العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

ما صحة ما نقل عن الإمام أبي حنيفة في (مسألة دخول مؤمني الجن الجنة) ؟

طالبة فقه

موقوف
إنضم
7 ديسمبر 2010
المشاركات
260
التخصص
.فقه
المدينة
فــي نــجــد
المذهب الفقهي
الحنبلي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقل عن الامام ابي حنيفة قولان في مسألة دخول مؤمني الجن الجنة في الفتاوى الحديثية لابن حجر الهيتمي الاول انهم لا يدخلون الجنة ولكنهم اذا كانوا صالحين ينجيهم الله من النار
ثم يكونوا ترابا واحتجوا بقوله تعالى {ياقومنا اجيبوا داعي الله وآمنوا به يغفر لكم من ذنوبكم ويجركم من عذاب اليم . الاحقاف
القول الثاني مع جمهور الفقهاء انهم يدخلون الجنة مستندين الى قوله تعالى (ولمن خاف مقام ربه جنتان فبأء الآء ربكما تكذبان ))الرحمن
ومن المعروف وهذا ما ذهب إليه جمهور العلماء حتى أبو حنيفة رحمه الله أنهم مكلفون في الجملة وأن كافرهم في النار ومؤمنهم في الجنة ..
ولكن ايضا نقل عنه انهم لاثواب لهم الا النجاة من النار.
فماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟
اثابكم الله
 

طالبة فقه

موقوف
إنضم
7 ديسمبر 2010
المشاركات
260
التخصص
.فقه
المدينة
فــي نــجــد
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

افيدوني احسن الله اليكم
 

أبوبكر بن سالم باجنيد

:: مشرف سابق ::
إنضم
13 يوليو 2009
المشاركات
2,540
التخصص
علوم
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

قال محمد بن عبد الله الحنفي في "آكام المرجان في أحكام الجان":
الْبَاب الرَّابِع وَالْعشْرُونَ فِي دُخُول مؤمنيهم الْجنَّة

اخْتلف الْعلمَاء فِي مؤمني الْجِنّ هَل يدْخلُونَ الْجنَّة على أَرْبَعَة أَقْوَال:
أحدها: أَنهم يدْخلُونَ الْجنَّة، وَعَلِيهِ جُمْهُور الْعلمَاء وَحَكَاهُ ابْن حزم فِي الْملَل عَن أبن أبي ليلى وَأبي يُوسُف وَجُمْهُور النَّاس قَالَ: وَبِه نقُول.
ثمَّ اخْتلف الْقَائِلُونَ بِهَذَا القَوْل إِذا دخلُوا الْجنَّة هَل يَأْكُلُون فِيهَا وَيَشْرَبُونَ؟ وَسَاقه مُنْذر بن سعد فِي تَفْسِيره فَقَالَ حَدثنَا عَليّ بن الْحسن حَدثنَا عبد الله ابْن الْوَلِيد الْعَدنِي عَن جُوَيْبِر عَن الضَّحَّاك فَذكره
وَقَالَ ابْن أبي الدُّنْيَا حَدثنَا أَحْمد بن بجير حَدثنَا عبد الله بن ضرار ابْن عمر وَحدثنَا أبي عَن مُجَاهِد أَنه سُئِلَ عَن الْجِنّ الْمُؤمنِينَ أيدخلون الْجنَّة قَالَ يدْخلُونَهَا وَلَكِن لَا يَأْكُلُون وَلَا يشربون يُلْهمُون من التَّسْبِيح وَالتَّقْدِيس مَا يجده أهل الْجنَّة من لَذَّة الطَّعَام وَالشرَاب وَذهب الْحَارِث المحاسبي إِلَى أَن الْجِنّ الَّذين يدْخلُونَ الْجنَّة يَوْم الْقِيَامَة نراهم فِيهَا وَلَا يروننا عكس مَا كَانُوا عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا.
القَوْل الثَّانِي: أَنهم لَا يدْخلُونَهَا بل يكونُونَ فِي ربضها يراهم الْإِنْس من حَيْثُ لَا يرونهم، وَهَذَا القَوْل مأثور عَن مَالك وَالشَّافِعِيّ وَأحمد وَأبي يُوسُف وَمُحَمّد، حَكَاهُ ابْن تَيْمِية فِي جَوَاب ابْن مرى وَهُوَ خلاف مَا حَكَاهُ ابْن حزم عَن أبي يُوسُف
وَقَالَ أَبُو الشَّيْخ حَدثنَا الْوَلِيد بن الْحسن بن أَحْمد بن اللَّيْث حَدثنَا اسماعيل بن مهرام حَدثنَا الْمطلب بن زِيَاد أَظُنهُ قَالَ عَن لَيْث بن أبي سليم قَالَ مسلمو الْجِنّ لَا يدْخلُونَ الْجنَّة وَلَا النَّار وَذَلِكَ أَن الله تَعَالَى أخرج أباهم من الْجنَّة فَلَا يُعِيدهُ وَلَا يُعِيد بنيه
القَوْل الثَّالِث: أَنهم على الْأَعْرَاف، وَفِيه حَدِيث مُسْند سَيَأْتِي ذكره إِن شَاءَ الله تَعَالَى.
القَوْل الرَّابِع: الْوَقْف.
 

أبوبكر بن سالم باجنيد

:: مشرف سابق ::
إنضم
13 يوليو 2009
المشاركات
2,540
التخصص
علوم
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

وقال ابن تيمية في "النبوات":
وأما مؤمنوهم: فأكثر العلماء على أنهم يدخلون الجنة.
وقال طائفة: بل يصيرون تراباً كالدوابّ. والأول أصحّ، وهو قول الأوزاعي، وابن أبي ليلى، وأبي يوسف، ومحمد، ونقل ذلك عن مالك، والشافعي، وأحمد بن حنبل، وهو قول أصحابهم.
 

أبوبكر بن سالم باجنيد

:: مشرف سابق ::
إنضم
13 يوليو 2009
المشاركات
2,540
التخصص
علوم
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

وقد أشار الحافظان : ابن حجر، وابن تيمية
أن القول بأنهم يصيرون تراباً منقول عن الإمام أبي حنيفة

فالأول في "الفتح"، والثاني في "مجموع الفتاوى".
قال ابن تيمية: وذهب طائفة منهم: أبو حنيفة - فيما نُقل عنه - إلى أن المطيعين منهم يصيرون ترابًا كالبهائم، ويكون ثوابهم النجاة من النار.أهـ
 

طالبة فقه

موقوف
إنضم
7 ديسمبر 2010
المشاركات
260
التخصص
.فقه
المدينة
فــي نــجــد
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

أحسن الله إليك وعفا عنك
 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

بارك الله في الشيخ الفاضل أبي بكر
ونزيد هنا أن السيوطي -في لقط المرجان-أيضا عزى لابن حزم أن أبا حنيفة قال إن ثوابهم يقتصر على نجاتهم من النار ثم يصيرون ترابا كالبهائم
ونقل عنه كذلك أنه جاء عن أبي حنيفة وصاحبيه القول إنهم في الجنة كقول الجمهور
وقال العلامة الرهوني في حاشيته إن من أوضح الأدلة على كونهم في الجنة آيات الرحمن مثل قوله تعالى { ولمن خاف مقام ربه جنتان } ونحوها من عمومات القرآن
والله أعلم
 

طالبة فقه

موقوف
إنضم
7 ديسمبر 2010
المشاركات
260
التخصص
.فقه
المدينة
فــي نــجــد
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

أنار الله بَصرُكَم وَبصيرتكَم وَثبتكَم على دينهِ
 

أبوبكر بن سالم باجنيد

:: مشرف سابق ::
إنضم
13 يوليو 2009
المشاركات
2,540
التخصص
علوم
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

وأحسن إليكما، وشكر لكما.
 
إنضم
30 سبتمبر 2012
المشاركات
685
التخصص
طالب جامعي
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
حنفي
رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

رد: ماصحة مانقل عن الامام ابي حنيفه في هذه المساله ؟

السلام عليكم

بارك الله في الشيخ "باجنيد" على الفائدة وجزاه الله خيرًا.
 
إنضم
12 أبريل 2014
المشاركات
18
الكنية
أبوسعيد
التخصص
الفقه
المدينة
سيلم
المذهب الفقهي
الحنفي
رد: ما صحة ما نقل عن الإمام أبي حنيفة في (مسألة دخول مؤمني الجن الجنة) ؟

الأقول مضطربة في هذا الباب عن أئمة الحنفية وفقهائهم وأن من أقرب وأحسن ما نقل وأحب ذلك إلي قول مولانا أنور شاه الكشميري رحمه الله فيقول :ونُسِبَ إلى إمامنا في الفقه: أن لا ثوابَ لهم ولا عِقَابَ. ورأيتُ في الخارج: فيه مناظرةٌ بين أبي حنيفة، ومالك، فكان مالكُ يقولُ بدخولهم في الجنَّة، ويَقْرَأُ آيةً، وأبو حنيفة يُنْكِرْهُ، ويتلو آيةً، إلاَّ أنه لم يَذْكُرْ تلك الآيات. والذي تبيَّن لي في هذا الباب: أنهم يكونون تَبَعاً لنا في الجنَّة، كما أنهم تَبَعٌ لنا في الدنيا، فيأكلون زَادَهم مما أَفْضَلْنَا لهم، وكذلك لا يَسْكُنُون إلاَّ في الغيران والجبال، أي في الحواشي والأطراف، ونحن نَسْكُنْ في متن العمرانات، ولعلَّه ذلك حالَهم في الجنَّة، فيستمتعون بما يَتْرُكُ لهم الإِنسُ من المطاعم، والمشارب، والأماكن. ولعلَّ هذا هو الذي أراده إمامُنَا، فحرَّف الناسُ في النقل، وعَزُوا إليه النفيَ مطلقاً.فيض الباري شرح البخاري الكشميري (5/ 253)
واستدلال الإمام أنور شاه بحديث :سنن الترمذي ت شاكر (5/ 382)
عَنْ عَلْقَمَةَ، قَالَ: قُلْتُ لِابْنِ مَسْعُودٍ: هَلْ صَحِبَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةَ الجِنِّ مِنْكُمْ أَحَدٌ؟ قَالَ: مَا صَحِبَهُ مِنَّا أَحَدٌ وَلَكِنْ قَدْ افْتَقَدْنَاهُ ذَاتَ لَيْلَةٍ وَهُوَ بِمَكَّةَ، فَقُلْنَا اغْتِيلَ أَوْ اسْتُطِيرَ مَا فُعِلَ بِهِ؟ فَبِتْنَا بِشَرِّ لَيْلَةٍ بَاتَ بِهَا قَوْمٌ، حَتَّى إِذَا أَصْبَحْنَا أَوْ كَانَ فِي وَجْهِ الصُّبْحِ، إِذَا نَحْنُ بِهِ يَجِيءُ مِنْ قِبَلِ حِرَاءَ، قَالَ: فَذَكَرُوا لَهُ الَّذِي كَانُوا فِيهِ، فَقَالَ: «أَتَانِي دَاعِي الجِنِّ، فَأَتَيْتُهُمْ فَقَرَأْتُ عَلَيْهِمْ» قَالَ: فَانْطَلَقَ فَأَرَانَا آثَارَهُمْ وَآثَارَ نِيرَانِهِمْ - قَالَ الشَّعْبِيُّ - وَسَأَلُوهُ الزَّادَ وَكَانُوا مِنْ جِنِّ الجَزِيرَةِ، فَقَالَ: «كُلُّ عَظْمٍ يُذْكَرُ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ يَقَعُ فِي أَيْدِيكُمْ أَوْفَرَ مَا كَانَ لَحْمًا، وَكُلُّ بَعْرَةٍ أَوْ رَوْثَةٍ عَلَفٌ لِدَوَابِّكُمْ» فَقَالَ [ص:383] رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «فَلَا تَسْتَنْجُوا بِهِمَا فَإِنَّهُمَا زَادُ إِخْوَانِكُمُ مِنَ الْجِنِّ». هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ,عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا تَسْتَنْجُوا بِالرَّوْثِ، وَلَا بِالْعِظَامِ، فَإِنَّهُ زَادُ إِخْوَانِكُمْ مِنَ الْجِنِّ»سنن الترمذي ت شاكر (1/ 29)
وأرى إن هذا القول يُجمع مذهب الحنفية والمالكية أويقربه
 
أعلى