العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

فائدة : التثنية على خلاف الغالب

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
قال ابن السبكي في "طبقات الشافعية الكبرى " 2/195- 199:

" قال الحاكم أخبرني أبو محمد ابن زياد ، حدثنا الحسن بن علي بن نصر الطُّوسي ، قال : سمعت أبا عبد الله البُوشَنجي بسمرقند ، وسأله أعرابى فقال له : أيُّ شيء القَرْطَبان ؟
قال : كانت امرأة فى الجاهلية يقال لها : أُم أبان ، وكان لها قرطب ، والقرطب : هو السِّدْر ، وكان لها تَيْس فى ذلك القرطب ، وكانت تُنَزِّي تيسها بدرهمين ، وكان الناس يقولون : نذهب إلى قرطب أم أبان نُنَزِّي تيسها على مِعْزانا فكثر ذلك ، فقالت العامة : قَرْطبان .


قلت : وهذه التثنية مما جاء على خلاف الغالب ، فإن التثنية عند العرب جعل الاسم القابل دليل اثنين متفقين في اللفظ غالبا ، وفي المعنى على رأي ، بزيادة ألف فى آخره رفعا، وياء مفتوح ما قبلها جرا ونصبا ، يليهما نون مكسورة ، فتحها لغة ، وقد تُضم ، والحارثيون يُلزِمون الألف .
قال النحاة : فمتى اختلفا فى اللفظ لم يجز تثنيتهما ، وما ورد من ذلك يحفظ ولا يقاس عليه .


قال شيخنا أبو حيّان : والذي ورد من ذلك إنما رُوعي فيه التغليب ، فَمِن ذلك :
القمران : للشمس والقمر .
والعُمَران : لأبي بكر وعمر رضى الله عنهما .
والأبوان : للأب والأم ، وفي الأب والخالة ، ومنه قوله تعالى : ( وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى العَرْشِ ) .
والأُمَّان : للأم والجدة
والزَّهْدَمَان : فى زَهْدَم وكَرْدَم ابني قيس .
والعَمْران : لعمرو بن حارثة وزيد بن عمرو
والأَحْوَصان : الأحوص بن جعفر وعمرو بن الأحوص .
والمُصْعَبان : مُصْعَب بن الزبير وابنه .
والبُجَيْران : بُجير وفراس ابنا عبد الله بن سلمة .
والحُرَّان : الحر وأخوه رُؤْبة .
والعَجَّاجان : فى العَجَّاج وابنه .
هذا جميع ما أورده شيخنا فى "شرح التسهيل" .

ورأيتُ الأخ سيدي الشيخ الإمام أبا حامد سلمه الله ذكر فى "شرح التلخيص في المعاني والبيان " ما ذكره أبو حيان ، وزاد فقال :
والخافِقان: للمغرب والمشرق ، وإنما الخافق حقيقة اسمٌ للمغرب بمعنى مخفوق فيه .
والبَصْرتان :للبصرة والكوفة .
والمشرقان : للمشرق والمغرب
والمغربان : لهما أيضا .
والحُنَيْفان : الحنيف وسيف ابنا أوس بن حِميريّ .
والأَقْرعان : الأَقرع بن حابِس وأخوه مَزِيد .
والطُّلَيْحتان : طُليحة بن خويلد الأسدى وأخوه حِبال .
والخُزَيْمِيَّان : والرَّبِيبان خُزيمة وربيبة من بَاهِلة بن عمرو .
فهذا مجموع ما ذكره الشيخ ، والأخ .
وَفَاتَهما :القَرْطبان ،كما عرفت .
والدُّحْرُضان : اسم لماءين يقال لأحدهما : الدُّحْرُض ، وللآخر : وَسِيع قال الشاعر :
شَرِبتْ بماء الدُّحْرُضيْن فأصبحتْ *** زَوراءَ تَنفِرُ عن حِياضِ الدَّيْلِمِ

والأَسودان : للتمر والماء . قال صلى الله عليه وسلم : " الأسودان : التمر والماء " .
والفَمَان : للفم والأنف . ذكره الشيخ جمال الدين ابن مالك .
والأخوان : لأَخٍ وأُخت .
والأَذانان : الأذان والإقامة . وقال صلى الله عليه وسلم : " بين كل أذانين صلاة " أجمعوا أن المراد به : الأذان والإقامة .

والجَوْنان : معاوية وحسان ابنا الجَوْن الكِنْديَّان ، ذكره أبو العباس المبرّد فى أوائل "الكامل" بعد نحو خمس كراريس منه ، وأنشد عليه :
كأَنَّكَ لَمْ تَشهدَ لَقيطاً وَحَاجباً *** وعمرو بن عمرو إذ دَعَوا يالَ دَارِمِ
ولم تَشهدِ الجَوْنين والشِّعْبَ والصَّفا *** وَشَدَّاتِ قيسٍ يوم دَيْرِ الجَمَاجِمِ

والعاشقان: اسم للعاشق والمعشوق ، وعليه قول العباس بن الأحنف :
العاشقان كلاهما مُتغضِّبُ *** وكلاهما مُتوجِّدُ مُتَحَبِّبُ
صَدِّت مُغاضِبةً وصدَّ مُغاضِبا *** وكلاهما مما يُعالج مُتْعَبُ
راجعْ أحبَّتَك الذين هجرتَهمْ *** إن المُتَيِّمَ قَلَّما يتجنِّبُ
إنَّ التَّباعدَ إنْ تَطاولَ مِنكما *** دَبَّ السُّلُوُّ لَهُ فَعَزَّ المطلبُ

أراد بالعاشقين : الخليفة ، وواحدة من حظاياه ، كان وقع بينه وبينها شنآن فتهاجرا ، فحدّثَ العباسَ فى ذلك فأنشده هذه الأبيات ، فقام إليها وصالحها .

والأنفان : اسم للأنف والفم .
ذكره وأنشد عليه :
إذا ما الغلامُ الأَحمقُ الأُمِّ سافَني *** بأَطْرافِ أَنْفَيْهِ اشمأَزَّ فأَنزَعَا
واعلم أن شيخنا أبا حيان استشهد على أن العُمِرين : اسم لأبى بكر وعمر ، بقول الشاعر :
ما كان يُرضي رسولَ الله فِعلُهمُ *** والعمران أبو بكرٍ ولا عمرُ

وأنا ما أحفظ هذا البيت ، إلا والطَّيِّبان أبو بكر ولا عمر ، والوزن به أتم .

واستشهد على أن القمرين : اسم للشمس والقمر ، بقول الفرزدق :
أخذنا بآفاقِ السماء عليكمُ *** لنا قمراها والنّجومُ الطّوالعُ

وكان الشيخ الإمام الوالد رحمه الله يقول إنما أراد بالقمرين : النبي - صلى الله عليه و سلم - وإبراهيم عليه السلام ، وبالنجوم الصحابة وهذا ما ذكره ابن الشجري فى "أماليه " .

ورأيت فى ترجمة هارون الرشيد : أنه سأل من حضر مجلسه عن المراد بالقمرين فى هذا البيت ؟ فأجاب بهذا الجواب .
نعم أنشد ابن الشجري على القمرين للشمس والقمر : قول المتنبي :
واستقبلتْ قمرَ السماءِ بوجهِها *** فأَرتنِي القمريْن في وقتٍ معا
 
إنضم
29 أكتوبر 2007
المشاركات
9,059
الكنية
أبو فراس
التخصص
فقه
المدينة
جدة
المذهب الفقهي
مدرسة ابن تيمية الحنبلية لذا فالمذهب عندنا شيء والراجح شيء آخر تماماً!.
بارك الله فيك
فائدة نفسية وفي محل لا يتفطن له غالبا
فعلاً كتاب تاج الدين السبكي "طبقات الشافعية الكبرى" غاية في الإيعاب
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,014
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
أثابك الله ...
وكما قال أخي فؤاد؛ ولا يفوت على جليل علمكم شيخنا أباعبدالله
ان طبقات السبكي _من خلال رسالتي في تحقيق كتاب والده_ بستان مليئ بالثمار المتنوعة الناضجة
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
بارك الله فيك
فائدة نفسية وفي محل لا يتفطن له غالبا
فعلاً كتاب تاج الدين السبكي "طبقات الشافعية الكبرى" غاية في الإيعاب


وفيكم بارك الله أخي الحبيب فؤاد ، ونفع بكم .
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
أثابك الله ...
وكما قال أخي فؤاد؛ ولا يفوت على جليل علمكم شيخنا أباعبدالله
ان طبقات السبكي _من خلال رسالتي في تحقيق كتاب والده_ بستان مليئ بالثمار المتنوعة الناضجة


واياكم شيخنا عبد الحميد ، ونفع بكم .

اللهم اجعلني خيرا مما يظنون ، واغفر لي ما لا يعلمون .

ان كتاب "طبقات الشافعية الكبرى" كما تفضلتم ملىء بالفوائد ، واللطائف .
 
إنضم
4 يناير 2008
المشاركات
1,323
التخصص
طبيب تخدير
المدينة
الجيزة
المذهب الفقهي
ما وافق الدليل
جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم على هذه الفائدة لا عدمنا فوائدكم ،وأريد أن أضيف إضافة ألا وهي أن لفظ الختانان قال بعض العلماء أنه على سبيل التغليب ، ولو نظرنا في كتب اللغة لوجدنا ذكر الختان للذكر و ذكر الختان للأنثى وشرط التغليب ألا يشترك الاسمان في المفرد هذه واحدة والأخرى أن الأصل في الكلام الحقيقة ما لم تأت قرينة ، ولا قرينة خالية من معارض معتبر هذه الثانية أما الثالثة فلفظ الختانان جاء في بعض الروايات مفسرا ،والمفسر لا يقبل التأويل
 

أحمد بن فخري الرفاعي

:: مشرف سابق ::
إنضم
12 يناير 2008
المشاركات
1,432
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
باحث اسلامي
المدينة
عمان
المذهب الفقهي
شافعي
جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم على هذه الفائدة لا عدمنا فوائدكم ،وأريد أن أضيف إضافة ألا وهي أن لفظ الختانان قال بعض العلماء أنه على سبيل التغليب ، ولو نظرنا في كتب اللغة لوجدنا ذكر الختان للذكر و ذكر الختان للأنثى وشرط التغليب ألا يشترك الاسمان في المفرد هذه واحدة والأخرى أن الأصل في الكلام الحقيقة ما لم تأت قرينة ، ولا قرينة خالية من معارض معتبر هذه الثانية أما الثالثة فلفظ الختانان جاء في بعض الروايات مفسرا ،والمفسر لا يقبل التأويل

بورك فيكم أخي الحبيب الشيخ الدكتور ربيع ، وأمتع بكم
 
أعلى