العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

شكرا لك عزيزي الطالب!

إنضم
21 ديسمبر 2010
المشاركات
396
الإقامة
وهران- الجزائر
الجنس
ذكر
التخصص
الشريعة والقانون
الدولة
الجزائر
المدينة
سعيدة
المذهب الفقهي
مالكي

لقد حبب إلي العلم حتى أصبحت؛ كالسمكة لا تطيق الخروج من محيطها الحيوي. وبينما أنا أدرس الطلاب، أشعر أني ممتن لهم؛ لأنهم وضعوا ثقتهم في، فأصبحت مصدرا علميا موثوقا به لديهم، وهذا شيئ أعتز به، كما أنهم منحوني فرصة استثمار علمي، والعلم يزكو بالإنفاق.

كتبت هذه الخاطرة على التو؛ لأن هنالك طلابا ألقوا إلي التحية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذكروني أنهم تتلمذوا علي غابر الأيام، وكم كانت سعادتي غامرة حينما علمت أن بعضهم تبوء مناصب علمية وإدارية مرموقة في الدولة. وهذا ما يعطيني الأمل أن لا أبرح قطاع التعليم العاليّ، ولو وجدت في غيره مال قارون؛ لأنها مساهمة قيمة في الاستثمار البشري وتكوين الكوادر المؤهلة. وإن قسونا معهم أحيانا فلمصلحتهم. فقديما قالوا: خذ بالرأي الذي يبكيك، ولا تأخذ بالرأي الذي يضحكك.

وقد وضحت هذا في مداخلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بينت فيها أن الأستاذ المربي مع طلابه كالقائد العسكري مع جنوده، الذي يسلك بهم الدروب الوعرة، ويدربهم على الفنون القتالية الصعبة، حتى يزيد من قدرة تكوينهم وجاهزيتهم وتحملهم، لكنه إذا دخل بهم في معركة حقيقية كان رحيما بهم إلى أبعد حد، فيأخذ كل الاحتياطات حتى لا يصاب أفراده بأذى. وكذلك الأستاذ المربي والوالد. يكون صارما مع طلابه أو أولاده، فإذا جاء الموقف الصعب؛ كمناقشة أطروحة أو وقوع معضلة يكون في غاية الرحمة والشفقة. يقول الشاعر:
اقسوا ليزدجروا ومن يكن راحماً *** فليقْسُ أحيانا على من يرحم


للأمانة العلمية فهذا العنوان اقتبسته من كاتب مصري، فيما أذكر كان عنوانه عزيزي الطالب، لا أذكر اسمه، كان أستاذا في الجامعة، ثم تولى مناصب إدارية في الوزارة، ووجد في المناصب الإدارية من الحسد والبغضاء والتنافس المحموم ما لم يألفه في الجامعة مع طلابه. فقرر الرجوع أستاذا للجامعة وترك المنصب، ثم كتب كتابه الذي ذكرته، وقد قرأته قبل حين من الدهر.
 
التعديل الأخير:

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,487
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: شكرا لك عزيزي الطالب!

قال الترمذى (5/50 ، رقم 2685)
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى الصَّنْعَانِىُّ حَدَّثَنَا سَلَمَةُ بْنُ رَجَاءٍ حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ جَمِيلٍ حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِى أُمَامَةَ الْبَاهِلِىِّ قَالَ ذُكِرَ لِرَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- رَجُلاَنِ أَحَدُهُمَا عَابِدٌ وَالآخَرُ عَالِمٌ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « فَضْلُ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِى عَلَى أَدْنَاكُمْ ». ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ وَأَهْلَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ حَتَّى النَّمْلَةَ فِى جُحْرِهَا وَحَتَّى الْحُوتَ لَيُصَلُّونَ عَلَى مُعَلِّمِ النَّاسِ الْخَيْرَ ». قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ.
 
إنضم
21 ديسمبر 2010
المشاركات
396
الإقامة
وهران- الجزائر
الجنس
ذكر
التخصص
الشريعة والقانون
الدولة
الجزائر
المدينة
سعيدة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: شكرا لك عزيزي الطالب!

أثر عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: وددت لو دفعت الذباب عن وجه تلميذي، عرفانا بمكانته عندي (بمعناه).
 
إنضم
21 ديسمبر 2010
المشاركات
396
الإقامة
وهران- الجزائر
الجنس
ذكر
التخصص
الشريعة والقانون
الدولة
الجزائر
المدينة
سعيدة
المذهب الفقهي
مالكي
التعديل الأخير:

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,487
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: شكرا لك عزيزي الطالب!

مقال رائع بكل المعايير
أتفق مع كاتبه في كل ما ذكر
وهل هناك أروع من بناء العقول وتطويرها
 
إنضم
21 ديسمبر 2010
المشاركات
396
الإقامة
وهران- الجزائر
الجنس
ذكر
التخصص
الشريعة والقانون
الدولة
الجزائر
المدينة
سعيدة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: شكرا لك عزيزي الطالب!

الخاطرة هي من حيث المعنى مقتبسة
من أثر نسب لابن عباس قوله: وددت لو أني طردت الذباب عن رأس أو وجه تلميذي إكراما له وعرفانا بمنزلته في طلبه للعلم الموصل لله. أنعمتم صباحا.
 
أعلى