العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

مصدر القاعدة الفقهية وحجيتها

د ايمان محمد

:: متخصص ::
إنضم
2 أبريل 2008
المشاركات
88
التخصص
فقه
المدينة
المنصورة
المذهب الفقهي
شافعى
ان القاعدة الفقهية ليست دليلا قائما بذاته ولكنها مستمدة من الأدلة الشرعية الثابتة ولذا فإن اصل القاعدة ومصدرها يتنوع حسب اختلاف الدليل الذى استمدت منه
وتكتسب القاعدة قوة أو ضعفا حسب هذا المصدر الذى استمدت منه وهذه المصادر هى
أولا : القرآن الكريم
مثل قاعدة المشقة تجلب التيسيير فإن مصدرها قوله تعالى (وما جعل عليكم فى الدين من حرج) وقوله( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر )
ثانيا : السنة النبوية
مثل قاعدة الأمور بمقاصدها فإن مصدرها قول الرسول صلى الله عليه وسلم " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىء ما نوى " وقاعدة اليقين لا يزول بالشك مستمدة من قوله " إذا وجد احدكم في بطنه شىء فأشكل أخرج منه شيئا أولا فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا "
ثالثا : آثار الصحابة والتابعين الذين وردت على ألسنة بعضهم عبارات فصارت أساسا لبعض القواعد مثل قول عمر ابن الخطاب رضى الله عنه ـ مقاطع الحقوق عند الشروط ـ
رابعا:قول بعض الإئمة المجتهدين مما استنبطوه من الفروع الفقهية مثل قول الإمام الشافعي لا ينسب لساكت قول قلئل ولا عمل عامل إنما ينسب الى كل قوله وعمله
خامسا : الفروع الفقهية المتعددة وذلك بالنظر فيها واستنباط المعاني الجامعة بينها .
فالقاعدة الفقهية تعتبر دليلا يحتج به إذا كان أصلها الكتاب والسنة حيث إن الإحتجاج بها يكون نابعا من الإحتجاج بأصلها
أما القواعد التى أسسها الفقهاء ونتيجة استقراء المسائل الفقهية فقد اختلف في حجيتها
أولا :ذهب البعض الى عدم الاحتجاج بها وأن استخراج الحكم منها غير صحيح وان القواعد تذكر للإستئناس بها فقط لا للاحتجاج بها
ثانيا : ذهب ذهب فريق آخر الى جواز الإحتجاج بها بل إنهم يرون انه ينقض حكم الحاكم إذا خالف قاعدة من تلك القواعد ويمكن التوفيق بين الرأيين بأن عدم جواز استناد القاضى الى احدى القواعد الفقهية وحدها يكون إذا وجد نص شرعى يمكن الاستناد اليه , اما إذا كانت الحادثة لا يوجد فيها نص شرعى ووجدت القاعدة التى تشملها فحينئذ يمكن الاستناد الى القاعدة وقضاء القاضي بها
 

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,014
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
جزاك الله خيراً على هذا التلخيص اللطيف ...
 

حمد بوجمعة

:: متخصص ::
إنضم
2 نوفمبر 2008
المشاركات
125
التخصص
شريعة
المدينة
جلفة
المذهب الفقهي
مالكي
تلخيص رائع من فضيلة الدكتور جزاه الله خيرا
وهذه ملاحظة - أو معلومة - في ما يخص مصدر القاعدة الفقهية
القاعدة الفقهية هي المأخوذة من عدة أبواب في الفقه أي هي التي تجمع جملة من الضوابط الفقهية - والضابط هو المأخوذ من باب واحد في الفقه فباب النجاسات تجد في ضوابط وباب الطهارة كذلك ...- والشاهد من الملاحظة أن القاعدة الفقهية لا تؤخذ من دليل واحد فقط سواء من القرآن أو السنة ، فحتى نكون قاعدة يجب النظر في الكثير من الأدلة التي تبرهن عليها
فقاعدة لا ضرر ولا ضرار ليست هي حديث النبي صلى الله عليه وسلم -المختلف في صحته- أي أننا لم نأخذها من مجرد الحديث ، بل أخذناها لأن الحديث من جوامع الكلم ويصلح أن يكون قاعدة إذ الكثير من الجزئيات بل والأبواب محكومة بهذه القاعدة ، وكذلك قاعدة الأمور بمقاصدها ليست مأخوذة من حديث انما الأعمال بالنيات فقط بل مأخوذة من جملة من الآيات وغير ذلك ، وهكذا سائر القواعد الفقهية ... هذا والله أعلم
 

طويلبة علم

:: متابع ::
إنضم
21 أكتوبر 2009
المشاركات
14
التخصص
حديث
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
مذهبي حيث صح الدليل
ما شاء الله كلام قليل كثير النفع جزاكم الله خيرا.

ولكن هل يحتج بقاعدة فرعية فقهية في مقابلة النص؟؟
 

د ايمان محمد

:: متخصص ::
إنضم
2 أبريل 2008
المشاركات
88
التخصص
فقه
المدينة
المنصورة
المذهب الفقهي
شافعى
جزاكم الله خيرا وشكر الله لكم .
أما بالنسبة للاحتجاج بقاعدة فى مقابلة النص ، فإن هذا لا يتأتى لأن القاعدة كما ذكرت سابقا تستمد قوتها من النص ، فكلما كانت مستمدة من نص قطعى كانت أقوى فى الاحتجاج بها ، أما ما يتوهم فى بعض الأحيان من مقابلة القاعدة للنص فهذا غير صحيح ،إذ القاعدة فى تلك الحالة تكون مستندة أو مستمدة من نص آخر ، فمثلا هناك نص يقول ( لا تبع ما ليس عندك ) وبناء عليه فإن عقد الاستصناع غير جائز ولكنه جائز ويدخل تحت قاعدة الحاجة تنزل منزلة الضرورة وذلك لأن النبى صلى الله عليه وسلم استصنع منبرا وخاتما .
وايضا فإن النظر محرم بقوله تعالى ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ) ولكنه أصبح مباحا فى حال النظر للخطبة مثلا ودخل تحت قاعدة الحاجة تنزل منزلة الضرورة عامة كانت أو خاصة وذلك لوجود نص آخر هو قوله صلى الله عليه وسلم ( انظر اليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما )
 

شيماء يوسف

:: متابع ::
إنضم
30 يناير 2010
المشاركات
9
التخصص
تربية اسلامية
المدينة
سوهاج
المذهب الفقهي
الشافعي
جزاكي الله خيرا ، وزادك علما ، اجابة فوق الرائعة وانا فهمت تماما فبورك فيكي
 

د ايمان محمد

:: متخصص ::
إنضم
2 أبريل 2008
المشاركات
88
التخصص
فقه
المدينة
المنصورة
المذهب الفقهي
شافعى
جزاك الله خيرا ، ونفعنا الله وإياك .
 
أعلى