العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

الشيخوخة الفكرية!

إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
الشيخوخة الفكرية!


  1. الشيخوخة الفكرية المبكرة هي شيخوخة في ريعان الشباب! وهرم وخرف في مقتبل العمر! هي شيخوخة قياسية، فاشتعال الشيب فيها يداهم فتى طرّ شاربه وفتاة لا تزال في خدرها.
  2. الشيخوخة الفكرية هي عبارة عن توقف عجلة التفكير، وتعطل مسيرة العلم، وفقدان لشهية القراءة، وملل من البحث، وتصدع من النظر.
  3. تشيع الشيخوخة الفكرية لدى الطبقات المتخرجة من الكليات الجامعية، إما بسبب اغترارهم بما جمعوه في أيام الطلب، وإما لانغماسهم في أجواء العمل، وإما للخروج من المناخ العلمي إلى مناخات تساهم في إطفاء جذوة الشبيبة الفكرية.
  4. ألاحظ أنها تداهم "طبقة الأذكياء" و"الحفظة" من الطلاب في سن مبكر، فهم يعتمدون على سرعة قنص المعلومة، واتساع مساحة حفظها، والبون الشاسع بينهم وبين زملائهم، فلا يبقى لديهم أي طموح للمستقبل، فهم قد اعتلوا منصة التفوق في سن مبكرة، ويساهم في هذا "الأستاذ" بإلقاء أطنان من المديح، فينفخهم نفخا، وربما يلقي معها براميل تتفجر بالإحباط على زملائهم المتعثرين!
  5. من البديهي أن الشيخوخة الفكرية جاثمة على "المفكرين المشاهير"، فليس لديهم أي وقت لمعالجة القراطيس الصفراء، أو التعلق على سلالم المكتبات، فغاية أحدهم وقصارى فكره التنسيق بين القنوات الفضائية وإعادة طبع الكتب ذات النسخ المليونية، وتهيئة مكتب متخصص لإعداد المعاذير عن لقائه من عامة الناس ومن شاكلهم من طلاب الصف القديم!
  6. تجد عند هذه الطبقة: التكرار، العموم، الأجوبة الدبلوماسية، إعادة طبع الكتاب بأشكال مختلفة، وربما يصنع مكعبات بين كتبه، فكل شهر يخرج له كتابا بشكل جديد وباسم جديد ولا جديد فيه، وإنما هي فصول يجمعها من كتبه القديمة! والبركة بالباحثين المستأجرين!
  7. باختصار: الشيخوخة الفكرية المبكرة هي موت مبكر لروح الإنسان وعقله وقلبه، وليتمتع بجسده وفرد عضلاته وحمل الأثقال!

أمارات الشيخوخة الفكرية!

الأمارة الأولى: العصي المزبرقة!
تجد لديه أشكالا وألوانا من العصي والعكازات، يعلقها على بوابة فكره:


  1. فعكاز مخصص ليغمز به الطلبة المشاكسون الذين يحرجوه بأسئلتهم، وما يستتبعه ذلك من الجدل المنهي عنه!
  2. وعكاز مخصص يتوكأ عليه! وهذا العكاز مجهز بفلاش فيه مجموعه مخازن مما يسمى بالقيقا والميقا! يحفظ فيه معلومات الصغر! فهي ذاكرة مؤقتة تدعم ذاكرته التالفة وما أصابها من الخرف!
  3. وعكاز آخر مجهز بآلة اتصال حديثة بتقنية الجيل الرابع تمكنه من الاتصال بعقل بشري مستأجر! حتى يسعفه بما يحتاجه من مواد لازمة لتمرير البرامج والندوات على ما يرام! فهو عكاز المرور بسلام!


الأمارة الثانية: هز الرأس!

فهو لكثرة أشغاله، وكبر سنه، وحماية لحرمته من الإحراجات، فإنه يجيب عن الأسئلة الصعبة بهز الرأس، وأن الأمر كذلك، أو أنه يحتاج بحثا، أو أن فيها قولين مشهورين!

الأمارة الثالثة: رباطة الجأش!

فبسبب حنكته، وطول تجربته، وحصافة رأيه، فإنه لم يعد يطرب للعلم وأهله، وتكاد حاسة ذوقه العلمية أن تفقد وظيفتها؛ فإنك تأتيه بالنفيس من العلم، والنادر من الكتب؛ ولا يتحرك ساكنا، وكأنه الجبل راسيا شامخا!

الأمارة الرابعة: تركيبة الأسنان وعلبة النظارات!

تنزعج الجدة من الأحفاد حينما يعبثون بتركيبة أسنانها، وعلبة نظاراتها، ويزداد ألمها إذا داهمها ضيف غريب!
وصاحبنا الشاب الذي أصيب بداء الشيخوخة المبكرة ينزعج كذلك: إذا باغته سؤال لم يتهيأ له، أو برنامج لم يرتب له! فهو كتلك العجوز بلا أسنان ولا نظارات!


 

محمد المالكي

:: عضو مؤسس ::
إنضم
28 ديسمبر 2007
المشاركات
299
التخصص
الفقه
المدينة
مكة
المذهب الفقهي
000
رد: الشيخوخة الفكرية!

وش قصدك ياشيخ؟
 
إنضم
2 يوليو 2008
المشاركات
2,237
الكنية
أبو حازم الكاتب
التخصص
أصول فقه
المدينة
القصيم
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الشيخوخة الفكرية!

بارك الله فيكم شيخنا الكريم أبا فراس
وثمة أسباب أخرى توقع في هذه الشيخوخة كالدخول في مشاريع معينة سياسية أو اقتصادية أو جماهيرية أو غيرها فلم يعد المشروع العلمي التراثي يكتسب جماهرية عند الكثير في عصر التويتر والفيس بوك وعصر الثورات والديمقراطية والنزاعات الفكرية والسياسية ....
ساهم في ذلك ضحالة المستوى العلمي عند الطلبة المتأخرين لأسباب كثيرة وكذلك قلة المهتمين بالعلم الشرعي والذي يجعل الشيخ يكتفي برؤوس أقلام مابقي في ذهنه في مرحلة الطلب والتدريس المتقدم مع الثقة المسبقة بالمكانة العلمية له في أذهانهم بل ويراه واسعا عليهم .
كما ساهم في ذلك الضعف الديني في المجتمعات وجعل الحلال والحرام عند كثير منهم مرتبة ثانية تلي الاهداف المادية والسياسية .
ومما ساهم في ذلك انقراض العلماء الربانيين - إلا القليل - الذين لهم ثقلهم العلمي وهم مصدر الثقة والقدوة والمنافسة .
وكذلك الإحباط النفسي لدى البعض بحيث يرى أن أهل الفكر والعلم لا مكان لهم في هذه المجتمعات وفي هذا الزمن فلا جماهير ولا مال ولا منصب ولا صيت فالمكانة والتصدر والجماهيرية أصبحت نصيب الصحفي المتفلسف والرياضي الماهر والمذيع المثير وصاحب الكاريزما في أي باب من الأبواب حاشا العلم والفكر .
 
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
رد: الشيخوخة الفكرية!

شيخنا الكريم، مشاركة في الصميم، وأجمل ما فيها أنها جاءت بعد المقال لتكمل جوانبه، وتفسر مجملاته، وتعدد صوره.
ولعل كثرة الأسباب العصرية لـ "الشيخوخة الفكرية"، تؤكد أنها ظاهرة عصرية، فهي "شيخوخة عصرية" مبتكرة لم تكن في الزمن الأول، وبذلك نكون قد أتينا بما لم يأت به الأوائل!
 
إنضم
24 أغسطس 2012
المشاركات
480
العمر
40
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
-
المدينة
محج قلعة مقيم بمصر
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الشيخوخة الفكرية!

السلام عليكم ورحمة الله
شكر الله لكم على هذا الموضوع المفيد إن شاء الله
ومايشكوه علماء بعض العصور مما يحدث فيها من قلة العلماء الربانيين وإنما جل أمرهم الارتزاق بالعلم وتقلد المناصب و ما يصيبهم من الفتور في طلبه بعد الوصول إلى رغباتهم الدنيوية فهل يمكن اعتباره من الشيخوخة الفكرية غير العصرية أم لا؟
ومنهم على سبيل المثال الإمام الغزالي في كتابه "الإحياء" و الإمام أبو شامة في "خطبة الكتاب المؤمل" والإمام الذهبي يكثر ذلك في كلامه عن شيخ الإسلام والإمام التاج السبكي في المجلد الأول من "الطبقات" وغيرهم الكثير
 
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
رد: الشيخوخة الفكرية!

السلام عليكم ورحمة الله
شكر الله لكم على هذا الموضوع المفيد إن شاء الله
ومايشكوه علماء بعض العصور مما يحدث فيها من قلة العلماء الربانيين وإنما جل أمرهم الارتزاق بالعلم وتقلد المناصب و ما يصيبهم من الفتور في طلبه بعد الوصول إلى رغباتهم الدنيوية فهل يمكن اعتباره من الشيخوخة الفكرية غير العصرية أم لا؟
ومنهم على سبيل المثال الإمام الغزالي في كتابه "الإحياء" و الإمام أبو شامة في "خطبة الكتاب المؤمل" والإمام الذهبي يكثر ذلك في كلامه عن شيخ الإسلام والإمام التاج السبكي في المجلد الأول من "الطبقات" وغيرهم الكثير
وهو كذلك فهي قديمة من حيث الوجود، لكن من حيث كونها ظاهرة واسعة في طبقات عديدة أتوقع أنها من خصائص هذا العصر.
 
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
رد: الشيخوخة الفكرية!

# تم إضافة فقرة "أمارات الشيخوخة المبكرة" في صلب الموضوع في المشاركة الأولى #
 

سما الأزهر

:: متخصص ::
إنضم
1 سبتمبر 2010
المشاركات
518
التخصص
الشريعة الإسلامية
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الشيخوخة الفكرية!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم جميعاً الإخوة الأفاضل وزادكم من فضله ، وعندي إضافة إن لم يكن تكرار لما ذكرتموه ، إن من الأمور التي تساعد على ظهور الشيخوخة الفكرية لدى الكثيرين من حملة العلم هو فقدان الثقة بالنفس ، والركون إلى مقولة لم يترك السابق للاحق شيئاً ، وكذا خوف المخالفة للسابق ، وقد كان أبو حنيفة رحمه الله يخالف الصحابة ويقول هم رجال ونحن رجال ، وكذا خوف النقد من الآخر ، وبالتالي خوف الخوض في الجديد ، والعيش على إعادة ترميم القديم بغض النظر عن كونه مواكباً لروح العصر أم لا .
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: الشيخوخة الفكرية!

بارك الله في الشيخ فؤاد على هذا الموضوع
وجزى الله الأساتذة الكرام على التعقيب المفيد
ونحن بانتظار المزيد من التحليلات للمشكلة وأسبابها
على أمل أن نخرج منها بورقة مميزة تنشر ويستفيد منها الإخوة والأخوات الذين ما زالوا في مرحلة الشباب قبل وصولهم إلى مرحلة الشيخوخة
 
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
رد: الشيخوخة الفكرية!

من أسباب الشيخوخة المبكرة:
فصاحة اللسان!
تذكرت – والذكرى تهيج بالفتى – أن بعض زملائي القدامى قد تصدروا في سن مبكرة وهم في أوائل الطلب وكانوا في نأنأة فكرهم!
وكانوا يلقون المحاضرات، ويقيمون الدورات العلمية، ويشهدون المناظرات، مع أن مخزونهم العلمي كان محدودا، وكانوا دون زملائهم.
وكان الذي دفعهم إلى هذه المواقع المتصدرة هو ما حباهم الله من طلاقة اللسان، وحلو الحديث، وقدرة على تمرير ما يستعصى فهمه، حتى لو كانوا هم أنفسهم لم يتضح لهم المراد!
وكانوا يزبرقون حديثهم بكلام الكبار، فمثلا، تجدهم يكثرون من عبارة: "وهذا قول المحققين من أهل العلم"، وما هو إلا القول الذي يحفظه! لكن وضعه في عبارة فخيمة وفي إطارٍ مُذهَّب!
ومن هؤلاء من يجيد تشقيق الحروف، وتمطيط الكلام، وبسط العبارة، وما إلى ذلكم...
وهذا فضل الله يؤتيه من يشاء، وهو باب شريف، ومقامٌ حسن.
لكن الذي يتعلق بما نحن فيه، أن هذه الفصاحة والبلاغة، وهذه القدرات والمهارات، وهذه المناصب والمقامات تخدعه أنه وصل إلى سدة العلم! وهو ما وصل! فتداهمه أعراض الشيخوخة! ووداعاً لأيام الطلب الجميلة!
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: الشيخوخة الفكرية!

ومما ساهم في ذلك انقراض العلماء الربانيين - إلا القليل - الذين لهم ثقلهم العلمي وهم مصدر الثقة والقدوة والمنافسة .
لا أظن بأن العلماء الربانيين الذين لهم ثقلهم العلمي قد انقرضوا بل هناك الكثير بفضل الله في عالمنا الإسلامي ومن يزر معرض الكتاب كل عام يلحظ الكم الكبير من الكتب والمؤلفات الجديدة والتي تدلك على الخير الوفير في هذه الأمة
ولكن المشكلة في أن كثيرا من هؤلاء العلماء الربانيين
مغمورون لا يعلمهم إلا الله ومن يتعامل معهم مباشرة ، فلا يسلط عليهم الإعلام الضوء كثيرا ، ولا يكاد يعرفهم إلا المقربون منهم، إما لزهدهم في الشهرة ، أو لكثرة مشاغلهم، أو لأن الموضوعات التي يناقشونها أعلى من مستوى العامة فبضاعتهم غير مرغوب بها أو ربما لأسباب أخرى يعرفها أهل الإعلام ومن يتحكمون في مؤسساته
 

سما الأزهر

:: متخصص ::
إنضم
1 سبتمبر 2010
المشاركات
518
التخصص
الشريعة الإسلامية
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الشيخوخة الفكرية!

ومن أسباب الشيخوخة الفكرية التي تصيب أستاذ العلم قبل طالبه
أبدية الكتاب الجامعي واستقلال الأستاذ بمقرر واحد
فنجد أن بعض الأساتذة يدرس مقرراً بعينه لعدة سنوات بكتاب واحد دون تجديد نظراً لتطور عصر أو حوادث مستجده .
 

محمد المالكي

:: عضو مؤسس ::
إنضم
28 ديسمبر 2007
المشاركات
299
التخصص
الفقه
المدينة
مكة
المذهب الفقهي
000

سما الأزهر

:: متخصص ::
إنضم
1 سبتمبر 2010
المشاركات
518
التخصص
الشريعة الإسلامية
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الشيخوخة الفكرية!

ومن أسبابها أيضاً :
الاعتماد على شبكة الإنترنت للحصول على المعلومات ، فهي وإن كانت طريقة سهلة للحصول على المعلومة في وقت وجيز إلا أنها حرمت الكثيرين من تصفح الكتاب والاستقراء المنهجي للبحث عن أي موضوع ، أتذكر أنه عند بحث مسألة فقهية نبدأ القراءة فيها من أول الباب الذي ذكرت فيه المسألة إلى أن نصل إليها ، فتشبع عقولنا بالمعلومات إلى أن نصل إلى المطلوب ، بخلاف المعلومة المطروحة على الشبكة فلا ترتفع عن عملية قص ولصق دون الحصول على ثروة علمية .
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,422
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: الشيخوخة الفكرية!

- ومن الأسباب غير المباشرة التي أدت إلى شيخوخة المتميزين الفكرية استغلال أسمائهم لمكاسب مادية
فالقنوات الفضائية ووسائل الإعلام تجذبهم إليها وتطلب منهم مقالات وبرامج مستمرة لتزيد بها من مبيعاتها وعدد مشاهديها
ودور النشر تنشر لهم الكتاب الواحد بأشكال مختلفة ، وتجمع لهم الكتيبات العديدة في كتاب أو تقسم الكتاب الكبير إلى أقسام صغيرة وربما تقتطع فصلا من كتاب وتنشره وهكذا ليرتفع اسم الدار وتزداد مبيعاتها بسبب شهرة الكتاب
وحملات الحج تستغل الدعاة والعلماء لرفع أسعار حملاتها ، فمتى سيجد وقتا للبحث والاستزادة

- ومن الأسباب كذلك كثرة الإطراء والمديح للأستاذ المفكر ووصفه بأوصاف ترفعه فوق الناس، مما يجعله يستغرب النقد بل ويرفضه إذ لم يعتاده
 

سما الأزهر

:: متخصص ::
إنضم
1 سبتمبر 2010
المشاركات
518
التخصص
الشريعة الإسلامية
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الشيخوخة الفكرية!

ومن أسبابها أيضاً
التقوقع على علم الذات وعدم الانفتاح على فكر الآخر ، فلا صحيح إلا مايراه صحيحاً ولا خطأً إلا مارآه خطأ ، ,أما السابقون من أهل العلم وخاصته فقولهم صواب يحتمل الخطأ وقول غيرهم خطأ يحتمل الصواب ، ورحم الله الشافعي حين قال : " ماجدلت أحداً إلا وتمنيت أن يجعل الله الحق على لسانه "
 
إنضم
2 يوليو 2008
المشاركات
2,237
الكنية
أبو حازم الكاتب
التخصص
أصول فقه
المدينة
القصيم
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الشيخوخة الفكرية!

بارك الله فيكم
مما خطر في ذهني أيضاً من الأسباب :
1 - العزلة عما يحدث في المجتمع حتى يتعداه الزمن ويجعله خلفه فتختلف عليه الأفكار والمصطلحات والموضوعات والأحداث والشخصيات فيصبح كالجاهل بين الناس وإن كان عالما في علمه الموروث .
ويبقى لهذه العزلة ابتداء أسبابها الكثيرة الفكرية والاجتماعية والسياسية والنفسية وووو.
2 - الاكتفاء بالجانب المعلوماتي والاعتماد على المحفوظ وعدم تحريك الفكر بالتحليل والنقد والفكر كائن حي يمرض ويشيخ ويموت وهو كالعضلات البدنية إن لم يستمر في التدريب والتجديد شاخ وضعف .
3 - ظهور تيارات فكرية معاصرة كثيرة أربكت الفكر والذهن وهي تدور بين الصعوبة تارة والقوة الداعمة سياسيا او ماديا او جماهريا أو إعلاميا تارة .
هذه التيارات الكثيرة وربما بعضها متولد عن بعض أربكت بعض أصحاب الفكر فوجدوا صعوبة في التعايش معها ومقارعتها بالحجة والبرهان وهذه الصعوبة كذلك قد تكون للكثرة وقلة المعين " نشكو إلى الله جلد الفاجر وعجز الثقة " وتارة للعجز العلمي وتارة للخوف من الوقوف في وجهها لأسباب متعددة تندرج تحت هذا الخوف ( الخوف من النقد والطعن والتجريح أو الخوف من التصنيف أو الخوف على النفس من الأذى البدني ....) .
 

سما الأزهر

:: متخصص ::
إنضم
1 سبتمبر 2010
المشاركات
518
التخصص
الشريعة الإسلامية
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الشيخوخة الفكرية!

ومما يعن لي من أسبابها أيضاً
1- الاعتماد على االمرجع أو المصدر الوسيط ، دون الرجوع إلى المصدر الأصلي وهذا المنهج له سلبيات عدة :
أ- توارث استنساخ الأفكار دون تجديد أو إبداع
ب- الوهم في نسبة قول إلى إمام أو عالم أو مذهب معين ، ولا أدل على ذلك من كتاب المغني لابن قدامة فقد ينسب أقوالاً للشافعية أو غيرهم ، وهي ليست عندهم .
ج - احتمال فهم النص على غير وجهه الصحيح من قبل مؤلف المصدر الوسيط ، أو تأويله تأويل بعيد ، أو الاستشهاد به في غير محله إذا ما وضع في سياقه مرة أخرى .
 
أعلى