العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

استشارة

إنضم
8 أبريل 2008
المشاركات
40
التخصص
فقه مقارن
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
حنبلي

بسم الله الرحمن الرحيم
وفقك الله أخي فيما تصبو إليه ، وإليك أخي بارك الله فيك بعض المخطوطات لعلي أفوز منك بدعوة في ظهر الغيب.
1- شرح المقنع للحارثي ، شرح المؤلف فيه جزءا من كتاب المقنع لابن قدامة ، من العارية إلى آخر الوصايا.
وقد امتاز هذا الشرح بميزة لم أجدها في غيره من خلال اطلاعي على كتب الحنابلة التي وقعت بين يدي ، فإن له طريقة فائقة حيث إنه يذكر النص ثم يشرح غريبه، ثم يذكر الأحاديث الواردة المتعلقة بالمسألة ويبين طرقها ويتكلم في أسانيدها مبيناً حال رواتها ، ثم يصحح ويضعف، ومن ثم يسرد الروايات عن الإمام أحمد ومبيناً اختيار الأصحاب وأقوال المذاهب الأخرى ، وفي ظني لو قُدِّر لهذا الشرح أن يكتمل لكان مثيلاً للمغني في جودته . والله أعلم .
تنبيه : إن كنت من طلاب المعهد العالي للقضاء ، فإني لا أنصحك به لأنه يحتاج الى وقت ، والمدة الزمنية المقررة من المعهد لاتسمح بهذا .
2- منتهى الغاية في شرح الهداية للمجد ابن تيمية .
انتهى فيه إلى أوائل كتاب الحج .
3- الفصول( كفاية المغني ) لابن عقيل . ( يوجد منها أبواب متفرقة )
4- الرعاية الكبرى لابن حمدان ( حقق جزء منها )
( اذا قررت أن تختار واحد منها فسو ف أفيدك بإذن الله بمعلومات أكثر حول المخطوط )
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,020
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
شكر الله للشيخ الفاضل أبي خالد الصاعدي على هذه الإفادة الطيبة؛ التي تعد باكوة لتنوير إخواننا الباحثين في هذا الملتقى ...
وجزاك الله خيراً على نصحك؛ وتمحيضه لأخينا السائل.

ولي رأيٌ خاص في التحقيق؛ سطرته في ثنايا هذا الموضوع:
رسالة ماجستير في تحقيق جزءٍ من: الابْتِهَاجُ فِيْ شَرْحِ المِنْهَاجِ؛ للسُّبْكِيِّ
وهو يتوجه خاصة لمن لا يسعفه الوقت!، أو الحال!، أو المال؟ ...
 
أعلى