العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

مسألة حول أصباغ الوجه أو المكياج.

إنضم
29 نوفمبر 2015
المشاركات
41
الكنية
أبو معاوية
التخصص
تقني
المدينة
العاصمة
المذهب الفقهي
مالكي
السّلام عليكم طلبة العلم
مسألة للمناقشة ، و هي
إذا سلّمنا القول بأنّ وجه المرأة ليس بعورة ، فهل يصير عورة إذا كان فيه مكياج ، خاصّة أنّ من الفقهاء و المفسّرين من جعل الكحل من الزّينة الظّاهرة ، نرجو تأصيل المسألة علميا.
 

محمد بن عبدالله بن محمد

:: قيم الملتقى الشافعي ::
إنضم
15 مايو 2008
المشاركات
1,245
الإقامة
المملكة العربية السعودية
الجنس
ذكر
الكنية
أبو منذر
التخصص
اللغة العربية
الدولة
المملكة العربية السعودية
المدينة
الشرقية
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: مسألة حول أصباغ الوجه أو المكياج.

إن سلمنا بذلك فإن لعلماء الشافعية معيارين آخرين وهما:
1) أن نظر الإنسان إلى ما يفتنه أو يزيده شهوة فإنه يحرم النظر إليه ولو كان جمادا
2) أن لا يجوز للشخص أن يعين إنسان على معصية، فإذا علمت المرأة بأن هناك رجلا ينظر إليها بشهوة أو يؤدي ذلك إلى فتنة حرم عليها تمكينه من النظر، ووجب عليها الاحتجاب
وتفصيل المعيارين مذكور في المطولات
والله أعلم
 
إنضم
29 نوفمبر 2015
المشاركات
41
الكنية
أبو معاوية
التخصص
تقني
المدينة
العاصمة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: مسألة حول أصباغ الوجه أو المكياج.

إن سلمنا بذلك فإن لعلماء الشافعية معيارين آخرين وهما:
1) أن نظر الإنسان إلى ما يفتنه أو يزيده شهوة فإنه يحرم النظر إليه ولو كان جمادا
2) أن لا يجوز للشخص أن يعين إنسان على معصية، فإذا علمت المرأة بأن هناك رجلا ينظر إليها بشهوة أو يؤدي ذلك إلى فتنة حرم عليها تمكينه من النظر، ووجب عليها الاحتجاب
وتفصيل المعيارين مذكور في المطولات
والله أعلم
شكرا لك دكتور
أمّا النّقطة الأولى فما قول السّادة الشّافعية-رحمهم الله- في النّظر إلى صورة العورة؟
و أمّا الثّانية فنقول بل على الرّجل غضّ بصره كما أمره الله تعالى ، و الله أعلم و أحكم
و من أمثالكم نستفيد دكتور حفظكم الباري
نعود و نقول عند القائلين بأنّ الوجه الّذي فيه كحل ليس بعورة ، هل يصير عورة إذا أضيف له مكياج؟ أنا أرى لا فرق ، فما قولكم؟ مع علمنا بأنّ ستر الوجه هو الأفضل خاصّة في هذا الزّمان ، لكن نريد أن نعرف الحلال و الحرام.
 

زياد العراقي

:: مشرف ::
إنضم
21 نوفمبر 2011
المشاركات
3,607
الجنس
ذكر
التخصص
...
الدولة
العراق
المدينة
؟
المذهب الفقهي
المذهب الشافعي
رد: مسألة حول أصباغ الوجه أو المكياج.

تعليق وليس تعقيب ولكن بصيغة سؤال :
ظ،- المهرج يضع مساحيق تجميل ( ميكياج ) وأصباغ ، وهو لا يثير الشهوة فهل يأثم .
ظ¢- المرأة التي تضع مساحيق التجميل لا بغرض فتنت الرجال ، وإنما بغرض اغاضة النساء وإثارة غيرتهن ، ألا تأثم بذلك .
 

محمد بن عبدالله بن محمد

:: قيم الملتقى الشافعي ::
إنضم
15 مايو 2008
المشاركات
1,245
الإقامة
المملكة العربية السعودية
الجنس
ذكر
الكنية
أبو منذر
التخصص
اللغة العربية
الدولة
المملكة العربية السعودية
المدينة
الشرقية
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: مسألة حول أصباغ الوجه أو المكياج.

و أمّا الثّانية فنقول بل على الرّجل غضّ بصره كما أمره الله تعالى ، و الله أعلم و أحكم
لا شك ولا خلاف أن على الرجل غض بصره، وهذا معنى (أن يعينه على معصية)، فمعصيته ألا يغض بصره
فلو لبس مثلا رجل إزارا ساترا لعورته مكتفيا به جاز ذلك، فإذا ما تعمد آخرُ النظر إلى عورة الأول من الأسفل أيجوز له أن يمكنه من ذلك، ويسمح له بدعوى أني سترت عورتي وعليه أن يغض بصره!
لا، بل يجب عليه أيضا ألا يعينه على تلك المعصية، فيغير مكانه، أو يلم إزاره، أو يلبس سروالا
ومثل ذلك المرأة
 

محمد بن عبدالله بن محمد

:: قيم الملتقى الشافعي ::
إنضم
15 مايو 2008
المشاركات
1,245
الإقامة
المملكة العربية السعودية
الجنس
ذكر
الكنية
أبو منذر
التخصص
اللغة العربية
الدولة
المملكة العربية السعودية
المدينة
الشرقية
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: مسألة حول أصباغ الوجه أو المكياج.

أمّا النّقطة الأولى فما قول السّادة الشّافعية-رحمهم الله- في النّظر إلى صورة العورة؟
إن أثرت في النفس تلذذا وشهوة أو أدت إلى قتنة فيحرم ذلك
وإلا جاز
 
إنضم
29 نوفمبر 2015
المشاركات
41
الكنية
أبو معاوية
التخصص
تقني
المدينة
العاصمة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: مسألة حول أصباغ الوجه أو المكياج.

للأمّانة العلمية فقط... تحريم النّظر إلى صورة العورة بشهوة ،ليس قولا واحد عند السّادة الشّافعية -رضي الله عنهم-
قال البُجيرمي في حاشيته على الخطيب "...وشمل النظر ما لو كان من وراء جدار أو مهلهل النسج ، وخرج به رؤية الصورة في نحو المرآة ومنه الماء فلا يحرم ولو مع شهوة "
و كذلك جاء -و لست متأكّدا في حاشيتي قليوبي و عميرة- و الله المستعان ، و الحقيقة أنّ هذا القول هو أغرب قول سمعته في حياتي و الله المستعان.
كان الهدف من هذا كلّه ، يا إخواني هو أنّنا يجب علينا الكلام بالدّليل ، و لا نستغرب الأحكام بعقولنا ، فمثلا تجدنا نقول كيف تقول يا هذا أنّ الوجه ليس بعورة و لو كان فيه مكياج؟ بينما الفقهاء الأوّل قالوا بأقوال نستغربها ، كمن قال برضاع الكبير ، و من قال بأنّ الكحل من الزّينة الظّاهرة ، نعم العفاف أفضل و الستر أحبّ إلى الله و هذا لا يخالف فيه ، و لكن يبقى الحكم لله ربّ العالمين.
فما قولكم أحبّتي في الله؟
 

محمد بن عبدالله بن محمد

:: قيم الملتقى الشافعي ::
إنضم
15 مايو 2008
المشاركات
1,245
الإقامة
المملكة العربية السعودية
الجنس
ذكر
الكنية
أبو منذر
التخصص
اللغة العربية
الدولة
المملكة العربية السعودية
المدينة
الشرقية
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: مسألة حول أصباغ الوجه أو المكياج.

الممعتمد في المذهب الحرمة مع الشهوة أو الفتنة
في التحفة: (لِأَنَّ النَّظَرَ مَعَهَا -أي الشهوة- , أَوْ مَعَ خَوْفِ الْفِتْنَةِ حَرَامٌ لِكُلِّ مَنْظُورٍ إلَيْهِ).
في النهاية: (وَالنَّظَرُ بِشَهْوَةٍ حَرَامٌ قَطْعًا لِكُلِّ مَنْظُورٍ إلَيْهِ مِنْ مَحْرَمٍ وَغَيْرِهِ غَيْرُ زَوْجَتِهِ وَأَمَتِهِ).
وفي النهاية: ("وَيَحْرُمُ نَظَرُ أَمْرَدَ" ... مَعَ خَوْفِ فِتْنَةٍ ... أَوْ ( بِشَهْوَةٍ ) إجْمَاعًا وَكَذَا كُلُّ مَنْظُورٍ إلَيْهِ).
في المغني: (أَمَّا النَّظَرُ بِشَهْوَةٍ فَحَرَامٌ قَطْعًا لِكُلِّ مَنْظُورٍ إلَيْهِ مِنْ مَحْرَمٍ وَغَيْرِهِ غَيْرَ زَوْجَتِهِ وَأَمَتِهِ ).
قال الشيخ علي شبراملسي: ("قَوْلُهُ : لِكُلِّ مَنْظُورٍ إلَيْهِ" يَشْمَلُ عُمُومُهُ الْجَمَادَاتِ فَيَحْرُمُ النَّظَرُ إلَيْهَا بِشَهْوَةٍ).
وفي الجمل: (فَالنَّظَرُ بِشَهْوَةٍ حَرَامٌ حَتَّى لِلْجَمَادَاتِ فَضْلًا عَنْ الْمَمْلُوكِ وَالْمَحْرَمِ لَا الزَّوْجَةِ ا هـ . شَيْخُنَا ... اهـ ح ل).
وفي بجيرمي منهج: (أَمَّا النَّظَرُ بِشَهْوَةٍ فَحَرَامٌ قَطْعًا لِكُلِّ مَنْظُورٍ إلَيْهِ مِنْ مَحْرَمٍ وَغَيْرِهِ غَيْرِ زَوْجَتِهِ وَأَمَتِهِ شَرْحُ م ر قَالَ ع ش عُمُومُهُ يَشْمَلُ الْجَمَادَاتِ فَيَحْرُمُ النَّظَرُ إلَيْهَا بِشَهْوَةٍ).
وفي بجيرمي منهج: (فَالنَّظَرُ بِشَهْوَةٍ يَحْرُمُ لِلْجَمَادَاتِ فَضْلًا عَنْ الْمَمْلُوكِ وَالْمَحْرَمِ إلَّا لِزَوْجَتِهِ وَأَمَتِهِ كَمَا قَالَهُ ع ش).

وخالفهم الزيادي وتلميذه القليوبي، قال القليوبي: (وَالْمُرَادُ بِكُلِّ مَنْظُورٍ إلَيْهِ مِمَّا هُوَ مَحَلُّ الشَّهْوَةِ لَا نَحْوُ بَهِيمَةٍ وَجِدَارٍ قَالَهُ شَيْخُنَا الزِّيَادِيُّ
وَلَمْ يُوَافِقْهُ بَعْضُ مَشَايِخِنَا , وَجَعَلَهُ شَامِلًا حَتَّى لِلْجَمَادِ. وَفِيهِ نَظَرٌ ظَاهِرٌ , وَكَلَامُ الشَّارِحِ ظَاهِرٌ فِي الْأَوَّلِ
فَتَأَمَّلْهُ
).
وقال أيضا: (وَخَرَجَ بِهِ رُؤْيَةُ الصُّورَةِ فِي الْمَاءِ أَوْ فِي الْمِرْآةِ فَلَا يَحْرُمُ وَلَوْ مَعَ شَهْوَةٍ).
وقال الداغستاني: (وَانْظُرْ مَا الْمُرَادُ بِشَهْوَةِ الْجَمَادَاتِ , أَوْ التَّلَذُّذِ بِهَا إذَا لَمْ تَكُنْ عَلَى صُورَةِ الْآدَمِيِّ).

تنبيه مهم: ذكرت أن الزيادي والقليوبي ذكروا جواز النظر هنا، لكن لا بد وأن تلحظ أنهم ذكروا في باب آخر حرمة استدامة الصور والتفرج عليها بشروط سبق وذكرتها
ما حكم استدامة الصور، والتفرج عليه؟:
صُور الْحَيَوَانِ إما أن يمكن حياة المصوَّر وإما لا، وما أمكن حياته: إما أن يكون ممتهنا، وإما معظما.
فإن لم تمكن حياته فيجوز بقاؤه، ولا يجب إتلافه، وَإِذَا كَانَ فِي مَحَلِّ وَلِيمَةٍ لَا يَمْنَعُ وُجُوبَ الْحُضُورِ فِيهِ. كأن تكون الصورُ مقطوعَة الرَأْس، ومثلها: [كُلّ مَا لَا حَيَاةَ بِدُونِهِ، وَقَضِيَّةُ ذَلِكَ أَنَّ فَقْدَ النِّصْفِ الْأَسْفَلِ كَفَقْدِ الرَّأْسِ؛ لِأَنَّهُ لَا حَيَاةَ لِلْحَيَوَانِ بِدُونِهِ، وَبِهِ صَرَّحَ ح ل].
وفي حواشي التحفة: (وَيَظْهَرُ أَيْضًا أَنَّ خَرْقَ نَحْوِ بَطْنِهِ لَا يَجُوزُ اسْتِدَامَتُهُ، وَإِنْ كَانَ بِحَيْثُ لَا يَبْقَى مَعَهُ الْحَيَاةُ فِي الْحَيَوَانِ، أَيْ ذَلِكَ لَا يُخْرِجُهُ عَنْ الْمُحَاكَاةِ). لكن في حواشي الجلال: (وَكَذَا كُلُّ حَالَةٍ لَا يَعِيشُ مَعَهَا كَتَخَرُّقِ بَطْنٍ).

أما إن أمكن حياة المصوَّر
فإِنْ كَانَ معظما، غيرَ ممتهن: فلا يجوز إبقاؤه، ويجب إتلافه، ، وَإِذَا كَانَ فِي مَحَلِّ وَلِيمَةٍ منَع وُجُوبَ الْحُضُورِ فِيهِ.
ومن صور عدم امتهانه: أن يكون فِي غَيْرِ أَرْضٍ، بِأَنْ كَانَتْ مَرْفُوعَةً كَأَنْ كَانَتْ عَلَى سَقْفٍ أَوْ جِدَارٍ أَوْ سِتْرٍ مُعَلَّقٍ لِزِينَةٍ أَوْ مَنْفَعَةٍ، أَوْ وِسَادَةٍ مَنْصُوبَةٍ [لَأنَّهُ مُرْتَفِعٌ يُشْبِهُ الْأَصْنَامَ]، أَوْ ثِيَابٍ مَلْبُوسَةٍ [قَالَ م ر فِي شَرْحِهِ تَبَعًا لِابْنِ حَجَرٍ: الْمُرَادُ بِهِ الْمَلْبُوسُ بِالْقُوَّةِ أَعْنِي مَا شَأْنَهُ أَنْ يُلْبَسَ، وَمِنْهُ: الْمَوْضُوعُ عَلَى الْأَرْضِ لَا لِيُدَاسَ، ثُمَّ قَالَا: وَيَجُوزُ لُبْسُ مَا عَلَيْهِ صُوَرُ ذَلِكَ الْحَيَوَانِ وَدَوْسُهُ، وَوَضْعُهُ فِي صُنْدُوقٍ أَوْ مُغَطَّى، فتأمله، وخالف الْمُغْنِي وعِبَارَتُهُ: إنَّمَا يَكُونُ مُنْكَرًا فِي حَالِ كَوْنِهِ مَلْبُوسًا خِلَافًا لِلْأَذْرَعِيِّ]، أَوْ عِمَامَةٍ أَوْ نَحْوِهَا مِمَّا لَا يُعَدُّ مُمْتَهَنًا.
http://feqhweb.com/vb/showthread.php?t=21359&p=146322#post146322

وعلى هذا فهم متفقون على حرمة النظر إلى ما يعرض في التلفاز من أفلام مخلة لأنها غير ممتهنة، فحرمتها لأنها تصاوير
والصواب حرمتها كما عليه المحققون بشهوة أو التذاذ أو فتنة
والله أعلم
 

اخلاص

:: متخصص ::
إنضم
7 ديسمبر 2009
المشاركات
176
التخصص
أصول الفقه
المدينة
...
المذهب الفقهي
حنفي
رد: مسألة حول أصباغ الوجه أو المكياج.

ملاحظة
هناك من النساء اليوم يضعن مكياج يغيرن به وجوههن تماما ، فاذا غسلت احداهن المكياج لا تعرف ، وفي ذلك تدليس كبير على الناظر من الرجال والنساء على حد سواء .
ورواية ابن عباس جاءت في الكحل الذي اعتاد نساء العرب وضعه وهو بسيط بالنسبة لمكياج العصر الحاضر ... والله اعلم
 
إنضم
29 نوفمبر 2015
المشاركات
41
الكنية
أبو معاوية
التخصص
تقني
المدينة
العاصمة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: مسألة حول أصباغ الوجه أو المكياج.

ملاحظة
هناك من النساء اليوم يضعن مكياج يغيرن به وجوههن تماما ، فاذا غسلت احداهن المكياج لا تعرف ، وفي ذلك تدليس كبير على الناظر من الرجال والنساء على حد سواء .
ورواية ابن عباس جاءت في الكحل الذي اعتاد نساء العرب وضعه وهو بسيط بالنسبة لمكياج العصر الحاضر ... والله اعلم
شكرا لكِ أختي (إخلاص) و رزقنا و إيّاكِ الإخلاص في القول و العمل
لا يشكّ مسلم أنّ الأفضل للمرأة أن تغطّي وجهها بالكامل تشبّها بأمّهاتها-رضي الله عنهن و أرضاهن- و لكن الكلام هنا عن (العلم) بارك الله فيكِ
نقاشنا ، هل يصير وجه المرأة عورة إذا أضافت له المكياج -طبعا عند القائلين بأنّه ليس بعورة-؟
و الله جلّ و علا يقول "و لا يبدين زينتهن إلاّ ما ظهر منا" فعمت كلّ زينة خلقية و مكتسبة كما هو ظاهر ، عند من يقول أنّ الوجه ليس بعورة طبعا.
تأمّلي بارك الله فيكِ قول الحافظ محمّد بن جرير-رحمه الله- "...وأولى الأقوال في ذلك بالصواب : قول من قال : عني بذلك : الوجه والكفان ، يدخل في ذلك إذا كان كذلك : الكحل ، والخاتم ، والسوار ، والخضاب . وإنما قلنا ذلك أولى الأقوال في ذلك بالتأويل ; لإجماع الجميع على أن على كل مصل أن يستر عورته في صلاته ، وأن للمرأة أن تكشف وجهها وكفيها في صلاتها ، وأن عليها أن تستر ما عدا ذلك من بدنها ، إلا ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أباح لها أن تبديه من ذراعها إلى قدر النصف . فإذا كان ذلك من جميعهم إجماعا ، كان معلوما بذلك أن لها أن تبدي من بدنهاما لم يكن عورة ، كما ذلك للرجال ; لأن ما لم يكن عورة فغير حرام إظهاره ; وإذا كان لها إظهار ذلك ، كان معلوما أنه مما استثناه الله تعالى ذكره ، بقوله : ( إلا ما ظهر منها ) لأن كل ذلك ظاهر منها ..."
و نحن نقول تجاوبا مع كلمة هذا الحافظ
لو أنّ الوجه الّذي فيه مكياج عورة لما صحت صلاتها به.
و قولك الكحل بسيط مقارنة بالمكياج ، قلنا لو وضعت نقطة من المكياح فهل يجوز؟
فإذا جازت النّقطة جازت النّقطتين...
تبقى نقطة واحدة و هي هل المكياج جائز بذاته أم لا كما صرح بذلك الحافظ الألباني بقوله أنّه تشبّه بعادات الكفّار-لعنهم الله-
خلاصة القول : هذا التقرير هو من باب التأصيل لا من باب التنزيل على الواقع الّذي نعيشه ، فكما يقال عندنا في الجزائر "سيدي مليح و زادلو الهوا و الرّيح" و لا ينقصنا خروج النّساء بالمكياج بل ستر الوجوه بالكامل أفضل و أحبّ إلى الله.
و من النّساء و ربّ الكعبة من إذا وضعت المكياج أصبحت تصلح لإخافة الصّبيان عندما يأبون الذّهاب إلى الفراش في الليل ، أو تصلح فزّاعة لطرد الطّيور من الحقول.
و الله المستعان و الحمد لله ربّ العالمين.



 
أعلى