العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

سؤال: ما القول الراجح في مسألة وضع اليدين أو الركبتين.......

أبوبكر بن سالم باجنيد

:: مشرف سابق ::
إنضم
13 يوليو 2009
المشاركات
2,540
التخصص
علوم
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
الحنبلي
لو حررت لنا -أخي الراضي- صحة نسبة القول الثاني للشيخ الخضير من كلامه.
 

خالد الراضي

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
10 ديسمبر 2009
المشاركات
5
التخصص
فقه مقارن
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
الحنبلي
هذا متواتر عن الشيخ وحبذا لورجعت إلى كلام الشيخ في شرخ النخبة عند

كلامه عن الحديث المقلوب فقد تكلم عن هذه المسألة وبين رأيه فيها.

بارك الله في الجميع.
 

خالد الراضي

:: مخالف لميثاق التسجيل ::
إنضم
10 ديسمبر 2009
المشاركات
5
التخصص
فقه مقارن
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
الحنبلي
قال شيخنا الشيخ عبد الكريم الخضير في شرح النخبة ما نصه:
الثالث: القلب في السند والمتن معاً، وهو أن يؤخذ إسناد متن فيجعل على متن آخر وبالعكس، من أمثلة المقلوب: حديث البروك قال بعضهم: إنه انقلب على راويه: ((إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير وليضع يديه قبل ركبتيه)) قال بعضهم: إنه انقلب الحديث وإلا فالأصل: "وليضع ركبتيه قبل يديه" لماذا؟ لأن البروك يقدم يديه قبل ركبتيه، هذا الكلام صحيح وإلا ليس بصحيح؟ مقلوب وإلا ليس بمقلوب؟
طالب:......
ممن قال به ابن القيم، وقلده كثير من أهل العلم، ورجحوا الحديث الثاني حديث أبي هريرة عليه أن النبي -عليه الصلاة والسلام- كان إذا سجد يضع ركبتيه قبل يديه، والصواب أن حديث البروك أرجح من هذا وأصوب وأصح، وهذا نص عليه الحافظ ابن حجر وغيره، وهو أقوى من حديث أبي هريرة فإن له شاهد من حديث ابن عمر، حديث البروك أقوى من الحديث الثاني، كيف يكون أقوى وهو مقلوب؟ يعني إذا قلنا: إنه مقلوب والأصل: "وليضع ركبتيه قبل يديه" هل يمكن أن يرجح على الحديث الثاني؟ يمكن أن يرجح عليه؟ ما يمكن، لأن معناهما واحد، متى نرجح هذا الحديث على الحديث الذي يليه؟ إذا قلنا: أنّ ما في قلب سليم "وليضع يديه قبل ركبتيه" وليضع يديه قبل ركبتيه ولا في قلب ولا إشكال، وحينئذ يكون أرجح من حديث: "كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه".
بقي علينا كيف نوفق بين أول الحديث وآخره؟ كيف يقول النبي -عليه الصلاة والسلام-: ((إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير وليضع يديه قبل ركبتيه)) إذا وضع يديه قبل ركبتيه شابه البعير صح وإلا لا؟ كيف نقول: إنه أصح من حديث أبي هريرة ونقول: إنه مقلوب؟ هو في معنى حديث أبي هريرة، إذا قلنا: إنه مقلوب فلا اختلاف بينه وبين حديث أبي هريرة، هذا من قوله وهذا من فعله -عليه الصلاة والسلام- ومعناهما واحد، إذا قلنا: هو أرجح وليس فيه قلب، الحديث صحيح وهو أصح من حديث أبي هريرة ((وليضع يديه قبل ركبتيه)) والسنة أن يضع المصلي يديه قبل ركبتيه، كيف نوفق بين أول الحديث وبين آخره؟ ما معنى بروك البعير؟
طالب:.......
لا هو إذا قدم يديه قبل ركبتيه البعير يقدم يديه قبل ركبتيه، لكن ما معنى بروك البعير؟ بروك البعير يقال: برك البعير وحصحص البعير إذا أثار الغبار وفرق الحصى، إذا ألقى الإنسان بيديه بقوة على الأرض برك مثل ما يبرك البعير، لكن إذا وضع يديه على الأرض مجرد وضع امتثل الأمر ((وليضع يديه قبل ركبتيه)) ولا أشبه البعير في بروكه، فرق بين أن يضع الإنسان يديه وبين أن يبرك كما يبرك البعير، فبروك البعير هو إلقاؤه بقوة على الأرض، وأنتم تسمعون إذا قيل: إنسان مريض أو كبير في السن ثم أراد أن يجلس وقع على الأرض بقوة يقال: برك، نعم، والبعير بقوة ينزل على الأرض، فإذا نزل مقدماً يديه قبل ركبتيه بقوة أشبه البعير، إذا كان مجرد وضع امتثل الأمر ولم يشبه بروك البعير، لكنه إذا قدم ركبتيه قبل يديه بقوة أشبه الحمار بعد، نعم، يشبه الحمار، وعلى هذا لا يكون فيه قلب، معناه صحيح وأوله يشهد لآخره، وآخره مناسبة لأوله، وليس فيه قلب، ومجرد الوضع يختلف عن الرمي والإلقاء والطرح، ولذا يجيز أهل العلم وضع المصحف على الأرض، تضع المصحف على الأرض جائز، لكن ترمي بالمصحف على الأرض يجوز وإلا لا؟ لا، لا، هذا خطر عظيم، هذا استهتار واستخفاف بالقرآن، بكلام الله -عز وجل-، وعلى هذا يكون الراجح حديث البروك، لكن إيش معنى البروك؟ نقف عند معنى البروك، ولا قلب في الحديث.
طالب:.......
اشتبه عليه التبس عليه كيف يقدم يديه ولا يشبه بعير؟ حقيقةً التنصيص على مثل هذا نادر عند أهل العلم، ما ينص عليه، لكن كيف يصحح الحديث مع فهم ابن القيم؟ ما يمكن أن يصحح، والأئمة صححوا الحديث، كيف يصحح الحديث مع اختلاف أوله مع آخره؟ إلا أن معنى الأول يختلف عن معنى الآخر، والله المستعان.
 

أبوبكر بن سالم باجنيد

:: مشرف سابق ::
إنضم
13 يوليو 2009
المشاركات
2,540
التخصص
علوم
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
الحنبلي
أبرِز لي -أخي المبارك- أنه مع أصحاب القول الثاني
ولو عرجت على المادة المسموعة "صفة الصلاة" للشيخ نفسه.. أكون لك شاكراَ
 

حسين محمد هتان

:: متابع ::
إنضم
2 فبراير 2010
المشاركات
19
التخصص
حاسب آلي
المدينة
جازان
المذهب الفقهي
الحنبلي
(1)- ورد في صحيح البخاري من قول سراقة بن مالك (صحيح البخاري - (12 / 294)(ساخت يدا فرسي في الأرض حتى بلغتا الركبتين). ومثله في المسند

.........................

قول مهم في الحوار
 

أبوبكر بن سالم باجنيد

:: مشرف سابق ::
إنضم
13 يوليو 2009
المشاركات
2,540
التخصص
علوم
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
الحنبلي
جزاك الله خيراً أخي حسين، وبارك فيك

ولكنَّ هذا لا يفض النزاع في المسألة؛ فكون ركبة الفرس والبعير في يده لا يلزم منه بصورة قطعية أن النهي عن البروك في الأحاديث يراد به الحث على النزول على اليدين، لا الركبتين. وقد رأيت جماعة من أهل العلم والفضل قد أوردوا هذا النص، كالشيخ د. محمد عمر بازمول وفقه الله تعالى في كتابه "الترجيح في مسائل الطهارة والصلاة"، وآخرين.
 
التعديل الأخير:
إنضم
25 ديسمبر 2009
المشاركات
27
التخصص
شريعه
المدينة
الطائف
المذهب الفقهي
حنبلي
ما هو القول الراجح هذا سؤال لا أظنه صحيح فيما أعلم
لأن القائلين باليدين يقولون هو القول الراجح والقائلين بالركبتين يقولون وهو القول الراجح

وهذه من مسائل الأجتهاد التي لا إنكار فيها
 

أسامة أمير الحمصي

:: مطـًـلع ::
إنضم
20 مارس 2010
المشاركات
103
التخصص
هندسة
المدينة
حمص
المذهب الفقهي
حنبلي
جزاكم الله خيراً,,,
تأملت في الحديث فوجدت انه نهى عن "البروك" لا عن تقديم اليد او تقديم الركبة ثم كان تمام الحديث ((وليضع يديه قبل ركبتيه)) او ((وليضع ركبتيه قبل يديه )) كالشرح لصفة تخالف البروك
سؤالي هل يتصور ان يسمى النزول على اليد بروكاً؟
من فتح كتب اللغة و كتب الحديث وجد انهم كثيرا ما يقولون برك على ركبتيه, و لن يجد ابداً برك على يديه!
ففي صحيح البخاري نجد "باب من برك على ركبتيه عند الإمام أو المحدث."
حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ قَالَ : أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، قَالَ : أَخْبَرَنِي أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ فَقَامَ عَبْدُ اللهِ بْنُ حُذَافَةَ فَقَالَ مَنْ أَبِي فَقَالَ أَبُوكَ حُذَافَةُ ثُمَّ أَكْثَرَ أَنْ يَقُولَ سَلُونِي فَبَرَكَ عُمَرُ عَلَى رُكْبَتَيْهِ فَقَالَ رَضِينَا بِاللَّهِ رَبًّا وَبِالإِسْلاَمِ دِينًا وَبِمُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم نَبِيًّا فَسَكَتَ.
و الصورة التي اوردها الاخ عبد الحكيم بن الامين وفقه الله لو وضعت بجانب صورتين الأولى لنزول الانسان على يده و الاخرى لنزول الانسان على ركبته لكانت كافية في تصور الحديث و الحكم
جزاكم الله خيرا ً على هذا النقاش الماتع
 

أسامة أمير الحمصي

:: مطـًـلع ::
إنضم
20 مارس 2010
المشاركات
103
التخصص
هندسة
المدينة
حمص
المذهب الفقهي
حنبلي
جزاك الله خيراً أخي حسين، وبارك فيك

ولكنَّ هذا لا يفض النزاع في المسألة؛ فكون ركبة الفرس والبعير في يده لا يلزم منه بصورة قطعية أن النهي عن البروك في الأحاديث يراد به الحث على النزول على اليدين، لا الركبتين. وقد رأيت جماعة من أهل العلم والفضل قد أوردوا هذا النص، كالشيخ د. محمد عمر بازمول وفقه الله تعالى في كتابه "الترجيح في مسائل الطهارة والصلاة"، وآخرين.

لعله استشهد بالحديث ردا على من قال لا يصح اطلاق اليد على قوائم البعير
 
إنضم
17 ديسمبر 2011
المشاركات
12
الكنية
أبو سعد
التخصص
فقه
المدينة
أنواكشوط
المذهب الفقهي
مالكي
رد: سؤال: ما القول الراجح في مسألة وضع اليدين أو الركبتين.......

الدارقطني يرى أن وضع اليدين أصح وكذلك الحافظ بن حجر
 
أعلى