العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

حكم ارتداء المرأة للبنطال

د.محمود محمود النجيري

:: مشرف سابق ::
إنضم
19 مارس 2008
المشاركات
1,171
الكنية
أبو مازن
التخصص
الفقه الإسلامي
المدينة
مصر
المذهب الفقهي
الحنبلي
حكم ارتداء المرأة للبنطال


ظاهرة غريبة تفشت في بعض مجتمعات المسلمين، وهي ارتداء كثير من النساء للبنطال في الشوارع والمتاجر وأماكن الترفيه والعمل، حتى صارت صرعة تنتشر انتشارًا سريعًا من مكان لآخر، وكأنها صرخة شيطان هوى بها في آذان أهل الأرض. فأتبعه هؤلاء كما قال الله تعالى:  إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثاً وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَاناً مَّرِيداً {117} لَّعَنَهُ اللّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيباً مَّفْرُوضاً {118} وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيّاً مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَاناً مُّبِيناً {119}  [النساء].
وتبين هذه الآية الكريمة أن الشيطان اللعين تعهد بأن يقتطع نصيبًا من بني آدم، يضلهم ويمنيهم الغرور، ويأمرهم بتغيير خلق الله عز وجل، ومن ذلك التغيير لبس النساء ملابس الرجال، فتصير المرأة بذلك من المسترجلات.
وهناك بعض من يرتدين البنطال والقميص القصير، ويضعن خمرًا على رؤسهن.. وهذا عجيب أن يجتمع لبس الخمار والبنطال معًا. فلا ندري لماذا سترت شعرها بخمار، وأبرزت معالم جسدها بالبنطال؟!
وانتشار لبس المرأة البنطلون في بلادنا دليل على ضعف في العقيدة عند كثير من النساء، وتشوه في الوعي الديني، وغلبة نزعة التشبه بالغرب، وفقدان الإحساس بالخصوصية، والانتماء لحضارة الإسلام بما عرف عن المسلمين في تاريخهم من أزياء سابغة تدل على العناية بالأخلاق والحشمة والوقار والتستر.
ومن المؤكد أن الفضائيات والمجلات النسائية التي تنبع من الغرب وتنتشر في العالم، ساعدت على انتشار البنطال، فالأزياء الغربية تهاجمنا وتقتحم حياتنا ،وتجد من الكثيرين رغبة في المحاكاة دون تفكير، فيما يمكن أن يسمى عولمة الثياب.
ومن عجب أن نسمع فتاوى لبعض المنتسبين للعلم تبيح للمرأة ارتداء البنطال والصلاة فيه، حتى رأينا بعض النساء يذهبن إلى المساجد للصلاة وهن يرتدين البنطال، وفي صلاة العيدين من ذلك الكثير الكثير!
ونقول: إن ارتداء المرأة للبنطلون في بيتها كان حتى وقت فريب يعد منقصة وقدحًا في أخلاقها. فما بالنا اليوم نرى كثيرًا من النساء تجرأن، بل اعتدن ارتداء البنطلون خارج بيوتهن؟! ثم إن المرأة من الجيل الماضي كانت تستحي أن تلبس ذلك أمام محارمها كأبيها وأخيها، فصارت الآن ترتديه من دون خجل، وقمصانًا قصيرة في كل مكان.. وتزاحم الرجال دون أن تستحي من نظراتهم الحادة إلى مفاتنها، بل ربما تزدهيها نظرات الإعجاب الجائعة التي هي سهام مسمومة من سهام إبليس.
ولا ريب أن المرأة التي ترتدي البنطلون تثير شهوة الرجال، وتجعل الشباب العابث يتبعها ويعاكسها. وقد يندفع للاعتداء عليها، فارتداء البنطلون ليس عنوانًا على العفة والحشمة، وكأنه دعوة من صاحبته إلى الطمع فيها. والله  حذر المرأة من اللين في الكلام حتى لا يطمع أصحاب الأهواء فيها فقال:  فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ [الأحزاب: 32]. وكم من فتاة خطفت، وانتهك عرضها، بسبب ارتداء البنطلون، والملابس الضيقة!
وقد حدد الله سبحانه لباس المرأة في القرآن الكريم بالجلباب، وأمر بأن تنزله المرأة حتى يستر قدميها بقوله تعالى:  يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ  [الأحزاب:59]. ومع الجلباب أمر القرآن الكريم المرأة أن تختمر بخمار ، وتطيل هذا الخمار حتى يستر صدرها وعنقها بقوله سبحانه:  وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ [النور: 31].
وثبت في الصحيح لعن النبي  المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال، وفيه أيضًا لعن المخنثين من الرجال، والمترجلات من النساء. وروى أبو داود بسند صحيح: "لعن رسول الله الرجل يلبس لبسة المرأة، والمرأة تلبس لبسة الرجل".
ولا يجادل أحد في أن ارتداء البنطال- حتى وقت قريب- كان عنوانًا على أن المرأة أجنبية أو متفرنجة، وكان هذا المشهد نادرًا ما يُرى في بلادنا نحن المسلمين، إلى أن صار كالنار تنتشر في الهشيم، ولا ينجو منها إلا قليل من النساء، اللواتي يحفظن عفتهن، ويخفن الله تعالى في أنفسهن، ويجدن في أزواجهن وآبائهن ناصحين ومربين.


دكتور محمود النجيري​
 
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,020
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
شكر الله لكم دكتور محمود ...
هذه الازدواجية لها روافدها ومنابعها التي توسِّع الهوة.
وبالنظر إلى جهتين يتبين الأمر:
لو نظرنا إلى غالب مناهج التعليم لوجدتها تسهم في البناء؟!.
وإذا نظرنا إلى غالب ما يبثه الإعلام لوجدته يسهم في الهدم؟!.
فينشأ النشأ بين تعليم صباحي يعج بالرتابة، وبين إعلام -في سائر اليوم- يخطف الأبصار بالإثارة.
 
إنضم
23 نوفمبر 2008
المشاركات
4
الكنية
كمال
التخصص
هندسة
المدينة
ميونخ
المذهب الفقهي
شافعي
أسـأل الله أن يجزي الدكتور محمود عنا خير الجزاء على هذا الطرح الواضح والجرئ, في هذا الوقت الذي يتسابق فيه الكثير من المتسلقين لنيل رضى النساء ولو كان ذلك بسخط الله الجليل

واسمج لي يا فضيلة الدكتور أن أضيف بأن مسخ مفهوم الحجاب لدى الكثير من أهل عصرنا وحصره فقط بغطاء الرأس يلعب دورا كبيرا في تمرير فكرة هذه الأزياء العجيبة بين المسلمات, فترى الواحدة تلبس البنطال الضيق وتضع على رأسها غطاء ما, وتعتبر أنها محجبة متناسية أو جاهلة بأن الحجاب هو حجب العورة عن الغير وليس تغطية الرأس

أسأل الله العلي العظيم أن يوفق نساءنا وبناتنا إلى فهم حقيقة الحجاب والعمل على تطبيقه بحب وطاعة للمولى الجليل

والسلام عليكم

 
إنضم
16 ديسمبر 2007
المشاركات
153
التخصص
شريعة
المدينة
الطائف
المذهب الفقهي
حنبلي
سمعت أن أحد ( المشغبين) سيُخرج كتاباً في جواز خروج المرأة بذلك , وأظنه يدخله في قوله تعالى (إلا ما ظهر منها )!!:confused:

ومعها مسائل أخرى!!
 

أبو عبدالله بن عبدالله

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
7 أبريل 2009
المشاركات
32
التخصص
باحث شرعي
المدينة
الإمارات
المذهب الفقهي
حنبلي
بغض النظر عن النظرة الحماسية

فجمهور الفقهاء على كراهة لبس المرأة للثياب الضيقة . والبنطال لا يعد تشبها لا بالرجل ولا بالكفار ، لأنه صار من الألبسة المشتركة . فلعل هذا هو مأخذ هذا المشغب! هو استدلاله بكلام الفقهاء الذين قبله ولم أر من حرمها الا صاحب الفواكه والدواني و ابن العربي المالكي . والشافعية والحنابلة على أن لبس الملابس الضيقة مكروة للمرأة مطلقا وخلاف الأولى للرجل . والله أعلم
 
أعلى