب الفقهي
أهل الحديث
موضوع رسالة الماجستير
الأحاديث الواردة في ارهاصات ومعجزات النبي صلى الله عليه وسلم ( دراسة وتحليل)
ملخص رسالة الماجستير
دراسة حديثية حول الآثار الواردة في الارهاصات والمعجزات من حيث تخريجها وبيان حالها واعطاء بعض الفوائد حول ما صح منها أو مان ضعفه خفيفا
أعلى