العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

ما المراد بالمطولات

إنضم
19 سبتمبر 2014
المشاركات
3
الجنس
ذكر
التخصص
شريعة
الدولة
الجزائر
المدينة
برج بو عريريج
المذهب الفقهي
حنبلي
كثيرا ما نسمع أو تمر علينا عبارة من مثل " وتفصيل هذه المسألة مبحوثة في المطولات".

فما هي الكتب التي يعتبرها أهل العلم من المطولات في علم أصول الفقه ؟
وما هي أشهرها المعتمدة عندهم ؟

وهل هذه العبارة مستعملة باعتبار حجم هذه الكتب أو باعتبار عمق دراسة المسائل فيها ولو كانت هذه الكتب متوسطة الحجم ؟

وجزاكم الله خيرا.
 
إنضم
31 مارس 2009
المشاركات
1,244
الإقامة
عدن
الجنس
ذكر
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
لغة فرنسية دبلوم فني مختبر
الدولة
اليمن
المدينة
عدن
المذهب الفقهي
شافعي
كثيرا ما نسمع أو تمر علينا عبارة من مثل " وتفصيل هذه المسألة مبحوثة في المطولات".

فما هي الكتب التي يعتبرها أهل العلم من المطولات في علم أصول الفقه ؟
وما هي أشهرها المعتمدة عندهم ؟

وهل هذه العبارة مستعملة باعتبار حجم هذه الكتب أو باعتبار عمق دراسة المسائل فيها ولو كانت هذه الكتب متوسطة الحجم ؟
المطولات عبارة مستعملة باعتبار عمق دراسة المسائل الأصولية، ومقصودي بالعمق هنا أمرين: أولها : استيعاب أكبر قدر م المسائل الأصولية بحيث يكون الفائت قليلا بالنسبة إلى المدروس. والثاني: استيعاب الكلام في كل مسألة حداً وماصدقاً واستدلالاً وخلافاً وترجيحاً. وهي ـ أي قولهم المطولات ـ عبارة نسبية، فرب كتاب هو من المطولات بالنسبة لما دونه ومختصراً بالنسبة لما فوقه، كالإرشاد للبدر الشوكاني، لكن لا بُد في الكتب المطولة من تناول المعظم بحيث لا يعزب عنها من مسائل أصول الفقه إلا القليل.
أما أشهر المطولات المعتمدة عند الأصوليين .. فهي تختلف باختلاف مذاهبهم، فأشهرها عند الشافعية مثلاً (قواطع الأدلة) للسمعاني، وأفضل طبعاته تلك التي بتحقيق أبي سهيل صالح سهيل حمودة أثابه الله، و(المحصول) للرازي و(نهاية السول) للإسنوي و(البحر) للزركشي، وغيرها كثير، وليس فيها كتاباً معتمداً على حد ما يجعلونه معتمداً في الفقه.
واستطراداً أقول : كتاب (القواطع) في ظني أفضل كتاب في أصول الفقه على مذهب الشافعي، ولعله يصح أن يقال : هو أفضلها مطلقاً.

والله أعلم
 
أعلى