العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

شرح حديث (اتق الله حيثما كنت)

أحمد عرفة أحمد

:: متفاعل ::
إنضم
22 يوليو 2008
المشاركات
457
الإقامة
مصر
الجنس
ذكر
الكنية
أبو معاذ
التخصص
فقه مقارن
الدولة
مصر
المدينة
الشرقية
المذهب الفقهي
شافعى
[FONT=&quot]شرح حديث (اتق الله حيثما كنت)[/FONT]​
[FONT=&quot]إعداد / د: أحمد عرفة[/FONT]
[FONT=&quot]معيد بجامعة الأزهر [/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot] إن الحمد لله تعالى، نحمده ونستعين به ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهد الله تعالى فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وبعد:[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]أيها الأخوة الأحباب : [/FONT]
[FONT=&quot]نعيش هذه اللحظات المباركة مع حديث من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم فى تأمله والعمل به الخير العظيم فى الدنيا والآخرة [/FONT][FONT=&quot]، والنجاة والسعادة فى الدنيا والآخرة . [/FONT]
[FONT=&quot]أخرج الإمام الترمذي فى سننه بسند حسن [/FONT][FONT=&quot]عن أبي ذر جندب بن جنادة ، وأبي عبد الرحمن معاذ بن جبل -رضي الله عنهما- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (اتق الله حيثما كنت ، وأتبع السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن)([FONT=&quot][1][/FONT][/FONT][FONT=&quot]).[/FONT]
[FONT=&quot]هذه وصية عظيمة من وصايا النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بها أصحابه وأمته ، فى التمسك بها والعمل بما جاء فيها الخير العظيم فى الدنيا والآخرة ، فما أحوجنا لفهم هذه الوصية ومعرفة ما فيها حتى نمتثل ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم وننتهي عما نهى عنه .[/FONT]
[FONT=&quot]قال الإمام ابن رجب رحمه الله : [/FONT]
[FONT=&quot]هذه الوصية وصية عظيمة جامعة لحقوق الله وحقوق عباده فإن حق الله على عباده أن يتقوه حق تقاته ، والتقوى وصية الله للأولين والآخرين قال الله تعالى: (وَللَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللَّهَ)([FONT=&quot][2][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot]قال الإمام ابن كثير رحمه الله عند تفسيره لهذه الآية: [/FONT]
[FONT=&quot]يخبر تعالى أنه مالك السموات والأرض وأنه الحاكم فيهما ولهذا قال " ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم " أي وصيناكم بما وصيناهم به من تقوى الله عز وجل بعبادته وحده لا شريك له([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][3][/FONT][/FONT][FONT=&quot]). [/FONT]
[FONT=&quot]وأصل التقوى أن يجعل العبد بينه وبين ما يخافه ويحذره وقاية تقيه منه فتقوى العبد لربه أن يجعل بينه وبين ما يخشاه من ربه من غضبه وسخطه وعقابه وقاية تقيه من ذلك وهو فعل طاعته واجتناب معاصيه([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][4][/FONT][/FONT][FONT=&quot]).[/FONT]
[FONT=&quot]أولاً: التقوى فى القرآن الكريم : [/FONT]
[FONT=&quot]إن المتأمل والمتدبر فى آيات القرآن الكريم يجد أن المولى سبحانه وتعالى قد أمر عباده المؤمنين بتقواه فى آيات كثيرة منها:[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot](يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ)[/FONT][FONT=&quot]([/FONT][FONT=&quot][FONT=QCF_BSML][5][/FONT][/FONT][FONT=&quot])[/FONT][FONT=&quot]. [/FONT] [FONT=&quot]قال عبد الله بن مسعود رضى الله عنه فى قوله تعالى : ( اتقوا الله حق تقاته) :[/FONT]أن يُطاع فلا يُعصى ، وأن يُذكر فلا ينسى ، وأن يشكر فلا يُكفر.[FONT=&quot][/FONT] [FONT=&quot]وقال ابن عباس رضى الله عنهما :[/FONT]أن يجاهدوا فى الله حق جهاده ، ولا تأخذهم فى الله لومة لائم ، ويقوموا بالقسط ولو على أنفسهم وآبائهم وأبنائهم .[FONT=&quot][/FONT] [FONT=&quot]وقال أنس رضى الله عنه :[/FONT]لا يتقى الله حق تقاته حتى يخزن لسانه .[FONT=&quot][/FONT] [FONT=&quot]وقال تعالى [/FONT][FONT=&quot]:([/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا(71)[/FONT][FONT=&quot])([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][6][/FONT][/FONT][FONT=&quot]).[/FONT] [FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]وقال سبحانه :[/FONT][FONT=&quot] ([/FONT][FONT=&quot]يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ[/FONT][FONT=&quot]) ([/FONT][FONT=&quot][7][/FONT][FONT=&quot]).[/FONT] [FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]وقال عز وجل :[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot](وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ)[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]([/FONT][FONT=QCF_BSML][FONT=QCF_BSML][8][/FONT][/FONT][FONT=&quot])[/FONT]0 [FONT=&quot]وقال سبحانه :[/FONT][FONT=&quot] ([/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ[/FONT][FONT=&quot])[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]([/FONT][FONT=&quot][FONT=QCF_BSML][9][/FONT][/FONT][FONT=&quot]).[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]ثانياً: التقوى فى السنة النبوية المطهرة: [/FONT]
[FONT=&quot]وبين لنا المصطفى صلى الله عليه وسلم ثواب وجزاء المتقين عند رب العالمين فى أحاديث كثيرة من سنته المطهرة منها:[/FONT]
[FONT=&quot]1[/FONT]- [FONT=&quot]أن التقوى سبب من أسباب دخول الجنة:[/FONT]
[FONT=&quot]أخرج الترمذى فى سننه عن سليم بن عامر ، قال : سمعت أبا أمامة رضى الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب في حجة الوداع فقال : " اتقوا الله ربكم ، وصلوا خمسكم ، وصوموا شهركم ، وأدوا زكاة أموالكم ، وأطيعوا ذا أمركم تدخلوا جنة ربكم "([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][10][/FONT][/FONT][FONT=&quot]).[/FONT]
[FONT=&quot]وعن أبي هريرة رضى الله عنه قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم : ما أكثر ما يدخل الناس الجنة ؟ ، قال : " تقوى الله ، وحسن الخلق "([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][11][/FONT][/FONT][FONT=&quot]).[/FONT]
[FONT=&quot]2[/FONT]- [FONT=&quot]التقوى وصية النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه:[/FONT]
[FONT=&quot]عن أبي هريرة قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يريد سفرا ، فقال : يا رسول الله أوصني قال : " أوصيك بتقوى الله ، والتكبير على كل شرف " ، فلما مضى قال : " اللهم ازو له الأرض وهون عليه السفر([FONT=&quot][12][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot]وأخرج الإمام أحمد فى مسنده عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " أوصيك بتقوى الله فإنه رأس كل شئ ، وعليك بالجهاد فإنه رهبانية الإسلام " ([FONT=&quot][13][/FONT]).[/FONT] [FONT=&quot]وأخرج الإمام الترمذى فى سننه عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من يأخذ عنى هؤلاء الكلمات فيعمل بهن أو يُعلِّم من يعمل بهن " ؟ فقال أبو هريرة : فقلت : أنا يارسول الله فأخذ بيدى فعدَّ خمساً :" اتق المحارم تكن أعبد الناس ، وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس ، وأحسن إلى جارك تكن مؤمنا ، وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما ، ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب"([FONT=&quot][14][/FONT]).[/FONT] [FONT=&quot]ثالثاً: من أقوال السلف الصالح فى التقوى:[/FONT]
[FONT=&quot] قال الإمام ابن رجب رحمه الله :[/FONT][FONT=&quot][/FONT] [FONT=&quot]وأصل التقوى أن يجعل العبد بينه وبين ما يخافه ويحذره وقاية تقيه منه ،فتقوى العبد لربه أن يجعل بينه وبين ما يخشاه من ربه وغضبه وسخطه وعقابه وقاية تقيه من ذلك وهو فعل طاعته واجتناب معاصيه ([FONT=&quot][15][/FONT]).[/FONT] [FONT=&quot]وقال عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه:[/FONT][FONT=&quot] ليس تقوى الله بصيام النهار ولا بقيام الليل والتخليط فيما بين ذلك ولكن تقوى الله ترك ما حرم الله وأداء ما افترض الله فمن رزق بعد ذلك خيراً فهو خير إلى خير.[/FONT]
[FONT=&quot]وقال طلق بن حبيب:[/FONT][FONT=&quot] التقوى أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله وأن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله .[/FONT]
[FONT=&quot]وعن أبي الدرداء رضى الله عنه قال:[/FONT][FONT=&quot] تمام التقوى أن يتقي الله العبد حتى يتقيه من مثقال ذرة وحتى يترك بعض ما يرى أنه حلال خشية أن يكون حراما يكون حجابا بينه وبين الحرام فإن الله قد بين للعباد الذي يصيرهم إليه فقال[/FONT][FONT=&quot]: (فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ) ([FONT=&quot][16][/FONT]). [/FONT]
[FONT=&quot]فلا تحقرن شيئا من الخير أن تفعله ولا شيئا من الشر أن تتقيه.[/FONT]
[FONT=&quot]وقال الحسن :[/FONT][FONT=&quot] ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيرا من الحلال مخافة الحرام.[/FONT]
[FONT=&quot]وقال الثوري:[/FONT][FONT=&quot] إنما سموا متقين لأنهم اتقوا ما لا يتقي.[/FONT]
[FONT=&quot]وقال موسى بن أعين:[/FONT][FONT=&quot] المتقون تنزهوا عن أشياء من الحلال مخافة أن يقعوا في الحرام فسماهم الله متقين([FONT=&quot][17][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]من وصايا السلف لإخوانهم فى الأمر بالتقوى[/FONT]
[FONT=&quot]كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه يقول:[/FONT][FONT=&quot] في خطبه أما بعد: فإني أوصيكم بتقوى الله وأن تثنوا عليه بما هو أهله وأن تخلطوا الرغبة بالرهبة وتجمعوا الإلحاف بالمسألة فإن الله عز و جل أثني على زكريا وأهل بيته فقال: (إِنَّهُمْ كَانُوا [/FONT][FONT=&quot]يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ)([FONT=&quot][18][/FONT])[/FONT]
[FONT=&quot]ولما حضرته الوفاة وعهد إلى عمر دعاه فوصاه بوصيته وأول ما قال له اتق الله يا عمر.[/FONT]
[FONT=&quot]وكتب عمر إلى ابنه عبد الله أما بعد:[/FONT][FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]فإني أوصيك بتقوى الله عز و جل فإنه من اتقاه وقاه ومن أقرضه جزاه ومن شكره زاده واجعل التقوى نصب عينيك وجلاء قلبك.[/FONT]
[FONT=&quot]واستعمل على بن أبي طالب رجلا على سرية فقال له:[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot] أوصيك بتقوى الله عز و جل الذي لا بد لك من لقاه ولا منتهى لك دونه وهو يملك الدنيا والآخرة.[/FONT]
[FONT=&quot]وكتب عمر بن عبد العزيز[/FONT][FONT=&quot] إلى رجل أوصيك بتقوى الله عز و جل التي لا يقبل غيرها ولا يرحم إلا أهلها ولا يثيب إلا عليها فإن الواعظين بها كثير والعاملين بها قليل جعلنا الله وإياك من المتقين ولما ولى خطب فحمد الله وأثنى عليه وقال: أوصيكم بتقوى الله عز و جل فإن تقوى الله عز و جل خلف من كل شيء وليس من تقوى الله خلف.[/FONT]
[FONT=&quot]وقال رجل ليونس بن عبيد أوصني فقال:[/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot] أوصيك بتقوى الله والإحسان فإن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون .[/FONT]
[FONT=&quot]وقال له رجل يريد الحج أوصنى فقال:[/FONT][FONT=&quot] له اتق الله فمن اتقى الله فلا وحشة عليه.[/FONT]
[FONT=&quot]وقيل لرجل من التابعين عند موته أوصنا فقال:[/FONT][FONT=&quot] أوصيكم بخاتمة سورة النحل[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot](إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ) [/FONT][FONT=&quot]([/FONT][FONT=&quot][19][/FONT][FONT=&quot])[/FONT][FONT=&quot].[/FONT]
[FONT=&quot]وكتب رجل من السلف[/FONT][FONT=&quot] إلى أخ له أوصيك بتقوى الله فإنها من أكرم ما أسررت وأزين ما أظهرت وأفضل ما ادخرت أعاننا الله وإياك عليها وأوجب لنا ولك ثوابها وكتب رجل منهم إلى أخ له أوصيك وأنفسنا بالتقوى فإنها خير زاد الآخرة والأولى واجعلها إلى كل خير سبيلك ومن كل شر مهربك فقد تكفل الله عز و جل لأهلها بالنجاة مما يحذرون والرزق من حيث لا يحتسبون([FONT=&quot][20][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot]وأتبع السيئة الحسنة تمحها[/FONT]​
[FONT=&quot]قال الإمام ابن رجب رحمه الله: [/FONT]
[FONT=&quot]وقوله صلى الله عليه و سلم : (واتبع السيئة الحسنة تمحها) لما كان العبد مأمورا بالتقوى في السر والعلانية مع أنه لا بد أن يقع منه أحيانا تفريط في التقوى إما بترك بعض المأمورات أو بارتكاب بعض المحظورات فأمره بأن يفعل ما يمحو به هذه السيئة وهو أن يتبعها بالحسنة قال الله عز و جل:[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot](وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) ([FONT=&quot][21][/FONT]) ، وعن ابن مسعود رضى الله عنه أن رجلا أصاب من امرأة قبلة ثم أتى النبي فذكر ذلك له فسكت النبي صلى الله عليه و سلم حتى نزلت هذه الآية فدعاه فقرأها عليه فقال رجل هذا له خاصة قال بل للناس عامة([FONT=&quot][22][/FONT])([FONT=&quot][23][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot]وخالق الناس بخلق حسن[/FONT]
[FONT=&quot]قال الإمام ابن رجب رحمه الله:[/FONT]
[FONT=&quot]وقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((وخالقِ النَّاسَ بخُلُقٍ حَسن)) هذا من خصال التقوى ، ولا تَتِمُّ التقوى إلا به ، وإنَّما أفرده بالذكر للحاجة إلى بيانه ، فإنَّ كثيراً من النَّاس يظنُّ أنَّ التقوى هي القيامُ بحقِّ اللهِ دونَ حقوق عباده ، فنصَّ له على الأمر بإحسان العشرة للناس ، فإنَّه كان قد بعثه إلى اليمن معلماً لهم ومفقهاً وقاضياً ، ومَنْ كان كذلك ، فإنَّه يحتاج إلى مخالقَةِ النَّاسِ بخلق حسن ما لا يحتاج إليه غيرُه ممن لا حاجةَ للنَّاس به ولا يُخالطهم ، وكثيراً ما يغلب على من يعتني بالقيامِ بحقوق الله ، والانعكاف على محبته وخشيته وطاعته إهمالُ حقوق العباد بالكُلِّيَّة أو التقصير فيها ، والجمعُ بَيْنَ القيام بحقوق الله وحقوق عباده عزيزٌ جداً لا يَقوى عليه إلاَّ الكُمَّلُ مِنَ الأنبياءِ والصديقين([FONT=&quot][24][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]أولاً: أحاديث عطرة فى بيان فضل حسن الخلق :[/FONT]
[FONT=&quot]أبي هريرة رضى الله عنه أن النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - قال : (( أكملُ المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً ))([FONT=&quot][25][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot]وعن أسامة بن شريك قال : قالوا : يا رسولَ الله صلى الله عليه وسلم ما أفضلُ ما أُعطي المرءُ المسلمُ ؟ قال : (( الخُلق الحَسَنُ )) ([FONT=&quot][26][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot]وعن عبدِ الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - قال : (( ألا أخبركم بأحبِّكُم إلى الله وأقربِكُم منِّي مجلساً يومَ القيامة؟ )) قالوا : بلى ، قال : (( أحسَنُكُم خُلُقاً )) ([FONT=&quot][27][/FONT]). [/FONT]
[FONT=&quot]وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - : (( أكثرُ ما يُدخِلُ الجنَّة تقوى الله وحُسنُ الخلق )) ([FONT=&quot][28][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot]وعن أبي أمامة رضي الله عنه عن النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - قال : (( أنا زعيمٌ ببيتٍ في أعلى الجنة لمن حَسُنُ خُلُقُه ))([FONT=&quot][29][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot]وعن أنس رضي الله عنه : عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :«إن العبد ليبلغ بحسن خلقه عظيم درجات الآخرة وشرف المنازل ، وإنه لضعيف العبادة ، وإنه ليبلغ بسوء خلقه أسفل درك في جهنم»[SUP]([FONT=&quot][30][/FONT])[/SUP].[/FONT]
[FONT=&quot]وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :«إن الله ليبلغ العبد بحسن خلقه درجة الصوم والصلاة»([FONT=&quot][31][/FONT]). [/FONT]
[FONT=&quot]وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :«إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الساهر بالليل الظامئ بالهواجر»([FONT=&quot][32][/FONT]). [/FONT]
[FONT=&quot]عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما : أنه سمع النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول :«ألا أخبركم بأحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة؟». فسكت القوم ، فأعادها مرتين أو ثلاثا ، قال القوم : نعم يا رسول الله قال :«أحسنكم خلقا»([FONT=&quot][33][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot]ثانياً: من آثار السلف فى حسن الخلق :[/FONT]
[FONT=&quot]عن الحسن قال :[/FONT][FONT=&quot] حُسنُ الخلق : الكرمُ والبذلة والاحتمالُ .[/FONT]
[FONT=&quot]وعن الشعبي قال : حسن الخلق : البذلة والعطية والبِشرُ الحسن.[/FONT]
[FONT=&quot]وع [/FONT][FONT=&quot]وعن ابن المبارك قال :[/FONT][FONT=&quot] هو بسطُ الوجه ، وبذلُ المعروف ، وكفُّ الأذى.[/FONT]
[FONT=&quot]وقال الإمامُ أحمد :[/FONT][FONT=&quot] حُسنُ الخلق أنْ لا تَغضَبَ ولا تحْتدَّ . [/FONT]
[FONT=&quot]وعنه أنَّه قال : حُسنُ الخلق أنْ تحتملَ ما يكونُ من الناس .[/FONT]
[FONT=&quot]وقال إسحاق بن راهويه :[/FONT][FONT=&quot] هو بسطُ الوجهِ ، وأنْ لا تغضب. [/FONT]
[FONT=&quot]وقال بعضُ أهل العلم :[/FONT][FONT=&quot] حُسنُ الخلق : كظمُ الغيظِ لله ، وإظهار الطلاقة [/FONT]
[FONT=&quot]ال والبشر إلا للمبتدع والفاجر ، والعفوُ عن الزَّالين إلا تأديباً أو إقامة حدٍّ وكفُّ الأذى عن كلّ مسلم أو معاهَدٍ إلا تغييرَ منكر أو أخذاً بمظلمةٍ لمظلومٍ من غير تعدٍّ([FONT=&quot][34][/FONT]).[/FONT]
[FONT=&quot]وقال ابن لقمان الحكيم لأبيه:[/FONT][FONT=&quot] يا أبت أي الخصال من الإنسان خير قال الدين قال فإذا كانت اثنتين قال الدين والمال قال فإذا كانت ثلاثا قال الدين والمال والحياء قال فإذا كانت أربعا قال الدين والمال والحياء وحسن الخلق قال فإذا كانت خمسا قال الدين والمال والحياء وحسن الخلق والسخاء قال فإذا كانت ستا قال يا بني إذا اجتمعت فيه الخمس خصال فهو نقي تقى والله ولي ومن الشيطان بري.[/FONT]
[FONT=&quot]وقال الحسن:[/FONT][FONT=&quot] من ساء خلقه عذب نفسه. [/FONT]
[FONT=&quot]وقال أنس بن مالك :[/FONT][FONT=&quot] إن العبد ليبلغ بحسن خلقه أعلى درجة في الجنة وهو غير عابد ويبلغ بسوء خلقه أسفل درك في جهنم وهو عابد .[/FONT]
[FONT=&quot]وقال يحيى بن معاذ[/FONT][FONT=&quot]: في سعة الأخلاق كنوز الأرزاق. [/FONT]
[FONT=&quot]وقال وهب بن منبه:[/FONT][FONT=&quot] مثل السيء الخلق كمثل الفخارة المكسورة لا ترقع ولا تعاد طيناً. [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]وقال الفضيل بن عياض[/FONT][FONT=&quot] : لأن يصحبني فاجر حسن الخلق أحب إلي من أن يصحبني عابد سيئ الخلق . [/FONT]
[FONT=&quot]وصحب ابن المبارك[/FONT][FONT=&quot] رجلا سيئ الخلق في سفر فكان يحتمل منه ويداريه فلما فارقه بكى فقيل له في ذلك فقال بكيته رحمة له فارقته وخلقه معه لم يفارقه.[/FONT]
[FONT=&quot] وقال الجنيد:[/FONT][FONT=&quot] أربع ترفع العبد إلى أعلى الدرجات وإن قل عمله وعلمه الحلم والتواضع والسخاء وحسن الخلق وهو كمال الإيمان .[/FONT]
[FONT=&quot]وقال عمر رضي الله عنه:[/FONT][FONT=&quot] خالطوا الناس بالأخلاق وزايلوهم بالأعمال.[/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]وقال يحيى بن معاذ :[/FONT][FONT=&quot] سوء الخلق سيئة لا تنفع معها كثرة الحسنات وحسن الخلق حسنة لا تضر معها كثرة السيئات. [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]وسئل ابن عباس ما الكرم ؟ فقال:[/FONT][FONT=&quot] هو ما بين الله في كتابه العزيز(إن أكرمكم عند الله أتقاكم) قيل: فما الحسب؟ قال: أحسنكم خلقا أفضلكم حسبا. [/FONT]
[FONT=&quot]وقال:[/FONT][FONT=&quot] لكل بنيان أساس وأساس الإسلام حسن الخلق.[/FONT]
[FONT=&quot] وقال عطاء :[/FONT][FONT=&quot] ما ارتفع من ارتفع إلا بالخلق الحسن ولم ينل أحد كماله إلا المصطفى صلى الله عليه و سلم فأقرب الخلق إلى الله عز وجل السالكون آثاره بحسن الخلق([FONT=&quot][35][/FONT]) . [/FONT]
[FONT=&quot]عن هشام بن عروة عن أبيه قال:[/FONT][FONT=&quot] مكتوب في الحكمة ليكن وجهك بسطا وكلمتك لينة تكن أحب إلى الناس من الذي يعطيهم العطاء.[/FONT]
[FONT=&quot]وعن محمد بن المنكدر قال:[/FONT][FONT=&quot] كان يقال خياركم ألينكم مناكبا في الصلاة وألينكم ركنا في المجالس الموطئون أكنافا الذين يألفون ويؤلفون.[/FONT]
[FONT=&quot]وعن عطاء عن أم الدرادء قالت:[/FONT][FONT=&quot] قال أبو الدرداء: ما يوضع في الميزان يوم القيامة شيء أثقل من حسن الخلق وإن حسن الخلق ليبلغ بصاحبه درجة الصائم القائم([FONT=&quot][36][/FONT]). [/FONT]
[FONT=&quot]ثالثاً: علامات حسن الخلق : [/FONT]
[FONT=&quot]قال الإمام أبو حامد الغزالي رحمه الله : [/FONT]
[FONT=&quot]اعلم أن كل إنسان جاهل بعيوب نفسه فإذا جاهد نفسه أدنى مجاهدة حتى ترك فواحش المعاصي ربما يظن بنفسه أنه هذب نفسه وحسن خلقه واستغنى عن المجاهدة فلا بد من إيضاح علامة حسن الخلق فإن حسن الخلق هو الإيمان وسوء الخلق هو النفاق وقد ذكر الله تعالى صفات المؤمنين والمنافقين في كتابه وهي بجملتها ثمرة حسن الخلق وسوء الخلق فلنورد جملة من ذلك لتعلم آية حسن الخلق قال الله تعالى:( قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون والذين هم عن اللغو معرضون إلى قوله أولئك هم الوارثون) ، وقال عز و جل:( التائبون العابدون الحامدون إلى قوله وبشر المؤمنين)، وقال عز و جل:( إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم إلى قوله أولئك هم المؤمنون حقا)، وقال تعالى: (وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما إلى آخر السورة)[/FONT]
[FONT=&quot] من أشكل عليه حاله فليعرض نفسه على هذه الآيات فوجود جميع هذه الصفات علامة حسن الخلق وفقد جميعها علامة سوء الخلق ووجود بعضها دون بعض يدل على البعض دون البعض فليشتغل بتحصيل ما فقده وحفظ ما وجده([FONT=&quot][37][/FONT]). [/FONT]
[FONT=&quot]وقال يوسف بن أسباط:[/FONT][FONT=&quot]علامة حسن الخلق عشر خصال قلة الخلاف وحسن الإنصاف وترك طلب العثرات وتحسين ما يبدو من السيئات والتماس المعذرة واحتمال الأذى والرجوع بالملامة على النفس والتفرد بمعرفة عيوب نفسه دون عيوب غيره وطلاقة الوجه للصغير والكبير ولطف الكلام لمن دونه ولمن فوقه [/FONT][FONT=&quot]وسئل سهل عن حسن الخلق فقال[/FONT][FONT=&quot]: أدناه احتمال الأذى وترك المكافأة والرحمة للظالم والاستغفار له والشفقة عليه([FONT=&quot][38][/FONT]) . [/FONT]
[FONT=&quot]هذا ما تيسر جمعه حول شرح هذا الحديث نسأل الله تبارك وتعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال ، وأن يجعل هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم اللهم آمين .[/FONT]
[FONT=&quot]والله من وراء القصد[/FONT]​
[FONT=&quot]وهو حسبنا ونعم الوكيل[/FONT]​
[FONT=&quot]للتواصل مع الكاتب[/FONT]​
[FONT=&quot]00201119133367[/FONT]​
[FONT=&quot]Ahmedarafa11@yahoo.com[/FONT][FONT=&quot][/FONT]​

[FONT=&quot]([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][1][/FONT][/FONT][FONT=&quot])أخرجه الترمذى فى سننه ، كتاب الذبائح ، أبواب البر والصلة ، باب ما جاء فى معاشرة الناس حديث رقم ( 1958) ، وأخرجه الدارمى فى سننه كتاب الرقاق ، باب فى حسن الخلق حديث رقم ( 2743) وحسنه الألبانى فى صحيح الجامع ( 97) .[/FONT]

[FONT=&quot]([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][2][/FONT][/FONT][FONT=&quot])سورة النساء : الآية : 131 0[/FONT][FONT=&quot][/FONT]

[FONT=&quot]([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][3][/FONT][/FONT][FONT=&quot])[/FONT]تفسير ابن كثير : جـ4 صـ307 .

[FONT=&quot]([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][4][/FONT][/FONT][FONT=&quot])جامع العلوم والحكم : صـ210 .[/FONT]

[FONT=&quot] ([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][5][/FONT][/FONT][FONT=&quot])سورة آل عمرآن :الآية: 102 .[/FONT]

[FONT=&quot] ([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][6][/FONT][/FONT][FONT=&quot])سورة الأحزاب :الآيتان: 70،71 0[/FONT]

[FONT=&quot] ([FONT=&quot][7][/FONT])سورة الحشر: الآية :18 0[/FONT]

[FONT=&quot] ([FONT=&quot][8][/FONT])[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]سورة البقرة : الآية: 197 0[/FONT][FONT=&quot][/FONT]

[FONT=&quot]([FONT=&quot][9][/FONT])[/FONT][FONT=&quot]سورة البقرة : الآية: 282 0[/FONT]

[FONT=&quot]([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][10][/FONT][/FONT][FONT=&quot])[/FONT]سنن الترمذي الجامع الصحيح - أبواب الجمعة أبواب السفر - حديث:‏589‏ وصححه الألبانى فى صحيح سنن الترمذى حديث رقم 616 0

[FONT=&quot]([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][11][/FONT][/FONT][FONT=&quot])سنن الترمذي الجامع الصحيح - الذبائح- أبواب البر والصلة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم - باب ما جاء في حسن الخلق حديث:‏1976‏ وحسنه الألبانى فى صحيح سنن الترمذى حديث رقم 2004 0[/FONT]

[FONT=&quot]([/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot][12][/FONT][/FONT][FONT=&quot])[/FONT]صحيح ابن خزيمة - كتاب المناسك- باب وصية المسافر بالتكبير عند صعود الشرف والتسبيح عند الهبوط - حديث:‏2385‏وحسنه الألبانى فى صحيح الجامع حديث رقم 2545 0

[FONT=&quot]([FONT=&quot][13][/FONT])حسن : أخرجه الإمام أحمد فى مسنده ، ومن مسند بنى هاشم ، مسند أبى سعيد الخدرى حديث رقم [/FONT]
[FONT=&quot]( 11574) ، وحسنه الألبانى فى صحيح الجامع (2543) .[/FONT][FONT=&quot][/FONT]

[FONT=&quot]([FONT=&quot][14][/FONT])أخرجه الترمذى فى سننه ، كتاب الذبائح ، أبواب الزهد ، باب من اتق المحارم فهو أعبد الناس حديث رقم ( 2282 )0[/FONT][FONT=&quot][/FONT]

[FONT=&quot]([FONT=&quot][15][/FONT])جامع العلوم والحكم : صـ 210 .[/FONT][FONT=&quot][/FONT]

[FONT=&quot]([FONT=&quot][16][/FONT])[/FONT]سورة الزلزلة : الآيتان : 7 ،8 0

[FONT=&quot]([FONT=&quot][17][/FONT])[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]جامع العلوم والحكم : صـ211 وما بعدها طبعة دار الحديث بالقاهرة .[/FONT][FONT=&quot][/FONT]

[FONT=&quot]([FONT=&quot][18][/FONT])[/FONT]سورة الأنبياء: الآية : 90 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][19][/FONT])[/FONT]سورة النحل : الآية : 128 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][20][/FONT])[/FONT]جامع العلوم والحكم : صـ213 وما بعدها .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][21][/FONT])[/FONT] سورة هود : الآية : 114 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][22][/FONT])[/FONT]سنن الترمذي الجامع الصحيح - الذبائح- أبواب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم - باب : ومن سورة هود- حديث:‏3123‏ وحسنه الألباني فى صحيح سنن الترمذى حديث رقم 3115 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][23][/FONT])[/FONT]جامع العلوم والحكم : صـ216 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][24][/FONT])[/FONT] جامع العلوم والحكم : صـ236 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][25][/FONT])[/FONT]سنن الترمذي الجامع الصحيح - أبواب الجنائز عن رسول الله صلى الله عليه وسلم- أبواب الرضاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم - باب ما جاء في حق المرأة على زوجها حديث:‏1118‏ ، سنن أبي داود - كتاب السنة وصححه الألباني فى صحيح سنن الترمذى حديث رقم 1162 ، وصحيح سنن أبى داود حديث رقم 4682 .
باب الدليل على زيادة الإيمان ونقصانه - حديث:‏4083‏

[FONT=&quot]([FONT=&quot][26][/FONT])[/FONT]المعجم الأوسط للطبراني - باب الألف- من اسمه أحمد - حديث:‏369‏ .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][27][/FONT])[/FONT]صحيح ابن حبان - كتاب البر والإحسان- باب حسن الخلق - ذكر البيان بأن من حسن خلقه كان في القيامة ممن قرب- حديث:‏486‏ وصححه الألباني فى صحيح الترغيب حديث رقم 2650 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][28][/FONT])[/FONT]سنن الترمذي الجامع الصحيح - الذبائح- أبواب البر والصلة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم - باب ما جاء في حسن الخلق- حديث:‏1976‏

[FONT=&quot]([FONT=&quot][29][/FONT])[/FONT]سنن أبي داود - كتاب الأدب- باب في حسن الخلق - حديث:‏4188‏ وحسنه الألباني فى صحيح سنن أبى داود حديث رقم 4800 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][30][/FONT])[/FONT]المعجم الكبير للطبراني - باب من اسمه الأشعث- ومما أسند أنس بن مالك رضي الله عنه - حديث:‏753‏ وضعفه الألباني فى صحيح الجامع حديث رقم 1500 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][31][/FONT])[/FONT]المستدرك على الصحيحين للحاكم - كتاب الإيمان- وأما حديث سمرة بن جندب - حديث:‏184‏ وصححه الألباني فى صحيح الترغيب والترهيب حديث رقم 2645 .

[FONT=&quot] ([FONT=&quot][32][/FONT])[/FONT]المعجم الكبير للطبراني - باب الصاد- ما أسند أبو أمامة - عفير بن معدان- حديث:‏7569‏ وحسنه الألباني فى صحيح الجامع حديث رقم 1621 .

[FONT=&quot] ([FONT=&quot][33][/FONT])[/FONT]أخرجه أحمد فى مسنده - ومن مسند بني هاشم- مسند عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما - حديث:‏6570‏ وصححه الألباني فى صحيح الترغيب والترهيب حديث رقم 2650 .

[FONT=&quot] ([FONT=&quot][34][/FONT])[/FONT]جامع العلوم والحكم : صـ،237 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][35][/FONT])[/FONT][FONT=&quot]إحياء علوم الدين : جـ3 صـ52 . [/FONT]

[FONT=&quot]([FONT=&quot][36][/FONT])[/FONT]الزهد : لهناد بن السري جـ2 صـ594 وما بعدها .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][37][/FONT])[/FONT]إحياء علوم الدين : جـ3 صـ69 .

[FONT=&quot]([FONT=&quot][38][/FONT])[/FONT]إحياء علوم الدين : جـ3 صـ 70 .
 

محمد سيف الخمشي

:: متابع ::
إنضم
18 أكتوبر 2013
المشاركات
20
الكنية
المهاجر
التخصص
شريعة
المدينة
تبوك
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: شرح حديث (اتق الله حيثما كنت)

بارك الله فيك
 
أعلى