العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

الادلة ولوازمها وترتيب الادلة في المناظرة

ليث عبدالله علي

:: متابع ::
إنضم
18 أبريل 2018
المشاركات
6
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
بغداد
المذهب الفقهي
مستقل
من المعلوم ان اصول الاحناف هي التالي الكتاب والسنة والاجماع و قول الصحابي و القياس والاستحسان و العرف


اما اصول الشافعي الكتاب والسنة والاجماع والقياس والاستصحاب


افردت الادلة لان اغلب المستدلين ممن لم تلن لهم عريكة العلم ليس لهم اصول ولا ضوابط مع الاسف بل الادهى انهم يسقطون لوازم الادلة ولوازم الادلة قوتها من قوة ما تلزمه اي ان كانت لوازم الكتاب والسنة فهي بحجيتها اتت
ومعلوم من لوازم الادلة التعليل كيف يستدل بالكتاب والسنه بلا تعليل هذه كارثة فحين تقول استدل بالكتاب والسنه هذا حق ولوازمها ايظا نفس قوة مرتبه الدليل ان كان النص بالتعليل فكحجيته وان كان بالقياس فكحجيته وان كان بالاستصحاب وكذا
نظرب مثلا تقصير الثوب يراع فيه العرف اذا في زمن النبي عليه السلام كان خيلاء اما في زماننا لا خيلاء وانتفى الحكم بدوران العلة وتنقيحها


اغلب المستدلين في هذه العصور لا يراعون الادلة ولوازمها مع ترتيب الادلة فهم اقرب للظاهرية مع الاسف
الاصول التي اعتمدها الكتاب السنة الاجماع القياس الاستحسان العرف الاستصلاح الاستصحاب سد الذرائع
 
أعلى