العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

الجمانة

:: متابع ::
إنضم
1 فبراير 2011
المشاركات
43
التخصص
فقه
المدينة
...
المذهب الفقهي
الحنبلي
السلام عليكم ورحمة الله

لدي عدة أسئلة آمل أن أجد جوابها لديكم بارك الله بكم ونفع..
1- لاحظتُ أن هناك تطابق (نقل حرفي) في بعض المواطن بين حاشية الجمل وحاشية البجيرمي، على شرح المنهج، فأيهما أفاد من الآخر؟
/
2- في حاشية الجمل رموز وبعضها تبدو دالة على من نقل منه لأنها مسبوقة بـ (اهـ)، مثل:
** " وَعِبَارَةُ التَّصْحِيحِ فَإِنْ كَانَ بِالْإِذْنِ فَلَا قِصَاصَ وَكَذَا لَا دِيَةَ فِي الْأَظْهَرِ اهـ عَمِيرَةُ اهـ سم. " 5 / 138

** " فَإِذَا كَانَ التَّحَمُّلُ فِي شَهْرِ مُحَرَّمٍ ثُمَّ إنَّ الْأَصْلَ حَصَلَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْمَشْهُودِ عَلَيْهِ مَا يُؤَدِّي إلَى الْعَدَاوَةِ فِي رَبِيعٍ فَلَا تُقْبَلُ شَهَادَةُ الْفَرْعِ حِينَئِذٍ لِأَنَّ حُصُولَ الْعَدَاوَةِ مِنْ الْأَصْلِ فِي رَبِيعٍ يَدُلُّ عَلَى أَنَّهُ حَصَلَ مِنْهُ عَدَاوَةٌ سَابِقَةٌ وَيَصْدُقُ ذَلِكَ بِحَالَةِ التَّحَمُّلِ وَكَذَا يُقَالُ فِي الْفِسْقِ اهـ عَزِيزِيٌّ (قَوْلُهُ: إلَى تَحَمُّلٍ جَدِيدٍ) أَيْ بَعْدَ مُضِيِّ مُدَّةِ الِاسْتِبْرَاءِ الَّتِي هِيَ سَنَةٌ لِيَتَحَقَّقَ زَوَالُهَا اهـ ع ش عَلَى م ر" 5 / 403

** " وَقَرَّرَ م ر فِي دَرْسِهِ مَا حَاصِلُهُ مُوَافَقَةَ مَا تَقَرَّرَ مَعَ زِيَادَةٍ وَهُوَ أَنَّهُ لَوْ مَلَكَ عَلَى كُلِّ وَاحِدَةٍ طَلْقَةً مَثَلًا جَازَ التَّوْزِيعُ لِحُصُولِ الْبَيْنُونَةِ الْكُبْرَى" 4 / 347


فهلا أفدتموني-مشكورين- بتوضيح للمراد من الرموز السابقة؟
وأين أجد معاني رموزه؟ أو طريقته في الترميز؟ (لأني لم أجدها في مقدمته)
 

أحمد محمد عوض

:: مخضرم ::
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
1,508
التخصص
صيدلة
المدينة
اسكندرية
المذهب الفقهي
شافعى
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

كتب الشيخ الفاضل عبد الحميد الكرانى موضوع ( التعريف بأبرز مصطلحات المذهب الشافعي. )
وهو موضوع لا غنى عنه لطلبة الفقه الشافعى
وانا احاول ان اكون عونا لاخوانى بموضوعى هذا( اختصارات المذهب الشافعى )والذى نقلته اليكم من منتدى ملتقى اهل الحديث


طب : الطبلاوي الكبير
محمد بن سالم ناصر الدين الطبلاوي ، عاش نحو مائة سنة ، وانفرد في كبره بإقراء العلوم الشرعية وآلاتها كلها ، ولم يكن في مصر أحفظ منه لها ، له شرحان على البهجة الوردية (وهي منظومة في فقه الشافعية لعمر بن الوردي ، في نحو خمسة آلاف بيت) ، (ت 966هـ) .
وقولنا : " الطبلاوي الكبير " احتراز من منصور الطبلاوي الصغير سبطه ، له حاشية على المنهاج ، وشرح على الأزهرية سماه العقود الجوهرية ، وغيرها (ت 1014هـ) . (الأعلام 6/134 ، 7/300)

دم : الدميري على المنهاج
محمد بن موسى بن عيسى بن علي أبو البقاء الدميري ، الفقيه ، له النجم الوهاج في شرح المنهاج ، وحياة الحيوان مشهور مطبوع مرات ، (ت 808هـ) . (الأعلام 7/118)

م د : المدابغي
حسن بن علي بن أحمد المنطاوي الشافعي الأزهري ، الشهير بالمدابغي ، فاضل من أهل مصر ، له كتب ، منها : إتحاف فضلاء الأمة المحمدية ببيان جمع القراءات السبع من طريق التيسير والشاطبية ، وحاشية على شرح الأربعين النووية ، لم يطبعا ، وكفاية اللبيب حاشية شرح الخطيب ، على الإقناع شرح متن أبي شجاع للخطيب الشربيني في فقه الشافعية . (الأعلام 2/205)

م ر : الشمس الرملي على المنهاج ، وقد يرمز للشمس الرملي بـ (م)
محمد بن أحمد بن حمزة ، شمس الدين بن شهاب الدين الرملي ، (ت 1004هـ) ، فقيه مصر ومفتيها ، لقب بالشافعي الصغير ، له عدة مصنفات ، طبع منها نهاية المحتاج شرح المنهاج ، وغاية البيان شرح زبد ابن رسلان ، وغيرها .
أما والده فهو : أحمد بن حمزة شهاب الدين الرملي (ت 957هـ) ، له مصنفات منها فتح الجواد شرح منظومة ابن العماد ، في المعفوات ، وله الفتاوى جمعها ابنه شمس الدين ، وكلاهما مطبوع . (الأعلام 1/120 ، 6/7)

سم : ابن قاسم العبادي
أحمد بن قاسم الصباغ ، شهاب الدين العبادي ، فقيه شافعي له عدة مصنفات معتمدة عند المتأخرين ، طبع منها : الآيات البينات حاشية على شرح جمع الجوامع في أصول الفقه ، وشرحان صغير وكبير على ورقات الجويني ، وحاشية على تحفة المحتاج شرح المنهاج لابن حجر في فقه الشافعية ، وحاشية على شرح البهجة الكبير لشيخ الإسلام زكريا ، وله مما لم يطبع حاشية على شرح المنهج لشيخ الإسلام زكريا . (راجع : معجم المطبوعات 1/207 ، والأعلام 1/198)

(حل) ح ل : الحلبي
علي ين إبراهيم بن أحمد ، نور الدين الحلبي ، أصله من حلب ، ومولده ووفاته بمصر ، له السيرة المشهورة بسيرة الحلبي والسيرة الحلبية ، والمسماة إنسان العيون في سيرة الأمين المأمون ، طبع ، وحاشية على شرح المنهج . (راجع معجم المطبوعات 1/786 ، والأعلام 4/251)

ق ل : القليوبي
أحمد بن أحمد بن سلامة شهاب الدين القليوبي ، تلميذ شمس الدين الرملي ، (ت 1069هـ) ، له عدة مصنفات طبع منها : حاشية القليوبي ، على شرح الجلال المحلي على المنهاج ، تذكرة القليوبي في الطب ، ونوادر القليوبي . (معجم المطبوعات 1525)

ع ش : الشبراملسي
علي بن علي نور الدين الشبراملسي القاهري ، (ت 1087هـ) ، له حاشية على نهاية المحتاج شرح المنهاج للرملي ، طبعت بهامشه . (معجم المطبوعات 1097)

زي : الزيادي
علي بن يحيى نور الدين الزيادي المصري نسبته إلى محلة زياد بالبحيرة ، انتهت إليه رياسة الشافعية بمصر ، كان مقامه ووفاته بالقاهرة ، له حاشية على شرح المنهج لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري في الفقه (ت 1024هـ) . (الأعلام 5/32)

أج :
الأجهوري : عبد البر بن عبد الله بن محمد بن علي ابن يوسف الأجهوري ثم المصري الشافعي المتوفى سنة 1070 سبعين وألف . له حاشية على شرح التحرير . حاشية على شرح الغاية لابن قاسم . حاشية على شرح المنهاج للمحلي . حاشية على شرح المنهج . فتح القريب المجيد بشرح جوهرة التوحيد . وغير ذلك)
ويرمز له أ ج


س ل : سلطان المزاحي
سلطان بن أحمد بن سلامة بن إسماعيل المزاحي المصري الشافعي ، شيخ القراء بمصر (ت 1075هـ) ، له حاشية على شرح المنهج لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري ، وشرح الشمائل ، وكتاب في القراءات الأربع الزائدة على العشر . (الأعلام 3/108)

ح ف : الحفني
محمد بن سالم بن أحمد شمس الدين الحفني ، العارف بالله ، الفقيه الشافعي ، (ت 1180هـ) ، له مصنفات عدة ، طبع منها حاشيته على الجامع الصغير للسيوطي ، وأنفس نفائس الدرر على شرح الهمزية لابن حجر . (معجم المطبوعات 781 ، والأعلام 6/135)

خ ط: الخطيب الشربيني
محمد بن أحمد الخطيب الشربيني القاهري ، الإمام الفقيه المعتمد الولي الصالح ، (ت 977هـ) ، له مصنفات رزقت القبول والنفع ، طبع منها : معني المحتاج شرح المنهاج في أربع مجلدات ، والإقناع شرح متن أبي شجاع ، والسراج المنير تفسير في أربعة مجلدات ، وشرح شواهد قطر الندى في النحو ، وتقريرات على المطول في البلاغة ، ومناسك الحج . (معجم المطبوعات 1108)

ب ج : البجيرمي
سليمان بن محمد بن عمر البجيرمي ، الفقيه الشافعي (ت 1221هـ) ، له حاشية التجريد لنفع العبيد على شرح المنهج لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري ، وحاشية تحفة الحبيب على شرح الخطيب ، أي على شرح الإقناع . (معجم المطبوعات 529)

حج (ح) : ابن حجر الهيتمي
أحمد بن محمد بن علي بن حجر ، شهاب الدين الهيتمي ، عمدة المتأخرين ، (ت 974هـ) ، طبع له العديد من المؤلفات ، منها في علم الفقه : تحفة المحتاج شرح المنهاج ، وهو المقصود بالتحفة عند الإطلاق ، وحاشية على الإيضاح في المناسك للإمام النووي ، وشرح على المقدمة الحضرمية ، وفتح الجواد شرح الإرشاد ، وغيرها . (معجم المطبوعات 82)

ع ب : ابن حجر في شرح العباب

ش ر : عبد الحميد الشرواني
له حاشية على تحفة المحتاج لابن حجر ، طبعت مع حاشية ابن قاسم العبادي ، لم نقف على تاريخ وفاته ، إلا أنه ذكر في خاتمة حاشيته أنه فرغ منها في مكة المشرفة في منتصف ربيع الثاني من شهور سنة ألف ومائتين وتسع وثمانين (1289هـ) ، وقد كتب على طرة الحاشية المطبوعة أنه نزيل مكة .

رش : الرشيدي
أحمد بن عبد الرزاق بن محمد الرشيدي الشافعي ، (ت 1096هـ) ، له حاشية مطبوعة على نهاية المحتاج شرح المنهاج للرملي . (معجم المطبوعات 936)

ع ن : عناني
محمد بن داود العناني القاهري ، نزل الجنبلاطية بالقاهرة ، وأخذ عن علي الحلبي صاحب السيرة وآخرين من آثاره : حاشية على عمدة الرابح في معرفة الطريق الواضح وشرح البردة . (معجم المؤلفين 3/285)

ب ر : البرماوي
إبراهيم بن محمد بن شهاب الدين بن خالد برهان البرماوي الشافعي الأنصاري ، أخذ عن الشوبري ، والسلطان المزاحي ، والبابلي ، والشبراملسي ، والقليوبي ، (ت 1106هـ) ، له حاشية مطبوعة على شرح ابن قاسم الغزي على متن أبي شجاع ، وهي أصل حاشية الباجوري المشهورة كما نبه عليه الباجوري في مقدمته ، وعلى حاشية البرماوي هذه تقرير هام في بابه لشيخ الإسلام شمس الدين الإنبابي ، وللبرماوي أيضا حاشية غير مطبوعة على شرح المنهج لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري . (معجم المطبوعات 552)

با : البابلي
من علماء الشافعية : شمس الدين محمد بن علاء الدين البابلي ، كان كثير الإفادة للطلاب ، قليل العناية بالتأليف ، (ت 1077هـ) . (الأعلام 6/270)

شو : الشوبري
شمس الدين محمد بن أحمد الشافعي المصري ، (ت 1069هـ) ، كان يلقب بشافعي الزمان حضر الشمس الرملي ثمان سنين ، من مصنفاته : حاشية على المواهب اللدنية ، وحاشية على شرح الأربعين النووية ، وحاشية على تحرير اللباب ، وغيرها . (خلاصة الأثر 3/385)

أط : الأطفيحي

ط ي : الطيبي
شرف الدين حسن بن محمد الطيبي ، شارح المشكاة ، وصاحب حاشية الكشاف ، (ت 743هـ) . (الأعلام 2/256)

رح : رحماتي

دش : دنشوري

ك ر : الكردي على شرح ابن حجر على المقدمة الحضرمية لبافضل
محمد شليمان الكردي المدني الشافعي ، نشأ بالمدينة وتعلم ، حتى تولى إفتاء الشافعية بها ، وكان فردا من أفراد العالم في سعة الاطلاع واستحضار الفقه (ت 1194هـ) ، وحاشيته المشار إليها سماها : الحواشي المدنية على شرح المقدمة الحضرمية ، طبعت مرارا ، وله أيضا : فتح القدير باختصار متعلقات النسك الأخير .
أما المقدمة الحضرمية في فقه السادة الشافعية فللشيخ جمال الدين بن عبد الله بن عبد الرحمن السعدي الحضرمي الشهير ببافضل (ت 903 هـ) . (معجم المطبوعات 519 ، 1555)

خ ض : الخضري
محمد بن مصطفى الدمياطي الخضري ، من أكابر علماء الشافعية ، (ت 1287هـ) ، طبع له عدة مصنفات منها : أصول الفقه ، وحاشيته المشهورة على شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك في النحو ، وحاشيته المشهورة على شرح الملوي على السمرقندية في علم البيان ، ورسالة في مبادئ علم التفسير ، ومنظومة في متشابهات القرآن ، وله أيضا : شرح اللمعة في حل الكواكب السيارة السبعة في علم الفلك ، وسواد العين في المنطق ، وغيرها ، مرض وصمت أذناه ، فاستخرج طريقة للمخاطبة بأحرف إشارية بالأصابع فتعلمها منه أصحابه فكانوا يخاطبونه بها . (معجم المطبوعات 885 ، والأعلام 7/100)

ج م : الجمل على المنهج
سليمان بن عمر بن منصور العجيلي الأزهري الشافعي ، (ت 1204هـ) ، له حاشية مشهورة على شرح المنهج لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري ، سماها فتوحات الوهاب بتوضيح شرح منهج الطلاب ، وله أيضا : الحاشية المشهورة على تفسير الجلالين المسماة : الفتوحات الإلهية ، وشرح همزية البوصيري بشرح سماه : الفتوحات الأحمدية على الهمزية ، وله تقرير في الفقه ، وقد طبع الجميع .

ب ص : بصري ، وهو عمر بن عبد الرحيم البصري

- نقلا عن كتاب للدكتور علي جمعة - هدانا الله وإياه - ، وما باللون الأخضر فعن " المدخل إلى مذهب الإمام الشافعي " لفهد عبد الله الحبيشي.

- والآتي عن كتاب " الفتح المبين في حل رموز ومصطلحات الفقهاء والأصوليين " للدكتور محمد إبراهيم الحفناوي.

ش ق : عبد الله الشرقاوي
عبد الله بن حجازي بن إبراهيم الشرقاوي (ت 1227هـ) ، أحد مشايخ الأزهر الشريف في القرن الثالث عشر الهجري ، ولد بقرية طويلة من قرى الشرقية بمصر عام 1150هـ ، تعلم في الأزهر الشريف وتولى مشيخته عام 1208هـ ، كانت له مواقف شجاعة أثناء الحملة الفرنسية على مصر ، قام محمد علي باشا بوضع الشيخ الشرقاوي تحت الإقامة الجبرية في محاولة منه للقضاء على نفوذ علماء الأزهر ، في أيامه تم إنشاء رواق الشراقوه بالأزهر ، من مؤلفاته : التحفة البهية فى طبقات الشافعية ، تحفة الناظرين في من ولي مصر من السلاطين ، حاشية على شرح التحرير في فقه الشافعية. (المصدر)

با ج : إبراهيم الباجوري (البيجوري)
ح ض : حضر الشوبري
قال الشيخ محمد محفوظ الترمسي : هكذا حفظته في موضع ولكن هذا غير من اشتهر نقلهم عنه فإنه الشيخ محمد بن أحمد الشوبري - تقدم ذكره - شيخ الشبراملسي .
(راجع : السقاية المرضية في أسامي الكتب الفقهية لأصحابنا الشافعية)

حميد : عبد الحميد الداغستاني
..
 

الجمانة

:: متابع ::
إنضم
1 فبراير 2011
المشاركات
43
التخصص
فقه
المدينة
...
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

شكر الله لكم وجزاكم خير ما يجزي المحسنين..
/
بقي السؤال الأول، وأرقب من يفيدني شاكرة:
1- لاحظتُ أن هناك تطابق (نقل حرفي) في بعض المواطن بين حاشية الجمل وحاشية البجيرمي، على شرح المنهج، فأيهما أفاد من الآخر؟

 

الجمانة

:: متابع ::
إنضم
1 فبراير 2011
المشاركات
43
التخصص
فقه
المدينة
...
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

سبب السؤال..
لأعلم على من أحيل في هامش البحث، عند الإفادة من معلومة ذكرت في المرجعين بالنص ذاته.
 

أحمد محمد عوض

:: مخضرم ::
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
1,508
التخصص
صيدلة
المدينة
اسكندرية
المذهب الفقهي
شافعى
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

بقي السؤال الأول، وأرقب من يفيدني شاكرة:
1- لاحظتُ أن هناك تطابق (نقل حرفي) في بعض المواطن بين حاشية الجمل وحاشية البجيرمي، على شرح المنهج، فأيهما أفاد من الآخر؟

لو كانت المواضع التي رأيتِ فيها تطابق هو تطابق في النقل عن الشيوخ السابقين فلا يلزم أن يكون أحدهما استفاد من الآخر فكل منهما له أن ينقل عبارات الشيوخ السابقين بالنص كالرملي وابن حجر والزيادي وغيرهم
ملحوظة: الإثنان متعاصران
البُجَيْرَمِيّ (1131 - 1221 هـ)
الجمل (المتوفى: 1204هـ)

والله أعلم
 

أحمد محمد عوض

:: مخضرم ::
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
1,508
التخصص
صيدلة
المدينة
اسكندرية
المذهب الفقهي
شافعى
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

مقدمة الجمل في حاشيته:
وَقَدْ الْتَزَمْت فِيهَا نَقْلَ مَا زَادَ بِهِ الشَّمْسُ الرَّمْلِيُّ فِي شَرْحِهِ عَلَى شَرْحِ الْمَنْهَجِ وَنَقْلَ مَا فِي حَاشِيَةِ الشبراملسي وَالرَّشِيدِيِّ وَالْتَزَمْت فِيهَا أَيْضًا تَلْخِيصَ مَا فِي حَاشِيَةِ الْحَلَبِيِّ وَحَاشِيَةِ الْبِرْمَاوِيِّ وَحَاشِيَةِ ابْنِ قَاسِمٍ وَحَاشِيَةِ الشَّوْبَرِيِّ وَحَاشِيَةِ الشبراملسي عَلَى الشَّارِحِ وَكَثِيرًا مَا أَنْقُلُ فِيهَا مِنْ حَاشِيَةِ الزِّيَادِيِّ وَمِنْ شَرْحِ ابْنِ حَجَرٍ وَحَاشِيَتِهِ وَشَرْحِ الرَّوْضِ وَشَرْحِ الْبَهْجَةِ وَشَرْحِ الْجَلَالِ الْمَحَلِّيِّ وَالْقَلْيُوبِيِّ عَلَيْهِ وَمِنْ اللُّغَةِ وَمِنْ التَّفَاسِيرِ بِحَسَبِ مَا يَقْتَضِيهِ الْمَقَامُ.
وَمِنْ حَوَاشِي التَّحْرِيرِ وَالْخَطِيبِ وَالْتَزَمْت فِيهَا أَيْضًا تَقْرِيرَ شَيْخِنَا الشَّيْخِ عَطِيَّةَ الْأُجْهُورِيِّ وَكَثِيرًا مِنْ تَقْرِيرِ أُسْتَاذِنَا الشَّمْسِ الْحَفْنَاوِيِّ هَذَا وَمَا رَأَيْتُهُ مَعْزُوًّا لِوَاحِدٍ مِنْ أَصْحَابِ التَّآلِيفِ الْمَذْكُورَةِ فَأَمْرُهُ ظَاهِرٌ وَمَا قُلْت فِيهِ انْتَهَى شَيْخُنَا فَالْمُرَادُ بِهِ شَيْخُنَا الشَّيْخ عَطِيَّةُ الْأُجْهُورِيُّ وَأَمَّا مَا كَانَ لِأُسْتَاذِنَا الْحِفْنِيِّ فَأُقَيِّدُهُ بِذِكْرِ اسْمِهِ وَمَا رَأَيْتُهُ غَيْرَ مَعْزُوٍّ لِأَحَدٍ فَهُوَ مِنْ فَهْمِي الضَّعِيفِ وَلَا يَكُونُ إلَّا فِي أَمْرٍ يَتَعَلَّقُ بِفَهْمِ الْعِبَارَةِ دُونَ حُكْمٍ شَرْعِيٍّ لِأَنَّ هَذَا لَا يُؤْخَذُ إلَّا مِنْ النَّقْلِ وَإِذَا نَقَلْت الْعِبَارَةَ بِالْحَرْفِ قُلْت فِي آخِرِهَا اهـ كَذَا وَإِذَا تَصَرَّفْت فِي لَفْظِهَا بَعْضَ تَصَرُّفٍ قُلْت فِي آخِرِهَا اهـ مِنْ كَذَا
http://shamela.ws/browse.php/book-21598#page-2
 

أم إبراهيم

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
6 أغسطس 2011
المشاركات
746
التخصص
:
المدينة
باريس
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

قد يفيدك هذا الكتاب :
مصطلحات المذاهب الفقهية
وأسرار الفقه المرموز
في الأعلام والكتب والآراء والترجيحات

( رسالة ماجستير مطبوعة)
مريم محمد صالح الظفيري
دار ابن حزم ، ط 1 ، 1422 هـ / 2002 م ، 457 صفحة .

رابط مباشر للتحميل
https://feqhup.com/uploads/1368568136061.pdf

 
إنضم
31 مارس 2009
المشاركات
1,262
الإقامة
عدن
الجنس
ذكر
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
لغة فرنسية دبلوم فني مختبر
الدولة
اليمن
المدينة
عدن
المذهب الفقهي
شافعي
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

البجيرمي استفاد من الجمل ، بل حاشيته تكاد تكون تلخيصاً لحاشية الجمل ، وزاده بعض التقريرات.
ويظهر لك ذلك بترتيب الحواشي ، ولعله اشتهرت حاشيته لكونه أكثر تقريراً من الجمل ، فإن الجمل يقتصر في كثير من المواضع على مجرد النقل عن غيره ، والبجيرمي في كثير من المواضع يناقش ويقرر.
والله أعلم
 

الجمانة

:: متابع ::
إنضم
1 فبراير 2011
المشاركات
43
التخصص
فقه
المدينة
...
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

بارك الله بكم جميعا وجزاكم خير الجزاء..
 

زياد العراقي

:: مشرف ::
إنضم
21 نوفمبر 2011
المشاركات
3,606
الجنس
ذكر
التخصص
...
الدولة
العراق
المدينة
؟
المذهب الفقهي
المذهب الشافعي
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

البجيرمي استفاد من الجمل ، بل حاشيته تكاد تكون تلخيصاً لحاشية الجمل ، وزاده بعض التقريرات.
ويظهر لك ذلك بترتيب الحواشي ، ولعله اشتهرت حاشيته لكونه أكثر تقريراً من الجمل ، فإن الجمل يقتصر في كثير من المواضع على مجرد النقل عن غيره ، والبجيرمي في كثير من المواضع يناقش ويقرر.
والله أعلم
هل يعني أن من أراد أن يقتني إحدى الحاشيتين ، فتكفيه حاشية البجيرمي
 

أحمد محمد عوض

:: مخضرم ::
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
1,508
التخصص
صيدلة
المدينة
اسكندرية
المذهب الفقهي
شافعى
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

يوجد في حاشية الجمل نقولات ليست في حاشية البجيرمي

والله أعلم
مثال:
(الذي بالأحمر النقولات الزائدة بينما الذي بالأزرق القدر المشترك)

حاشية الجمل:
(قَوْلُهُ وَشَرْعًا رَفْعُ حَدَثٍ إلَخْ) اعْتَرَضَهُ الْإِسْنَوِيُّ بِثَلَاثِ اعْتِرَاضَاتٍ: (الْأَوَّلِ) أَنَّ الطَّهَارَةَ لَيْسَتْ مِنْ قِسْمِ الْأَفْعَالِ وَالرَّفْعُ مِنْ قِسْمِهَا فَلَا تُعْرَفُ بِهِ فَكَانَ مِنْ حَقِّهِ أَنْ يَقُولَ ارْتِفَاعُ حَدَثٍ (الثَّانِي) أَنَّ هَذَا التَّعْرِيفَ لَا يَشْمَلُ الطَّهَارَةَ بِمَعْنَى الزَّوَالِ كَانْقِلَابِ الْخَمْرِ خَلًّا وَانْقِلَابِ دَمِ الظَّبْيَةِ مِسْكًا (الثَّالِثُ) إنَّ قَوْلَهُ أَوْ مَا فِي مَعْنَاهُمَا وَعَلَى صُورَتِهِمَا كَالتَّيَمُّمِ وَالْأَغْسَالِ الْمَسْنُونَةِ كَيْفَ يُجْعَلُ مَا لَا يَرْفَعُ وَلَا يُزِيلُ فِي مَعْنَى مَا يَرْفَعُ وَيُزِيلُ وَأُجِيبَ عَنْ الْأَوَّلِ بِأَنَّ الطَّهَارَةَ لَهَا إطْلَاقَانِ تُطْلَقُ عَلَى زَوَالِ الْمَنْعِ الْمُتَرَتِّبِ عَلَى الْحَدَثِ وَالْخَبَثِ وَالنَّوَوِيُّ لَمْ يُعَرِّفْهَا بِهَذَا الِاعْتِبَارِ وَتُطْلَقُ عَلَى الْفِعْلِ الْمَوْضُوعِ لِإِفَادَةِ زَوَالِ الْمَنْعِ أَوْ زَوَالِ بَعْضِ آثَارِهِ وَالنَّوَوِيُّ إنَّمَا عَرَّفَهَا بِهَذَا الِاعْتِبَارِ وَأُجِيبَ عَنْ الثَّانِي بِأَنَّ انْقِلَابَ الْخَمْرِ خَلًّا إلَخْ مِنْ قِسْمِ الطَّهَارَةِ بِمَعْنَى الزَّوَالِ وَالتَّعْرِيفُ بِاعْتِبَارِ وَضْعٍ لَا يُعْتَرَضُ عَلَيْهِ بِعَدَمِ تَنَاوُلِ أَفْرَادِ وَضْعٍ آخَرَ وَأُجِيبَ عَنْ الثَّالِثِ بِأَنَّ النَّوَوِيَّ قَالَ: أَرَدْنَا بِمَا فِي الْمَعْنَى وَعَلَى الصُّورَةِ التَّيَمُّمَ إلَخْ فَلَا اعْتِرَاضَ إلَّا أَنْ يُقَالَ: الْمُرَادُ لَا يَدْفَعُ الْإِيرَادَ اهـ وَقَالَ حَجّ الطَّهَارَةُ لُغَةً النَّظَافَةُ وَالْخُلُوصُ مِنْ الْأَدْنَاسِ وَلَوْ مَعْنَوِيَّةً وَشَرْعًا فِعْلُ مَا يَتَرَتَّبُ عَلَيْهِ إبَاحَةٌ وَلَوْ مِنْ بَعْضِ الْوُجُوهِ أَوْ ثَوَابٌ مُجَرَّدٌ اهـ وَهَذَا لَا اعْتِرَاضَ عَلَيْهِ اهـ أَجَهْوَرِيٌّ
1 -
(قَوْلُهُ رَفْعُ حَدَثٍ إلَخْ) أَيْضًا هَذَا أَحَدُ إطْلَاقَيْنِ لِلطَّهَارَةِ وَهُوَ مَجَازِيٌّ مِنْ إطْلَاقِ الْمُسَبَّبِ عَلَى السَّبَبِ وَالْإِطْلَاقُ الثَّانِي حَقِيقِيٌّ وَهُوَ زَوَالُ الْمَنْعِ الْمُتَرَتِّبِ عَلَى الْحَدَثِ وَالْخَبَثِ اهـ عَنَانِيٌّ.
وَالْحَاصِلُ أَنَّ لِلطَّهَارَةِ إطْلَاقَيْنِ شَرْعِيَّيْنِ حَقِيقِيَّيْنِ وَهُمَا الِارْتِفَاعُ وَالزَّوَالُ اللَّذَانِ هُمَا أَثَرُ الرَّفْعِ وَالْإِزَالَةِ وَمَجَازِيَّيْنِ وَهُمَا الرَّفْعُ وَالْإِزَالَةُ اللَّذَانِ هُمَا سَبَبٌ لِلِارْتِفَاعِ وَالزَّوَالِ فَإِطْلَاقُ الطَّهَارَةِ عَلَيْهِمَا مِنْ إطْلَاقِ اسْمِ الْمُسَبَّبِ عَلَى السَّبَبِ ثُمَّ مِنْ الْعُلَمَاءِ مَنْ عَرَّفَهَا بِالْإِطْلَاقِ الْحَقِيقِيِّ فَقَالَ: ارْتِفَاعُ الْمَنْعِ أَوْ زَوَالُ الْمَنْعِ الْمُتَرَتِّبِ عَلَى الْحَدَثِ أَوْ الْخَبَثِ أَوْ الْمَوْتِ وَزِيَادَةُ الْمَوْتِ لِيَتَنَاوَلَ التَّعْرِيفُ ارْتِفَاعَ الْمَنْعِ مِنْ الصَّلَاةِ عَلَى الْمَيِّتِ بِغُسْلِهِ فَإِنَّهُ لَيْسَ مَنْعًا مُتَرَتِّبًا عَلَى حَدَثٍ وَلَا نَجَسٍ وَقَدْ صَرَّحُوا بَعْدَهُ مِنْ أَنْوَاعِ الطَّهَارَةِ وَمِنْهُمْ مَنْ عَرَّفَهَا بِالْإِطْلَاقِ الْمَجَازِيِّ الَّذِي هُوَ الْفِعْلُ فَقَالَ: فِعْلُ مَا يَتَرَتَّبُ عَلَيْهِ إبَاحَةٌ وَلَوْ مِنْ بَعْضِ الْوُجُوهِ كَالتَّيَمُّمِ أَوْ ثَوَابٌ مُجَرَّدٌ وَقَالَ النَّوَوِيُّ: رَفْعُ حَدَثٍ إلَخْ وَمِنْهُمْ مَنْ عَرَّفَهَا بِالْإِطْلَاقَيْنِ فَقَالَ: ارْتِفَاعُ الْمَنْعِ الْمُتَرَتِّبِ عَلَى الْحَدَثِ أَوْ الْخَبَثِ أَوْ الْمَوْتِ أَوْ الْفِعْلِ الْمُحَصِّلِ لِذَلِكَ أَوْ الْمُكَمِّلِ لَهُ كَالتَّثْلِيثِ وَالْوُضُوءِ الْمُجَدَّدِ أَوْ الْقَائِمِ مَقَامَهُ كَالتَّيَمُّمِ اهـ مَدَابِغِيٌّ عَلَى التَّحْرِيرِ
(قَوْلُهُ رَفْعُ حَدَثٍ) أَيْ ذَاتُ رَفْعٍ كَالْوُضُوءِ أَوْ يُؤَوَّلُ رَفْعُ بِرَافِعٍ وَإِلَّا فَالطَّهَارَةُ لَيْسَتْ نَفْسَ الرَّفْعِ وَإِنَّمَا هُوَ نَاشِئٌ عَنْهَا لِأَنَّ رَفْعَ الْحَدَثِ نَاشِئٌ عَنْ الْوُضُوءِ وَكَذَا يُقَالُ فِي قَوْلِهِ أَوْ إزَالَةُ نَجَسٍ بِأَنْ يُقَالَ: ذَاتُ إزَالَةٍ وَهُوَ الْغُسْلُ أَوْ تُؤَوَّلُ إزَالَةٌ بِمُزِيلٍ وَلَا شَكَّ أَنَّ الْغُسْلَ مُزِيلٌ وَأَنَّ الطَّهَارَةَ لَيْسَتْ نَفْسَ الْإِزَالَةِ وَإِنَّمَا الْإِزَالَةُ نَاشِئَةٌ عَنْهَا لِأَنَّهَا نَاشِئَةٌ عَنْ الْغُسْلِ اهـ شَيْخُنَا.
http://shamela.ws/browse.php/book-21598#page-27


حاشية البجيرمي:
(قَوْلُهُ رَفْعُ حَدَثٍ) هَذَا أَحَدُ إطْلَاقَيْنِ لِلطَّهَارَةِ وَهُوَ مَجَازٌ مِنْ إطْلَاقِ الْمُسَبَّبِ عَلَى السَّبَبِ وَالْإِطْلَاقُ الثَّانِي حَقِيقِيٌّ، وَهُوَ زَوَالُ الْمَنْعِ الْمُتَرَتِّبِ عَلَى الْحَدَثِ وَالْخَبَثِ. ع ن أَيْ: الطَّهَارَةُ ذَاتُ رَفْعِ حَدَثٍ كَوُضُوءٍ أَوْ غُسْلٍ أَوْ يُؤَوَّلُ رَفْعٍ بِرَافِعٍ وَإِلَّا فَالطَّهَارَةُ لَيْسَتْ نَفْسَ الرَّفْعِ وَإِنَّمَا هُوَ نَاشِئٌ عَنْهَا لِأَنَّ رَفْعَ الْحَدَثِ وَهُوَ إزَالَتُهُ نَاشِئٌ عَنْ الْوُضُوءِ وَكَذَا يُقَالُ فِي قَوْلِهِ أَوْ إزَالَةُ نَجِسٍ بِأَنْ يُقَالَ: ذَاتُ إزَالَةٍ وَهُوَ الْغُسْلُ أَوْ يُؤَوَّلُ إزَالَةُ بِمُزِيلٍ وَلَا شَكَّ أَنَّ الْغُسْلَ مُزِيلٌ، وَأَنَّ الطَّهَارَةَ لَيْسَتْ نَفْسَ الْإِزَالَةِ، وَإِنَّمَا الْإِزَالَةُ نَاشِئَةٌ عَنْهَا لِأَنَّهَا نَاشِئَةٌ عَنْ الْغُسْلِ اهـ شَيْخُنَا.
فَالْحَاصِلُ أَنَّ الطَّهَارَةَ تُطْلَقُ عَلَى الْمَعْنَى الْمَصْدَرِيِّ وَهُوَ الْفِعْلُ وَعَلَى الْحَاصِلِ بِالْمَصْدَرِ وَهُوَ أَثَرُهُ وَالْأَوَّلُ: مَجَازِيٌّ وَالثَّانِي: حَقِيقِيٌّ وَإِنَّمَا عَرَّفَهَا الشَّارِحُ بِالْمَعْنَى الْمَجَازِيِّ لِأَنَّ الْمَذْكُورَ فِي الْمَتْنِ هُوَ الْفِعْلُ كَالْوُضُوءِ وَالْغُسْلِ
http://shamela.ws/browse.php/book-21603#page-17
 

أحمد محمد عوض

:: مخضرم ::
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
1,508
التخصص
صيدلة
المدينة
اسكندرية
المذهب الفقهي
شافعى
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

يوجد في حاشية الجمل نقولات ليست في حاشية البجيرمي

كما أنه توجد في حاشية البجيرمي نقولات ليست في حاشية الجمل

مثال:
حاشية البجيرمي على شرح المنهج:
(قَوْلُهُ وَحَيَوَانٍ مُتَنَجِّسِ الْمَنْفَذِ) أَيْ: بِالنِّسْبَةِ لِلْمَاءِ فَقَطْ دُونَ الْمَائِعِ حَتَّى لَوْ وَقَعَ فِي مَائِعٍ نَجَّسَهُ عَلَى الْمُعْتَمَدِ كَمَا يُرْشِدُ إلَيْهِ التَّعْلِيلُ وَقَدْ رَجَعَ الشَّيْخُ عَنْ هَذَا وَسَوَّى بَيْنَ الْمَاءِ وَالْمَائِعِ لِلْمَشَقَّةِ ز ي،
http://shamela.ws/browse.php/book-21603#page-27
حاشية البجيرمي على شرح المنهج:
وَظَاهِرُهُ أَنَّ الْمَنْفَذَ قَيْدٌ فَيَخْرُجُ بِهِ بَقِيَّةُ أَعْضَائِهِ إذَا كَانَتْ مُتَنَجِّسَةً فَلَا يُعْفَى عَنْهَا، وَيَشْهَدُ لِذَلِكَ مَا ذَكَرُوهُ فِي الْهِرَّةِ الَّتِي أَكَلَتْ نَجَاسَةً، وَغَابَتْ غَيْبَةً يُحْتَمَلُ مَعَهَا طَهَارَةُ فَمِهَا فَإِنَّهَا لَا تُنَجِّسُ مَا شَرِبَتْ مِنْهُ إذْ لَوْ كَانَتْ بَقِيَّةُ الْأَعْضَاءِ مِثْلَ الْمَنْفَذِ لَمْ تَحْتَجْ لِلتَّقْيِيدِ بِالْغَيْبَةِ الْمَذْكُورَةِ،
وَقَالَ بَعْضُهُمْ: إنَّ الْمَنْفَذَ لَيْسَ بِقَيْدٍ بَلْ مِثْلُهُ بَقِيَّةُ أَعْضَائِهِ كَمَا صَرَّحَ بِهِ الطُّوخِيُّ
وَعَلَيْهِ يُشْكِلُ مَا ذَكَرُوهُ فِي الْهِرَّةِ تَأَمَّلْ.
http://shamela.ws/browse.php/book-21603/page-27
 
إنضم
31 مارس 2009
المشاركات
1,262
الإقامة
عدن
الجنس
ذكر
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
لغة فرنسية دبلوم فني مختبر
الدولة
اليمن
المدينة
عدن
المذهب الفقهي
شافعي
رد: استفسار: حاشية الجمل والبجيرمي

هل يعني أن من أراد أن يقتني إحدى الحاشيتين ، فتكفيه حاشية البجيرمي
من جهة النقل قد تكفيك حاشية الجمل إلا مواضع يسيرة ، والعكس ليس بصحيح .
أما من جهة النقد فحاشية البجيرمي تغنيك عن حاشية الجمل.
وإن أردتَ الكل تفصيلاً ، فلا تكفي إحدى الحاشتين عن الأخرى.

والله أعلم
 
أعلى