العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

كيف نعزوا الأقوال إلى أصحابها من أئمة المذاهب وأعلامها

إنضم
21 مارس 2012
المشاركات
168
الجنس
ذكر
الكنية
أبو سعد المراكشي
التخصص
فقه النوازل المعاصرة
الدولة
المغرب
المدينة
مراكش
المذهب الفقهي
مالكي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني وأساتذتي وأحبابي في الله
حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثواي ومثواكم، مبارك عليكم الشهر وجعلني الله وإياكم من عتقائه اللهم آمين
لي تساؤل بارك الله فيكم
كنا قد درسنا فقه البيوع على المذاهب واستفدت حقيقة منه استفادة عظيمة، وأحببت أن أشارككم به حتى نستفيد جميعا، لكن الأستاذ حفظه الله يذكر الأقوال هكذا مرسلة دون عزو وكذلك أقوال الصحابة والعلماء، اللهم إلا بعض الأقوال في الفقه المالكي، وأردت بشدة أن أهذبه وأنقحه وأحققه إن صح المصطلح. وأسأل الله أن يعينني
سؤالي هو كيف أستطيع أنا ومن مثلي أن يحقق قولا لمذهب معين وأن يبحث عن قائله ونصه بالتمام، فما هي يا ترى القواعد والمناهج المتبعة للقيام بهذه المهمة، وماهي يا ترى الكتب التي ستفيدني وتفيد إخواني.
أريد أن تثروا هذا الموضوع باقتراحاتكم ونصائحكم فالعبد الضعيف لا يسعه إلا أن يسأل ويستفيد منكم
جزاكم ربي وأهلكم الفردوس الأعلى من الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب، قولوا اللهم آمين
اللهم آمين
 
إنضم
6 يوليو 2012
المشاركات
110
الإقامة
الجيزة
الجنس
ذكر
الكنية
أبو الفضل
التخصص
الحديث الشريف وعلومه
الدولة
جمهورية مصر العربية
المدينة
الجيزة
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: كيف نعزوا الأقوال إلى أصحابها من أئمة المذاهب وأعلامها

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
آمين وجزاك ربي مثله
أولا :
هناك كتب أمهات وشروح في كل مذهب مثال للمذهبي الشافعي فهناك كتاب المهذب لأبي إسحاق الشيرازي رحمه الله تعالى وشرحه المجموع للإمام النووي والروضة له أيضا وكتب الرافعي والغزالي وكتاب البيان للعمراني وكتب العلامة ابن حجر الهيتمي وشروحه ومغني المحتاج للخطيب الشربيني وغيرها الكثير من كتب المذهب فهي تذكر أدلة المذهب وأقواله وحججه وتناقش تلك الأقوال والحجج من الصحة أو الضعف إلخ ، وهي مرتبة على أبواب الفقه فيبحث الطالب في الباب الذي فيه بغيته .
وهناك الكتب التي تذكر وتناقش الأدلة واختلاف المذاهب كالأوسط لابن النذر وكتب خلافيات البيهقي والطحاوي ، وهي مفيدة جدا .
وهكذا في كل مذهب فتدخل إلى كتاب البيوع في الكتب السابقة لتنتظر إلى مرادك فيها ، فترجع إلى كتب المذهب المعين لتعرف أقواله ولا تنقل عن المذهب بواسطة لغير أصحاب المذهب إلا إذا تعذر ذلك مع ذكر الواسطة بحيث تكون العهدة عليه .
ثانيا :
أما بالنسبة لأقوال الصحابة عليهم رضوان الله تعالى وآثارهم وكذا التابعين عليهم رحمة الله تعالى فالبرجوع إلى كتب المصنفات كمصنف عبد الرزاق الصنعاني وابن أبي شيبة وهما أيضا على الترتيب الفقهي المعروف ، وكذا كتب البيهقي كالسنن الكبير وغيره من كتبه المفيدة النافعة والمحلي لابن حزم فهو أيضا يذكر الآثار عن السلف ، والتمهيد لابن عبد البر المالكي والاستذكار له أيضا والأوسط لابن المنذر، وشرح معاني الآثار للطحاوي فسوف تجد فيها النصوص بتمامها .
والله تعالى أعلى وأعلم
 
أعلى