العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

لباب المحصول في علم الأصول للحسين بن رشيق المالكي

إنضم
25 يونيو 2008
المشاركات
1,762
التخصص
أصول الفقه
المدينة
--
المذهب الفقهي
لا مذهب بعينه
بسم الله [align=center]
والحمد لله والصلاة والسلام على محمد بن عبد الله وآله وصحبه ومن والاه ..

فمن الكتب الأصولية المهمة – والتي لم تلق اهتماما كبيرا لحد الآن- كتاب : لباب المحصول في علم الأصول , لمؤلفه : الحسين بن رشيق المالكي المتوفى سنة 632هـ..
والكتاب يعتبر اختصارا لكتاب المستصفى : أحد الأركان الأربعة التي يدور عليها الدرس الأصولي, لمؤلفه : أبي حامد الغزالي الطوسي.
يقول محقق الكتاب عن سبب اختياره لكتاب ابن رشيق :
1- أنه مختصر للمستصفى الذي يعتبر من أمهات الكتب المشهورة في علم الأصول
2- أن المستصفى اشتمل على جميع مباحث علم الأصول في أسلوب بليغ وعبارات عالية وفكر أصيل ومنهج مستقل فريد..
3- لكنه – أي المستصفى- يحتاج إلى تحرير في كثير من عباراته وإلى تمحيص واختصار , وهذا ما قام ابن رشيق , فقد بذل جهدا في تذليل بعض صعاب ما في المستصفى وتقريبه لأذهان الطلاب.
يقول ابن رشيق : " قصدت إلى تلخيص معانيه , وتحرير مقاصده ومبانيه , وحذف ما يوجب الملال ويقتضي الكلال والإملال رغبة في تقليل حجمه , وإعانة للطالب على حفظه بصغر حجمه مع التنبيه على ما يتعين عليه , والتنكيت بما لا بد من الإشارة إليه".

وقد ناقش الغزالي في عدد من اختياراته , ورد عليه في مسائل : كرده عليه في مسألة (عدم جدوى الحساب وغيره من العلوم العقلية) , كما دافع ابن رشيق عن آراء المالكية الأصولية كإجماع أهل المدينة والإحتجاج بخبر الواحد ...
وذكر المحقق أن من المآخذ على الكتاب : تطويله في مباحث لا علاقة لها بعلم الأصول كشكر المنعم , والتحسين والتقبيح..
واختصار شديد في بعض المواطن المهمة أدى إلى الإخلال بالفكرة ..
[/align]
 
إنضم
25 يونيو 2008
المشاركات
1,762
التخصص
أصول الفقه
المدينة
--
المذهب الفقهي
لا مذهب بعينه
[align=center]

وقد حذف رحمه الله من مختصره أشياء كثيرة :

1- كالمقدمة المنطقية التي صدر بها أبو حامد كتابه .
2- وكذلك المباحث التي لا يرجى من ورائها نفع كمسألة (جواز الإجتهاد لغيره في زمنه صلى الله عليه وسلم) ..

وتصرف في ترتيب بعض المسائل بأن أدمج أكثر من مسألة في مسألة واحدة كمسألة (ما تعبد به بالعلم) ومسألة (النفي الأصلي) فقد جعلهما تحت الركن الثالث للقياس (الحكم).

أما أسلوبه :
" مهذبة غير نابية ، وألفاظه سهلة واضحة ، والمعاني مع الألفاظ متعانقة متآخية ، ولم يكن فيه ضغط على الألفاظ ، ولا حشو ، ولا غموض ، ولا غرابة ....لذلك فهو جدير بأن يكون كتابا دراسيا يستفيد منه المبتدئ ويستأنس به المنتهي"
[/align]
 
إنضم
17 سبتمبر 2008
المشاركات
41
التخصص
الفقه وأصوله
المدينة
فاس
المذهب الفقهي
مالكي.بسبب وجودي في بلد مالكي وإلا فمذهبي مذهب أهل الحديث
ما رأيك أخي الكريم لو تجمع لنا تعقباته على مستصفى الغزالي.
 
إنضم
15 مارس 2016
المشاركات
2
التخصص
أصول الفقه
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: لباب المحصول في علم الأصول للحسين بن رشيق المالكي

سجلت رسالتي في الماجستير بعنوان: (تعقبات ابن رشيق في كتابه لباب المحصول على الغزالي في كتابه المستصفى)، وقد جمعت ما خالف فيه ابن رشيق الغزاليَّ، وما تعقبه فيه، وما زاده عليه، ونوقشت والحمد لله.

وهناك رسالة في كلية الشريعة وأصول الدين بجامعة القصيم، بعنوان: المستصفى ومختصراه الضروري ولباب المحصول دراسة مقارنة في المنهج والاختيارات، للباحثة: مريم بنت سليمان المزيني. وقد نوقشت أيضاً.
 
أعلى