العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

النفقة لعلاج الزوجة

محمد المالكي

:: عضو مؤسس ::
إنضم
28 ديسمبر 2007
المشاركات
299
التخصص
الفقه
المدينة
مكة
المذهب الفقهي
000
جاء في الروض المربع في كتاب النفقات: " ولايلزم الزوج لزوجته دواء وأجرة طبيب إذا مرضت؛ لأن ذلك ليس من حاجتها الضرورية المعتادة".


علق على الفقرة السابقة الشيخ الدكتور نزار الحمداني رحمه الله:

" قلت: الحاجة إلى الدواء والطبيب إما أن تكون لأمراض هو سببها كالتي تتعلق بالحمل والولادة, فلاشك أنه يتعين عليه الإنفاق لها

وإما أن تكون هي سببها كأن تعرض نفسها للأمراض, أوتهمل نفسها فتمرض, فلاشك أنها تتحمل ذلك


وإما أن تكون أمراض قاهرة لايد لها فيها, فمن المروءة والشهامة أن يقوم الزوج بالإنفاق عليها وعلاجها, والله أعلم" انتهى

بعض التعليقات تدخل السرور على قلب القارئ؛ لمافيها من إنارة وتجلية وتوضيح للمسألة, فرحم الله الشيخ الفقيه نزار الحمداني
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,049
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
جاء في الروض المربع في كتاب النفقات: " ولايلزم الزوج لزوجته دواء وأجرة طبيب إذا مرضت؛ لأن ذلك ليس من حاجتها الضرورية المعتادة".


علق على الفقرة السابقة الشيخ الدكتور نزار الحمداني رحمه الله:

" قلت: الحاجة إلى الدواء والطبيب إما أن تكون لأمراض هو سببها كالتي تتعلق بالحمل والولادة, فلاشك أنه يتعين عليه الإنفاق لها

وإما أن تكون هي سببها كأن تعرض نفسها للأمراض, أوتهمل نفسها فتمرض, فلاشك أنها تتحمل ذلك


وإما أن تكون أمراض قاهرة لايد لها فيها, فمن المروءة والشهامة أن يقوم الزوج بالإنفاق عليها وعلاجها, والله أعلم" انتهى

بعض التعليقات تدخل السرور على قلب القارئ؛ لمافيها من إنارة وتجلية وتوضيح للمسألة, فرحم الله الشيخ الفقيه نزار الحمداني
أحسن الله إليك ياشيخ محمد على نقلك لهذه المسألة ...
وهذا ما يجول في خاطري البحث حوله، بعد أن بحثت مسألة خدمة المرأة زوجها.
ومثلها مسألة نفقة حج الزوجة.
فهما ذات تعلق وصلة.
وما ذكره الشيخ نزار هو ما استقر في ذهني.
ولعل بهذا التقسيم توازناً ظاهراً.
 
أعلى