العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

حكم تكبيرة الإحرام

إنضم
18 ديسمبر 2010
المشاركات
266
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
المذهب المالكي
المدينة
قسنطينة
المذهب الفقهي
مالكي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
فهذه مدارسة لمسألة فقهية عظيمة، لتعلقها بأعظم العبادات وهي الصلاة،
أحببت من الإخوة الأفاضل الإفادة من معين علمهم فيها وبما يفتح الله جلَّ وعلا في هذا الباب،
يقول الإمام أبو بكر ابن المنذر في كتابه الأوسط 3/ 75: "جَاءَتِ الْأَخْبَارُ مِنْ وُجُوهٍ شَتَّى عَنْ نَبِيِّ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ افْتَتَحَ الصَّلَاةَ بِالتَّكْبِيرِ وَأَجْمَعَ أَهْلُ الْعِلْمِ، عَلَى أَنَّ مَنْ أَحْرَمَ لِلصَّلَاةِ بِالتَّكْبِيرِ أَنَّهُ دَاخِلٌ فِيهَا" ثمَّ ذكر اختلاف العلماء في ألفاظ التكبير الواجب افتتاح الصلاة بها، ثمَّ قال 3/ 77: "وَقَدْ رَوَيْنَا عَنِ الزُّهْرِيِّ قَوْلًا ثَالِثًا أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ رَجُلٍ افْتَتَحَ الصَّلَاةَ بِالنِّيَّةِ وَرَفَعَ يَدَيْهِ فَقَالَ: يُجْزِيهِ . قَالَ أَبُو بَكْرٍ: وَلَا أَعْلَمُ أَحَدًا قَالَ بِهِ غَيْرَهُ".
ومعنى كلام الزهري أنَّ تكبيرة الإحرام سنة ليست بواجبة، يقول الشيخ أبو إسحاق في كتابه الزاهي: "واختلفَ أهلُ المدينةِ في تكبيرةِ الإحرامِ، فرُوي عنِ الزُّهريِّ أنَّه قال: «سنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم تكبيرةَ الإحرامِ»،
وقال المازري في شرح التلقين 2/ 502بعد أن ساق كلام ابن المنذر السابق: "قد قدمنا وجوب تكبيرة الإحرام على الجملة ومخالفة ابن شهاب في إيجابها على الإطلاق، وقد قال بعض النَّاس أنَّ ابن شهابٍ وابن المسيَّب يريانها سنَّةً، وأنكر بعض النَّاس هذا، وأشار إلى أنَّهما يريان ذلك سنَّة في إحرام المأموم خاصَّةً، وإلى ذلك أشار ابن الموَّاز"، ثمَّ قال: " فقد اختلف المذهب في إحرام المأموم هل يحمله عنه الإمام أم لا؟ فعن مالكٍ روايتان: المشهور منهما أنَّه لا يحمله قياسا على الركوع والسجود، والرواية الأخرى أنَّه يحمله قياسا على القراءة".
 

عبد الرحمن بكر محمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
13 يونيو 2011
المشاركات
373
الإقامة
مصر المحروسة - مكة المكرمة شرفها الله
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أنس
التخصص
الشريعة والقانوزن
الدولة
مصر
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
المالكي
رد: حكم تكبيرة الإحرام

[FONT=&quot]أخي الكريم لقد رأيت من خلال نظري في الزاهي في أصول السنة عدة أشياء[/FONT][FONT=&quot]:
[/FONT][FONT=&quot]1- أن ابن شعبان تأثر بشيخه النسائي؛ فتراه يبني فقهه على الدليل، وإن كان[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]دليله ليس بالقوي؛ كضعف الحديث سندًا؛ أو لعلة فيه في المتن لمخالفة من هو[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]أوثق منه[/FONT][FONT=&quot].
[/FONT][FONT=&quot]2-[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]يخرج عن المذهب كثيرًا، ويحضرني في هذا أمثلة: الأول[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]: [/FONT][FONT=&quot]قوله: [/FONT][FONT=&quot]وغسل الجمعة واجب كهيئة غسل الجنابة، ووجوبه وجوب فرض ، وهذا ما لا يعرف إلا عند أهل الظاهر. [/FONT]
[FONT=&quot]الثاني: قوله[/FONT][FONT=&quot]: [/FONT][FONT=&quot] ويخلل المتيمم بين أصابع يديه. فيقول ابن أبي زيد رحمه الله معقبًا على قوله: وما رأيته لغيره.[/FONT]
[FONT=&quot]الثالث: قوله: وقد اختلف في الاستمتاع من الحائض والنفساء بما دون الفرجين، والاختيار أنهن إذا التحفن حتى لا يوصل إلى فروجهن؛ جاز الاستمتاع بالأفخاذ. وهذا مخالف لما عليه المذهب، وجمهور أهل العلم؛ لحديث أم المؤمنين عائشة في شأن الرجل بامرأته الحائض، ولفظه عند البخاري: (وكان يأمرني فأتزر فيباشرني وأنا حائض).[/FONT]
[FONT=&quot]فإن قصد سؤالك اختيار ابن شعبان لهذا الرأي الشاذ؛ فإنك بعد النظر في الكتاب سترى أنه يختار مذهبًا[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]للشافعي مثلًا أو لأهل الظاهر، أو حتى مذهبًا يختاره لنفسه ينفرد به عن المذاهب كلها. والله أعلى وأعلم.[/FONT][FONT=&quot] [/FONT]
 
إنضم
18 ديسمبر 2010
المشاركات
266
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
المذهب المالكي
المدينة
قسنطينة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: حكم تكبيرة الإحرام

[font=&quot]فإن قصد سؤالك اختيار ابن شعبان لهذا الرأي الشاذ؛ فإنك بعد النظر في الكتاب سترى أنه يختار مذهبًا[/font][font=&quot] [/font][font=&quot]للشافعي مثلًا أو لأهل الظاهر، أو حتى مذهبًا يختاره لنفسه ينفرد به عن المذاهب كلها. والله أعلى وأعلم.[/font][font=&quot] [/font][/quote]
أحسن الله إليك أخي العزيز، وبورك فيك كما بورك في الزيت أكلا ودهنا وضياء للبيت -ابتسامة-
لم أقصد إلى هذا، وإنَّما أخي الفاضل عبد الرحمن هي المدارسة والمذاكرة التي تلقح الفهوم وتصقل العلوم،
وابن شعبان لم يختر هذا الرأي الشاذ بل هو على مذهب الجمهور من أنَّ تكبيرة الإحرام واجبة،
وأمَّا اختيارات الشيخ أبي إسحاق فلله الحمد والمنَّة فقد جمعتها وهي الآن قيد الدراسة،
وأزيدك أنَّ ابن القرطي لم تقتصر اختاراته على المسائل الفقهية الفروعية بل تعداها إلى بعض القواعد الاستنباطية، ومراعاته للمقاصد الشرعية واضحة جلية في هذا الكتاب،
أسأل الله تعالى أن يرزقنا علما نافعا وعملا صالحا
 

عبد الرحمن بكر محمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
13 يونيو 2011
المشاركات
373
الإقامة
مصر المحروسة - مكة المكرمة شرفها الله
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أنس
التخصص
الشريعة والقانوزن
الدولة
مصر
المدينة
القاهرة
المذهب الفقهي
المالكي
رد: حكم تكبيرة الإحرام

لكني ظننت من كلامك أن ابن شعبان اختار مذهب سنيتها لا وجوبها، وإنما يؤتى الحذر من قبل فهمه
 
إنضم
25 مارس 2011
المشاركات
1,035
الكنية
أبو محمد
التخصص
فقه
المدينة
مكة المكرمة والشمال
المذهب الفقهي
أصول المذهب الأحمد
رد: حكم تكبيرة الإحرام

تكبيرة الإحرام:
جزاك الله خيرا

الجمهور على أن تكبيرة الإحرام ركن لا تتم الصلاة إلا به سواء في أول الصلاة او خلالها - فلا تترك - ويأتي بها المسبوق في صلاته قبل أي تكبيرة انتقال او جلسة او تشهد، [فرض من فروض الصلاة] ينظر: مواهب الجليل 2/ 205- 206 ط دار عالم الكتب [وبه فوائد ... ]
لقوله تعالى (وربك فكبّر)
ولورود السنة... ومنها:
حديث المسيء في صلاته رضي الله عنه: (( إذا أقيمت الصلاة فكبِّر .... )) أخرجه أبو داود
وجاء في الحديث: (( إذا قمت إلى الصلاة فتوضأ كما أمرك الله ثم قم فاستقبل القبلة ثم كبر...)) الحديث.
ولحديث عبد الله قال... : (علمنا رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الصلاة، فكبَّر ورفع يديه....).
ولقوله صلى الله عليه وسلم: (( مفتاح الصلاة الطّهور، وتحريمها التكبير، وتحليلها التسليم)) أخرجه أبو داود.
ولحد عمران رضي الله عنه وقد اشتكى - فأمره النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : ( صّل قائما....)
وتكلم العلماء :
هل هي - تكبيرة الإحرام - ركن أو شرط للصلاة؟
فالجمهور على أنها ركن....
والأحناف على أنها شرط.
وقد ثبت في السنة: ((إن هذه الصلاة لا يصح فيها شيء من كلام الناس؛ إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن)) أخرجه مسلم.
والتكبير أوله تكبيرة الإحرام , وقد ثبت أنه في الصلاة.

ولحكم تكبيرة الإحرام أهمية بالغة؛ فمن تركها عمدا فقد أتى بأمر عظيم تبطل به صلاته. ولا تصح.
ومن تركها سهواً أو جهلا؟
فالجمهور قالوا: - عمن ترك ركناً في صلاته - تلغى الركعة التي ترك منها الركن. إلا تكبيرة الإحرام . فإن تركها... فيستأنف ولا يبني؛ لأنه لم يدخل في الصلاة أصلاً.
وهذه من ثمرات المسألة التي ذكرها الشيخ عبد المالك وفقه الله.

ويؤتى (بالتكبيرة) قياماً ... للمستطيع.
وينطق بها كما جاءت السنة (بلغة العرب).
ولفظها: الله أكبر....
ومتى يكبر؟
مذهب سفيان وهو قول أبي حنيفة رحمهما الله: يكبر إذا أقيمت الصلاة,,, وقال المؤذن: قد قامت الصلاة.
وقال الجمهور: يكبر إذا فرغ المؤذن من الإقامة... ومنهم من قال ( مالك وأحمد...): يستحب أن يقوم الإمام والمأموم إذا فرغ المؤذن [أو من أقام الصلاة]... ويكبر عند فراغه منها...
دليل قول الجمهور : الكلمات التي كان يقولها صلى الله عليه وسلم بعد الإقامة... وتسوية الصفوف.
وقال النووي رحمه الله في المجموع ط/ دار الفكر (3/ 226): " ... ولأنه دعاء إلى الصلاة فلم يشرع الدخول في الصلاة إلا بعد فراغه كالأذان" اهـ
والله أعلم.
وعذرا للإطالة
وموازنة المسألة؛ لأهميتها.
والسلام عليكم ...
 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: حكم تكبيرة الإحرام

جزاكم الله خيرا الشيخ عبد المالك على هذه الفوائد
والرواية الأخرى أنَّه يحمله قياسا على القراءة".
هذا هو الذي أشار إليه بعض علمائنا وهو محمد ولد أحمد يوره بقوله :
وحمله تكبيرة الإحرام == أعني الإمام فعن الإمام
أي قولة عن الإمام مالك == ضعيفة فما لها من سالك

وتروى الأبيات :
وحمله تكبيرة الإحرام == أعني الإمام فعن الإمام
قويلة ضعيفة سخيفه == زيفها المعيار في صحيفه


والله أعلم
 

هدايه محمد

:: متابع ::
إنضم
17 أكتوبر 2011
المشاركات
4
التخصص
فقه واصوله
المدينة
حاليا الاردن
المذهب الفقهي
المذاهب الاربعة
رد: حكم تكبيرة الإحرام

وفقكم الله وبورك فيكم
 
إنضم
18 ديسمبر 2010
المشاركات
266
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
المذهب المالكي
المدينة
قسنطينة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: حكم تكبيرة الإحرام

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم،،،
وحيَّ الله الشيخ الكريم أبا محمد وفضيلة قيم الملتقى سيدي محمد، أسأل الله تعالى أن يبارك في علمكما وينفع بكما،،
 
إنضم
18 ديسمبر 2010
المشاركات
266
الكنية
أبو عبد الله
التخصص
المذهب المالكي
المدينة
قسنطينة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: حكم تكبيرة الإحرام

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم،،،
وحيَّ الله الشيخ الكريم أبا محمد وفضيلة قيم الملتقى سيدي محمد، أسأل الله تعالى أن يبارك في علمكما وينفع بكما،،
 
أعلى