العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

الآية في سورة النساء "لكن الراسخون في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة والمؤمنون يؤمنون"
الفائدة: لم تذكر الصلاة بلفظ (أداء) في القرآن إنما ترد بلفظ الإقامة وفيه إشارة إلى إقامة أركانها وواجبتها وسننها كما ورد.
السؤال لماذا نصبت أو جرت (المقيمين)، فدائما ما أخطأ في رفعها أسوة بما بعدها.
وهل الواو في والمؤتون للاستئناف أو عاطفة؟
هذا الموضع مما يزعم بعض مخبولي المنصرين أنه لحن جلي في القران..
والمقيمين :منصوبة على المدح ..والمعنى أنها مفعول به لفعل محذوف تقديره أمدح أو أخص ونحو ذلك
والواو قبل المؤتون ..الأليق بالمعنى أن تكون عاطفة , لكن الواو قبل المقيمين هي التي للاستئناف
بارك الله فيك أختي الهمة على الفائدة الكريمة
 

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

أختي ابتهال شكر الله لك على الفائدة اللطيفة..وإني أتقرب إلى الله بحب هذا الشهيد الفذ سيد قطب رحمه الله تعالى
 

د.محمود محمود النجيري

:: مشرف سابق ::
إنضم
19 مارس 2008
المشاركات
1,171
الكنية
أبو مازن
التخصص
الفقه الإسلامي
المدينة
مصر
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

حياكم الله فضيلة الدكتور محمود, وهذا من تواضعكم المعروف..
"فعموا وصموا كثيرٌ منهم"
عموا:فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بالواو ,والواو فاعل
صموا:مثلها
كثيرٌ:بدل من الفاعل (واو الجماعة) مرفوع
وجزاك ربي خيرا على الفائدة
في "كثير" وجهان آخران:
أحدهما: الكلام مستأنف، وهي خبر مرفوع لمبتدأ. وتقدير الكلام: العُمْيُّ والصُّمُّ كثير منهم.
والآخر: فاعل مرفوع، على لغة من قال: أكلوني البراغيث.
والسؤال: هل مثلها قوله تعالى:
[font=qcf_bsml] ﭽ [/font][font=qcf_p322]ﭥ ﭦ[/font][font=qcf_p322]ﭧ[/font][font=qcf_p322] ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ[/font][font=qcf_p322]ﭱ[/font][font=qcf_p322] ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ [/font][font=qcf_bsml]ﭼ[/font] الأنبياء: ٣[font=&quot][/font]
 

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

حياكم الله يا دكتورنا الغالي
الوجوه الإعرابية ليست من شرطي وأذكر ما يترجح عندي إلا أن أحتاج لذلك
وحيثما كان الإعراب متماشيا مع وجه صحيح دون تقدير مضمرات فالمصير إليه أولى في الجملة
ولم يظهر لي سؤالكم الآخر بل ظهرت رموز غريبة
لكن كأنك تعني قول الله تعالى"وأسروا النجوى الذين ظلموا"؟
 

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

إن كان مرادك يا دكتور محمود هو هذه الآية ففيها أقوال عدة ساقها العلامة الشوكاني في فتح القدير فقال:
-فقيل إنه في محل رفع بدل من الواو في أسروا قاله المبرد وغيره ،
-وقيل : هو في محل رفع على الذم ، (يعني :بئس الذين ظلموا)
-وقيل : هو فاعل لفعل محذوف ، والتقدير : يقول الذين ظلموا ، واختار هذا النحاس ،
-وقيل : في محل نصب بتقدير أعني (فيكون منصوبا على الذم)
- وقيل : في محل خفض على أنه بدل من الناس ذكر ذلك المبرد ،
-وقيل : هو في محل رفع على أنه فاعل أسروا على لغة من يجوز الجمع بين فاعلين : كقولهم أكلوني البراغيث ، ذكر ذلك الأخفش

-وقال الكسائي : فيه تقديم وتأخير : أي والذين ظلموا أسروا النجوى
-وثم احتمال ذكره الطبري وهو ان يكون خبرا لمبتدا محذوف كأنه أنشأ كلاما جديدا والتقدير:هم الذين ظلموا
ومن أقرب الأقوال في نظري ما يشتمل على دلالة بلاغية ..
وهو أن يقال : قال الله:وأسروا النجوى ..ثم كأن سائلا قال:من هم؟
فأجاب :الذين ظلموا..
والله أعلم
 

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

قولي:فيكون منصوبا على الذم..تقديره أن يكون :أذم
اما التقدير أعني أو أخص فيقال فيه على الاختصاص
وكلاهما متقاربان..
والحمد لله
 

معارج

:: متابع ::
إنضم
10 فبراير 2010
المشاركات
27
التخصص
إدارة
المدينة
-
المذهب الفقهي
الكتاب والسنة
قال تعالى " فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين"

تلخيصي من دورة الأترجة شرح الشيخ د محمد بن عبدالله الربيعة
قدم الناس على الحجارة مبالغة في تهديدهم أي أن الناس أولى بالنار من غيرها
والحجارة لا تحرقها النار في الدنيا ولكنها وقود النار يوم القيامة وهذا دليل على عظم النار التي هي جزء من تسعة وتسعين جزء من نار الدنيا


وفي تفسير السعدي أن قوله (أعدت للكافرين) دليل لمذهب أهل السنة والجماعة وأن الجنة والنار مخلوقتان خلافا للمعتزلة
والموحدون وإن ارتكبوا بعض الكبائر لا يخلدون في النار لأنه قال (أعدت للكافرين) خلافا للخوارج والمعتزلة
 

معارج

:: متابع ::
إنضم
10 فبراير 2010
المشاركات
27
التخصص
إدارة
المدينة
-
المذهب الفقهي
الكتاب والسنة
هل من الممكن أن تعرب الآية الكريمة في ردي السابق ؟
 

بشرى عمر الغوراني

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
29 مارس 2010
المشاركات
2,121
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
طرابلس
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

أختي معارج
اسمحي لي أن أعرب الآية ومن ثَمّ يصحّح الإعراب الأخ الفاضل منيب:

فاتقوا: الفاء بحسب ما قبلها \ اتقوا: فعل أمر مبنيٌّ على حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
النار: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
التي: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب حال ل(النار).
وقودها:مبتدأ مرفع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف، والها ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
الناس: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
والحجارة: الواو حرف عطف، الحجارة: اسم معطوف على الناس مرفوع مثله وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
أعدت:فعل ماض مبني لما لم يُسمَّ فاعله مبني على الفتح الظاهر على آخره، والهاء للتأنيث.
ونائب الفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره هي.
للكافرين: اللام حرف جر، الكافرين: اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والجار والمجرور متعلقان بالفعل أعدت.
وجملة (أعدت للكافرين )جملة فعلية لا محل لها من الإعراب لأنها صلة الموصول.
أما جملة (وقودها الناس والحجارة) فقد تركتها لكم لأني حرتُ في أمرها!!
 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

أختي معارج
اسمحي لي أن أعرب الآية ومن ثَمّ يصحّح الإعراب الأخ الفاضل منيب:

فاتقوا: الفاء بحسب ما قبلها \ اتقوا: فعل أمر مبنيٌّ على حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
النار: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
التي: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب حال ل(النار).
وقودها:مبتدأ مرفع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف، والها ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
الناس: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
والحجارة: الواو حرف عطف، الحجارة: اسم معطوف على الناس مرفوع مثله وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
أعدت:فعل ماض مبني لما لم يُسمَّ فاعله مبني على الفتح الظاهر على آخره، والهاء للتأنيث.
ونائب الفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره هي.
للكافرين: اللام حرف جر، الكافرين: اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والجار والمجرور متعلقان بالفعل أعدت.
وجملة (أعدت للكافرين )جملة فعلية لا محل لها من الإعراب لأنها صلة الموصول.
أما جملة (وقودها الناس والحجارة) فقد تركتها لكم لأني حرتُ في أمرها!!
ننقل لكم هنا ما قاله القرطبي والصاوي رحمهما الله في الآية :
قال في ت الجلالين في قوله تعالى ( أعدت للكافرين ) جملة مستأنفة أو حال لازمة
قال الصاوي : أشار بذلك إلى أن هذه الجملة لا ارتباط لها بما قبلها وقعت في جواب سؤال مقدر تقديره هذه النار التي وقودها الناس والحجارة لمن .
قال وقوله أو حال لازمة أي والتقدير فاتقوا النار حال كونها معدة ومهيأة للكافرين ودفع بقوله لازمة ما قيل إنها معدة للكافرين اتقوا أو لم يتقوا .أهـ
أما القرطبي فقال :
وأعدت يجوز أن يكون حالا للنار على معنى معدة وأضمرت معه قد كما قال ( أو جاؤوكم حصرت صدورهم ) فمعناه قد حصرت صدورهم فمع حصرت قد مضمرة لأن الماضي لا يكون حالا إلا مع قد فعلى هذا لا يتم الوقف على( الحجارة ) ويجوز أن يكون كلاما منقطعا عما قبله كما قال ( وذلكم ظنكم الذي ظننتم بربكم أرداكم ) وقال السجستاني ( أعدت للكافرين ) من صلة التي كما قال في آل عمران ( واتقوا النار التي أعدت للكافرين ) ابن الأنباري وهذا غلط لأن التي في سورة البقرة قد وصلت بقوله ( وقودها الناس ) فلا يجوز أن توصل بصلة ثانية وفي آل عمران ليس لها صلة غير (أعدت) أهـ
والله أعلم
 

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

فاتقوا: الفاء بحسب ما قبلها \ اتقوا: فعل أمر مبنيٌّ على حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
النار: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
التي: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب حال ل(النار).
الصواب في محل نصب صفة
وقودها:مبتدأ مرفع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف، والها ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
الناس: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
والتتمة:والجملة الاسمية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب
والحجارة: الواو حرف عطف، الحجارة: اسم معطوف على الناس مرفوع مثله وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
أعدت:فعل ماض مبني لما لم يُسمَّ فاعله مبني على الفتح الظاهر على آخره، والهاء للتأنيث.
ونائب الفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره هي.
للكافرين: اللام حرف جر، الكافرين: اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والجار والمجرور متعلقان بالفعل أعدت.
وجملة (أعدت للكافرين )جملة فعلية لا محل لها من الإعراب لأنها صلة الموصول.
بل هي جملة مستانفة ,كأنه ابتدأ كلاما جديدا ,وهذا وجه من وجوه الإعراب وثم وجه آخر نقله الفاضل الشنقيطي سيدي محمد
أما جملة (وقودها الناس والحجارة) فقد تركتها لكم لأني حرتُ في أمرها!!
زالت الحيرة بما سبق وجزاكم الله خيرا والشكر موصول لصاحبة السؤال الأستاذة معارج
كما أشكر مولاي وأخي سيدي محمد على الإفادة
 

بشرى عمر الغوراني

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
29 مارس 2010
المشاركات
2,121
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
طرابلس
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

التي: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب حال ل(النار).
الصواب في محل نصب صفة
والتتمة:والجملة الاسمية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب

الأخ الفاضل منيب
جزاكم الله خيراً
لديّ اسفساران من فضلكم.
1- أليست القاعدة "بعد النكرات نعوت وبعد المعارف أحوال"؟
فلماذا أعربنا "التي" نعتاً ولم نعربها حالاً؟

2- ألا يجب في صلة الموصول أن تكون جملة فعلية؟
ولذا قلتُ: أن جملة"أعدت للكافرين" صلة الموصول، لا الجملة الإسمية "وقودها الناس".
 

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

1-القاعدة"الجمل بعد النكرات صفات" صحيحة في الجملة ,فهل" النار" نكرة ؟ الله ربي يقول "فاتقوا النار التي وقودها .."النار التي..إلخ , كأنك قلت :النار الهائلة ..إلخ..كلمة :الهائلة :صفة
ثم تطبيق القاعدة يكون بأن تأتي جملة تامة من فعل وفاعل أو مبتد وخبر
كأن تقولي :هذا رجلٌ( يحب الله) , فجملة "يحب الله" في محل رفع صفة
أو تقولي :هذه امرأة (عظيمٌ عفافها) فالجملة من مبتدأ وخبر في محل رفع صفة
أما هنا فليس ثم جملة ,وإنما اسم وهو التي ,وما بعدها صلة لها
2-بل تأتي اسمية كذلك كقولك :جاء الذي كلامه لطيف
شاكرا لك السؤال ,فقهني الله وإياك
والله الموفق
 

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

من باب التفاعل ..سأستلم دفة السؤال
أعرب قوله تعالى"أنلزمكموها وأنتم لها كارهون"
 

بشرى عمر الغوراني

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
29 مارس 2010
المشاركات
2,121
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
طرابلس
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

من باب التفاعل ..سأستلم دفة السؤال
أعرب قوله تعالى"أنلزمكموها وأنتم لها كارهون"
أنلزمكموها: الألف حرف استفهام لا محل له من الإعراب
نلزم: فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره نحن.
والكاف ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به أول.
والهاء ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به ثانٍ.

وأنتم: الواو حالية، أنتم ضمير منفصل مبني في محل رفع مبتدأ
لها: اللام حرف جر، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان باسم الفاعل كارهون.
كارهون: خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم.
وجملة (أنتم لها كارهون) في محل نصب حال من ضمير الكاف.

والله أعلم..
 

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

والواو في أنلزمكوها ؟ أليس لها حق عليك أن تعربيها كما أعربت الهمزة مع كونها لا محل لها من الإعراب؟
 

بشرى عمر الغوراني

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
29 مارس 2010
المشاركات
2,121
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
طرابلس
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

والواو في أنلزمكوها ؟ أليس لها حق عليك أن تعربيها كما أعربت الهمزة مع كونها لا محل لها من الإعراب؟


أعرف أن لا محل لها من الإعراب
ولكني لم أعلم بالضبط كيف أعربها :confused:
 

بشرى عمر الغوراني

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
29 مارس 2010
المشاركات
2,121
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
طرابلس
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

الأخ الفاضل منيب
لو تفضّلتم عليّ بإعراب بعض الكلمات في هذه الآيات الكريمات:

1- "فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله"
قرأ الجمهور أربعَ بالفتح، فما إعرابها حينذاك؟
قيل: شهادة مبتدأ، ويجوز أن تكون خبر لمبتدأ محذوف وتقديره: فالحكم شهادة أحدهم، فما إعراب "أربع" في هذه الحالة؟

2- " ويدرأ عنها العذاب أن تشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين"
أربع مفعول به للفعل تشهد
والمصدر المؤول من (إنه لمن الكاذبين) هل هو في محل نصب مفعول به ثانٍ للفعل تشهد؟

وجزاكم الله خيراً
 

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه

أعرف أن لا محل لها من الإعراب
ولكني لم أعلم بالضبط كيف أعربها :confused:
قولي لا محل لها من الاعراب عائد إلى الهمزة..
إعرابك صحيح..أحسنت..بارك الله فيك
أما الواو التي تجاوزتيها وكان ينبغي بيان أنك لم تعرفيها ,فهي واو الإشباع التي تأتي لإشباع ضمة ميم الجمع
فواو الإشباع : الواو الواقعة بعد الميم الدالة على الجمع (همو -كتبتموه-أسقيناكموه) ولا محل لها من الإعراب
ومن الخطا الشائع كتابة ألف بعد هذه الواو ,فإنما تكتب بعد الواو التي هي للجمع
إذن : ليست واو "أنلزمكموها" هي واو الجماعة كالتي في نحو :آمنوا..
 

منيب العباسي

:: متخصص ::
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
1,204
التخصص
----
المدينة
---
المذهب الفقهي
---
رد: صفقة :هات الآية الكريمة وفائدة منها , وخذ الإعراب ودعوة معه


1- "فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله"
قرأ الجمهور أربعَ بالفتح، فما إعرابها حينذاك؟
قيل: شهادة مبتدأ، ويجوز أن تكون خبر لمبتدأ محذوف وتقديره: فالحكم شهادة أحدهم، فما إعراب "أربع" في هذه الحالة؟
قراءة النصب على المصدرية يعني أن التقدير :فشهادة أحدهم شهادةً..ثم حذف المصدر الذي هو مفعول مطلق, وأبدل به العدد,وهذا وجه

2- " ويدرأ عنها العذاب أن تشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين"
أربع مفعول به للفعل تشهد
والمصدر المؤول من (إنه لمن الكاذبين) هل هو في محل نصب مفعول به ثانٍ للفعل تشهد؟
أربع:منصوبة على المصدرية أو يمكن أن تسميها نائب مفعول مطلق كما سبق..
وجملة "إنه لمن الكاذبين" مفعول به للمصدر "شهادات"
وكونه مجموعا لا يسلبه العمل ,كما لوقلت:اقتفاءاتك أثرَ الرسول تنجيك, والله أعلم
 
أعلى