العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

معلمة القواعد الفقهية لبكر بن عبدالله أبو زيد _رحمة الله_

إنضم
27 مارس 2008
المشاركات
365
التخصص
أصول الفقه
المدينة
قسنطينة
المذهب الفقهي
حنبلي
معلمة القواعد الفقهية​
المقدمة :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.
وبعد، فإن علماء الشريعة العاملين نضر وجوهم، ذهبوا في خدمة الشريعة كل مذهب متفننين بالتدوين والتأليف فنتج من هذا الإثراء تولد عدد غير قليل من العلوم الشرعية ومن أجلها : الفروع الفقهية بدقائقها التفصيلية المنتزعة من مصادرها الأصلية : الكتاب والسنة. والأثر. فكان من ثمار تلك التفريعات : ظهور القواعد الفقهية الجامعة لعدد من المسائل الفرعية فقد تحيط القاعدة بمآت الفروع. فصارت القاعدة عندهم تعني :
كل تأصيل فقهي كلي أو أغلبي يحوي بتقعيده قضاياه وفروعه المتناثرة التي موضوعها هو فعل المكلف.
وهذا التقعيد مسبوق بلسان النبوة في : جوامع الكلم ثم على لسان الصحابة والتابعين، ثم يجدها الناظر في عصور التدوين منثورة في ثنايا الأحكام الفقهية التكليفية للتعليل والتدليل، حتى تكونت أمام العلماء ظاهرة الاهتمام بأفرادها في تأليف مستقلة، وكان ذلك في طلائع القرن الرابع الهجري على يد علماء المذهب الحنفي وفي مقدمتهم الكرخي عبد الله بن الحسن م سنة 340 هـ في كتابه المسمى : أصول الكرخي، وأبو زيد عبد الله بن عمر الدبوسي م سنة 430 هـ رحمهما الله تعالى.
ثم أخذت الكتب في هذا الفن العلمي الجامع تنشر لدى علماء المذاهب وفقهاء الملة، وقد وقع لي نحو من (200) كتاب استخرجتها من كشف الظنون وذيليه.
يضاف إليها ما يوجد من القواعد المحررة المشروحة بمآت الأمثلة التفريعية لدى شيخ الإسلام ابن تيمية ولدى تلميذه ابن القيم ، وقد استقرأت ما لدى ابن القيم فبلغت نحوًا من مائتي قاعدة فقهية طبعت في الجزء الأول من كتابي التقريب لفقه ابن القيم 1/ص 259 - 292 مبينًا مواضعها من كتبه المطبوعة وهي (31) كتابًا.
المؤلفات المطبوعة فيها :
هذا وقد مَنَّ الله تعالى على المسلمين وهو المانَّ وحده بظهور عدد من كتب القواعد الفقهية مطبوعًا منها ما يلي :


1_ أصول النظر. للكرخي

2_تأسيس النظر. للدبوسي

3_القواعد النورانية الفقهية الفقهية لابن تيمية

4_واعد الأحكام، للعز بن عبد السلام.

5_القواعد لابن رجب.

5_الفرائد البهية في القواعد الفقهية، للحسيني الدمشقي م سنة 1305 هـ.

6_الأشباه والنظائر. لابن نجيم.

7_شرحه، غمز عيون البصائر للحموي.

8_إتحاف الأبصار والبصائر بتبويب الأشباه والنظائر، لأبي الفتح الحنفي، وهو في مجلدين.

9_نزهة النواظر على الأشباه والنظائر، لابن عابدين.

ا10_لإسعاف بالطلب على قواعد المذهب، للتواني المالكي.

11_إيضاح المسالك إلى قواعد مالك. للونشريسي المالكي.

12_الأشباه والنظائر للسيوطي الشافعي.

ا13_لمنثور في القواعد، للزركشي الشافعي.

14_القواعد لابن اللحام الحنبلي.

15_مجلة الأحكام العدلية (99) قاعدة في مقدمتها.

16_شرح القواعد الفقهية، لأحمد الزرقاء.


__________


ا17_لمدخل لمصطفى الزرقاء.

18_مجلة الحكام الشرعية على مذهب الحنابلة في مقدمتها (160) قاعدة.

19_مختصر قواعد العلائي.

20_خاتمة مجامع الحقائق. للخادمي الحنفي م سنة 1176 هـ

21_في : الفروق للقرافي المالكي.

22_القواعد للمقري المالكي م سنة 1758، وقد حقق منه قسم العبادات في : جامعة أم القرى بمكة حرسها الله تعالى.

23_التمهيد في تخريج الفروع على الأصول للأسنوي

تخريج الفروع على الأصول للزنجاني وهناك رسائل قديمة وحديثة وأخرى جامعية في دراسة قاعدة فقهية بعينها كقواعد : العرف ، والضرر ، والمصلحة ، وسدّ الذرائع والضمان ، والضرورة ، ونحوها، وهي مطبوعة ومنتشرة ولله الحمد.
بل برزت كتب مطبوعة شارحة للقواعد في جوانبها كافة، منها :

1_القواعد الفقهية، لعلي بن أحمد الندوي.

2_أثر الاختلاف في القواعد الأصولية.


__________

أسباب الدعوة إلى هذا المشروع :
مما تقدم يظهر مدى اهتمام العلماء بتشخيص القواعد الفقهية والتفريع عليها، وتظهر أهميتها بما يلي :

1_جامعيتها، فإن القاعدة قد تنظم عددًا كثيرًا من الفروع في عامة أبواب الفقه.

2_إسعافها للقاضي والمفتي عند غياب النص الفقهي.

3_فعاليتها المهمة في التطبيقات والنوازل المعاصرة، أنه امتداد لاهتمام العلماء بها وبالغ أهميتها ولما يلي :
(أ) عدم وجود مؤلف مستقل ينظم تلك القواعد لدى علماء المذاهب الفقهية.
(ب) الحاجة إلى تحرير نص القاعدة.
(ج) إيجاد أقرب سبيل للوقوف عليها.
إن لهذه الأسباب ولأن المجامع العلمية ينبغي أن تتبنى مشاريع فيها جدية وتجديد وجامعية واستقطاب، ولأنه لم تسبق حسب التتبع الدعوة إلى هذا المشروع وأعماله فإنه يظهر مناسبًا أن يكون من بواكير الإنتاج لهذا المجمع وطلائعه عمل :
معلمة القواعد الفقهية
مراعاة فيها ما يلي :
1_تحرير نص القاعدة وترتيبها.
2_توثيقها بذكر مصادرها الأصلية والمذهبية.
2_توجيهها أو التدليل عليها.
3_ذكر بعض فروعها.
4_التطبيقات المعاصرة عليها ما أمكن.
وهذا المشروع مع ضخامته لن ينوء به إن شاء الله، مجمع يمثل دول العالم الإسلامي ويضم نحو " الهنيدة " من العلماء، وأنه عند الموافقة عليه فإنني إن شاء الله تعالى مستعد للقيام به، وعلى أن ترشح لجنة ثلاثية متخصصة تفحص دوريًا ما يتم إنجازه من هذا المشروع المبارك.
منح الله الجميع التقوى ومن العمل ما يحب ويرضى، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
كتبه
بكر أبو زيد
 

معتوق

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
11 مارس 2008
المشاركات
30
التخصص
أصول فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
الحنبلي
معلمة القواعد الفقهية لبكر أبو زيد هل الشيخ بكر رحمه الله كتبها وانتهى منها ؟ أم مجرد اقتراح ومشروع .. وهل هي مطبوعة أم تحت الطبع أفدنا وجزاك الله خيرا لأنني لاعلم لي بهذه المعلمة .
 

مجتهدة

:: متميز ::
إنضم
25 أبريل 2008
المشاركات
931
التخصص
فقه وأصول..
المدينة
000000
المذهب الفقهي
حنبلية على اختيارات الشيخ ابن عثيمين-رحمه الله-.
ربما لم يقم بعد،،،،والله أعلم،،،
 

صلاح الدين

:: متخصص ::
إنضم
6 ديسمبر 2008
المشاركات
710
التخصص
أصول الفقه
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
المذهب الحنفي
هل من أخبار عن هذا المشروع
فإنه مشروع أمة
 

أشرف عبد الله برعي

:: مسؤول متابعة وتطوير معلمة زايد للقواعد الفقهية
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
114
التخصص
الفقه
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
مالكي
لقد اقترب القائمون على مشروع المعلمة من الانتهاء منه وسيظهر قريبا إن شاء الله تعالى*
 
أعلى